الصحة

الجيم في رمضان

يعتبر الجيم في رمضان أمرا هاما في حياة الكثيرين من الذين يحرصون على الحفاظ على صحتهم الجسمانية ولياقتهم البدنية وبخاصة في شهر رمضان.

حيث يعتبر شهر رمضان لدى الكثير من الناس هو شهر المأكولات المختلفة والموائد المميزة، ونظرا لتعدد الأصناف وتناول الحلويات بكثرة، لذا تلعب  الرياضة دورا كبيرا في المحافظة على كفاءة الأجهزة الحيوية، واللياقة البدنية للجسم والحفاظ عليه من الأمراض.

وهو ما يجب الحرص عليه من خلال المداومة على الرياضة وتخصيص وقت للتمرين بالذهاب إلى الجيم في رمضان.. الأمر الذي أجمع عليه الأطباء والمتخصصون لما له من فوائد كثيرة لا ينبغي التغاضي عنها . 

فوائد الجيم في رمضان

ونظرا لوجود الكثير من العادات الصحية والغذائية الخاطئة، فلا يجب التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية خلال شهر رمضان، من أجل الحفاظ حتى  على صحة جيدة ووزن مثالي.

وتعد ممارسة التمارين الرياضة في الجيم في رمضان والانتظام عليها أمرا هاما يساعد الأشخاص الحريصون على أداء التمارين الرياضية على استكماله بسهولة بعد رمضان، ولا يجعلهم يتراخون عنها.

فضلا عن ذلك فإن ممارسة التمارين الرياضية في رمضان يساعد على حرق السعرات الحرارية الزائدة، التي يكتسبها البعض نتيجة نمط التغذية غير السليم، كما تساعد التمارين على تحسين كفاءة الجهاز الهضمي وتحمي من مشاكل عسر الهضم. 

وهو الأمر الذي أجمع عليه المتخصصين والأطباء نظرا لأهمية ممارسة الرياضة بشكل مستمر طوال أيام السنة للمحافظة على الصحة واللياقة البدنية والوقاية من مختلف الأمراض.

لذا يجب عدم التخلي عن ممارسة الرياضة في رمضان، بل على العكس يجب الاستمرار في ممارستها لما لها من فوائد عديد متمثلة في ما يلي:

1- حرق الدهون.

2- انتاج الطاقة في الجسم.

3- تنشيط عمل التمثيل الغذائي داخل جسم الإنسان .

4- تنشيط العضلات.

وهناك فوائد أخرى لممارسة الرياضة في رمضان فوائد منها:

  • تقوية الجهاز المناعي بالجسم و زيادة القدرة على مقاومة الأمراض.
  • تنشيط وتقوية عضلة القلب .
  • تنشيط الجسم والتخلص من الكسل والخمول.
تمارين الجيم في رمضان
تمارين الجيم في رمضان

تمارين الجيم في رمضان

هناك الكثير من التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها في شهر رمضان.. منها ما يلي:

1- الجري:  سواء في الأماكن المخصصة لها، أو باستخدام المشاية الكهربائية.

2- المشي: حيث تعتبر رياضة المشي من أفضل الرياضات التي يمكن ممارستها خلال رمضان، حيث أنها تعد رياضة خفيفة ويسهل ممارستها في أي مكان.

3- التمارين الخفيفة: والتي ينصح بالانتظام في ممارستها، حيث تساعد على تحريك كافة عضلات الجسم والمحافظة على مرونته.

ومن الأوقات المناسبة لممارسة التمارين الخفيفة قبل الفطور، أو الذهاب إلى الجيم في رمضان بعد الإفطار ببضع ساعات.

4- ممارسة الهوايات المفضلة: يعتبر شهر رمضان فرصة جيدة لممارسة بعض الأنشطة الرياضية المفضلة، مثل ركوب الدراجات، وذلك باختيار أفضل وقت لذلك في رمضان، سواء قبل الإفطار أو بعد الإفطار.

أفضل وقت لتمرين الجيم في رمضان

يمكن اختيار التوقيت المناسب لممارسة الرياضة أثناء الصوم في رمضان، وفقا لما يفضله الشخص، ولكن هناك أوقات جيدة يمكن الاستفادة منها، مثل فترة ما بعد شروق الشمس، حيث تكون طاقة الجسم مرتفعة بسبب وجبة السحور.

وأكد المتخصصون على أنه يمكن ممارسة الرياضة قبل الإفطار مع اقتراب موعد تناول الطعام، ولكن هناك من يجد صعوبة للتمرن في هذا الوقت البعض بسبب  انخفاض طاقته.

كما تعتبر فترة ما بعد الإفطار من الأوقات الجيدة أيضا لممارسة الرياضة، ولكن يجب تجنب التمرين قبل ساعة أو ساعتين من موعد النوم وذلك لتجنب الأرق.

مواعيد الجيم في رمضان

يجب اختيار الوقت المناسب لممارسة الرياضة في الجيم في رمضان، من أجل الحصول على الفائدة المطلوبة، وبذلك يمكن تقسيم أفضل وقت للرياضة في رمضان إلى فترتين، هما كالتالي:

 الرياضة قبل الإفطار في رمضان:

و ذلك يكون قبل الإفطار بحوالي ساعة أو ساعة ونصف، لضمان الانتهاء من ممارسة الرياضة مع اقتراب موعد تناول الإفطار، وحتى يسهل تعويض ما فقده الجسم من سوائل وأملاح. وأيضا الحصول على الطاقة اللازمة، وهو ما يعد أفضل وقت للتمرين في رمضان.

 الرياضة بعد الإفطار :

هناك من يتصور أن ممارسة الرياضة أثناء الصيام أمرا شاقا، لذلك فهم يفضلون أدائها بعد الإفطار، ويفضل أن تكون بعد تناول الطعام بحوالي ثلاث إلى أربع ساعات ، وذلك لضمان اتمام عملية هضم الطعام.

وتتوقف عملية اختيار الوقت المناسب لأداء التمارين الرياضية على عده عوامل منها المرحلة العمرية، الحالة الصحية، وظروف العمل. .

 كما أن هناك أوقات لا ينصح فيها بممارسة الرياضة في رمضان منها:

  • بعد الإفطار مباشرة: نظرا لعمل الجهاز الهضمي آنذاك، وقد تعيق الرياضة إتمام عملية الهضم. 
  • أثناء الحر الشديد: وهو ما يؤثر على الجسم وخاصة أثناء الصوم، لذا فينصح بتجنب ممارسة الرياضة في ذلك الجو الحار.
  • قبل النوم مباشرة: حيث أن ممارسة الرياضة قبل النوم يمكن أن تسبب الأرق، لأنها تساعد في زيادة النشاط والانتباه.
تجارب الرجيم في رمضان
تجارب الرجيم في رمضان

تجارب الرجيم في رمضان

وتعد تجربة (رجيم الوجبة الواحدة) إحدى تجارب الرجيم في رمضان ، والذي يعتمد على تناول الطعام فيه على مرة واحدة في اليوم، وهو الأمر الذي يحتاج إلى عزيمة قوية من الشخص الذي يطبق الرجيم في الأيام العادية.

 ولكن يختلف الأمر كثيرا  في رمضان بسبب اختلاف النمط الغذائي للصائم طوال الشهر، ففي رمضان يمتنع الصائم عن الطعام والشراب من آذان الفجر وحتى المغرب وهو ما يعتبر مدة طويلة.

لذا يمكن الاستفادة من مدة الصيام وقصر الطعام على وجبة واحدة في المساء، كما تظهرة تجارب الرجيم في رمضان القائمة على نموذج رجيم الوجبة الواحدة في اليوم:

من خلال التجارب التي عايشها أصحابها وقاموا بتطبيقها في رمضان، حيث كانوا يقتصرون في تناولهم للطعام على وجبة الإفطار فقط والتي كانوا يتناولونها بعد صلاة العشاء والتراويح، وفي الفترة الممتدة ما بين الفطور والسحور كانوا يكثرون من شرب الماء والسوائل الدافئة، بينما في السحور كان يتم يتناول الماء فقط.

 قد يبدو هذا الأمر مرهقا في بدايته، ولكن مع مرور الوقت تشعر بتحسن كبير وتزداد قدرتك على التحمل.

أفضل رجيم في رمضان
أفضل رجيم في رمضان

أفضل رجيم في رمضان

لاختيار أفضل رجيم في رمضان يجب البحث عن نظام غذائي يتناسب مع الصيام، ولذلك يعد رجيم الصيام المتقطع هو الأنسب، ومن خلاله يكون الصيام لمدة تتراوح بين 12 إلى 16 ساعة، ويمكن تحديد هذه المدة في أي وقت باليوم، والتي خلالها يسمح بتناول المشروبات المختلفة دون إضافة السكر.

ويمكن تناول الثلاث وجبات الصحية خلال الأوقات المسموحة لتناول الطعام.

الجيم في رمضان قبل الإفطار

يمكن للصائم أن يمارس الرياضة لمدة ساعة، لينهي تدريبه قبل موعد الافطار بمدة زمنية قصيرة، لتعويض الجسم بالسوائل والأملاح المعدنية المفقودة سريعا.

رجيم رمضان سريع

نظرا لتعدد المأكولات وتنوعها في شهر رمضان، فيعد الصيام في هذا الشهر فرصةً كبيرة للتخلص من العادات الغذائية الخاطئة، وتعويضها باتباع نظام صحي، وذلك باتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة .

حيث ينصح بتجنب تناول المقليات على وجبة الإفطار واستبدالها بالأطعمة المشوية.

وأيضا ينصح بتجنب السكريات والدهون كالحلويات والمعجنات وغيرها، كما يجب البدء بتناول الماء بكثرة، والحليب ومنتجاته، وأيضا عصائر الفواكه الطبيعية لترطيب الجسم والابتعاد عن المواد الغنية بالسعرات الحرارية العالية .

وإجمالا لما سبق يمكن الاستمتاع بشهر رمضان دون الشعور بالحرمان من شيء، ولكن بأسلوب صحي مناسب، ومن خلال اتباع ريجيم صحي مناسب، والمواظبة على أداء التمارين الرياضية الملائمة وفي أوقاتها المناسبة للشخص ومن خلال الذهاب باستمرار إلى الجيم في رمضان . 

اقرأ ايضا: وجبات قبل وبعد التمرين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى