التغذية

الفواكه الممنوعة للحامل

يوجد بعض الفواكه الممنوعة للحامل حيث يلعب النظام الغذائي السليم والمتوازن دورًا فعالاً في صحة المرأة الحامل وجنينها ومن بين أبرز المأكولات التي ينصح بها الخبراء في مجال التغذية النساء الحوامل باستهلاكها الفواكه الطازجة، بالنظر لاحتوائها على العديد من المكونات الغذائية المفيدة مثل المعادن، الفيتامينات بالإضافة إلى الألياف الغذائية ولكن هل تعلمين سيدتي بأن يوجد بعض أنماط الفواكه الممنوعة والتي لا تتناسب مع فترة الحمل حيث ينبغي عليكِ تفاديها أو التقليل من كمياتها، بالنظر  لتأثيرها الكبير على الجنين والأم.

ما هي الفواكه الممنوعة للحامل والكمية الموصي بها؟

تلعب التغذية الصحية والمتوازنة دورًا رئيسًا في عملية تعزيز صحة الجسم العامة، وتساهم في التقليل من خطورة إصابة الفرد بمجموعة من الأمراض الصحية ويعتبر اتخاذ بعض الخيارات الغذائية السليمة والصحية من بين الأمور المهمة للغاية بالنسبة للمرأة الحامل إذ توفر التغذية الأساسية النمو والتطور السليم للجنين.

ينصح الخبراء دائمًا المرأة الحامل بتركيزها على الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن مثل الفواكه والخضروات، ولكن توجد مجموعة محددة من الأصناف التي لا ينصح باستهلاكها خلال فترة الحمل كما يوصى بالامتناع عنها لتفادي مجموعة من الأضرار الصحية أو الأثار الجانبية المحتملة.

لنتعرف فيما يلي على أبرز الفواكه الممنوعة للحامل بشيء من التفصيل:

الأناناس

الفواكه الممنوعة للحامل
الفواكه الممنوعة للحامل

يعتبر الأناناس من بين الفواكه المغذية والصحية إلا أنها لا تعد الخيار الملائم للنساء الحوامل؛ وذلك لأنه يحتوي على كميات كبيرة من مكون البروميلين والذي قد يتسبب في تلين عنق الرحم، وبالتالي يؤدي إلى حدوث المخاض المبكر ولذلك تعتبر من الفواكه الممنوعة للحامل.

فضلاً على أن كثرة استهلاكه قد يتسبب في الكثير من المشاكل التي تواجه المعدة، على سبيل المثال الإسهال، والتعرض للجفاف.

العنب

الفواكه الممنوعة للحامل
الفواكه الممنوعة للحامل

يتوفر العنب على مركبات تعرف تحت اسم ريسفيراترول تتسبب هذه المركبات في عدم توازن هرمونات جسم المرأة، وبالتالي تؤثر سلبًا على صحة الطفل والأم، لذا يعتبر من بين الفواكه الممنوعة للحامل وينبغي الحذر استهلاكه.

البابايا

الفواكه الممنوعة للحامل
الفواكه الممنوعة للحامل

تعتبر من بين أكثر الفواكه التي تشكل خطراً كبيراً على المرأة الحامل، إذ قد تؤدي إلى حدوث المخاض المبكر، وفي الكثير من الحالات تتسبب في حدوث الإجهاض، وهذا بسبب توفرها على عنصر اللاتكس والذي يتسبب للمرأة في تقلصات الرحم، كما يحفز المخاض المبكر ولذلك تعتبر من الفواكه الممنوعة للحامل.

 البطيخ المر

تعتبر فاكهة البطيخ المر من بين أنواع الفواكه الممنوعة للحامل، كما أنه يعد من بين الأغذية المهيجة لمنطقة الرحم.

قد يؤدي استهلاكه بصفة مفرطة إلى حدوث ولادة مبكرة أو عملية إجهاض خطيرة، وذلك بسبب توفره على مجموعة من العناصر الشديدة من حيث السمية مثال على ذلك مادة الكينين والجليكوسيدات، حيث إن امتصاص هذه المواد من طرف الجسم قد يحدث لديه أعراض جانبية مثل الغثيان، الإسهال، فضلاً عن الطفح الجلدي.

ما هي الفواكه المسموحة للحامل؟

تعتبر الفواكه بكافة أنماطها بخلاف أنماط الفواكه الممنوعة للحامل التي تم ذكرها في السابق مغذية ومفيدة وصحية للنساء الحوامل وينصح الخبراء باستهلاكها.

يمكنك تناولها مثل وجبة خفيفة أثناء اليوم بكمية مناسبةٍ بهدف الحصول على الفيتامينات والمعادن.

تعرفي على فئة من هذه الفواكه فيما يلي:

المشمش

يتوفر المشمش على عنصر الفوسفور، والبوتاسيوم والبيتا كاروتين والحديد، وتساهم جميع هذه المكونات الغذائية في تعزيز عملية نمو الطفل والحماية من إصابته بفقر الدم مع تعزيز نمو كل من العظام والأسنان.

المانجا

تحتوي فاكهة المانجا على فيتامين A وفيتامين C، وكلاهما يساعدان على تعزيز عمل المناعة والتقليل من مخاطر مضاعفات ما بعد عملية الولادة مثل التهاب الجهاز التنفسي.

الجوافة

تعتبر مصدرًا غنيًا بعنصر البوليفينول، والكاروتينات، وحمض الفوليك وعدد كبير من المكونات الغذائية المفيدة والتي تجعل الجوافة خيارًا مثاليًا للمرأة الحامل وينصح المختصون باستهلاكها أثناء فترة الحمل من أجل تعزيز استرخاء عضلاتك، والمساعدة على تحسين نشاط الجهاز الهضمي، والتقليل من مشكلة الإمساك.

التوت

يتوفر على فيتامين C والمواد المضادة للأكسدة والكربوهيدرات، كما تحتوي هذه الفاكهة على نسب مرتفعة من المياه، مما يجعلها خياراً مثالياً لترطيب جسمك، بالإضافة لاحتوائها على عنصر الحديد والذي يعزز من عمل مناعة الجسم.

الموز

ينصح باستهلاك الموز حيث يحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم ونسبة مرتفعة من فيتامين C وفيتامين B6 والذي يساهم في التخفيف أعراض فترة الحمل مثل الغثيان والتقيء، فضلاً عن محتواه الغني بالألياف الغذائية والتي تساهم في التقليل خطورة الإصابة بمشكلة الإمساك.

العنب

يعتبر من بين المصادر الغنية بفيتامين ك وفيتامين C وعنصر الفوليك والمواد المضادة للأكسدة والبكتين، والأحماض العضوية التي تساعد في عملية تعزيز نشاط مناعة جسم المرأة وتقلل من خطورة إصابتها بالعدوى علاوة عن مجموعة من الأمراض الصحية.

الكمية المنصوح باستهلاكها من الفواكه للمرأة الحامل

ينصح الخبراء في مجال التغذية المرأة الحامل باستهلاك كمية مناسبة من الخضروات والفواكه بشكل يومي، حيث يوجد ارتباط وثيق بين تناولها وتوفير الدعم الكافي لنمو أعضاء الجنين، علاوة عن التقليل من خطورة الإصابة بمجموعة من الأمراض الصحية.

جدير بالذكر كذلك بأنه من الضروري تنويعها قدر المستطاع والابتعاد عن الفواكه الممنوعة للحامل بحيث يمكنك تناول الفواكه المعلبة، أو الطازجة، أو المجففة، أو المصنوعة على شكل عصائر.

كما يوصي المختصون النساء الحوامل بضرورة استهلاك حصتين متوسطتين من حيث الحجم من مجموعة من الفواكه بصفة يومية مع الالتزام بها وجعلها بمثابة قاعدة عامة، كما يمكن استبدالها بعدة خيارات أخرى والتي تندرج ضمن الكميات التالية حيث يجب أن تقارب مقدار الحصتين المنصوح بهما، على سبيل المثال:

  1. قومي بتناول حصتين من الفواكه بشكل يومي مثل تناول حبة واحدة متوسطة الحجم من فاكهة التفاح.
  2. استهلكي قطعتين صغيرتين أي ما يعادل 150 غرام من أنماط متعددة من الفواكه الصغيرة مثل المشمش والكيوي بالإضافة إلى الخوخ.
  3. تناولي كوب واحد من الفواكه المنوعة سواءاً كانت مقطعة أو معلبة.
  4. تناولي ملعقة كبيرة ونصف من الزبيب.
  5. احرصي على شرب كوب واحد من العصير الطبيعي.

نصائح هامة للمرأة الحامل عند استهلاك الفواكه

ينبغي الحرص على استهلاك الفواكه بكيفية صحية والحرص على تنظيفها بشكل جيد حيث قد تحمل الفاكهة الطازجة غير النظيفة العديد من طفيليات على سبيل المثال طفيل التوكسوبلازما الذي يتسبب في موت الجنين، كما قد تكون مليئة بالعديد من الجراثيم الضارة والميكروبات والمبيدات الحشرية السامة.

ولكي تتجنبي حدوث مثل هذه المشكلات ينبغي عليك اتباع النصائح التالية:

  1. اشطفي الفواكه بشكل جيد، وافركي سطحها باستخدام يديك من أجل التخلص من الميكروبات الجراثيم الضارة.
  2. اقطعي المناطق والأجزاء المعرضة للكدمات أو الأجزاء التالفة.
  3. استخدمي الفرشاة من أجل إزالة الأوساخ السطحية والشوائب العالقة بالفواكه.
  4. تجنبي استخدام المنظف أو محلول التبييض أو الصابون لتنظيف الفواكه.

شاهد أيضا: نصائح في بداية الحمل 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى