الاسرةالعلاقة بين الازواج

الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية

تعد العلاقة الزوجية من أطهر وأنقى العلاقات التي خلقها الله عز وجل، ولكن الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية تدنس تلك العلاقة وتخرجها عن إطار الحب والمتعة الحلال بين الزوجين إلى مجرد أفعال شهوانية تصبو إلى إفراغ الشهوة بشكل منحرف ناتج عن أفكار شاذة لا ترتبط بما أحله الله بين الطرفين داخل العلاقة الحميمية وينتج عن تكرار تلك الأمور حدوث العديد من المشكلات النفسية والصحية وانحراف في السلوك الإنساني والفطرة السليمة التي خلق الله عليها الإنسان.

الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية

الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية..
الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية..

حلل الله عز وجل العلاقة الجنسية بين الزوجين حيث وصف الله تلك العلاقة بالميثاق الغليظ الذي يربط بين الرجل والمرأة وما ينتج عنها من الإبقاء على الحب والود بينهم وقد ربط الله هذه العلاقة ببعض الأحكام الشرعية التي تضمن طهرها ونقاءها، ولكنه حرم الأفعال الشاذة التي تؤدي بالعلاقة إلى أخذها شكل منحرف، ومن تلك الأفعال:

1-الجماع من الدبر

  • وهو أن يأتي الرجل زوجته من الدبر أي أنه يقوم بإيلاج العضو الذكري داخل فتحة الشرج بدلاً من فرجها.
  • يعتبر ذلك من أشد الأفعال حرمانيه في العلاقة الزوجية وجعلها الله سبحانه وتعالى من الكبائر وحرمه في القرآن الكريم كما أوضحها رسولنا الكريم في بعض أحاديثه الشريفة التي تؤكد على تلك الأحكام.
  • حيث يمثل هذا النوع من الجماع من تعارض مع الوضع الصحيح الذي أوضحه فقه النكاح التابع للدين الإسلامي وتغيير للفطرة الطبيعية التي خلقنا الله عليها، كما أن فتحة الشرج مخصصة لإخراج الفضلات من جسم الإنسان وليس لممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين

2-الجماع في وقت الدورة الشهرية

  • يعد ذلك من الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية التي حرمها الله عز وجل في الكتاب الكريم.
  • حيث إن الجماع أثناء وجود الدورة الشهرية أو ما يعرف بالجماع الدموي ينتج عنه مشكلات صحية كبيرة تضر بكلا الطرفين في العلاقة مثل حدوث التهابات شديدة في الجهاز التناسلي للرجل والمرأة.
  • لكن حلل الله المداعبة بين الزوجين في هذه الفترة بكافة أشكالها، ولكن بدون إيلاج العضو الذكري في فرج الزوجة.
  • وتوجد بعض الدلائل من الكتاب الكريم والحديث الشريف على ذلك مثل الآية ٢٢٢ من سورة البقرة السابق ذكرها.

3-الجماع أثناء العبادات

  • الجماع في وقت العبادة من الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية مثل وقت الصيام ما بين أذان الفجر إلى أذان المغرب فقد حرم الله ممارسة العلاقة الحميمة في هذا الوقت نهائياً.
  • كما حرم الله إتيان الرجل فرج زوجته أثناء أداء فريضة الحج أو العمرة وأثناء مناسك الإحرام. والدليل على ذلك في القرآن الكريم الآية ١٨٧ من سورة البقرة.

4-حدوث الزنا

  • هو حدوث علاقة جنسية بين الرجل وامرأة أخرى أجنبية غير زوجته وما ينتج عنه من مشكلات عديدة سواء كانت صحية والإصابة بالأمراض الجنسية المختلفة أو اجتماعية مثل اختلاط الأنساب أو ضياعها.
  • حرم الله الزنا أو التقرب منه لعدم الوقوع فيه ويظهر ذلك في الآية ٣٢ من سورة الإسراء، سورة النور الآية ٢.
  • أمر الله بوضع حد الزنا لما يمثله من فاحشة كبرى على أن تكون الرجم حتى الموت.

5-علاقات السحاق واللواط

  • من أشد الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية، بل أنها لا ترتبط أساساً بالعلاقات الصحيحة التي أحلها الله بين الرجل والمرأة.
  • اللواط هو أن يقيم الرجل علاقة مع رجل مثله تشبهاً بقوم لوط وقد حرم الله ذلك الفعل تماماً في الآية ٨٠ من سورة الأعراف تأكيداً على أنه فاحشة لابد من التوبة عنها.
  • كما وضع الله حداً رادعاً لتلك الفاحشة وهو القتل حيث أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم عند رؤية أحد يقوم بمنكر اللواط أن يقتل الفاعل والمفعول به.
  • افترض البعض من أهل العلم أن يكون القتل رجماً أو حرقاً كما فعل سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه.
  • أما السحاق عند النساء هو أن تقيم المرأة العلاقة الحميمة مع امرأة أخرى بشكل يتنافى تماماً مع الفطرة الطبيعية التي خلق الله عليها المرأة.

6-حكم الجنس الفموي

  • هو معاشرة الزوجة عن طريق الفم وهي ممارسة خاطئة لابد من الترفع عنها فلا يجوز ابتلاع المني الخارج من الرجل أو المرأة أثناء العلاقة الحميمة وذلك لأنه من السوائل النجسة التي حرمها الله.

أشكال أخرى من الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية

أشكال أخرى من الأفعال المحرمة
أشكال أخرى من الأفعال المحرمة
  • مشاهدة الأفلام الإباحية لغرض زيادة الشهوة الجنسية والإثارة فلا يجوز مشاهدة عورات الآخرين من النساء أو الرجال كما أمرنا ديننا الكريم.
  • كذلك حرم الله بوح أحد الطرفين بأسرار الفراش لأي شخص آخر فهذه علاقة خاصة فقط بين الرجل والمرأة ولا يجوز أي طرف آخر بالتساؤل عن تفاصيلها كما وصف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الرجل الذي يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها أنه شر الناس منزلة يوم القيامة.
  • الاستعانة بأدوات خارجية وإدخالها في الفرج أو الدبر لزيادة الإثارة والمتعة الجنسية وهذا الفعل أيضا لا يجوز.

الاغتصاب الزوجي

الاغتصاب الزوجي
الاغتصاب الزوجي

العلاقة الزوجية التي تحدث دون موافقة أحد الطرفين ويعد ذلك كافياً لاعتباره حالة اغتصاب وهو شكل من أشكال الاعتداء الجنسي والعنف المنزلي الذي يحاسب عليه القانون ويجرم ذلك الأمر، وينتشر الاغتصاب الزوجي بشكل أكبر مع النساء لذلك لابد من مراعاة العلاقات الإنسانية بين الطرفين دون اللجوء إلى العنف.

حكم انتهاك حدود الله

  • يحذر الله سبحانه وتعالى من تعدي الحدود التي وضعها للعلاقة بين الرجل والمرأة ومن انتهاك الحرمات ويعد ذلك من الكبائر التي يقام عليها الحد وأوضح الله ذلك في الآية ١٤ من سورة النساء أن من يتعد حدود الله يذوق العذاب المهين خالداً في نار جهنم والعياذ بالله.
  • كما أوضح الله في سورة الروم الآية ٢١ بعض تلك الحدود وهي أن العلاقة الزوجية تقتصر على الزوجين الرجل والمرأة فقط دون غيرهما من الأفعال الشاذة حيث وصفهما الله أنهما سكناً لبعضهما البعض تربطهما روابط الحب والمودة. فالزواج هو النعمة التي أنعم الله بها على الذكر والأنثى لتوفير المتعة الحلال دون اللجوء إلى الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية.

العلاقة الجنسية هي حلال الله بين الرجل وزوجته أقرها لتكون مصدراً للمتعة دون خجل بينهم حتى تكون متنفساً عن المشاعر الموجودة والحب الذي يربط بينهما، ولكن لابد من الابتعاد تماما عن الأفعال المحرمة في العلاقة الزوجية حتى نتفادى تعدى حدود الله ونتفادى انتشار الفواحش والفتن والبعد عن الدين مما يؤدي إلى انحدار الأخلاق وانتشار الأوبئة والأمراض الناتجة عن هذه الأفعال الشاذة لذوي النفوس المريضة التي أصبحت عبداً للشهوة والجنس دون إعمال العقل ودون الاكتراث لعقاب الله في أفعالهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى