العلاقة بين الازواج

أسباب إنخفاض الرغبة الجنسية عند النساء

أسباب إنخفاض الرغبة الجنسية عند النساء يعتبر واحداً من أكثر الموضوعات بحثًا عبر المواقع الالكترونية المختلفة، حيث تتذبذب الرغبات الجنسية لدى النساء من وقت لآخر عبر السنين، ويشيع هذا الأمر في بداية أو نهاية العلاقة أو بالتزامن من وجود تغيرات كبيرة في الحياة، لذا فمن الضروري التعرف على تلك الأسباب وطرق العلاج المختلفة فيما يلي فتابعونا.

 ما هي الشهوة عند النساء؟

تتميز النساء عادةً بشهوة جنسية متراكمة بخلاف وجود الدافع الجنسي الذي يرتفع عند البعض منهم أثناء الإباضة، وتتأثر شهوة النساء الجنسية بالخلط بين مستويات هرمون التستوستيرون وهرمون الاستروجين، ونشير أن هرمون الذكورة يجسد في هذا المزيج نسبة 3% فقط لكن من دون هذه النسبة لن تشعر النساء بوجود أي دافع جنسي.

الشهوة الجنسية عند النساء معقدة بشكل أكبر من تلك التي عند الرجال، فهي تتألف من العديد من المكونات المعرفية والعاطفية، لذلك فهي تتأثر بمشاعرهم تجاه الرجال وتصرفات الرجال تجاههم.

يعتبر أهم أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء هو عدم الشعور بالحب، ففي هذه الحالة تفقد النساء أي شغف تجاه الرجل مما يؤدي إلى الشعور بفتور في العلاقة الجنسيه.

الشهوة الجنسية أو الإنجذاب الجنسي والحب من القضايا شديدة التعقيد التي يصعب إعادتها مرة أخرى إلى نصابها الصحيح في حالة الفشل، لكن الأمر ليس بالمستحيل فأحياناً يمكن اللامبالاة أو الإنفصال العاطفي أن يكون جرس إنذار للجانب الغير مبالي، ويحفزه لإعادة المشاعر فيشعر بالخطر والتهديد وإمكانية فقد من يحب وتتولد المشاعر والغيرة التي أختفت وتستيقظ من جديد.

قد يهمك: علامات رغبة المرأة في الرجل

ما هي الشهوة عند النساء؟

أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء

الرغبة الجنسية عند النساء تعتمد على مجموعة من العوامل المعقدة المتداخلة مع بعضها البعض منها: عوامل عاطفية وبدنية ومعتقدات وخبرات والعلاقة الحالية ونمط الحياة، فإذا حدث أي خلل في عامل من هذه العوامل أثر ذلك بشكل كبير على الرغبة والعلاقة الجنسية ويمكن تقسيم الأسباب للآتي: 

 الأسباب البدنية  

تتعدد الأسباب البدنية واحدة من أهم  أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء وأهمها:

  •  الأمراض الصحية: هناك العديد من الأمراض التي تؤدي إلى إنخفاض الرغبة الجنسية عند النساء منها: السكري والسرطان ومرض التهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم والأمراض العصبية والشريان التاجي.
  • العادات الحياتية: من الممكن أن يؤثر شرب الكحول على الشهوة الجنسية وهذا الأمر ينطبق تماماً على التدخين وشرب المخدرات، لما يؤدي ذلك من تقليل تدفق الدم وتقليل مستويات الإثارة.
  •  الإرهاق: يعتبر الإرهاق أحد العوامل الرئيسية في انخفاض مستوى الرغبة الجنسية عند النساء في الأعمال الشاقة مثل العناية بالطفل الصغير أو كبار السن تساهم بشكل رئيسي في خفض مستويات الرغبة الجنسية.
  • الأدوية: هناك العديد من الأدوية التي ينصح الأطباء بتناولها لعلاج الأمراض تؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية مثل مضادات الاكتئاب والمهدئات وغيرهم.
  • الجراحة: هناك عمليات جراحية تؤثر بشكل رئيسي على تصور المرأة عن جسدها ووظيفتها الجنسية ورغبتها في ممارسة الجنس مثل عمليات الأعضاء التناسلية أو المتعلقة بالثدي.
  • المشكلات الجنسية: الشعور بالألم أو عدم القدرة على الوصول لمستويات عالية من الرغبة الجنسية عند النساء يؤدي ذلك إلى تقليل الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمية.

 الأسباب النفسية

 الحالة المزاجية تؤثر بالإيجاب أو بالسلب على الرغبة الجنسية، فمن الممكن أن تدفعك إلى ممارسة الجنس أو العكس، ولعل من أهم الأسباب النفسية ما يلي:

  •  إنعدام الثقة بالنفس :  تمر على الإنسان لحظات من الفشل في حياته العملية أو العاطفية تؤثر عليه بالسلب وتفقده الثقة في قدراته وإمكانياته، مما يؤثر ذلك على القدرة على ممارسة الجنس.
  •  تجارب جنسية سابقة :  تتأثر المرأة عاطفيًا ببعض التجارب الجنسية السلبية في حياتها السابقة مما يقلل من الرغبة الجنسية عند النساء في تكرار الأمر مرة أخرى .
  • التصور السيء عن الجسم : يحدث ذلك بالأخص مع الذين يعانون من مرض السمنة، فيفقدن الإحساس بقدرة جسدهن على جذب إنتباه الرجل وإشباعه جنسيًا.
  • الانتهاك الجنسي :  التعرض لحالات من الإعتداء الجنسي أو الإنتهاك يقلل من مستويات الرغبة الجنسية لدى النساء ويجعلهن غير منجذبين للجنس الآخر.
  • الضغوط الحياتية : تعد الضغوط الحياتية من أكثر أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء مثل ضغط العمل أو التعرض لظروف مالية سيئة، كل هذا  يؤثر بالسلب على طبيعة العلاقة بين الطرفين نفسيًا وعاطفيًا .
  • مشكلات الصحة النفسية : وتتمثل المشكلات الخاصة بالصحة النفسية في الإصابة بالأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب واضطرابات الشخصية، كل هذا  يؤثر على سير العلاقة بين الرجل والمرأة.

 مشكلات العلاقة

الرغبة الجنسية عند النساء تتألف من العديد من العوامل النفسية والعاطفية، وفقدان عامل من تلك العوامل يؤدي إلى انخفاض الرغبة في ممارسة الجنس مع الآخر، فاستمرار المشكلات بين الطرفين تؤدي إلى انخفاض الرغبة والدافع الجنسي، ولعل من أهم هذه المشكلات ما يلي :

  • فقدان التواصل : انعدام التواصل بين الطرفين يؤدي لحدوث نوع من الفتور في العلاقة ككل، لا سيما العلاقة العاطفية، لذلك فمن الضروري تحقيق التواصل الدائم لضمان إستمرار العلاقة .
  • إنعدام الثقة : من المهم بناء جسور من الثقة بين الطرفين لضمان حياة هادئة ومستقرة  والعمل على هدم هذه الجسور، لن يؤدي إلا انهيار كامل للعلاقة والفشل .
  • النزاعات والشجارات العالقة : تأخير حسم المشكلات يترك في النفس أثر سيء، لذلك فمن الأفضل حل النزاعات والخلافات أولاً بأول لضمان تحقيق الهدوء والاستقرار .
  • الخجل : هناك بعض النساء يعانون من الخجل في المطالبة باحتياجاتهم الجنسية وتفضيلاتهم مما يسبب في عدم تحقيقهم لمستويات مرتفعة من النشوة الجنسية . 

التغيرات الهرمونية

تلعب التغيرات الهرمونية  دورًا كبيرًا تغيير مستويات الرغبة الجنسية كالاتي :

  • فترات الرضاعة الطبيعية والحمل : تحدث العديد من التغيرات الهرمونية للنساء أثناء فترات الرضاعة وبعد الولادة مباشرةً، ويمكن لهذه التغيرات أن تسبب انخفاض في الرغبة الجنسية لدى الأنثى، فضلاً عن شعور الأم بالتعب وضغوط الحمل والعناية بالمولود الجديد وحدوث تغييرات كبيرة في الجسم يؤثر ذلك على مستوى التحفيز لدى الأنثى ورغبتها في ممارسة الجنس.
  • بلوغ سن اليأس : عند الإنتقال لمرحلة سن اليأس ينخفض مستوى الاستروجين مما يخفض مستوى الإهتمام بممارسة النشاط الجنسي، ويتسبب  ذلك في إصابة أنسجة المهبل بالجفاف الأمر الذي يؤدى الى الشعور بالألم وعدم الراحة أثناء الممارسة الجنسية، مع العلم أن هناك عدد من السيدات يتمتعون بممارسة ممتعة للجنس خلال فترات انقطاع الطمث، فالبعض منهم يشعر بتلك الشبق خلال فترة التغير الهرموني. 

الأعراض

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى إنخفاض الرغبة الجنسية عند النساء، ولعل من أهم هذه الأعراض ما يلي :

  • فقدان الشغف وعدم الاهتمام بممارسة أي نشاط جنسي، سواء كان من خلال العلاقة المباشرة مع الرجال.
  • اختفاء أو ندرة الأفكار الجنسية من أكثر الأعراض التي يعاني منها النساء في حالات انخفاض الرغبة .
  • القلق المستمر بسبب عدم القدرة على ممارسة النشاط الجنسي، الأمر الذي يسبب الشعور بالتوتر وفقدان الثقة بالنفس لشعور المرأة بعدم قدرتها على إشباع رغبة الرجل جنسيًا.

قد يهمك: متى تنتهي رغبة المرأة

علاج لتقوية الشهوة عند المرأة

هناك العديد من الأساليب المستخدمة  في علاج انخفاض الشهوة عند المرأة ولعل من أبرزها ما يلي : 

اولاً : العلاج بالهرمونات

نتعرف على أنواع الهرمونات المؤثرة على الشهوة عند المرأة:

 هرمون التستستيرون

يعتبر أحد أبرز الهرمونات الذكورية داخل الجسم، والهرمونات الذكورية دورًا بارزًا في تحفيز الرغبة الجنسية عند الإناث، بالرغم من أنه يشكل نسبة ضئيلة جداً تكاد تكون 3% من الهرمونات  داخل جسم المرأة، حتى الآن لم توافق إدارة الغذاء والدواء على أن يتم استخدام هرمون التستستيرون كعلاج لضعف الرغبة الجنسية عند النساء، إلا أنه قد ينصح به أحيانًا لعلاج حالات إنخفاض الرغبة الجنسية عند النساء.

استخدام هرمون التستوستيرون عند النساء أثار الكثير من الجدل، فمن الممكن أن يتسبب في زيادة شعر الجسم والشعور بالتغير في الحالة الشخصية والمزاجية، وكذلك زيادة فرص الإصابة بحب الشباب.

هرمون الاستروجين

إن هرمون الاستروجين من أهم الهرمونات في جسم المرأة، لأن الأعضاء التناسلية للمرأة تتعرض للكثير من المشكلات، ويعد تعرض المهبل للانكماش أو الجفاف يجعل من ممارسة الجنس أمر غير مريح، ويؤدي لتقليل الرغبة الجنسية.

لذا فإن هرمون الاستروجين يعمل على تخفيف أعراض انكماش المهبل، وكذلك الإصابة بالجفاف، لكنه لا يحسن من الاداء الجنسي.

حيث يتوافر هرمون الاستروجين في أشكال متعددة منها اللاصقات والحبوب والمواد الهلامية والبخاخات أو البدائل التي يوفرها لك طبيبك الخاص، لأن كل حالة تختلف عن الأخرى.

ثانيًا : العلاجات المنزلية

هناك العديد من الممارسات التي تحدث الفارق في مستويات السعادة والرغبة الجنسية لدى النساء، ولعل من أهم هذه المستويات ما يلي :

 ممارسة الرياضة

قوة التدريب والمحافظة على التمارين الرياضية بشكل منتظم، تساعد في زيادة قدرة التحمل وزيادة الرغبة الجنسية وتحسين مزاج الفرد، وتمكنه من امتلاك جسد رشيق وتزيد من معدلات الثقة بالنفس. 

الحميمية

العلاقة الحميمية من الأولويات التي تساهم في تحسين الرغبة الجنسية ووضعها في نصابها الصحيح، لأن الحب المتبادل والتعامل برفق من أهم الأساسيات التي تقضي على أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء.

تجنب العادات السيئة

عليك تجنب العادات السيئة وأهم تلك العادات: ممارسة التدخين وتعاطي المخدرات وتناول المواد الكحولية، لأن تلك العادات تساهم في خفض مستويات الرغبة الجنسية، لذلك من الضروري التخلص نهائيًا من هذه العادات حتى يمكن ممارسة الحياة الجنسية بشكل سليم.

   التواصل

من أهم أسباب تحقيق علاقة عاطفية قوية هي الحفاظ على سبل التواصل بين الطرفين، مما يضمن التعامل بطريقة صادقة وصريحة، في التحدث عن الأمور التي يكرهها الطرفين وكذلك المفضلة من كلاهما يمهد الطريق لعلاقة جنسية سليمة.

ثالثًا : العلاج بالأعشاب

هناك مجموعة من الأعشاب من الممكن أن تستخدم لعلاج أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء وتنشيطها، ولعل من أهم هذه الأعشاب ما يلي :-

الحلبة

استخدمت الحلبة قديمًا كعلاج في الطب البديل أو التقليدي، وهذا بفضل آثارها المستخدمة  في علاج الالتهابات وزيادة معدلات الرغبة الجنسية .

كما تعمل الحلبة على زيادة نشاط هرموني الاستروجين والتستستيرون، من الجدير بالذكر أن الحلبة بالرغم من دورها الفعال في زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة، لكنها من الممكن أن تتفاعل مع بعض العقاقير والأدوية مسببة اضطرابات للجهاز الهضمي، كما أنه يحذر من تناول الحلبة أثناء فترة الحمل.

 اشواغاندا

ويطلق عليه اسم العبعب المنوم، وله العديد من الخصائص المتميزة التي تساهم في تعزيز الرغبة الجنسية لدى المرأة، وتعمل الاشواغاندا على زيادة تدفق الدم بالأعضاء التناسلية للمرأة، مما يساهم في تحفيز الرغبة الجنسية ورفعها إلى مستويات متقدمة.

 الجنكة

تساهم الجنكة في زيادة القدرة الجنسية عند المرأة، فهو من النباتات الصينية التي تم استخدامها قديمًا في علاج الأمراض المختلفة مثل الضعف الإدراكي والأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي وأمراض الدورة الدموية، فضلاً عن قدرته الفعالة في زيادة القدرة الجنسية .

الزعفران

دعمت بعض الأبحاث والدراسات الحديثة استخدام الزعفران كعلاج لتعزيز الشهوة الجنسية عند المرأة، فقد أكدت الدراسات إمكانية حدوث تحسن ملحوظ في الرغبة الجنسية خلال أسابيع قليلة من تناول الزعفران .

ماكا

أثبتت الدراسات أن تناول 3 مليجرامات من المأكل يساهم في زيادة الرغبة الجنسية، وبالأخص الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المضادة للإكتئاب و مثبطات السيروتونين، وكذلك المساهمة في تحسين نوعية الحياة وزيادة الطاقة في الجسم .

 الشوفان

يعمل الشوفان على زيادة تحفيز المهبل وتحسين الرغبة العاطفية والجسدية لممارسة الجنس ويعتقد عدد من العلماء المهتمين بمعرفة أسباب تحسين الشوفان للرغبة الجنسية، حيث أنه يعمل على تحرير هرمون التستستيرون في الجسم، وبالتالي يزود الجسم بكافة الهرمونات التي تساهم في رفع مستويات التحفيز الجنسي.

قد يهمك: اعشاب لتقوية الرغبة عند المرأة

علاج لتقوية الشهوة عند المرأة

 بعض الأسئلة التي يطرحها الطبيب من شأنها علاج إنخفاض الرغبة عند النساء

يلجأ الكثيرين للذهاب للطبيب المختص لعلاج مشكلات ضعف الرغبة الجنسية عند النساء، ولعل من أهم الأسئلة التي من الممكن أن يطرحها الطبيب المعالج على المريض ما يلي:-

  • هل تعانين من المخاوف الجنسية؟
  • هل هناك ألم أثناء الممارسة الجنسية؟
  • هل لا زلتِ تحيضين؟
  • هل تم علاجك من قبل من مرض السرطان؟
  • هل قمتِ بإجراء أي عمليات جراحية من قبل؟
  • هل تعانين مشكلات في الوصول للنشوة الجنسية؟
  • هل تشعرين بالضيق من ممارسة الجنس؟

فإذا كنت تعانين من أحد هذه المشكلات المشار إليها في الأسئلة السابق ذكرها، فعلك زيارة الطبيب في أقرب وقت، وذلك لمعرفة ما هي أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء، والعلاج المناسب وفق حالتك الشخصية، لأن كل حالة مختلفة عن غيرها.

 وفي الختام فإن أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء متعددة، وكذلك طرق الوقاية والعلاج منها، فممارسة النشاط الجنسي بشكل سليم يساهم في مساعدة الرجل والمرأة على حد سواء في حياة أسرية مليئة بالحب والدفء والاستقرار، لذلك فمن المهم أن يضع الرجل والمرأة أمام أعينهم أهمية التمتع بحياة جنسية هادئة ومستقرة، ونرجو أن نكون قد افدناكم، فنحن نسعى دائمًا لمساعدتك ، فتابعونا .

قد يهمك:

هل تفقد المرأة الرغبة الجنسية في سن الأربعين

كيف أطيل رغبة زوجي

أكلات تزيد الرغبة عند النساء 

فواكه تزيد الرغبة عند النساء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى