العلاقة بين الازواجعالم السيدات

لضمان حياة مستقرة تخلصي من العلاقات السامة

لا تصدق من الحب إلا النهايات، نستمع كثيرا لهذه المقولة و لا نعي الحكمة منها. في بداية قصص الحب يحاول الرجل أن يظهر نفسه في صورة مثالية، و يعمل جاهدا على إخفاء عيوبه، لكن في فترة الخطوبة يمكن للمرأة اكتشاف الصفات الحقيقية لشريكك.

يعرف الرجل بحزمه و القسوة في أحكامه، فما إن يلاحظ شيئا لا يعجبه يقرر التخلي عن حبيبته.
أما المرأة فهي طيبة و حنونة، سرعان ما تغفر له أخطاءه، هذه الطيبة المبالغ فيها يمكن أن تكلفها صحتها، فتكون نتيجة صمتها المعاناة من مشاكل نفسية حادة، و احيانا تحتاج إلى أخصائي نفسي لأن تلك العلاقة استنزفتها و جعلت منها شخصا هشا.
تتساءلين كيف يمكنني أن أعرف إذا كان شريكي سليما أو من الشخصيات السامة؟ في هذا المقال تجدين الإجابة.

أنواع الشخصيات السامة

نجد أشكالا كثيرة من الشخصيات السامة و هي كالتالي:

الشخصية المتملكة

تفرح بعض النساء إذا لاحظت أن زوجها يغار عليها و يراقب كل تصرفاتها، و يختار لها صديقاتها و و يصل به الأمر للتجسس عليها سواء عن طريق تصفح حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي أو مراقبتها خارج البيت.

في البداية تظن المراة أن كل هذه التصرفات بدافع الحب، لكنها في النهاية تستفيق من غفلتها و تعي أن تلك غيرة مرضية، و المبتلى بها يشك في شريكته و يتهمها بالخيانة و هي مجرد تخيلات.

 الشخص النرجسي

أو كما يطلق عليه مصاص الطاقة، يعمل النرجسي على استنزاف الآخرين خاصة شريكته عن طريق أسلوبه الوحشي في التعامل معها، فلا يكف على إهانتها باستعمال كلام غير لائق و يصل به الأمر لضربها.
في المقابل يمضي كامل الوقت في مدح نفسه ، فتفقد العلاقة أهم مقوم من مقوماتها و هو الاحترام، و حسب المختصين فإن الكثير من المرتبطات بالنرجسي تحاولن الانتحار.

الشخص السيكوباتي

هو ذلك النوع من الرجال الذي يظهر جذابا في شكله و لبقا في تصرفاته، و بمجرد الاقتراب منه أكثر ستكتشفين بأنه لا يبالي بمشاعر الآخرين.
يبدي إعجابه بك في البداية و يقدم لك وعودا كثيرة ثم ينسحب كأن شيئا لم يكن، فيتركك في حيرة من أمرك حتى تشعري بعدم الثقة في نفسك.
فإذا عرفت شخصا من هذا النوع فأنصحك بالانسحاب فورا.

الشخص المستغل

انتشر هذا النوع كثيرا في السنوات الاخيرة، فتجد الكثير من الشباب الذين يقتربون من الشابات بدافع المصلحة خاصة من أجل المال، في البداية يبدو هذا النوع لطيفا جدا لكي يتمكن من الحصول على ما يريده لكن إذا رفضت له طلبا سيظهر وجهه الحقيقي.

لضمان حياة مستقرة تخلصي من العلاقات السامة

ما هو الحل لتجاوز الحالة النفسية الصعبة؟

تخلّف هذه العلاقات السامة الكثير من المشاكل النفسية بالنسبة للزوجة من خلال الضغوطات التي عاشتها، فتصبح شخصية ضعيفة و مستنزفة و في حاجة إلى الرعاية، أولا من قبل الطبيب و ثانيا من قبل المحيطين بها.
يقول المختصون إن اقتناع المرأة بأنها كانت ضحية لعلاقة سامة هو بداية التعاف.
لذلك سيدتي عليك توخي الحذر في اختيار شريك حياتك، و احرصي على أن يحمل هذه الصفات:

  • يبادلك الاحترام أمام الجميع و عندما تكونان بمفردكما فلا يسيء إليك بالكلام أو يعنفك.
  • يقبلك كما أنت دون وضع أي شروط لعلاقتكما كأن يخيرك بينه و بين الدراسة أو العمل، أو يشترط عليك تغيير شكلك.
  • أن يهتم بك و يشعرك بأهميتك و يدللك.
  • يحرص على حل المشاكل بشكل لين و مسامحتك على الأخطاء البسيطة دون ان يشعرك بالذنب.
  • يثق بك و يستمع إليك لا إلى الآخرين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى