العلاقة بين الازواج

الأوضاع الحميمية التي تفضلها المرأة

إذا كنتِ تعانين في الأوضاع الحميمية من صعوبة الوصول إلى النشوة، وذلك لعدم القيام بالأوضاع التي تفضلينها أو عدم معرفة بها، ففي هذا المقال ستجدين كل ما يخص تلك الأوضاع والوصول إلى النشوة لكي تتمتعي بشكل كافي أثناء العلاقة مع زوجك.

الأوضاع الحميمية الاي تفضلها المرأة

الأوضاع الحميمية كثيرة، فهناك عدة أوضاع يمكنكِ الاعتماد عليهم أثناء العلاقة الحميمية؛ ومنها:

وضعية الوقوف

من الأوضاع التي يفضلها الزوج، ولكن أحيانًا ترى فيها النساء صعوبة من حيث عدم الراحة والبعض الآخر يتمتع أثناء القيام بها لتصل المرأة إلى المتعة والإثارة التي ترغب بها عقلياً وجسدياً وتكون عن طريق:

  • أولا: وقوف المرأة والرجل.
  • ثانيا: يقوم الرجل برفع  المرأة حول خصره ومد المرأة يديها حول رقبة زوجها. 
  • ثالثا: يتم الجماع.

الفرسة أو الفارسة 

تعد من أكثر الأوضاع الحميمية المحبة للرجال، كما تزيد من رغبة المرأة وتجعلها أكثر إثارة أثناء العلاقة الحميمية؛ لأنها تكون المتحكمة في الحركة أكثر من الرجل وتقوم ببعض الوضعيات والحركات المثيرة لها ولزوجها أكثر، وتكون عن طريق اتباع تلك الخطوات: 

  • أولا: استلقاء الرجل على الفراش.
  • ثانيا: قيام المرأة بالجلوس فوقه وإدخال العضو.
  • ثالثا: بدء الحركة مع دخول العضو الذكري وخروجه.

هذا الوضع يجعل فترة العلاقة تمتد أكثر من الوقت المعتاد، لأنها تؤخر عملية القذف عند الرجل.

قد يهمك: أفكار لتجديد العلاقة الحميمية 

الأوضاع الحميمية الاي تفضلها المرأة 1

وضعية الكرسي

هي وضعية يجب أن تكون عن رضا ورغبة الزوج والزوجة، وهي وقوف الزوج وجلوس الزوجة على الكرسي بركبتيها بحيث تكون ركبتها على الكرسي ويديها عليه أو أمامها، وهذا الوضع من ضمن الأوضاع الحميمية التي تزيد النشوة للرجل والمرأة ولكن لا يرغب بها الكثير من النساء لشعور البعض بالآلام فيما بعد.

كما أن هناك وضعية أخرى للكرسي وهي جلوس الزوجة فوق زوجها على حافة السرير أو على الكرسي الخاص بالعلاقة الحميمية بحيث يكون وجه كليهما أمام بعضهما البعض، وهذا الوضع يشبه قليلا وضعية الفارسة.

وضعية الجدار

هي من الأوضاع الحميمية التي يقوم بها الزوج مع زوجته عادة  بشكل مفاجئ ومن الأوضاع الحميمة المثيرة و التي تمنح كلا من الزوج والزوجة التحكم الكامل في جسد الآخر وهي تعتمد على الآتي:

  • التصاق المرأة بالجدار ورفع ساقها اليمنى أو اليسرى، ووقوف زوجها أمامها.
  • كما يمكنها أيضاً لف ساقها حول جسد زوجها والاعتماد على الأخرى في الوقوف والتركيز عليها.

وضع السجود أو الجلوس على الركبة 

يعتمد على جلوس المرأة على ركبتها وكفيها أمامها على الفراش أو على حافة السرير ويقف الزوج خلفها إذا كانت على حافة السرير، وإذا كانت أوسطه فيجلس الرجل خلفها على ركبتيه باستقامة جسده وتتم العلاقة الحميمية.

كما يمكنها أيضا الاستلقاء على بطنها ورفع منطقة المؤخرة قليلاً بوسادة واستلقاء الرجل فوقها من ظهرها وإتمام العلاقة الحميمية بتلك الطريقة.

وتعتبر تلك الوضعية من ضمن أكثر الأوضاع الحميمية التي تجعل المرأة تصل إلى نشوتها بشكل سريع وشعورها بالمتعة، لما يقوم به الرجل من مداعبة للمرأة بيديه في مهبلها أثناء العلاقة وتحكمه بطريقة أفضل.

الوضع الجانبي أو الملعقة

من الأوضاع الأكثر إثارة بالنسبة للرجل والمرأة والمریحة لهم رؤية كلا منهما الآخر بشكل كامل في هذا الوضع وتكون كالتالي:

  • استلقاء المرأة بجانبها اليسار أو اليمين على الفراش والرجل خلفها.
  • ويقوم الرجل بالإيلاج للعضو الذكري من الخلف للمهبل مع الحركة والرؤية للوضع أمام كليهما.

كما أن تلك الوضعية ينصح بها الأطباء لأنها تساعد على الحمل لاستقبال المرأة الحيوانات المنوية ودخولها للرحم بشكل أسرع.

وضعية الفراشة

يعتبر هذا الوضع من الأوضاع الحميمية التي لا يقوم بها الكثير من الأزواج لصعوبة تحكم الرجل أثناء الجماع والتعب بشكل سريع، ولكنها وضعيه تشعل وتزيد الرغبة عند المرأة أكثر من الرجل بشكل ممتاز؛ لأنها تجعل العضو يصل بطريقة سهلة إلي آخر الرحم، وتكون كالتالي:

  • أولا: يقف الزوج وتتمدد المرأة على الفراش.
  • ثانيا: يقوم الرجل برفع ساق المرأة على كتفيه.
  • ثالثا: توضع وسادة أو شيء رقيق عالي قليلا أسفل مؤخرتها حتى ترتفع قليلا.

وضعية العكسية أو المقص 69

هو وضع يثير المرأة بشكل خاص، ويعتمد على الآتي:-

  • الاستلقاء على الفراش بطريقة عكسية بحيث تكون رأس المرأة تجاه ساق الرجل والعضو الذكري والعكس صحيح للرجل.
  • تتيح تلك الطريقة الفرصة لكليهما مداعبة الآخر في الأعضاء التناسلية، مما يزيد رغبة المرأة بشكل زائد ورغبتها في الجماع.

وضعية القوقعة

هي من الوضعيات الرومانسية والتي يتبعها الكثيرون في الأوقات التي تكون المرأة فيها ليس لديها القدرة على بذل جهد أكثر أو حركة كثيرة.

تعتمد على استلقاء الزوجة على ظهرها ورفع ساق كل منهما في زاوية بعيدة عن الأخرى، ثم يعتليها الرجل أيضاً بحيث يكون كليهما في مواجهة الأخر، مما يزيد الإثارة والتحكم أكثر للمرأة في تلك الوضعية، وللمزيد من المتعة والإثارة ترفع المرأة ساقيها على ظهر الرجل أو كتفيه مع حركة يدها على ظهره وضمه لحضنها.

على الرغم من أن تلك الوضعية معتادة ويقوم بها الأزواج أكثر من الوضعيات الأخرى إلا أنها من أفضل الوضعيات التي تشعر المرأة فيها بالراحة والمتعة، كما أنها من الوضعيات التي تساعد أيضاً على وصول العضو الذكري إلى أقصى نقطة بالعضو المهبلي مما يساعد على التقاط الحيوانات المنوية حية ودخولها سريعا للرحم.

قد يهمك: القضاء على الملل الجنسي

أفضل الأوضاع الجنسية لحدوث الحمل

هناك بعض الأوضاع الحميمية التي تساعد على الإخصاب بشكل أسرع، وتزيد من فرص حدوث الحمل، لأنها تشبع كلا من الطرفين ففيها يتحقق اختراق أعمق للعضو الذكري مما يجعل الزوج والزوجة يصلان معًا لنشوتهم وتجعلهم أكثر تمتع أثناء العلاقة، ومن تلك الأوضاع:

  • وضعية القوقعة.
  • وضعية الفارسة.
  • وضعية السجود أو الجلوس على الركبة. 
  • الوضع الجانب أو المعرفة. 
  • وضعية الفراشة. 
  • وضع المقص. 

يجب أن تختار المرأة الوضع المفضل لديها واتباعه للحصول على فرصة الحمل التي ترغب بها وقبل القيام بأي من الأوضاع السابقة يجب أن تتأكد من موعد التبويض، فيجب أن تتم العلاقة الحميمية قبل عملية التبويض بيوم واحد على الأقل وبعد انتهاء التبويض بيوم واحد أو يومين على الأكثر، كما يجب اتباع إرشادات الطبيب وموعد الحيض والأوقات المسموح بها لإتمام العلاقة الحميمية.

أفضل الأوضاع الجنسية لحدوث الحمل

ماذا تفضل النساء عند الجماع؟

بعض النساء تحتاج عدة طرق للإثارة قبل الجماع، والتي تجعلها تصل إلى قمة النشوة، وهذا يجعل العلاقة الحميمية أنجح وأكثر متعة؛ وتكون كالتالي:

  • مداعبة كلا من الزوج والزوجة للأعضاء التناسلية بطريقة هادئة.
  • يفضل مداعبة المرأة أولاً مع الثديين والقبلات حتى تصل لأقصى شعور من النشوة والرغبة في العلاقة ثم تبدأ المرأة أيضاً بالمداعبة ومنها إلى العلاقة الحميمية.

لماذا تفضل النساء وضع الفارسة؟

تفضل النساء وضع الفارسة، لأن هذا الوضع يجعلها  تسيطر بشكل أكبر في العلاقة عن الأوضاع الأخرى. 

فتلك الوضعية تجعلها تشبع رغبتها الجنسية بالحركات الحميمية الجذابة والمتعة لها ولزوجها، وتساعدها على التحكم في سرعتها وبطئها وهي تعتبر من أكثر الأوضاع الحميمية الاي تفضلها المرأة. 

وفي نهاية المقال أرجو أن أكون قد وضحت بشكل كافي الأوضاع الحميمية الاي تفضلها المرأة وأنواعها، فيمكنك اختيار الوضع الأفضل لكي والذي يتناسب معك ومع شريكك، مما يجعل العلاقة أكثر متعة بينكما.

قد يهمك: 

سر نجاح العلاقة الحميمة

شرح العلاقة الزوجية بطريقة علمية 

أمور يفضلها الرجل أثناء العلاقة الجنسية

كيفية إثارة الزوج

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى