العلاقة بين الازواج

أبرز الصفات التي يحبها الرجل في المرأة

أبرز الصفات التي يحبها الرجل في المرأة أو زوجته المستقبلية أخيراً، أجاب عالما الاجتماع كريستين بويلان من جامعة بيتسبرغ وكريستي بوكسر من جامعة آيوا على السؤال الذي كثيراً ما كان محل جدل، وحللوا نتائج دراسة استقصائية أجريت عام 2008 طلبت من الرجال تصنيف الصفات الجذابة للزوجه المحتملة، ثم قاموا بمقارنة تلك النتائج بإجابات النساء واستطلاعات مماثلة أجريت خلال القرن العشرين، الكثير من الصفات ووجهات النظر تغير في بضعة عقود فقط.

الجاذبية والحب المتبادل

قبل كل شيء، الرجال يريدون الزواج من امرأة يحبونها وينجذبون إليها. ومع ان ذلك قد يبدو أمرا مسلما به، فإن الزواج عن طريق الحب هو تطور حديث.

بدأ الرجال في تصنيف هذه الصفة في المرتبة الأولى قبل بضعة عقود فقط، في منتصف الثمانينات، في وقت سابق من القرن العشرين، احتلت الاعتماد على الذات والنضج العاطفي والميول المرضية مرتبة أعلى من الحب، الآن، يتزوج الرجال والنساء على حد سواء عن الحب أولا وقبل كل شي.

شخصية معتمد عليها

طوال القرن العشرين، كانت شخصية المرأة التى يعتمد عليها على رأس أولويات الرجال، حيث كانت في المرتبة الأولى منذ عام 1939.

والرجال، شأنهم شأن النساء، يريدون شريكا في الحياة يكون جديرا بالثقة وأمينا موثوقا به، فهم يريدون زوجة تقف إلى جانبهم.

الاستقرار العاطفي والنضج

يشير كل من الرجال والنساء باستمرار إلى الاستقرار العاطفي والنضج كواحدة من السمات الأكثر جاذبية في الزوج المحتمل، وفي حين يقع الرجال في كثير من الأحيان ضحية للنمط المتمثل في إعطاء الأولوية للانجذاب البدني، فإنهم عندما يتعلق الأمر بزوجة محتملة، يريدون امرأة مستقرة عاطفيا، كما تضع المرأة مرحلة النضج في المرتبة 3 على قوائم الزوج الصالح الخاصة بها.

التعليم ومعدل الذكاء

تعليم المرأة وذكائها أكثر جاذبية للرجال من أي وقت مضى، وقد ظلت هذه الخاصية ترقى باستمرار إلى مرتبة رغبات الرجال على مدى عقود، بعد أن كانت رقم 11 في عام 1939. والآن بما أن النساء يحصلن على 60% من الشهادات الجامعية ويشكلون نصف قوة العمل، فإن الرجال يبحثون عن نساء ذكيات ومثقفات على حد سواء أو بعبارة أخرى، أكثر إنجازًا وإثارة للاهتمام من أي وقت مضى.

تتصرف بطريقة ترضي الزوج

يضع الرجال ترتيب الزوجة التي تسعي لرضى زوجها في المرتبة الخامسة منذ ثلاثينيات القرن العشرين.

من ناحية اخرى، من غير المرجح أن تعطي النساء في السنوات الاخيرة الاولوية لترضية الرجل، حتى وقت قريب، كانت النساء يصنفونها باستمرار في المرتبة الرابعة، ولكنها تظهر حاليا في المرتبة السابعة.

 

امرأة اجتماعية

كل من الرجال والنساء يضعون الصفة الاجتماعية في المرتبة السادسة على قوائم تفضيلات شريك الحياة.

وبالنسبة للجنسين، فإن هذه الصفة تتصدر القائمة من حوالي رقم 12 في عام 1939، وبما ان الزوجين اليوم أكثر احتمالا أن يكون صديقَين وأن يتبادلا الاصدقاء، فمن المنطقي أن يصبح ذلك سمة جذابة أكثر.

الصحة الجيدة

الرجال يبحثون عن صحة جيدة لدى زوجاتهم المستقبلية ولكن اليوم هذه السمة أقل أهمية بقليل مما كان عليه في الماضي، في الثلاثينيات ومرة أخرى في السبعينيات، صنفوا صحة المرأة في المرتبة الخامسة، إنهم أذكياء لوضعها في مرتبة عالية إلى حد ما في قائمة السمات الزوجية. ويعيش كلا الجنسين حياة جيدة في السبعين من عمرهما، وفي كثير من الأحيان أكبر سنا، مما يجعل الصحة الجيدة مؤشرا على زواج طويل الأمد.

ومن أبرز الصفات التي يحبها المظهر الجيد

أصبحت نظرة الرجل لجمال المرأة شرط مهمه بشكل متزايد للرجال على مر السنين، لقد قفزت السمكة إلى النقطة السابعة، بعد أن كانت في المرتبة 15 في عام 1956.

لم يكن المظهر في قائمة العشرة الأوائل لما تريده المرأة في الزوج، ولكنها أصبحت أكثر أهمية بالنسبة لها مع مرور الوقت القفز من رقم 18 إلى رقم 12.

وربما لأن الزيجات الحديثة تستند في الأرجح إلى الحب والجاذبية وليس إلى الجوانب العملية (مثل الثروة أو المكانة)، فإن الجاذبية الجسدية تصبح أكثر جاذبية.

الرغبة في بناء أسرة ورعاية الاطفال والبيت

أصبحت رغبة المرأة في المنزل والأطفال أقل جاذبية للرجل مع مرور الوقت، في عام 193، صنفها الرجال في المرتبة السادسة.

وبما أن النساء قد حققن على نحو متزايد مستويات متشابهة مع الرجال من التعليم والوضع الوظيفي، فربما بدأ الرجال ينظرون إليهن على أنهن شريكات أكثر مساواة، ولكن كيفية تقسيم العمل في البيت إلى الوظيفة ليست واضحة كما كانت بالنسبة لجيل أجدادهم.

من أبرز الصفات التي يحبها الرجل في المرأة: الطموح والمثابرة

وعلى الرغم من الصورة النمطية السائدة القائلة بأن الرجال يخافون من النساء الطموحات، فإن الرجال يصنفون هذه السمة قبل السمات الأخرى مثل أن تكون تجيد الطبخ أو لها خلفية دينية مماثلة له.

وعلى الرغم من أنها ليست على رأس قائمتهم بالصفات المحببة، فمن الواضح أن الرجال يجدون في شريك الحياة صفات جذابة في دافع المرأة وتصميمها وطاقتها.

شاهد أيضاً:-علامات الحب عند النساء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى