علاقتك بطفلك

 أهمية التغذية السليمة للأطفال

يجري البحث كثيرا من طرف الوالدين عن أهمية التغذية السليمة للأطفال خاصة من جهة الأم، باعتباره موضوع مهم وجب الاهتمام به لكي ينمو الطفل بطريقة سليمة ولكي يتميز ببنية جسدية متينة وقوية تحصنه من الأمراض المتنوعة المعدية والخطيرة ومن أجل بلوغ هذا الهدف لابد من دعم جسد الطفل بكمية كبيرة ومتنوعة من الأغذية الطبيعية التي تتضمن نسبة من الفيتامينات الغذائية الأساسية المفيدة لصحة ونمو الطفل، وتطوير العقل والجسد.

ما هي أهمية التغذية السليمة للأطفال؟

لا يخفى على أحد أهمية التغذية السليمة للأطفال وتأثيرها على الصحة، فقد تمتلك بعض المعلومات عنها، لكن في هذه الفقرة سنقدم لكم بتفصيل الأهمية الكبيرة للتغذية السليمة، التي تظهر فيما يلي:

أهمية تغذية الطفل
التغذية العامة للاطفل

1-تكوين عظام سليمة وقوية

تلعب التغذية الصحية دورا كبيرا وفعالا في تقوية عظام الطفل والمساعدة في تكوينها بشكل سليم لحماية الأبناء من الإصابة بالكسور التي قد تشكل خطرا لهم أثناء التواجد في المدرسة وأثناء اللعب مع الزملاء.

لهذا من الواجب والضروري منح الطفل العديد من الوجبات الغذائية التي تتضمن عناصر حيوية مثل الكالسيوم والفيتامينات، وتناول هذه العناصر بشكل يومي، حيث نجد هذا الشيء على سبيل المثال في الحليب والبيض وكذلك الزبادي، ومشتقات الأجبان

2-بناء عضلات قوية

يساهم الغذاء الصحي في بناء عضلات متينة وقوية لفائدة الأطفال، لأن العضلات تساعد الطفل على التحرك بحيوية ونشاط وترك الخمول والكسل، كما تساهم العضلات في زيادة قدرة الطفل على ممارسة النشاطات الرياضية والبدنية الضرورية.

لهذا من اللازم منح الطفل وجبات يومية من الأطعمة التي تتضمن البروتينات مثل الأجبان والخضار والدجاج والبيض

3-الوقاية من الأمراض

من أهمية التغذية السليمة للأطفال حماية الطفل من مخاطر الإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة التي قد يتعرض لها الطفل طيلة فترة النمو مثل أمراض القلب وداء السكري، وكذلك الضغط.

لهذا السبب يتوجب عليكم إبعاد أطفالكم عن الأغذية الضارة غير المفيدة، مع الحرص على منحهم أغذية مفيدة لا تحتوي على الدهون في الوجبات اليومية، مثل هذه الأغذية نجد الدجاج المشوي أو حتى المسلوق، اللحم المشوي، وكذلك المكسرات التي تضم الأحماض الذهنية الحيوية، والخضار المختلفة.

4-تقوية الجهاز المناعي

تساهم التغذية الصحية في تقوية الجهاز المناعي لدى جسم الطفل من أجل حمايته من التعرض للإصابة بالأمراض المناعية ووقايته من الأمراض المعدية التي قد تنتقل إليه من خلال العدوى أثناء تواجده في المدرسة أو عند اللعب مع الأصدقاء.

لهذا من الضروري إعطاء الطفل وجبات غذائية تحتوي على الفاكهة الموسمية وتوفير الاحتياجات، مثل فاكهة البرتقال الغنية بفيتامين C، وإعطائه كذلك الليمون والأناناس والكيوي والتفاح والفراولة، ولا ننسى كذلك بعض الخضار الطازجة مثل السبانخ والخس والفلفل الحلو والبصل، ثم السلق وذلك لتفادي سوء المناعة وهذه هي أهمية التغذية السليمة للأطفال.

5-الحفاظ على صحة العينين

تساعد التغذية الصحية في الحفاظ على صحة العينين، وتساهم أيضا في حماية الطفل من مخاطر الإصابة بأمراض النظر المختلفة، خصوصا مرض ضعف النظر الذي قد يتعرض له الطفل في مرحلة الدراسة، لهذا من الضروري منح طفلك أطعمة صحية تحتوي على نسب مهمة من عنصر البيتاكاروتين في الوجبات اليومية، عنصر البيتاكاروتين يوجد في الجزر الطازج وحتى المسلوق.

6-تقوية العقل وتنشيط الذاكرة

من أهمية التغذية السليمة للأطفال تقوية العقل وتطويره، ثم تنشيط الذاكرة من أجل وقاية الطفل وحمايته من الإصابة بضعف الذاكرة أثناء المراحل الدراسية، كما تساهم التغذية الصحية في رفع قدرة الطفل من التركيز سرعة حفظ المعلومات.

من هذا المنطلق نقترح عليك منح طفلك وجبات يومية طبيعية تحتوي على المكسرات الغنية بالأوميجا 3 والدهنيات المفيدة، التي تتواجد في اللوز والكاجو، وكذلك الجوز والبندق.

الغذاء الصحي للأطفال

بعد ما تعرفنا في الفقرة السابقة على أهمية التغذية السليمة للأطفال، نأتي الآن لمعرفة ما هي الأغذية الصحية لأطفالك.

تغذية الطفل
التغذية

يمكن القول على أن الأطفال في حاجة لأغذية صحية متنوعة تحتوي كافة أنواع العناصر الغذائية التي يمكن أن نذكر أهمها في:

البروتين، الكربوهيدرات، الفيتامينات، والدهون، والمعادن …

لكن تجدر الإشارة أن الكميات التي يحتاجها الطفل تختلف بحسب الفئة العمرية التي ينتمي إليها، رغم ذلك هناك مبادئ وعناصر للحصول على أهمية التغذية السليمة للأطفال نذكر أهمها في:

ـ اختيار اللحوم الخالية من الدهون والمأكولات البحرية، والبيض، البازلاء، الفاصولياء، ثم منتجات الصويا، كذلك البذور غير المملحة، هذا في حالة الرغبة بتناول أطعمة وعناصر غذائية خاصة بالبروتين.

ـ تناول الكثير من الفواكه الطازجة المتنوعة، والمعلبة والمجففة، والمجمدة، والاستغناء عن عصير الفواكه.

ـ تناول الكثير من الخضراوات الطازجة المتنوعة، والمعلبة، أو المجففة، أو المجمدة.

ـ تناول الحبوب وخبز القمح الكامل والشوفان والفشار والكينوا والأرز البني أو البري، وهذه كلها عناصر غذائية تحتوي على الحبوب الكاملة المفيدة.

ـ التقليل من تناول الحبوب المكررة الموجودة على سبيل المثال في المعكرونة والأرز والخبز الأبيض.

ـ الحد أو عدم تناول السكريات المضافة.

ـ التقليل من تناول الدهون المشبعة المتواجدة في الأطعمة ذات المصدر الحيواني مثل اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم والدواجن.

ـ اختيار تناول منتجات الألبان قليلة الدسم أو الخالية من الدهون التي تتواجد مثلا في الحليب والجبن واللبن ومشروبات الصويا.

-التقليل من المنبهات، حيث إن هذه المواد تتواجد في الشاي والقهوة، وكذلك المشروبات الغازية.

أطعمة تساعد على تطور دماغ

بعدما تعرفنا على أهمية التغذية السليمة للأطفال نذكر أهم الأطعمة التي تساعد في تطور دماغ الأطفال.

من الجدير بالذكر أن بعض الأطعمة تمنح القدرة في مساعدة الطفل على التركيز وزيادة المهارات والمؤهلات المعرفية، كما من شأنها التأثير على طريقة تطور الدماغ في المستقبل بشكل جيد، إليك أهم تلك الأطعمة ليس حصرا:

  • الزبادي.
  • البيض.
  • الأسماك.
  • الحبوب والمكسرات.
  • الخضار الورقية الخضراء.
  • الشوفان.
  • التفاح.
  • البرقوق.

فوائد تناول الوجبات السليمة على التحصيل الدراسي

إن نقص تغذية الأطفال وعدم تناول الكميات اللازمة والوجبات السليمة له تأثير على صحة الطفل البدنية والعقلية، حيث مع اقتراب المرحلة الخاصة بالاختبارات الفصلية، يصاحبها نوع من الترقب والتفكير الزائد واضطرابات في التغذية ومخاطر عدم النوم.

ومن أبرز العوامل التي تساعد في تجاوز هذه الظروف ولتعزيز مقاومة هذه المرحلة وما تعرفها من أحاسيس ومصاعب هي التغذية السليمة التي تعين الأطفال على التركيز الجيد.

وقد أثبتت البحوث الدولية المتخصصة وقرارات منظمة الصحة العالمية واليونيسيف على أن الغذاء له تأثير واضح على دماغ وعقلية الطلاب منذ عمر الطفولة، ويؤثر على القدرة في التركيز وتنشيط الجسم والتحصيل الدراسي والعلمي واكتساب المعلومات في المدارس أو خارجها، كما تختلف قيمة وتأثير العناصر الغذائية لدى الطلاب والأطفال الصغار بحسب دور ووظيفة وأهمية كل عنصر غذائي على حدة.

نصائح حول التغذية الصحية

  • لا شك أن الطفل سيأكل من الطعام الموجود أمامه، لذا يجب أن تشتمل الوجبات على خيارات متعددة، مثلا احرصي على جعل طبق السلطة عادة يومية أمام الطفل مزينة بشكل رائع تجذبه للأكل، مثلا يتعين وضع الفواكه في وعاء جميل موزع بشكل منتظم بدل وضعها في الثلاجة، فوجود هذه العناصر أمامه ستجعله يتناولها سواء عاجلا أم آجلا.
  • التعامل بدون قيود مع الطفل، لأن فرض قيود بعدم أكل أطعمة غير صحية خشية زيادة الوزن قد يكون أمر غير صائب، خاصة لو كانت شخصية ذلك الطفل تميل للشخصية المتحدية، وقد تساهم أيضا في توليد اضطرابات خاصة في الأكل في قادم السنوات.
  • الأطعمة السريعة غير الصحية هي محببة لدى الإنسان خاصة الطفل أكثر لأنها مبتكرة، لما لا إتباع نفس إستراتيجية المطاعم عن طريق ابتكار بدائل من خلال توفير وتناول وجبات صحية مزينة ومغرية وجذابة داخل المنزل، والعمل على جعلها من العادات.
  • التأكد والتحقق من تناول ابنك الطعام مع العائلة، ضمن بيئة هادئة، تخلو من التلفاز أو أي مشتتات أخرى قد تذهب انتباه طفلك عن الأكل والطعام.
  • اجعلي طفلك يشارك في الحوارات والمناقشات العائلية، وبهذه الكيفية تصبح الوجبات نشاطًا ممتعًا ومسلي بالنسبة له.
  • يتعين أن يكون البالغون نموذجا يحتذي به لدى الطفل، حيث يقلد ويحاكي الأطفال الصغار من أكبر منهم في السن ويهتمون بأكل الأطعمة التي يتناولها الكبار أمامهم بطريقة أسرع، بخصوص الطفل، مشاهدة ورؤية الأبوين حوله يتناولون الفاكهة والخضروات له أثر فعال أكبر بكثير من كل النصائح والحديث عن التغذية وبالتالي فهذه وسيلة لتغذية الأطفال.
  • العمل على وجود الأطفال في المطبخ لأنه سيمثل لهم تحقيق المزيد المتعة، لكن الأهم ذلك هو السماح لهم بالعمل على مساعدتك في القيام ببعض الوظائف والمهام داخل المطبخ مثل شطف وغسل الخضروات والفواكه أو القيام بتحريكها، هذا سيمنحهم الشعور بأنهم شاركوا في تحضير وإعداد وجبة صحية، مما سيرفع من حماسهم في مشاركة بقية أفراد العائلة وتناول الطعام الصحي والعناصر المفيدة طبيعيا.

في ختام مقالنا نؤكد مجددا على ضرورة الاهتمام بتغذية الأطفال بشكل سليم، فمن جهة ستحمي التغذية السليمة الأطفال الصغار من الإصابة والتعرض للأمراض المزمنة مثل فقر الدم أو السمنة وغيرها …، ومن جهة ثانية ونظرا لتأثر مستقبل الأطفال الصحي بهذه المرحلة من العمر التي تكون هي الأساس، لذلك ينبغي أن يكون البناء متين وقوي، بهدف صحة وبنية جسمانية جيدة ودماغ وذاكرة قوية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى