التغذية

اضرار الزبادي للمهبل

اضرار الزبادي للمهبل تم التعرف عليها مؤخرًا، حيث كان العديد من السيدات والفتيات يلجئون إلى الزبادي كعلاج لحل مشكلات المنطقة المهبلية سواء كانت زيادة في الإفرازات أو وجود التهابات وحكة في هذه المنطقة، وذلك لأن الزبادي يعد مرطبا للجلد الخارجي، ولكن لا يجب استخدامه في داخل المهبل لما له من عدة أضرار، كما أن الزبادي يحتوي على عدة أنواع من البكتيريا والتي تكون مختلفة تمامًا عن تلك البكتريا التي تنفع المهبل.

اضرار الزبادي للمهبل

يعتبر تناول الزبادي واستخدامه كعلاج للمهبل هو أمر شائع وشعبي بين العديد من السيدات حيث إنهم يعتقدون أن الزبادي يعمل على الوقاية من حدوث العدوى المهبلية، حيث إنهم لا يعلمون اضرار الزبادي للمهبل، كما أنهم يظنون أن الزبادي يعالج العدوى الخميرية التي تظهر نتيجة زيادة نمو البكتيريا في المنطقة المهبلية، ولكن كل هذه المعتقدات خاطئة لأن الدراسات والأبحاث أثبتت اختلاف البكتيريا الموجودة داخل الزبادي عن البكتيريا التي يحتاج إليها المهبل.

الزبادي الخالي من السكر هو فقط الذي يمكنه أن يقلل من أعراض العدوى الخميرية من خلال ترطيبها للجلد وتبريده، ولا يستطيع الزبادي أن يحارب الفطريات التي تظهر في منطقة المهبل ولا يمكن أن يعالج العدوى البكتيرية التي تصيب منطقة المهبل.

تجربتي مع الزبادي للمهبل

ذكرت إحدى السيدات تجربتها في استخدام الزبادي كعلاج للمنطقة المهبلية ولكنها تؤكد أنها كانت من أسوء التجارب في حياتها، كما أنها لا تنصح أي سيدة من تجربتها.

تقول هذه السيدة أنها بدأت تلاحظ ظهور إفرازات سميكة في المهبل، ولونها أبيض كما أن رائحتها كريهة.

تذكر أيضًا أن هذه الإفرازات بدأت في التزايد بعد مرور 3 أيام مع الشعور بحكة شديدة مزعجة جدًا، فنصحتها صديقتها باستخدام الزبادي وأنه سوف يعالجها ولكن كانت نصيحة سيئة جدًا ولا تجربوها.

وضعت السيدة الزبادي كأنه كريم موضعي، ولكنها شعرت بتزايد في احمرار المنطقة مع الشعور بألم شديد لم تتحمله فذهبت مسرعة إلى الطبيب، فأخبرها أن هذا أمر خاطئ جدًا وأنه يجب تناول الزبادي من خلال الفم فقط.

فوائد الزبادي
الزبادي للمهبل

أوضحت أيضًا أنه لا يجب وضع أي شيء على هذه المنطقة الحساسية إلا تحت إشراف طبيب مختص.

الزبادي وعلاقته بالمهبل

للزبادي فوائد عديدة ومتنوعة لصحة الجسم، حيث إنه عبارة عن خمائر طبيعية، ولكن هذا ليس دليلًا على أنه يفيد منطقة المهبل أو أنه يجب وضعه مباشرة على هذه المنطقة الحساسة.

لا يوجد أي دليل طبي على أن الزبادي يمكنه أن يساعد في علاج التهاب أو إفرازات المنطقة المهبلية، وكل هذه الأمور معتقدات ومورثات ليس لها أي أساس من الصحة، ولا يجب تصديقها أو تجربتها.

للاستفادة من الزبادي الغني البروبيوتيك الذي يعرف على أنه بكتيريا مفيدة وصحية لابد من تناوله عن طريق الفم بصفة مستمرة، وبهذا سوف يستفيد منه المهبل أكثر من وضعه كدهان على هذه المنطقة الحساسة.

يساعد تناول الزبادي أيضًا في تقوية مناعة المرأة ضد الإصابة بالالتهابات المهبلية كما يحمي هذه المنطقة من الإفرازات التي تسبب حكة مزعجة ويقضى على أي روائح كريهة في هذه المنطقة.

أسباب فطريات المهبل

تتعدد أسباب إصابة الفتيات والسيدات في ظهور فطريات والتهابات المنطقة المهبلية والتي منها على سبيل المثال ما يلي:

  • إتباع أنظمة غذائية غير صحية والاعتماد عليها في حياتهم اليومية.
  • تعرض المرأة لضغوطات عصبية شديدة ومتكررة.
  • العلاقات الجنسية بالنسبة للسيدات المتزوجات قد تكون في بعض الأحيان هي السبب الرئيسي في إصابة المرأة بالتهابات المهبل.
  • إصابة السيدة بمرض السكري.
  • حدوث إضرابات هرمونية لدى المرأة، تحديدًا عند اقتراب موعد الدورة الشهرية.
  • الإفراط في استخدام المضادات الحيوية.
  • الإصابة بالأرق وحدوث اضطرابات في النوم.

أعراض التهاب المهبل

هناك بعض العلامات والدلالات التي تشير إلى أن هذه السيدة تعاني من التهابات في منطقة المهبل ومنها على سبيل المثال ما يلي:

  • حدوث تورم واحمرار شديد في المهبل.
  • تهيج المنطقة المهبلية.
  • الشعور بألم شديد في المهبل نتيجة هذه الالتهابات.
  • ظهور إفرازات بيضاء سميكة رائحتها كريهة مثل الجبن القريش.
  • حدوث حكة شديدة في هذه المنطقة الحساسة.

علاج التهاب المهبل

توجد العديد من الأمور التي يجب على كل سيدة إتباعها حتى تحافظ على المهبل اضرار الزبادي للمهبل أو التعرض للالتهابات وهي كالآتي:

  • يجب عدم غسل منطقة المهبل بالصابون أو الغسول الذي يحتوي على مواد كيميائية.
  • الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة دائمة وجافة لتجنب نمو البكتريا والفطريات.
  • لعب اليوجا والتي تلعب دورًا هامًا في الإحساس بالاسترخاء.
  • لابد من الإكثار من شرب المياه على مدار اليوم.
  • يجب تجنب تناول كميات كبيرة من السكريات والحلويات.
  • لابد من ارتداء ملابس داخلية قطنية لا يوجد بها أي ألياف صناعية.
  • يجب عدم استخدام مزيلات العرق والعطور في منطقة المهبل.
  • يجب تناول الزبادي ومنتجات الألبان بصفة مستمرة، حيث إنها تساعد على تقليل التوازن الحمضي بداخل المهبل، هذا بالإضافة إلى تعزيز نمو البكتريا النافعة في المهبل، كما لا يفضل وضع الزبادي على أنه كريم مهبلي حتى نتجنب اضرار الزبادي للمهبل.

أنواع العدوى التي تعرض لها المهبل

تختلف أنواع العدوى التي تصيب منطقة المهبل فهناك نوعان هما كالآتي:

1-عدوى الخميرة ويطلق عليها داء المبيضات:

تنتج من زيادة نمو الفطريات، ويجب علاج هذه العدوى من خلال الكريمات أو الدهانات المهبلية، كما يجب تناول الزبادي ولا يجب وضع الزبادي على هذه المنطقة مباشرة، لتجنب اضرار الزبادي للمهبل.

2-العدوى البكتيرية:

هي التهاب جرثومي للمهبل، كما أنها تنتشر أكثر في عمر الإنجاب، حيث إنها تصيب أكثر الحوامل بصورة متكررة، ويستخدم في علاجها المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب ولا يمكن دهن الزبادي حتى نتجنب اضرار الزبادي للمهبل.

اضرار الزبادي للمهبل التي تعاني منها السيدات كثيرة ومتنوعة، لذلك لا يفضل وضعه على المنطقة المهبلية، حيث ينصح العديد من الأطباء بتناوله من خلال الفم بصفة دائمة للمحافظة على صحة المهبل.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى