العلاقة بين الازواج

الأسئلة عن العلاقة الحميمية

الأسئلة عن العلاقة الحميمية متعددة حيث غالباً ما يجول في خاطرك عدة أسئلة تريدين معرفة الإجابة عنها، ولكن من الممكن أن تتراجعين عن السؤال عنها بسبب الإحراج والتوتر أو المخاوف من عاقبة ذلك، لذا نقدم لك ِ أكثر 5 أسئلة حميمية شائعة عن العلاقة الزوجية.

أهم الأسئلة عن العلاقة الحميمية

 

أهم الأسئلة عن العلاقة الحميمية
أهم الأسئلة عن العلاقة الحميمية

تتعدد الأسئلة المتداولة حول العلاقة الجنسية، وفيما يلي 5 أسئلة حميمية  والإجابة عنها:

السؤال الأول: هل تعتبر حياتي الجنسية حياة طبيعية؟

  • يكثر هذا السؤال بسبب الكثير من العادات الخاطئة التي تتربى عليها معظم النساء، وتأتي من ضمنها أنه لا يصح أن نتحدث عن الجنس وأنه علاقة سيئة، وذلك جعل الثقافة الجنسية غائبة، مما ترتب عليه نتائج سلبية في معظم الأحيان داخل العلاقة الزوجية.
  • ولكن الإجابة هنا تكمن في طبيعة العلاقة، فإذا كانت تلك العلاقة بعيدة عن الألم أو الرغبات الغير مشبعة أو إحساس سلبي مما ينتج عنه الرضا الكامل لكِ، فإن علاقتك الزوجية طبيعية مع زوجكِ، وذلك لعدم وجود معيار ثابت داخل العلاقة التي تلقى اختلافاً بين كل اثنين.
  • لذا يجب القول بأن تحقق الإشباع الجنسي بشكل كامل مع مصاحبة المشاعر المطلوبة لذلك يعتبر علاقة جيدة.

السؤال الثاني: هل يجب الخوف من ميل زوجي إلى متابعة الأفلام الإباحية؟

  • تدور الأفلام الإباحية بشكل عام حول خيال جنسي، حيث تعتبر عالم خاص يهرول إليه الرجل عندما يشعر بحاجته إلى الرغبة الجنسية البصرية.
  • حيث يرغب بعض الرجال في مشاهدة النساء ذوات الأرداف والصدور الكبيرة في تلك الأفلام وهم لا يفضلون ذلك على أرض الواقع، وإنما رغبتهم وفضولهم في الكشف عن عوالم الجنس الخفية ما يدفعهم إلى مشاهدة تلك المقاطع.
  • كما يمكن أن يستخدم الزوج تلك الأفلام لإثارته، أو من أجل تعلم فنون الإمتاع ولكن دون التركيز في مظهر الممثلة، لمعرفته الكاملة بأنها تعرض سلعة جنسية.
  • للتعامل مع تلك المشكلة ستحتاجين إلى شيئين، الأول هو ضبط النفس والتعامل بهدوء معه، حيث أن الغضب أو الثورة يأتي برد فعل سلبي وعكسي.
  • لا يخالفكِ أحد في كون أن هذا الأمر غير مقبول من حيث تقاليد المجتمع وكذلك تأثيره على العلاقة الزوجية، ولكن التعامل العصبي معه يتسبب في ثورة الزوج أو إنكاره.
  • يكون التعامل مع إدمانه لتلك العادة عن طريق النقاش الهادئ سواء كان بخطوات فردية عبر البحث عنها على الإنترنت أو اللجوء إلى استشاري علاقات زوجية لعلاج المشكلة.

السؤال الثالث: كيف يمكنني إخبار زوجي بما أحتاجه في العلاقة الزوجية؟

  • لا يوجد حرج من طلبك لزوجك بتكرار شيئاً ما يسعدك أثناء العلاقة الجنسية، كما يمكنك أن تطلبي منه إبطاء حركته إذا كانت سريعة بشكل زائد.
  • أحياناً لا يكون هناك أي وقت للكلام أو لا تجدين طريقة سهلة للتعبير عما تحبين، عندئذ يمكنك تحريك جسدكِ في الوضع المحبب لديكِ في صورة إشارة إلى ما ترغبين من زوجك.

السؤال الرابع: هل يعد الجنس المهبلي والفموي آمن وصحي؟

  • يعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة عن العلاقة الحميمية، فأحياناً ترفض الزوجات تلك الفكرة وخاصةً في المجتمع الشرقي، ويحتاج الأمر فقط إلى نقاش جيد بين الطرفين وكذلك سؤال في المجال الطبي.
  • ترى بعض المدارس الطبية أن الجنس الفموي غير صحي على الفم وكذلك الأسنان ويسبب سرطان الفم على المدى الطويل، بينما ترى البعض الآخر من تلك المدارس أن الأمر لا يشكل ضرراً إذا حافظ الزوجين على نظافتهم الشخصية.

السؤال الخامس: كيف أستطيع تطويل فترة العلاقة الحميمة؟

هو من الأسئلة عن العلاقة الحميمية الشائعة، حيث أحياناً يقيم الزوجان علاقة زوجية وفقا للمدة التي قضياها خلالها، وهذا غير صحيح، فمن الأفضل تجاهل الوقت تماماً وترك تحديد المدة التي تحددها طبيعة العلاقة، حيث لا يوجد معايير ثابتة لذلك، كما حددت الدراسات المدة الطبيعية للعلاقة وهي التي تتراوح بين 3 إلى 13 دقيقة.

وبذلك نكون قد انتهينا من الإجابة بعض الأسئلة عن العلاقة الحميمية المتكررة بين الزوجين والمحرجة للغاية.

شاهد أيضا: اختلافات الرغبة الجنسية 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى