الاسرةالعلاقة بين الاسرة

الثقة بين الزوجين في الإسلام

يترك الإسلام موضوعا واحدا يخص الإنسان إلا وتحدث عنه وحاول فتح بصيرة الناس عليه كما حظيت الثقة بين الزوجين في الإسلام باهتمام كبير وقد وردت الكثير من الآيات القرآنية التي ترفض الشك في الآخرين يقول تعالى:” إن بعض الظن إثم،” ولذلك يجب أن نعرف أهمية الثقة وضرورة توفرها في العلاقات الزوجية من خلال سيرة نبينا الكريم وكيفية تعامله مع زوجاته.

الثقة بين الزوجين في الإسلام أساس السعادة

  • السعادة الزوجية هدف كل طرفين مقبلان على الزواج، لكن السعادة لا تأتي في طبق من ذهب كل شيء في هذه الحياة يستحق الاجتهاد والتضحية.
  • ولضمان السعادة المنشودة يجب أن ينبني الزواج على أسس ثابتة، ومن أهم هذه الصفات الضرورية الثقة بين الزوجين.

 غياب الثقة بين الزوجين في عصر مواقع التواصل الاجتماعي

  • أصبح الحديث عن الخيانة الزوجية أمرا شائعا في السنوات الأخيرة، وبالعودة إلى آراء علماء الاجتماع فإن لمواقع التواصل الاجتماعي والحياة العصرية دور كبير في انتشار هذه الظاهرة في المجتمع.
  • فتسببت هذه المواقع في تغيير الكثير من المعطيات فأصبح الإنسان سجين هذه المواقع في الوقت الذي يستغله الناس في الكثير من المجالات المفيدة مثل الترويج للمنتجات، نجد آخرين يستغلونه في أشياء غير أخلاقية.
الثقة بين الزوجين

أسباب فقدان الثقة بين الزوجين

  • أصبح بإمكان المرأة أو الرجل التواصل مع أشخاص غرباء وأحيانا تتوطد بينهم العلاقة فيقدم الزوج على خيانة زوجته أو العكس.
  • إن وجود هذه الظاهرة لا يعني مطلقا غياب قيمة الإخلاص فالشاذ يحفظ ولا يقاس عليه، فلا تكدر حياتك بالشكوك وحياتك قائمة على الثقة بين الزوجين.

الثقة بين الزوجين في الإسلام

دعا الإسلام إلى ضرورة توفر الثقة بين الزوجين لضمان حياة مرتاحة خالية من المشاكل، فالشك يخلق فجوة كبيرة في علاقتكما وربما يفسدها فعليك تفادي بعض التصرفات لتحافظ على علاقة طيبة بشريكك وهذه قائمة بأهم تلك التصرفات:

1-لا ترمي التهم جزافا فالثقة بين الزوجين في الإسلام أمر ضروري

  • تغافل الناس عن أهمية الثقة الزوجية لبناء علاقات سليمة ودائمة حيث ورد الكثير من الحديث عن الثقة بين الزوجين في الإسلام لأن الشك في غالب الأحيان لا يكون في محله فيفسد حياة الشريكين ويحرمهما من السعادة التي كانا يعيشانها، فقبل أن تفكر في اتهام شريكك عليك أن تكون متيقنا من شكوك وإلا فأنت ستحطم حياتك.
  • حاول أن تسمع منه لا عليه، فالحوار ضروري لنجاح أي علاقة، فاترك الفرصة لشريكك حتى يشرح لك لأن بعض الكلام الذي نسمعه من الآخرين مجرد إدعاءات باطلة يتعمد بعض الناس بثها من أجل إفساد علاقات الأزواج.
  • قبل أن تطلق أحكامك تذكر أن” بعض الظن إثم”، وقد بين لنا الله سبحانه وتعالى في هذه الآية أن بعض الظنون لا تكون في محلها، وبذلك تكون قد ارتكبت إثما بسبب سوء ظنك.
  • يقول رسولنا الكريم في الحديث عن الشك:” إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ولا تجسسوا…”
  • تذكر دائما أن الشخص الذي تتهمه قبل أن يشاركك حياتك فكن مخلصا له سيكون مخلصا لك واجعل حياتكما قائمة على الثقة مثل أي زوجين.

2-تجنب الشك المرضي

  • كن حذرا من تضييق الخناق على شريكك، هبه مجالا من الحرية وبرهن له أنك تثق فيه كما إن التضييق على الشريك يعود بنتائج سلبية.
  • هناك نوعان من الشك وهما:
  • النوع الأول: يطلق عليه الشك العادي ويمكن أن يغفره الطرف الآخر لأنه يحبك.
  • النوع الثاني: هو الشكل المرضي، ويمكن أن يصيب النساء كما يمكن أن يصيب الرجال ويعرف هذا النوع من الناس بشكه المفرط في شريكه دون أي مبررات، هذا يؤثر على الوضع النفسي لشريكك فيشعر بالضغط النفسي والاختناق، وقد يضطر للتخلي عنك بسبب هذه الصفة السيئة.
تجنب الشك بين الزوجين

فلماذا لا تتبع تعاليم ديننا الحنيف الذي أثبت أن الثقة بين الزوجين في الإسلام أساس السعادة الزوجية.

3-لا تسمع كلام الآخرين       

يعمد الكثير من الناس بدافع الغيرة أو الحسد إلى إفساد علاقة بعض الأزواج عن طريق نقل كلام كاذب على أحد الطرفين ليوقع بينهما و يفسد المودة و الحب الذي يجمع بينهما، و هذا شائع جدا في مجتمعاتنا فهناك من يلجؤون لاستعمال أساليب الشعوذة للتفريق بين الزوجين.

الشخص الحريص على زواجه هو الذي لا يسمع كلام الآخرين و يبدي ثقته المطلقة في شريكه ما دام لم يلاحظ عنه شيئا، و من صفات الرجل الشهم أن يدافع عن زوجته و يقف في وجه الآخرين لأنه يثق بها و يعي أن تكوين عائلة سليمة يشترط تبادل الثقة بين الزوجين في الإسلام.

4-لا تتجسس على شريكك

يقوم بعض الأزواج بالتجسس على زوجاتهم أو العكس، فنجد الواحد منهم يراقب هاتف شريكه أو حساب الفيسبوك  أو الواتس آب، و هذا يؤثر على حياة الزوجين .

الشك بين الزوجين

5-كن قريبا من شريكك  

لتفادي هذا النوع من الإشكاليات عليكما أن تعيشا حياة متوازنة وتكونا قريبين من بعضكما البعض، وعندما تلاحظ تغيرا في تصرف شريكك لا يذهب عقلك مباشرة إلى الخيانة فكلنا معرضون لتغير طباعنا في وقت ما حاول أن تتحدث إلى شريكك وافهم منه.

ولتجنب هذه المشاكل يمكنك أن تتبع هذه النصائح:

  • كن واضحا وصريحا مع شريكك فلا تخفي عنه شيئا لأن ذلك قد يسبب لك المشاكل لاحقا، احرص على إخباره بكل التفاصيل وإن كانت بسيطة.
  • لا تكثر من استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، عش حياتك الواقعية في بيتك حتى تبقى قريبا من شريكك ولا يدخل الشك بينكما.
  • ضع حدودا بينك وبين الجنس الآخر، وتجنب التواصل معه إلا عند الضرورة.
  • علاقات العمل تنتهي في مركز العمل، فتجنب أي تواصل مع زميلك أو زميلتك في البيت فذلك لن يعجب شريكك أبدا.
  • اهتم بشريكك جيدا حتى لا يدخل بينكما أحد.

الثقة بين الزوجين في الإسلام إذن هي أساس نجاح العلاقات، فلا تتسرع في الارتباط واختر الشخص المناسب الذي يبادلك الحب والثقة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى