الاسرة

أسس تربية الطفل في عمر سنتين

أسس تربية الطفل في عمر سنتين كثيرة فتربية الطفل أيًا كان عمره ليس بالأمر السهل اليسير خاصةً إن كان في السنوات الأولي من حياته، فإن كنتي أم للمرة الأولي عليكِ اتباع الأسس والقواعد التربوية في التعامل مع طفلك ليكون سوي في المستقبل، ولا يحدث لهم تأثير سلبي نتيجة التربية الغير سليمة، ولهذا كوني حريصة على قراءة السطور القادمة باهتمام حتى تتعرفي على طرق التربية الحديثة خاصةً للأطفال في عمر السنتين.

أسس تربية الطفل في عمر سنتين

عمر السنتين يعد مرحلة انتقالية في حياة الطفل؛ لأنه العمر الذي تتوقف فيه الكثير من الأمهات عن إرضاع طفلهم فيصبح عند ذلك الطفل مستقل عن أمه وبعيد عنها فيبدأ باستكشاف العالم وتبدأ فترة العناد وكسر القواعد فلكي تكون تربيته بأسس تربوية سليمة تعرفي بأهم القواعد خلال التالي:

عدم إعطاء السلوك الغير مرغوب أكبر من حجمه

في السمة الثانية من عمر الطفل يبدأ مرحلة التعلم والتعرف على المهارات وذلك خلال التكرار فدائمًا تجاهلي السلوك الغير مرغوب وعدم الانفعال الزائد، لأن الطفل في ذلك العمر إن تعرف بأمرٍ يزعجك سيكرر ذلك السلوك من باب العند، فإن لاحظتي أي سلوك غير مرغوب من طفلك تجاهليه وتحدثي بنبرة عادية غير منزعجة.

أسس تربية الطفل في عمر سنتين
أسس تربية الطفل في عمر سنتين

الابتعاد عن أسلوب النهي في عمر السنتين

من أفضل النصائح التربوية لتربية الأطفال أصحاب عمر العامين عدم استخدام النهي معه؛ وذلك لأن في تلك المرحلة يميل الطفل إلى كسر القواعد وصُنع شخصيته المستقلة، فلا تُكثري في قول لا تفعل هذا الأمر، لكن قدمي له بدائل أفضل لتوجيه الطفل إلى السلوك المرغوب بشكلٍ إيجابي.

تابع أيضًا: خطة تعديل سلوك الطفل العنيد

اعطه مهمات جديدة

بما أن تلك الفترة في عمر الطفل تتسم بالاستقلالية امنحيه مهمات جديدة تجعل منه مسئول وتلك المهام تكون مثل المساعدة في تنظيف غرفته، ترتيب الألعاب بشكل منظم، أيضًا اطلبي منه دائمًا تنظيم دولابه وترتيب ملابسه ليكون منظم مُرتب.

أسس تربية الطفل في عمر سنتين
أسس تربية الطفل في عمر سنتين

اتركيه يُفصح عن مشاعره

من أهم أسس تربية الطفل في عمر سنتين ‏أن نعلم أطفالنا المشاعر المختلفة وجعله يعبر عنها ولا نعلق عليها حتى نتطرق له المجال متسع للتعلم، فمثلًا شعور الغضب الذي يعبر عنه بضربك أو خلال الصراخ لا ننزعج من ذلك فهو يكون دائرة الشعور عنده، وعند حدوث شعو مثل الغضب غير مرغوب عليك تلقي الأمر بشكل تربوي فنعرفهم أن الغضب ليس أمر محبب ونستبدله بتحفيز على سلوك أخر مثل الضحك واللعب أو فعل أي نشاط يُبعده عن الغضب.

روتين ثابت صارم لا يتغير

على الرغم من أن الروتين قد يبدو ممل في كثير من الأوقات لك ولطفلك، لكن عندما تضع خطة لتنظيم اليوم، وتتفق فيها مع طفلك فعند ذلك تتجنب أي صدام وذلك لأنه ستكون هناك أوقاتًا للنوم وأخري للاستيقاظ، وكذلك من أجل الاستعداد للخروج.

طريقة عقاب الطفل في عمر السنتين

العقاب أمر هام جدًا في تربية الأطفال؛ لأنه يبعدهم عن فعل الأخطاء مرةً أخري، لكن لا يجب أن يكون العقاب قاسٍ فيزداد عناد الطفل، أو متراخي لا يرعي له أي انتباه، لكن هناك طرق وأساليب تربوية سليمة للعقاب، وأفضلها هي:

التوجيه والتذكير

الأهم من العقاب التوجيه، وتذكير الطفل بالفعل الخاطئ حتى يتجنبه ولا يفعله، ودائمًا بعد أي فعل خاطئ غير سوي من موجود محاضرة طويلة تربوية يتخللها حزم وقوة في شكل الحديث، كذلك يجب تبديل السلوك الخاطئ بأخر سليم ومساعدة الطفل في ذلك حتى لا يتشتت الطفل.

عقاب كرسي المشاغبين

عند الحديث عن أسس تربية الطفل في عمر سنتين نجد أنه من أفضل الأسس التربوية الهامة أثناء العقاب وتلك الطريقة مناسبة جدًا للأطفال أصحاب عمر السنتين وهي عبارة عن تحديد ركن في المنزل ولا يكون في غرفته حتى لا يكره الذهاب لها، ووضع كرسي بها وإطلاق اسم المشاغبين عليه، وكلما أقبل الطفل على فعل سلوك غير مرغوب يجلس على ذلك الكرسي ثلاث دقائق، وكلما زاد الفعل سوءًا تزداد مدة جلوسه على الكرسي.

الابتعاد عن الضرب

عند العقاب يجب الابتعاد عن الضرب بكافة أساليبه، حتى ولو كان الطفل مشاغبًا؛ لأن ذلك يشكل للطفل عقدة نفسية، كما أنه يجعله عدوانيًا في المستقبل، إضافة إلى أنه يولد عنده شعور الحقد، ورد الأذى بالأذى.

أسس تربية الطفل في عمر سنتين
أسس تربية الطفل في عمر سنتين

كيف أشغل وقت فراغ طفلي عمره سنتين

الأطفال من عمر السنتين يكون لديهم أوقات كثيرة فارغة، فما أسس تربية الطفل في عمر سنتين وكيف نشغل وقت فراغهم دون اللجوء إلى الشاشات من هواتف، أو تلفاز لكن أفضل الطرق التربوية لذلك ما سنعرضه في النقاط التالية:

  • طريقة حائط اللعب: عبارة عن حائط، أو جدار في المنزل يخصص لألعاب طفلك قم بتعليق الألعاب المحببة لدي طفلك واتركه يستكشفها ويلعب منها وينتزعها من الجدار.
  • التعلم لا يكون سهل للأطفال في عمر سنتين لكم من أسس تربية الطفل في عمر سنتين الهامة عند تعليمه أن يتعلم عن طريق اللعب مثل الرسم وتلطيخ الأوراق البيضاء.
  • إتمام مهام بسيطة يومية مثل ترتيب ألعابه وملابسه دون تدخل منك أو مساعدته.
  • تقديم الألعاب اليدوية التي تتطلب التفكير مثل الصلصال، والرمال وجمع حبات الأرز التي ينشغل بها الطفل في جمعها وتفريغها في الإناء البلاستيك.
  • اترك له العنان والحرية في اللعب مع الأطفال ممن في نفس عمره الأمر الذي يساعده في تطوير ذاته وتحفيزه مستقبلًا على العمل الجماعي.
  • الغناء والحديث معه الأمر الذي يجعل له مخزون لغوي مميز إضافةً إلى أن ذلك ينمي مهارات التفاعل والألعاب التعليمية.

ماذا يتعلم الطفل في عمر السنتين

نشاطات الطفل في عمر السنتين كثيرة، لكن ليست جميعها مفيدة فتعرف على النشاطات التي يقوم بها الطفل المرتبطة ب أسس تربية الطفل في عمر سنتين حتى ينعكس ذلك بالإيجاب في مستقبلهم، وأفضل ما يتعلمه الطفل هو:

  • تعليم الطفل المحاكاة والتقليد عن طريق قراءة القصص والحكايات والتمثيل معانا في كل موقف.
  • اجعلي طفلك يلعب مع الأطفال دون الخوف عليه فاتركيه يتعلم أمور الحياة بنفسه ويستكشف كل جديد بنفسه.
  • التشجيع اليومي عند عمل أي انجاز يساعد الطفل على التعلم وإنجاز المزيد من النجاح وذلك يكون حافز على التعلم.

نصائح هامة عند تربية الطفل السنتين

عند تطبيق أسس تربية الطفل في عمر سنتين هناك مجموعة من النصائح التي يجب أن تكون بذهن كل أم حتى يكون الطفل سوي يتمتع بقدر كبير من الاتزان، وهذه النصائح تتمثل في:

  • عدم الصراخ في وجه؛ لأن ذلك يقلل من ثقته بنفسه ويُفقده نشاطه في القيام بأي إنجاز أو تعلم.
  • عدم اللجوء إطلاقًا إلى الضرب أو العنف مع الطفل فذلك له تأثير سلبي كبير في المستقبل، ويجعله طفلًا عدوانيًا في المستقبل.
  • الأطفال يتخذون الوالدين قدوة فلا تكذب، أو تقم بأي فعل سيء أمامهم حتى لا يقلدوا ذلك فيما بعد.
  • لا تذكر أخطاء أطفالك أمام الأخرين فذلك يفقدهم الثقة بأنفسهم وبك.

هنا وصلنا لنهاية الحديث عن أسس تربية الطفل في عمر سنتين ‏ بشكلٍ وافي يشمل جميع الأسس، والقواعد التي يؤدي تطبيقها إلى توفير بيئة بناءة للطفل، تنعكس على سلوكه بالإيجاب فيكون سوي متزن.

تابع أيضًا:

كيف يكتسب الطفل مهارة حل المشاكل

أسباب بكاء الطفل ليلا

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى