علاقتك بطفلك

أعراض ضعف السمع عند الأطفال

أعراض ضعف السمع عند الأطفال إليكي عزيزتي الأم موضوع في غاية الأهمية وهو أعراض ضعف السمع عند الأطفال ومن منا ينكر أن حاسة السمع لها تأثير كبير في التواصل مع الأخرين وتزداد أهميتها لدى الأطفال لأنها أمر مهم في تنمية باقي المهارات، لاشك أن الوعي لدى الوالدين يكون سبب في اكتشاف هذا الموضوع مبكراً لأن الأم أثناء متابعتها لرضيعها وتطوره حينما تلاحظ عدم تمييز رضيعها للأصوات أو الضوضاء العالية أو لا يهدأ عند سماع صوت أمه عند تهدئتها له وتوجه للطبيب فيمكن المساعدة حينها، هذا المرض له درجات عديدة بين البسيط والمتوسط والشديد وإهماله يؤثر بشدة على الطفل والأسرة.

علامات تدل على ضعف السمع

أعراض ضعف السمع عند الأطفال
أعراض ضعف السمع عند الأطفال

اليكي بعض العلامات أو أعراض ضعف السمع عند الأطفال التى تخبرك أن هناك مشكلة في سمع طفلك:

  • في الشهور الأولى من عمر السنة ستجدينه لا يلتفت للأصوات ولا يلتفت للأصوات المرتفعة.
  • وفي الشهور الوسطى ستجدينه لا يستمتع للألعاب التي تصدر أصواتاً مختلفة ولا يحاول ترديد أي صوت يسمعه ولا يلتفت للبحث عن صوت بجانبه.
  • وفي الشهور الأخيرة ستجد أنه لا يلتفت إليك حين تناديه باسمه ولا يمكنه أن ينطق بعض الكلمات البسيطة وهنا عليكي عمل اختبار السمع حتى يتم تقدير مستوى السمع لدى طفلك وتدارك الأمر.

عزيزتي الأم ضعف السمع لا يعتبر إعاقة أو شيء لا يواجه بل هو مشكلة من المشاكل الصحية عليك التحلي بالصبر والروح المعنوية المرتفعة حتى لا يصاب طفلك بالحزن ويتمكن منه اليأس الدعم النفسي والعاطفي له تأثير على مساعدة أطفالنا على مواجهة الأمر.

تأثير أعراض ضعف السمع عند الأطفال

أعراض ضعف السمع عند الأطفال
أعراض ضعف السمع عند الأطفال

والأهم من معرفة أعراض ضعف السمع عند الأطفال، هو معرفة مدى تأثيرها على الأطفال:

  • الحزن المستمر لأن الطفل يشعر أنه لا يستطيع أن يفهم ما يحدث حوله وبالتالي يفضل العزلة ويجتنب معاملة الآخرين.
  •  سيصل لمرحلة العصبية الشديدة بعد محاولات لشرح ما يريد أن يشرحه للآخرين دون جدوى من فهمهم له ويسيطر عليه الإحباط لأنه فشل فيما يريده وحينها ستصبح الأمور أشد تعقيداً نفسياً وصحياً، عليكي عزيزتي الأم متابعة طفلك والاستعانة بالطبيب لإخراج طفلك من حالة تؤذى طفلك وبالتالي الأسرة كاملة بكل المقاييس.
  • عليكى بمساعدة طفلك بعمل اختبارات وفحوصات السمع لأن فقدان أو ضعف السمع لأن السمع له دور شديد الأهمية في حياتنا جميعا، ومن الممكن أن يكون سبب تأخر الكلام هو وجود مشكلة في السمع.
  • ومع الأسف في معظم الحالات لا يمكن أن نعالج السبب، نلجأ لاستخدام السماعات الخارجية الطبية لتعويض النقص الذي أصاب الطفل وحينما نلجأ لهذا الحل عليكي تدريب طفلك ومساعدته في التعامل مع السماعة الخارجية.
  • بعض الحالات تلجأ لتنمية مهارة أخرى لتدعيم الطفل المصاب قدر الإمكان وهي أن تعلمه لغة الإشارة، وبعض الحالات قد تلجأ للجراحة وزرع القوقعة حسب تشخيص الطبيب.

مراحل ضعف السمع

عزيزتي الأم ضعف السمع مقسم لمراحل عديدة:

  • هناك ضعف السمع مع صعوبة في الكلام وهنا للأسف يعاني طفلك من تطور اكتسابه للغة وتنمية مهارة الحديث لديه.
  • هناك ضعف السمع الشديد وهنا سيكون من الصعب سماع أو فهم الكلام فبالتالي سنلجأ للغة الإشارة.
  • ويمكن توضيح أنه لا يعني عدم إصابة الطفل بضعف السمع منذ الطفولة.
  • عدم تعرضه له بعدها من الممكن تكرار إصابة الطفل بالتهابات الأذن.
  • دون أن يتم المعالجة الصحيحة سيصاب الطفل بضعف السمع.
  • تطرق بعض الأشخاص في هذا الموضوع وقالوا إنه من الممكن علاج ضعف السمع بالأعشاب.
  • جميعنا يأمل أن يعيش أطفالنا بصحة وعافية ولكن لا مرد لقضاء الله،

فعلينا الانتباه على أطفالنا منذ الصغر حتى يتم تدارك الأمر واحتوائه، وتجنب وصول أطفالنا لمراحل لا يتمنى أي شخص منا الوصول لها.

شاهد ايضا؛ –الفرق بين التوحد وفرط الحركة عند الاطفال

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى