العلاقة بين الازواج

أمور تفسد العلاقة الحميمية

أمور تفسد العلاقة الحميمية، تعتبر العلاقة الجنسية بين الزوجين هي علاقة تحكمها المحبة والعواطف وكذلك الشعور بأن الطرف الآخر له قيمة أكبر من كونه أداة تفريغ للشهوة، ولكي يتم ذلك بشكل طبيعي يجب توافر بعض الشروط وكذلك المقومات الضرورية لنجاحها، حيث أن الإحساس بمتعة العلاقة الزوجية يفتقر إلى إدراك أن الحب محرك للرغبة وليس الشهوة فحسب، لأن الحب الحقيقي ما كان الجيد فيه وسيلة من أجل تقوية أواصره، وليس أساساً للشعور به.

أهم أمور تفسد العلاقة الحميمية

أمور تفسد العلاقة الحميمية
أمور تفسد العلاقة الحميمية

يوضح بعض المختصين بعض الأخطاء الفادحة والتي تعيق المتعة والسعادة بين الزوجين، وهي كالتالي:

العنف في الفراش

في بعض الأحيان يكون الزوج إنسان حنون ورحيم وحبيباً في نظر زوجته، فيقوم بالعطف عليها وكذلك على أبنائه، ويقوم بمعاملتها معاملة حسنة، ولكنها عندما يلتقي بها في الفراش تشعر أنه يغتصبها بوحشية وكأنه داخل معركة يريد الانتصار بها، وذلك ما يجعلها تكره تلك العلاقة وتتمنى ألا تعيد ممارستها.

شعور الرجل بالذنب

إذا قامت الزوجة بالشكوى من أحد الأمور مثل أن زوجها لا يحقق لها المتعة المطلوبة، فهذا يجعله فاقداً للتركيز أثناء العلاقة الجنسية، لأن همه الوحيد هو إمتاع زوجته، وبالتالي لا يتحقق التركيز المطلوب، وهذا يتسبب في مشاكل تؤدي إلى عدم الانتصاب، أو يكون الانتصاب صعب جداً، وقد يحدث ارتخاء العضو بعد الانتصاب، وفي هذا الوقت نجد أن الرجل يلجأ إلى المنشطات التي لا تؤتي ثمارها حيث أن مشكلته نفسية وليست عضوية.

عدم الإثارة اللازمة

قد تكون الزوجة مسؤولة عن انعدام الأداء المطلوب الزوج بشكل مباشر، حيث لا تقوم بالاهتمام بنفسها أو أنها تنشغل عنه بصورة دائمة، فلا تحدث الإثارة المطلوبة، حيث تصبح كأنها أداء واجب لا أكثر، ويوجد في جسد المرأة أماكن شتى للإثارة وقليل من الرجال من يعرفها، حيث أن معرفتها تحقق المتعة للطرفين.

الصمت القاتل

الصمت
أمور تفسد العلاقة الحميمية

من أهم أمور تفسد العلاقة الحميمية أن يكون الزوج من النوع الذي لا يتحدث خلال ممارسة الجنس، وهذا الصمت القاتل يدفع المرأة إلى فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية مع زوجها أو قد يؤدي إلى فقدان الشهوة الجنسية عندها، فالمرأة تشعر بالضيق إذا قام الزوج بإعادة نفس الكلام أثناء المعاشرة، ويصبح الأمر بالنسبة لها شريط مموج يعاد في كل مرة خلال العملية الجنسية لذا يجب على الرجل ان يغير الجمل المستخدمة من حين لأخر من اجل كسر الروتين والملل في حواره أثناء العلاقة.

الطلب المباشر

تنزعج الزوجة من طلب زوجها للفراش بشكل مباشر دون مقدمات بمعنى أنه يجب على الرجل معرفة كيف تشعر زوجته برغبته في ذلك من خلال التلميح وكذلك من دون التصريح بذلك بمجرد لمسة معينة أو نظرة ذات مغزى قد تكون كافية لكي تجعل الزوجة تفهم المراد دون أن يضطر الزوج إلى مضايقتها بطلب ممارسة العلاقة بشكل مباشر أو إحراج أمام الأبناء.

الشعور بالدونية والاستغلال

بعض النساء تحتقر أنفسهم أثناء العلاقة عن طريق فهمهم لأنفسهم انهم مجرد اداه جنسيه للزوج وهذا الأمر يخلق تعقيدات كثيرة والتي من الممكن أن تتراكم لتصبح مشكلة كبيرة في مرحلة من مراحل الزواج يجب على الرجل أن يقوم بالتصرفات التي تجعل الزوجة تشعر أنها مازالت لها مكانة كبيرة في حياته حيث أن هذا الأمر يعد ضمن أهم أمور تفسد العلاقة الحميمية.

شاهد ايضا؛ –أسباب زيادة الشهوة عند المتزوجة 

أشياء تفسد السعادة بالعلاقة الزوجية

اشياء تحدث
أمور تفسد العلاقة الحميمية

العلاقة الزوجية بين الطرفين مليئة بالكثير من التفاصيل والاشياء وكذلك الأخطاء التي ربما يقع فيها الطرفين وكما تحدثنا في السابق عن الأمور التي تفسد العلاقة الزوجية هذه المرة سوف نتحدث عن أشياء ليست أخطاء ولكنها تفاصيل بسيطة يمكن أن تفسد السعادة المطلوبة بالعلاقة الجنسية بين الزوجين وهي كالآتي:

  • أولاً: لا يجب أن تنادي زوجكِ بالاسم الذي لا يحبه حيث أنه لا يجب عليكِ فعل شيء أثناء العلاقة غير أن تنادي زوجكِ باسم يفضله.
  • ثانياً: لا ينبغي على الزوجة أن تقول شكراً بعد الانتهاء من العلاقة الجنسية، كلنا نعلم أن كلمة من فضلك وشكراً لك هي كلمات سحرية ولكن العلاقة الجنسية ليس مكانها الحقيقي فلا يمكنكِ أن تشكري زوجكِ على إسعادكِ خلال العلاقة حتى وإن كنتِ تريدين ذلك ويمكنك البحث عن كلمات أكثر رومانسية والتي لا تشعره أنه كان يقوم بمهمة معينة.
  • ثالثاً: يمكن ان تمتنع الزوجة عن إعطاء الأوامر فنحن نعلم مدى أهمية التحدث والتواصل اثناء العلاقة الزوجية ولكن هذا لا يعني اعطاء الأوامر فإن كانت الزوجة تريد ان تقوم بشيء ما فيمكنها اخبار زوجها بطريقة حميمية ورومانسية بما تريد ولكن ليست بصيغة الأمر حيث أن الطريقة تفعل المستحيل وذلك أيضًا ضمن أهم أمور تفسد العلاقة الحميمية.
  • رابعاً: لا يمكن للزوجة التعجل اثناء العلاقة الزوجية والأشياء الجيدة تأتي لمن تنتظر وذلك ينطبق على العلاقة الجنسية فلا يجب على الزوجة التسرع ابدا في هذا الامر وإذا كان لديها شيء ملح أو موعد ما فيمكنها محاولة تأجيله من اجل قضاء وقت ممتع مع الزوج بعد ذلك.

أمور تفسد العلاقة الحميمية وحل مشاكلها

أمور تفسد العلاقة الحميمية
أمور تفسد العلاقة الحميمية
  •  يجب على الزوجة التي لا تتحدث في اي مشاكل او مواضيع بين الأشياء التي من الممكن فعلها اثناء العلاقة الزوجية فعلى سبيل المثال تتحدث المرأة عن مشكلة ما بالعمل أو شيء ما أخبرتها به صديقتها وغير ذلك من الاشياء التي تفسد الحالة المزاجية للزوج ويجعله ينصرف عن العلاقة الزوجية.
  • لا يجب على الزوجة الإكثار من الزيف والتصنع حيث تعتقد بعض النساء ان التصنع يجعل الرجل سعيدا ولكن الحقيقة هي أن المبالغة في الأمر تجعل الزوج يكشف هذا الزيف وهو ما يفسد على الطرفين السعادة المطلوبة أثناء العلاقة.
  • لا يجب أن تتعامل المرأة مع العلاقة الجنسية مثلها مثل الأفلام الإباحية حيث هناك فرق كبير بين العلاقة الزوجية وبين تلك الأفلام فلا تقوم الزوجية بالضغط على الجسد لمحاولة القيام بنفس الحركات الجسدية وكذلك بنفس المرونة حيث أن الأفلام سطحية ولكن العلاقة الزوجية بين المرأة والرجل علاقة حميمية خاصة جداً.
  • لا يجب على الزوجة أن ترد على الرسائل او الإيميلات أثناء وقت العلاقة الزوجية حيث أن هذا الوقت خاص جداً بالزوجين فقط فلا مجال لأي شيء يزعج هذا الوقت أو يعكر صفوه، وبالتأكيد لا مكان لتلك الرسائل أو الإيميلات حينها.
  • لا يجب ان تنسى الزوجة القبلات أثناء ممارسة العلاقة الزوجية فمن الجيد التذكير بضرورة تقبيل شريك الحياة فهو شيء رومانسي وحميمي للغاية، كما أنه قادر على إشعال الأجواء.
  • يجب عليكِ كزوجة ألا تفري هاربة عندما ينتهي زوجكِ من معاشرتكِ، حيث أن هذا ليس شيء جيد على الإطلاق أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، فأنتِ تريدين أن تشعري زوجكِ بأنه ليس مجرد آلة أو أداة تؤدي المهمة فحسب، والأهم من ذلك هو أن الدراسات أظهرت أنه من الصحي احتضان الشريكان بعضهما البعض عقب الانتهاء من ممارسة العلاقة الجنسية.

وبذلك نكون قد انتهينا من شرح أهم أمور تفسد العلاقة الحميمية بين الطرفين والتي من شأنها أن تطفئ لهيب العلاقة بينهما.

شاهد ايضا: –الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى