الصحة

آلام الركبة المفاجئ وأسبابها وطرق علاجها الطبية والمنزلية

آلام الركبة يمكن أن تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الأسباب حيث في بعض الأحيان يؤدي الحركة الخاطئة إلى الألم ومع تقدمك في العمر، ومع الضغط على ركبتيك من خلال النشاط البدني، يصبح الألم شائعًا ومن المهم للغاية تنفيذ العلاجات بمجرد ملاحظة الأعراض التي تدل على آلام مفصل الركبة حيث ثبت وجود بعض العلاجات المنزلية المفيدة لآلام الركبة واعتمادًا على التشخيص من الطبيب المختص، وقد يكون العلاج الطبيعي أو العلاج الجراحي ضروريًا لتخفيف الآلام الموجودة في الركبة.

ما هي أسباب آلام الركبة المفاجئ؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الي آلام الركبة المفاجئ حيث يمكن أن يحدث ألم مفصل الركبة في أي جزء من الركبة وتشمل
أسباب ألم مفصل الركبة الكبيرة وجود اختلالات في مفاصل الركبة مثل عظم الفخذ والساق والشظية ومرة أخرى، وقد تستمر المشكلة في الرضفة أو الأوتار أو الأربطة أو الغضروف المفصلي.

فيما يلي أسباب آلام الركبة الرئيسية:

  1. إصابات الركبة: إصابة أي جزء داخلي من الركبة، بما في ذلك الأربطة والغضاريف والحويصلات يسبب ذلك مشاكل في الركبة.
  2. إصابة أي من الأربطة الصليبية الأمامية الأربعة التي تربط عظم الفخذ بعظم الساق هي سبب شائع لمشاكل الركبة بين الرياضيين.
  3. الكسور في الرضفة بسبب الحوادث أو السقوط وضعف هذه العظام بسبب حالات طبية أخرى تسبب أيضًا ألم في مفصل الركبة.
  4. قد تؤدي الالتواءات المفاجئة في ركبتك إلى تمزق الغضروف المفصلي الذي يعمل كعنصر تعليق، ولذلك يؤدي إلى ألم الركبة.
  5. يسبب التهاب الأكياس نتيجة لبعض إصابات الركبة احتكاكًا غير مرغوب فيه ولذلك يؤدي إلى آلام مفصل الركبة المفاجئ أيضًا.
  6. التهاب في الأوتار التي تربط العضلات بالعظام يسبب أيضًا ألم في الركبة.
  7. المشكلات الميكانيكية: من الممكن أن تكون سبب آخر مهم لألم الركبة ، علي سبيل المثال تنكس العظام الذي يؤدي إلى كسر الغضروف، وضيق النطاق الحرقفي، وخلع الركبة، والألم في قدمك أو وركك وما إلى ذلك.
  8. أنواع مختلفة من التهاب المفاصل: هناك عدة أنواع من التهاب المفاصل على سبيل المثال النقرس والتهاب المفاصل
    الإنتاني والنقرس الكاذب والتهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظام التي تسبب ألم شديد في الركبة.
  9. مشاكل أخرى: يوجد آلام مفصل الركبة المفاجئ عند الرياضيين وهو نتيجة الألم بين الرضفة وعظم الفخذ أي خلع أو مشاكل في
    تتبع الرضفة يسبب أيضًا ألمًا في الركبة.

اختبارات وتشخيص آلام الركبة

يُجري الأطباء الاختبارات التالية لتحديد شدة ألم مفصل ركبتك:

  • X-Ray: هذا اختبار تصوير شائع لتحديد كسور العظام ومعرفة أسباب أعراض آلام مفصل الركبة.
  • الموجات فوق الصوتية: يتم التقاط صور في الوقت الحقيقي للأنسجة الرخوة مع إبقاء ركبتك في أوضاع مختلفة.
  • التصوير المقطعي المحوسب: يأخذ اختبار التصوير هذا صورًا مقطعية داخلية لتشخيص مشاكل الركبة مثل مشاكل
    العظام والكسور.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: في هذا الاختبار، يستخدم الأطباء موجات الراديو والمغناطيس للحصول على صور ثلاثية
    الأبعاد للجزء الداخلي من ركبتك ويوفر هذا الاختبار معرفة شاملة بأسباب آلام مفصل الركبة بعد الجري والمشكلات الأخرى ذات الصلة.
  • التحليل المعملي: قد يكون الاختبار المعملي لدمك والسوائل من ركبتك ضروريًا في حالة وجود التهاب أو عدوى داخلية.

كيفية علاج آلام الركبة المفاجئ

يقرر الأطباء وينفذون خطة العلاج، اعتمادًا على سبب وشدة آلام مفصل الركبة وسيكون التركيز على تقليل متلازمات آلام  مفصل الركبة وتسكين الألم بطريقة متعددة الأبعاد.

  • الأدوية: يصف الأطباء الأدوية لتخفيف ألم مفصل الركبة والتصحيحات الداخلية لعلاج الحالات الطبية الأساسية.
  • العلاج الطبيعي: يقوم الخبراء بتصميم جدول التمارين الخاص بك لتصحيح حركات جسمك، وتقوية العضلات حول ركبتك،
    وتحسين المرونة، واكتساب الاستقرار ويمكن أن يكون هذا علاجًا فعالًا لآلام مفصل الركبة.
  • الحقن: اعتمادًا على طبيعة إصابتك وألمك، يحقن الأطباء أحيانًا أدوية مثل حمض الهيالورونيك لزيادة الحركة؛
    الستيرويدات القشرية للتخفيف من التهاب المفاصل.
  • العلاج الجراحي: يوصي الجراحون الخبراء أيضًا بإجراء جراحات التهاب المفاصل واستبدال الركبة الجزئي و / أو الكلي وتنفيذها.

العلاجات المنزلية المستخدمة لتخفيف آلام الركبة

تساعدك العديد من العلاجات المنزلية لألم الركبة في التغلب على آلام مفصل الركبة حيث يمكنك تجربة العلاجات المناسبة في المنزل إذا كان ألمك مفاجئ ومرة أخرى، من الضروري استشارة طبيبك قبل اختيار العلاج المناسب لك.

  • تمارين التقوية.
  • العلاج العطري
  • الحفاظ على وضعية الجسم المناسبة والدعم.
  • العلاج بالتدليك.
  • الحرارة والبرودة.
  • العلاج بالإبر.
  • تاي تشي.
  • الضغط والارتفاع وما إلى ذلك.

كيفية استخدام مسكنات الألم بشكل صحيح؟

هناك نوعان من مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية والتي يمكن استخدامها لعلاج آلام الركبة المفاجئ.

  • أسيتامينوفين هو مسكن للألم ولكنه ليس مضادًا للالتهابات وقد يساعد في تخفيف ألم  مفصل الركبة الخفيفة.
  • يمكن أن تكون مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أكثر فعالية لأنها تخفف الألم وتقلل الالتهاب ومع ذلك، فإنها تأتي مع
    الآثار الجانبية والمخاطر المحتملة.
  • تسبب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية تهيج في بطانة المعدة، مما قد يؤدي إلى حدوث قرحة أو مشاكل أخرى في المعدة كما أنها يمكن أن تضعف وظائف الكلى ويمكن لبعض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أن ترفع ضغط الدم وقد تم ربطها بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يقترح أيضًا تجربة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الموضعية، مثل ديكلوفيناك (Voltaren Gel، Pennsaid)، والتي لها آثار
    جانبية محتملة أقل.
  • لا يُنصح باستخدام مسكنات الألم الأفيونية في العلاج طويل الأمد لألم الركبة المزمن.

هل من الممكن استخدام مكملات غذائية لآلام الركبة؟

  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من آلام خفيفة، يقترح تجربة المكملات الغذائية، مثل مزيج الجلوكوزامين والكوندرويتين أو الكركم.
  • يمكن استخدام الجلوكوزامين والكوندرويتين معا وتكون آمنة لذلك قد يكون من المفيد المحاولة ومع ذلك، وقد لا يتمكن
    الأشخاص المصابون بحساسية المحار من تحملها.
  • يحتوي الكركم على خصائص مضادة للالتهابات، وهناك بعض الأدلة على فائدته في علاج التهاب مفاصل الركبة المؤلم.
  • يمكنك إضافة الكركم إلى طعامك أو تناوله كمكمل غذائي.
  • يمكن أن يؤدي إلى سيولة الدم، ولذلك يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية تسييل الدم عدم استخدام الكركم.

الحقن من الخيارات منخفضة الخطورة

  • إذا لم توفر الاستراتيجيات الأخرى راحة كافية، فإن العلاج بالحقن يعد خيارًا منخفض المخاطر.
  • يتضمن حقن الكورتيكوستيرويد توصيل هذا الدواء المضاد للالتهابات مباشرة إلى الركبة.
  • عادة ما تكون الفوائد قصيرة الأجل.
  • إحدى الملاحظات التحذيرية المتعلقة بالكورتيكوستيرويدات هي إمكانية زيادة نسبة السكر في الدم، وهو ما يمثل مصدر قلق للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري غير المنضبط.
  • للحصول على تأثير طويل الأمد، يمكن تجربة حقن حمض الهيالورونيك (وتسمى أيضًا مكملات اللزوجة) حيث يعتبر حمض
    الهيالورونيك مادة توجد بالمفاصل الصحية وقد يستغرق بدء العمل وقتًا أطول من حقن الكورتيكوستيرويد، لكن التأثير
    يستمر غالبًا من ستة أشهر إلى عام.
  • هناك نوعان آخران من علاجات الحقن هما البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) والخلايا الجذعية كما يتضمن PRP
    سحب بعض الدم، وتدويره في جهاز طرد مركزي، وحقن جزء منه في الركبة.

اقرأ أيضاً: ديسك الظهر والعلامات المبكرة لظهوره؟ وكيفية تشخيصه وعلاجه

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى