العلاقة بين الازواج

الحياة الجنسية وأهم الأسباب التي تدمرها

أهم الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية يسعى كل زوجين إلى إنجاح العلاقة الزوجية بكل الطرق، وذلك يتطلب مجهوداً من كلاهما حتى لا يدخل الملل حياتهما، ولكن قد ينتهي الأمر بالفشل أحياناً وخصوصاً بعد سنوات طويلة من الزواج، مما ينعكس على تفاصيل الحياة بينهما ابتداءً من طريقة الكلام ووصولاً إلى العلاقة الحميمة، لكن ما يسرك أنه يمكن التخلص من ذلك الملل بتجنب أهم الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية، وفيما يلي نبذة عن أهم تلك الأسباب.

أهم الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية

الحياة الجنسية
الحياة الجنسية

أحياناً يتطلب الأمر تجربة أشياء جديدة مع بذل الجهد لكي تستعيد الشغف للعلاقة الزوجية، لذلك نعرض لكم أهم الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية وكذلك العلامات التي توحي بملل الزوج من زوجته:

الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالملل الجنسي

  • أول تلك الأسباب هو عدم التجديد المستمر في الأوضاع، حيث تتم ممارستها بنفس الشكل الروتيني المعتاد في كل مرة، بالإضافة إلى عدم تغيير الأوقات أو الأماكن لذلك لابد من الحرص على التجديد في تلك النقاط باستمرار.
  • عدم اهتمام الزوجة بالزوج: إن الرجل مثله مثل الطفل في حاجته للاعتناء والاهتمام، لذا حافظي أيتها الزوجة على عمل الأشياء التي تشعره بالراحة وتسعده ولا تريه إلا ما يرضيه من حيث الشكل والموضوع.
  • الخلافات المستمرة: تعتبر الخلافات العادية أمر طبيعي أثناء الحياة الزوجية، لكن تكرر ذلك الشجار قد يؤثر بشكل سلبي على العلاقة، مما يؤدي إلى استياء الزوج وشعوره بالملل.
  • قلة الرومانسية: مهما كان عمر الزواج لابد من الحاجة الملحة إلى الرومانسية من أجل الحفاظ على شرارة العلاقة، حيث يحتاج الزوجين وخاصةً الرجل إلى المعاملة بالرومانسية من الزوجة مما يجعله سعيداً بذلك.
  • كسل الزوجة: يوجد بعض النساء التي لا تهتم بالقيام بمسؤولياتها نحو بيتها أو نفسها مما يجعل الزوج ينفر منها ويمل من العلاقة.

طرق علاج الملل الجنسي

علاج الملل الجنسي يحتاج إلى التغيير الكامل في العلاقة الجنسية وشكلها، وفيما يلي أهم النصائح التي تساعد في حل تلك المشكلة:

  • يجب الاهتمام بالشكل والمظهر الذي ينعكس على إرضاء الطرف الآخر بالإيجاب ويخرج الملل من العلاقة.
  • يفضل استعادة الذكريات الجميلة التي جمعت بين الزوجين مع اكتشاف مناطق الجمال الموجودة لدى كل من الزوجين.
  • اجتناب الصمت أثناء العلاقة الجنسية بالحديث عن مفاتن كلٍ منهما لكسر الروتين والملل في العلاقة.
  • المصارحة المستمرة بالإيجابيات وكذلك السلبيات في العلاقة الجنسية حيث أن الحديث عن تلك التفاصيل ضمن الأمور الهامة التي تقضي على الملل وتنعكس روح العلاقة.
  • يجب أن تهتم بالرومانسية أثناء العلاقة، فذلك يعمل على تعزيز الحب وكذلك زيادة الاشتياق بين الطرفين، مثل التقبيل والعناق.
  • لابد من المحاولة من تخصيص إجازة من أجل السفر، مما يؤثر بشكل إيجابي على الطاقة وتجديدها وكذلك التخلص من الملل والرتابة وزوال الضغوط النفسية بالإضافة إلى زيادة تقرب الشريكين من بعضهما البعض.
  • يفضل أن يبتعد الطرفين عن بعضهما لمدة من الوقت لكسب بعض الاشتياق وبالتالي زيادة اللهفة وكذلك الشوق من أجل اللقاء الجسدي، ويمكن للزوجة عمل ذلك بقضاء عدة أيام في بيت أهلها.
  • مشاركة الزوجين في القيام ببعض الأنشطة في الأمور الحياتية مثل المشاركة في طهي الطعام أو ممارسة الرياضة معاً، مما يقرب المسافة فيما بينهما.
  • وأخيراً يمكنك الذهاب إلى الطبيب النفسي للتحدث معه عن تفاصيل وطبيعة العلاقة وكذلك المشاكل التي يواجهها الطرفين وذلك في حالة تفاقم المشاكل الجنسية.

أهم نصائح الحياة الجنسية

يمكن أن يؤدي التمتع بحياة جنسية مُرضية إلى تحسين صحتك العامة وتقليل خطر الإصابة بأمراض معينة ومع ذلك ، بدون معرفة كيفية الحفاظ على صحتك الجنسية ، قد لا تستمتع بالمتعة والرضا اللذين يمكن أن يجلبهما الجنس، تابع القراءة لاكتشاف بعض الحقائق والنصائح المتعلقة بالصحة الجنسية التي يمكن أن تجعل الجنس نشاطًا أكثر إمتاعًا في علاقتك.

تحدث مع شريكك عن الجنس

  • حافظ على التواصل المفتوح حول الجنس والجوانب الأخرى للحميمية مع شريكك.
  • لا تسمح بالعمل والمسؤوليات الأسرية والمواقف العصيبة لمنعك من مناقشة مشكلات الصحة الجنسية.
  • من المهم حل المشكلات التي قد تعيق متعتك الجنسية مثل جداول العمل المتضاربة والتفضيلات الجنسية الشخصية.
  • عندما تتحدث مع شريكك بطريقة مريحة ومهذبة ، ستتمكن من اكتشاف سبب أي مشاكل جنسية لديك والاتفاق على كيفية حلها.

تناول الأطعمة التي تعزز الأداء الجنسي

  • امنح حياتك الجنسية دفعة من خلال تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية.
  • بالإضافة إلى تحسين حالتك المزاجية ، فإن تناول الأطعمة التي تحتوي على إمدادات غنية من الأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات والدهون الصحية يمكن أن يزيد من رغبتك الجنسية ويحسن أدائك.

حافظ على لياقتك مع ممارسة الرياضة بانتظام

  • الحفاظ على ممارسة روتينية جيدة مفيد لصحتك الجنسية.
  • تزيد ممارسة الرياضة من إنتاج الجسم للإندورفين والهرمونات الجنسية ، مما يحسن مزاجك ويعزز الدافع الجنسي.
  • يزيد التمرين من ثقتك بنفسك ، حتى تتمكن من الاستمتاع بمزيد من الجنس.
  • تذكر دائمًا أن لياقتك البدنية والعقلية مرتبطة بقدرتك على التمتع بحياة جنسية مُرضية.

احم نفسك من الأمراض المنقولة جنسياً

  • إذا لم تكن في علاقة مستقرة ، فاستخدم دائمًا الواقي الذكري عندما تريد ممارسة الجنس.
  • لا تزال هذه هي أكثر وسائل منع الحمل فعالية والتي تمنع أيضًا الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.
  • لذلك ، من الحكمة أن تحتفظ بالواقي الذكري معك إذا كنت نشيطًا جنسيًا.
  • إذا دخلت في علاقة ثابتة وتريد التوقف عن استخدام الواقي الذكري ، فاستشر طبيبًا ليصف لك طريقة فعالة لتحديد النسل حتى تتمكن من تجنب حالات الحمل غير المرغوب فيها.
  • نوصي أيضًا بإجراء اختبارات الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي كل 6 أشهر حتى لو كنت في علاقة ثابتة.
  • من الأفضل دائمًا أن تظل على اطلاع بالأمور وأن تشعر براحة البال بأنك لا أنت أو شريكك مصابان بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي بدلاً من أن تصاب بالعمى.

وبذلك نكون قد انتهينا من سرد أهم الأسباب التي تدمر الحياة الجنسية وكيفية علاج الملل الجنسي الحاصل نتيجة ذلك من أجل التمتع بحياة زوجية مستقرة.

شاهد أيضا: القضاء على الملل الجنسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى