التغذية

الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم 

ما هي الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم؟ وما هي الأطعمة المسموح بتناولها؟ هي كلها أسئلة تتردد في ذهن أي شخص يخوض تجربة الرجيم أو لديه نية في خوضه، ومن أجل الوصول إلى الوزن المثالي والتميز بجسم رشيق يتم اللجوء إلى إتباع نظام رجيم يتلاءم مع طبيعة وصحة جسم الشخص ويتلاءم مع كمية الجرامات المرغوب خسارتها، ورغم أن عامل كفاءة الرجيم يرتكز على عناصر أساسية مثل الرياضة وتنظيم النوم، إلا أن الطعام يعتبر عاملا كبيرا وحاسما من أجل ضمان نجاح الرجيم.

أهم الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم 

الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم 
الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم

إليكم قائمة لأهم الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم:

  • أنواع من الجبن: بخصوص المحظور أكله في فترة الرجيم هي الأنواع التي تزيد كمية الدسم أكثر من 5 %، حيث تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون المسببة لزيادة الوزن.
  • رقائق البطاطس المقلية: تحتوي البطاطس المقلية كمية عالية من الكربوهيدرات والدهون غير الصحية، التي تساهم في زيادة الوزن عند تكرار تناولها.
  • الخبز الأبيض والفينو: تؤكد الأبحاث الغذائية إلى أن الأفراد الذين يتناولون الخبز الأبيض يكون لديهم احتمال زيادة الوزن أكبر من الذين يتناولون الخبز المكون من القمح الكامل، لأن الخبز الأبيض لا يوفر قيمة غذائية عالية مقارنة بالسعرات الحرارية التي يتضمنها، كما يسبب في الشعور بالجوع نتيجة لسرعة امتصاصه وهضمه.
  • المكسرات: تعتبر المكسرات سواء المملحة أو الحلوة مصدر غني بالسعرات الحرارية العالية، وتتضمن نسبة كبيرة من البروتين فتساهم في زيادة الوزن.
  • مشروبات الطاقة: تعتبر من الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم حيث تحتوي هذه المشروبات على العديد من السعرات الحرارية ونسبة كبيرة من الكافيين الذي يؤثر على أداء الغدة الكظرية على المدى الطويل، وبالتالي فهي ممنوعة.
  • اللحوم المصنعة: تحتوي اللحوم المصنعة على نسبة عالية من الدهون الضارة والمركبات الكيميائية التي تؤدي إلى التعرض للإصابة بالسمنة.
  • الكعك والفطائر الحلوة والمخبوزات: تحتوي كل هذه الأطعمة على الدهون المشبعة والغير مشبعة إضافة إلى السكريات، لذلك فهي غنية كثيرا بالسعرات الحرارية التي تساهم في زيادة الوزن ولا يتم حرقها بسهولة خلال عملية الرجيم.
  • البيتزا: واحدة من الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم هي خليط يضم عناصر كثيرة ممنوعة، حيث تضم في تكوينها الصلصات واللحوم المصنعة والدهون والنشويات، وكلها عناصر مسببة لزيادة الوزن.
  • التمر: يتضمن التمر على نسبة عالية من السعرات الحرارية التي تساهم بدورها في زيادة الوزن
  • الوجبات الجاهزة: تتضمن الوجبات الجاهزة على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، والدهون، والسكر، وهذا المزيج من الدهون والسكر يقوي من فرصة الإدمان عليها، والإفراط في تناولها، ولا تحتوي الوجبات الجاهزة إلى العناصر الغذائيّة المفيدة الأساسية، مثل: الألياف، وكذلك الفيتامينات، والمعادن، إذ تعتبر المصدر الرئيسي المسبب للسمنة، والعامل الدافع في ظهور بعض الأمراض المزمنة

الأطعمة المسموح بتناولها خلال الرجيم

بعد ذكر الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم يأتي الدور الآن لذكر أهم الأطعمة المسموح بتناولها خلال الرجيم وهي:

  • الزبادي: يعد الزبادي طعام غني بالكالسيوم، إضافة إلى احتوائه على العديد من البكتيريا التي تفيد الجسم.
  • الشوفان: يعتبر من الأطعمة المفيدة التي تساهم في الشعور بالامتلاء والشبع، لأنه غني بالألياف الطبيعية التي تطيل من الوقت المطلوب لهضمه، ويحتوي كذلك على كمية كبيرة من الألياف مقابل نسبة قليلة من الجلوكوز، ما يجعله متناسب لمرضى السكر الذي يتبعون أي نوع من أنظمة الرجيم.
  • البطاطا المسلوقة: تعتبر من الأطعمة الصحية التي تحتوي على الألياف الطبيعية التي يحتاجها جسم الإنسان، خاصة عند تناولها باردة لاحتوائها على كمية كبيرة من الألياف مقابل كمية قليلة من الجلوكوز، لذلك هي مناسبة للتخلص من الجوع بدون أن تضيف المزيد من السعرات الحرارية
  • التفاح: هي الفاكهة التي ينصح بتناولها عند أتباع حمية غذائية بهدف إنقاص الوزن لأن التفاح يمنح ويساهم في التخلص من الجوع بدون أن يضاعف من السعرات الحرارية للجسم.
  • سمك السلمون: يعد سمك السلمون من الخيارات المثالية عند أتباع نظام رجيم صحي، لأنه يحتوي على نسبة عالية من أوميجا 3 وفيتامين د، وهذا الصنف من الأسماك يساعد في تخفيف الوزن بشكل خاص للوصول إلى الهدف.
  • الفشار: يعتقد البعض أنه من الأطعمة التي يتم تصنيفها أطعمة ممنوعة خلال الرجيم، لكن العكس لأنه يندرج ضمن الأطعمة المشبعة التي يمكنكم تناولها مع مراعاة تقليل كمية الملح ودون إضافة أي نكهة.
  • البيض المسلوق: يحتوي البيض المسلوق على كمية كبيرة من البروتين الذي يعطي الجسم الطاقة والنشاط والحيوية من أجل ممارسة المهام اليومية، ويساهم في الشعور بالشبع والامتلاء، وأخيرا يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية.

نصائح مهمة من أجل الاستفادة من أي رجيم

بعد توضيح الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم والأطعمة المسموحة يوجد بعض النصائح الثمينة حول الرجيم، حيث يلعب أسلوب أكل الطعام دور مهم في أي حمية غذائية كيفما كانت، لذا يتعين عليكم إتباع النصائح والتوجيهات التالية:

  • الإكثار من شرب المياه خلال الدايت خاصة في فترة الاستيقاظ.
  • شرب المياه قبل أي وجبة حتى الشعور بالشبع بسرعة.
  • يتعين أكل الطعام ببطء والمضغ بشكل جيد، هذا يساعد في تناول كميات قليلة من الطعام.
  • يجب علاج مشاكل الجهاز الهضمي خصوصا الإمساك لأنه عدو للرجيم وإنقاص الوزن.

لمحة عامة حول الرجيم

يتسم النظام الغذائي بالتنوع في تحديد الأطعمة المتعددة من المجموعات الغذائية الرئيسية بشكل يومي، واختيار الكميات المتناولة من تلك الأطعمة من أجل تحقيق التوازن، وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن النظام الغذائي الصحي مهم ومفيد للصحة والتغذية الجيدة، ويساعد في حماية الجسم من مجموعة من الأمراض المزمنة غير السارية، على سبيل المثال أمراض القلب، وداء السكري، والسرطان، ولهذا فإن إنقاص الوزن يحسن من صحة الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن المعروفة بمصطلح السمنة.

نصائح مهمة لنظام غذائي صحي

نصائح مهمة لنظام غذائي صحي
نصائح مهمة لنظام غذائي صحي

تقليص كمية الملح

  • بشكل عام إن تناول كميات من الملح من شأنه أن يسبِّب ارتفاع ضغط الدم، وهو أحد أهم عوامل الخطورة للإصابة بأمراض السكتة الدماغية والقلب.
  • يفرط أغلب الأشخاص في تناول الملح بكثرة، فنحن نستهلك في المتوسط بشكل مضاعف الحد الأقصى الموصي به من طرف منظمة الصحة العالمية الذي يبلغ 5 غرامات (ما يقارب ملعقة صغيرة) في اليوم.
  • وحتى في حالة عدم قيامنا بإضافة ملح زائد في الطعام، يتعين علينا أن نعرف أنه يتم وضعه بشكل شائع فيما نتناوله من طعام أو مشروبات خارجية، وبكميات عالية في معظم الحالات.

نصائح مهمة للحد مما تتناوله من أملاح

  • عند طهي وإعداد الأطعمة، يجب علينا الاقتصاد في استخدام الملح وتقليل استعمال الصلصات والتوابل مثل صلصة الصويا أو مرق الدجاج/اللحم المسمى ب (البهريز) أو حتى صلصة السمك.
  • تفادي الوجبات الخفيفة ذات الكم المرتفع من الأملاح، مع محاولة اختيار وجبات خفيفة صحية طرية وتفضليها على الأطعمة المصنّعة.
  • عند استخدام خضروات وفواكه مجففة أو معلبة ومكسرات، ينبغي اختيار الأصناف الخالية من تواجد السكريات المضافة والأملاح.
  • لا يجب وضع الملح والتوابل المملّحة على المائدة، مع محاولة تجنُّب إضافتها من قبيل التكرار والاعتياد.

تقليل استعمال أنواع معينة من الزيوت والدهون

  • نحتاج كلنا إلى بعض الدهون في النظام الغذائي، لكنّ الإفراط في تناولها ” خصوصا الأنواع الخاطئة منها ” يرفع مخاطر الإصابة بالبدانة والأمراض المرتبطة بالقلب.
  • تعتبر الدهون المتحولة المنتَجة صناعياً هي الأكثر خطرا وضررا على الصحة.

إليكم بعض النصائح من اجل تقليل استهلاك الدهون:

  • الابتعاد عن الزبد والسمن وشحم الخنزير المتضمن لزيوت صحية مثل والذرة وعباد الشمس وفول الصويا.
  • تفادي تناول أي من الأطعمة السريعة والصناعية والمقليّة التي تتوفر على دهون منتَجة متحولة، وتتواجد في معظم الأحيان ضمن عنصر المارغرين والسمن، إضافة إلى الوجبات الخفيفة والطعام السريع والمقلي والمخبوز المُعدّ للاستخدام.

 الحد من تناول السكر بكثرة

يعتبر السكر من الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم كما أن الإفراط في استخدام السكر له ضرر على الأسنان، ليس هذا فحسب، إضافة لذلك يزيد من خطر زيادة الوزن غير الصحي والبدانة، مما يؤدي باحتمال كبير إلى الإصابة بمشاكل صحية مزمنة خطيرة.

وعلى غرار الملح، يجب ملاحظة نسبة السكريات “الخفية” التي قد تتواجد في الأطعمة والمشروبات التي يتم تصنيعها وعلى سبيل المثال، قد تتضمن علبة واحدة من المياه الغازية ما يقارب 10 ملاعق صغيرة من السكر.

نصائح مهمة لخفض مدخول السكر:

  • التقليل من استهلاك الحلوى والمشروبات السكرية، على سبيل المثال: المشروبات الغازية والمياه المنهكة، وعصائر الفواكه، والمشروبات الخاصة بالطاقة والرياضة، ومشروبات الشاي والقهوة الجاهزة، ومشروبات الحليب ذو النكهة.
  • اختيار تناول وجبات خفيفة طرية وصحية عوضا عن الأطعمة المصنّعة.

تجنب تعاطي المواد الكحولية

بشكل عام، فإن الإفراط في شرب الكحوليات، أو تناولها بشكل عالي، يرفع من مخاطر التعرض لإصابات فورية، إضافة عما يسبِّبه من نتائج طويلة من الضرر مثل تلف الكبد وأمراض القلب والسرطان والأمراض العقلية.

بحسب إرشادات منظمة الصحة العالمية، لا يوجد مستوى امن خاص باستهلاك الكحول؛ وحتى المستوى المنخفض لتعاطي الكحول بإمكانه أن يؤثر على الصحة.

استنتاجا لما سبق يمكن القول أنه في حالة الرغبة في إنقاص الوزن مع ملاحظة عدم وجود أي فرق أو تغيير في وزن الجسم، ينبغي مراجعة الأطعمة التي يتم تناولها، حيث توجد أطعمة ضارة نغفل عنها و لا نعرف مدى تأثيرها في زيادة الوزن و تراكم الدهون كما يوجد بعض الأطعمة الممنوع تناولها أثناء الرجيم حيث أن هناك أطعمة هي العمود الفقري من أجل تحقيق الرشاقة و الجسم المثالي الذي تطمح إليه .

شاهد ايضا: ما هي أفضل تمارين لشد البطن والكرش؟ وكيفية ممارستها

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى