معلومات طبية

أعراض تكيس المبايض

إذا كنتِ تعانين من أعراض متلازمة تكيس المبايض ، فإن المبايض تفرز مستويات عالية بشكل غير عادي من الهرمونات التي تسمى الأندروجينات وهذا يتسبب في اختلال هرموناتك التناسلية ونتيجة لذلك ، غالبًا ما يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة تكيس المبايض من دورات شهرية غير منتظمة وفترات تبويض غير متوقعة وقد تظهر أكياس صغيرة على المبايض (أكياس مملوءة بالسوائل) بسبب نقص الإباضة (انقطاع الإباضة).

ما هي أعراض تكيس المبايض؟

أعراض تكيس المبايض
أعراض تكيس المبايض

أعراض تكيس المبايض لمعظم الحالات لا تبدو بالوضوح الكافي، إلا أن هناك بعض الحالات من التكيس بالمبايض تكون أعراضه مباغتة وواضحة، وبصورة عامة نستطيع إيجاز الأعراض في النقاط التالية، وفور ملاحظتها يجب إخضاع المريضة للعلاج الفوري:

  • عدم الانتظام بموعد الدورة الشهرية، مع بعض الآلام أثنائها، وتلك من بين الأعراض الأهم لحالة التكيس المبيضي.
  • في بعض الإصابات أثناء الدورة الشهرية يرافقها الألم المبرح، مع ملاحظة أنها من الممكن أن تكون قليلة بكميتها، أو تتسم بالغزارة في حالات أخرى.
  • وجود آلام في الحوض، يعد من بين أعراض تكيس المبايض فبعض السيدات ممن أصبن بتكيس المبايض قد تعانين من ألم في عظام الحوض، وفيما حوله هذا الألم قد يكون ممتد للمنطقة السفلية من الظهر، وأسفل منطقة الفخذ.
  • الألم بالحوض يتضح قبل الميعاد الخاص بالدورة الشهرية للسيدة، وقد يحدث عقب انتهائها.
  • هناك ما يعرف بالتوازن الهرموني داخل الجسم من بين أعراض تكيس المبايض ، ولكن هذا العرض لا يعد منتشر بشكل كبير بين النساء المصابات بالتكيس.
  • بعض الاضطرابات بحركة الأمعاء مع مشاكل في التبول قد تكون مصاحبة لتلك المشكلة، وهذا العرض يتضمن أيضًا الظهور لبعض الألم خلال التبرز مع الضغط الزائد على الأمعاء.
  • قد يكون التبول متقطع، أو صعب، ومن الممكن أن يكون متكرر زائد عن الحد.

ما هو التكيس في المبايض؟

من بين الأمور الهامة لدى النساء أن تكون لديهن المعرفة أو المعلومة عن تكيس المبايض، والدراية الكافية عن أعراض تكيس المبايض ، فالتكيس بالمفهوم البسيط هو مجرد أكياس متشكلة على المبايض، ويرجع السبب في ذلك إلى التراكم لكل السوائل بالغشاء الرقيق والرفيع الذي يكون بداخل المبيض.

  • الحجم لكل الأكياس ليس من الضروري أن يكون واحد، ولكن قد يتواجد على سطح المبيض المصاب بالتكيس مجموعة من الأكياس متباينة الحجم.
  • معظم الحالات التي تكون مصابة بهذا المرض لا يوجد داعي للقلق بشأنها، لأن الطب أوجد الحلول لتلك المشكلة الصحية.
  • تلك الحالة على أغلب الأحيان تكون مرافقة للنساء في مرحلة الإنجاب، ولا يكتشفن تلك الإصابة في الغالب إلا في تلك المرحلة.

أنواع التكيس بالمبايض

هناك نوعين أساسيين لمرض التكيس في المبايض، وهذين النوعين هما:

1-التكيس المبيضي الوظيفي:

  • ذلك النوع يعد الشائع بشكل أكبر بين النساء، وليس له ضرر بالغ على المرأة المصابة.
  • النوع السابق من التكيس يعزى لبعض التغيرات في مستوى بعض الهرمونات في جسم المرأة، والفترة التي تستمر فيها تلك الأكياس على المبيض المصاب تعد قصيرة، وهذا في أغلب الحالات.

2-التكيس المبيضي الباثولوجي:

  • هو النوع الثاني من أنواع تكيس المبايض، والذي لا يعد منتشر بصورة كبيرة بين السيدات.
  • أسباب النوع السابق من التكيسات متعددة، وفي أغلب الإصابات به تكون الحاجة إلى التدخل الطبي الجراحي.

الأسباب التي يعزى لها تكيس المبايض

أعراض تكيس المبايض تظهر بشكل واضح عندما تتجمع الأسباب، وتدفع لتشكيل المشكلة الصحية، ومن بين الأسباب الدافعة للتكيس المبيضي ما يلي:

  • الزيادة في النسبة الخاصة بهرمون الأنسولين بالدم.
  • التواجد الواسع للالتهاب في بعض مناطق جسم المصابة.
  • السبب الذي يبدو أكثر وضوح لتلك الحالة الصحية هو العامل لوراثي، فقد تكون والدة المصابة قد أصيبت بتلك المشكلة الصحية، ومن ثم قد تكون ورثتها الابنة.
  • الاختلال بالمستوى العام للتوازن الهرموني الخاص بالتناسل، بمعنى أن المرأة تكون مصابة بالارتفاع في هرمون الأندروجين.
  • الزيادة في النسبة الخاصة بهرمون البرولاكتين قد تكون هي السبب في ظهور حالة تكيس المبايض.

علاج تكيس المبايض

فور ظهور أعراض تكيس المبايض لا بد من اللجوء للطبيب لتحديد ما إذا كانت تلك الأعراض تشير لوجود أكياس على المبيض، أم إنها أعراض لحالات ومشاكل صحية أخرى، لأن الأعراض قد تتشابه لحد كبير مع أعراض لمشكلات أخرى.

من الممكن أن يقوم الطبيب المختص بالفحص الطبي العاجل للمصابة باستخدام الأشعة فوق الصوتية.

  • هذا الفحص من دوره أن يقوم بإظهار المبيض المصاب بالتكيس بصورة أكبر في الحجم بشكل نسبي.
  • يكون المبيض محاط ببصيلات، أو ما يعرف بجريبات وتكون ظاهرة في شكل أكياس تعد صغيرة، وكثيرة في عددها.
  • بالتأكيد لا يتم التصنيف لتلك الأكياس بكونها خلايا سرطانية، لأن المظهر يبدو وكأنه يوجد تضخم ما بالمبيض إلا أن العلاج متاح وممكن في أغلب الأحيان.
  • الأكياس هي المانع الأكبر للبويضات من الأداء للمهمة الموكلة بها، وقد تعوق تلك المشكلة الإنجاب إذا لم يتم إيجاد الحل الأمثل لها.

المراجعة للطبيب المختص

المراجعة للطبيب المختص
المراجعة للطبيب المختص

من بين الأمور التي يجب على المرأة أن تفعلها إذا ما استشعرت أعراض تكيس المبايض وكان لديها نسبة من الشك ولو ضئيلة بأنها مصابة بتلك المشكلة الصحية، و أن تتوجه للطبيب من خلال تلك الزيارة للعيادة الطبية وسيقوم الطبيب بالفحص الكامل للسيدة لتوضيح حالتها وما يناسبها من علاج.

توجد أيضًا أعراض أخرى للتكيس المبيضي ولكنها قد تتسم بالشدة، وتوجد في الحالات شديدة، أو حادة الإصابة من بين تلك الأعراض ما يلي:

  • النزيف المهبلي الشديد والمستمر، وقد يظل متواجد لمدة ستين دقيقة متتالية، وقد يصل للساعتين نزف مستمر لدى المرأة المصابة بالتكيس.
  • الاضطرابات في الدورة الشهرية، ومواقيتها التي اعتادت عليها المرأة.
  • الفشل المستمر في المحاولات لحدوث حمل والتي قد تمتد لأكثر من اثني عشر شهرًا.
  • قد تلاحظ المصابة بعض الأعراض كالتي تشبه أعراض داء السكري من بينها:
  • الكثرة في التبول.
  • قد تستشعر المصابة العطش بشكل مستمر على مدار اليوم.
  • الرؤية تكون متأثرة بالسلب إلى حد كبير.
  • التنميل في أطراف الجسم، من اليدين والساعدين، وحتى القدمين، والساقين.
  • الوخز في مناطق من الجسم مختلفة مثل الثدي، وحتى في الأطراف.
  • الزيادة في شهية المصابة.
  • الزيادة الوزنية التابعة للشهية العالية.
  • التقلصات الشديدة في منطقة البطن.

أعراض أخرى قد تصاحب مرض تكيس المبايض

أعراض أخرى قد تصاحب مرض تكيس المبايض
أعراض أخرى قد تصاحب مرض تكيس المبايض

من بين الأعراض ما هو آتي ذكره تباعًا في النقاط التالية:

  • القلق والتوتر.
  • الاكتئاب في بعض الأحيان.
  • التقلب المزاجي لدى المصابة.
  • الضعف في ثقة المصابة بنفسها.
  • التضخم الحادث في الغدة الدرقية قد ينجم عن الإصابة بتكيس المبايض.
  • آلام الحوض.
  • الاضطرابات في النوم، والقلق والأرق المستمرين.
  • صداع نتيجة للخلل في مستوى الهرمونات بجسم المصابة.
  • الضعف الجنسي.
  • الشعور بالوهن الزائد، والضعف العام في عضلات الجسم.
  • قد يكون في بعض الحالات تساقط الشعر هو الناجم عن تلك المشكلة الصحية، وبعلاجها يتوقف تساقط الشعر.

أعراض تكيس المبايض يعد من بين الأمور الواجب أن تكون المرأة على علم كافي بها، وقد عرضنا العديد من الأعراض الشائعة في معظم الحالات، وكذلك تطرقنا إلى الأعراض التي قد تكون غير شائعة لدى السيدات، ومن خلال التوجه لطبي موثوق تستطيع السيدة المصابة الحصول على العلاج المناسب.

شاهد أيضا: فوائد الجرجير للمبايض

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى