علاقتك بطفلك

الكذب عند الأطفال في علم النفس

الكذب عند الأطفال في علم النفس يعد من السلوكيات الخاطئة قد يتبعها الأطفال في المراحل السنية المختلفة، يعتبر الكذب من الصفات غير المستحبة والتي يرفضها المجتمع، فالكذب يؤثر على صورة الطفل عند الأهل ويدمر الثقة بينهم، يجعل الطفل شخصية غير سوية وعلينا معرفة ما هو الكذب وكيفية علاجه في علم النفس.

الكذب عند الأطفال في علم النفس

يعتبر الكذب عند الأطفال في علم النفس من السلوكيات الغير مستحبة لدى الأهل والأصدقاء وقد يصبح من المشكلات الخطيرة في المستقبل إذا لم يتم علاجها مبكرا وذلك لابد من أخذ رأي المختصين في علم النفس حتى يتم العلاج.

لابد من معرفة مفهوم الكذب عند الأطفال في علم النفس، وما هي مظاهره وأسبابه؟ لذلك سوف نتعرف على الكذب عند الأطفال في علم النفس.

الكذب عند الأطفال في علم النفس
الكذب عند الأطفال في علم النفس

مفهوم الكذب في علم النفس

هو استجابة انفعالية يحاول الفرد عن طريقها استبعاد ادعاءاته أو شعوره بالذنب في حالة قوله الحقيقة.

يتم تعريف الكذب عند الأطفال في علم النفس على أنه هو الامتناع عن قول الحقيقة أو اختلاق أحداث غير صحيحة لم تحدث على أرض الواقع.

الكذب عند الأطفال يختلف من باختلاف غرضه ودوافعه وأنواعه وأساليبه.

الكذب سلوك مكتسب من البيئة المحيطة للطفل فالوالدين ينظروا لذلك على أنه أمر بسيط، فإذا عود الوالدين على الكذب فيصبح كذابًا.

الكذب عند الأطفال في علم النفس أسلوب مكتسب لدى الأطفال وليس فطري يولد به.

ولكن أكد المختصين بعلم النفس أن له ضرر بالغ في المستقبل.

الكذب عند الأطفال في علم النفس
الكذب عند الأطفال في علم النفس

علامات الكذب عند الأطفال

من أهم علامات الكذب عند الأطفال في علم النفس ما يلي:

  • يعتمد الطفل على الكذب لفترة طويلة ويقوم بتحريف الحقيقة ويكون الكذب شديد الخطورة إذا كان بدون سبب.
  • يلجأ الأطفال للكذب رغبة في تجنب المتاعب أو تجنب الردود الفعل القاسية من الأهل فيستخدم الكذب لتبرير أفعاله.
  • فالطفل يلجأ للكذب للتمرد على أهله فيلجأ لذلك إذا قام بكسر القواعد التي يضعها الأهل.
  • التخلص من العقاب فيلجا الطفل للكذب خوفا من عقاب الأهل والذي يكون بالضرب أو التعنيف اللفظي.
  • يقوم الطفل للكذب لنيل إعجاب الآخرين سواء أمام زملائه في المدرسة.
  • قد يلجأ الطفل للكذب وذلك حتى لا يجرح مشاعر الآخرين.
  • تقليد الآباء فهو أحد الأسباب للكذب عند الأطفال فقد يرى الأطفال أحد الوالدين يكذب فيصبح السلوك الكذب عادى بالنسبة للطفل.
  • قد يكون الكذب على سبيل اللعب أو للحصول على مكافأة.
الكذب عند الأطفال في علم النفس
الكذب عند الأطفال في علم النفس

أنواع الكذب لدى علم النفس

  •  الكذب الخيالي يلجأ إليه الأطفال باستخدام خياله ويحدث ذلك في سن 4 سنوات فيتخيل الطفل أحداث لم تحدث وهذا ليس كذب مرضى ولكن يحتاج من الآباء مساعدة الطفل التفرقة بين الخيال والحقيقة.
  • الكذب الدفاعي من أنواع الكذب عند الأطفال في علم النفس ويقوم الطفل بذلك دفاعا عن نفسه والوقاية من العقاب وذلك عند الأطفال الذين لديهم أسر يسودها النظام الصارم والعقاب المستمر.
  • الكذب الانتقامي هو عندما يكون كذب الأطفال لاتهام غيرهم سواء الأخوات أو الأصدقاء، ويكون ذلك بسبب الغيرة بين الأخوات ا والأصدقاء.
  • الكذب الأناني أحد صور الكذب عند الأطفال في علم النفس وهو يحدث لتحقيق غرض أو بسبب قسوة الوالدين في معاملة الطفل.
  • الكذب المرضي وهو الكذب الذي يقوم به الطفل بطريقة غير شعورية، ويكون الكذب عند الأطفال في علم النفس في كل المواقف وغير مبرر وهنا يكون الطفل غير مقبول من الأسرة ويعاني من النقص.
  • والكذب التقليد فيقوم الطفل بالكذب عندما يرى والديه يكذبون فهو يقلد ما يرام.
  • الكذب العارض وهو الكذب الذي يكون بسبب مشاكل في الأسرة.

وهنا نكون قد عرفنا أنواع الكذب عند الأطفال في علم النفس.

الكذب عند الأطفال في علم النفس
الكذب عند الأطفال في علم النفس

أسباب الكذب لدى الأطفال

هناك عدة أسباب لكي يقوم الطفل بالكذب ومنها على سبيل المثال ما يلي:

  1. الخيال الواسع لدى الطفل وضعف القدرات العقلية فلا يستطيع التفرقة بين الخيال والحقيقة.
  2. الدفاع عن نفسه أو إنكار مسئوليته عن حدوث أمر ما.
  3. القيام للفت الانتباه بالمبالغة في سرد القصة.
  4. شعور الطفل بالنقص أو الحرمان فيقوم بالكذب حتى يرفع شأنه بينهم.
  5. الحصول على المال فيكذب لسبب غير حقيقي.
  6. عدم العدل بين الأبناء فيضطر الطفل المظلوم للكذب حتى يتم اتهام أخوه.
  7. قد يكون الكذب عند الطفل لتسهيل مصالحه خاصة في حالات انفصال الأبوين.
  8. اعتياد الطفل على الكذب دون سبب.

تربية الطفل على عدم الكذب

تربية الطفل في المنزل على عدم الكذب حتى لو على سبيل الهزار أو الغش أو التزوير.

ويكون ذلك بطرق ملموسة سواء عن طريق المعاملات بين الوالدين والأهل، أو عن طريق القصص المختلفة التي تحث على عدم الكذب والعواقب التي تحدث نتيجة الكذب.

  • لابد أن يكون هناك قدوة صالحة للطفل سواء الأب أو الأم أو كلاهما، فيكون للطفل قدوة صالحة أمامه.
  • يجب على الوالدين عدم وصف الطفل بالكذاب مهما كان السبب.
  • على الوالدين عدم اقتحام عالمه الخاص به، وعدم القيام بتفتيش أغراضه.
  • إذا وجد الوالدين أن هناك ضعف في قدرات الطفل العقلية لابد من التوجه للمختصين وذلك من أجل العلاج المبكر.

طرق علاج الكذب

هناك عدة طرق يتم من خلالها علاج الكذب عند الأطفال في علم النفس ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • معرفة سبب كذب الطفل ونوعه وعند ذلك ستعرف أسباب الكذب لدى الطفل، وكيفية التحكم بسلوك الطفل وتعرف الحل المناسب لذلك.
  • عليك إقناع الطفل بأن الكذب سلوك غير صحيح، وتعلمه أهمية الصدق وذلك بأسلوب سهل وبسيط.
  • التجاهل
  • هناك الكذب الذي لا يؤذي فقد يكون سهل التعامل وهو الذي يلجأ إليه الطفل من أجل الحصول على الاهتمام.
  • لذلك عليك استخدام اللطف معه وذلك لإخبار الطفل أن هذه كذبة وعدم إعطاء الأهمية لما يقوله.
  • الوضوح: عند التحدث مع الطفل لابد أن تكون محدد مع الطفل عندما يكذب فعليك أن تجعل الطفل يقول الأفعال كلها بشكل واضح فتجعله يقول كل شئ بالتحديد، وعند التحدث للطفل لا تقوم بإلقاء المحاضرات عليه لأنها لا تكون غير مفيدة.
  • الأمان: قد يلجأ الطفل للكذب باعتباره أحد الحلول لحل مشاكله لذلك يجيب على الوالدين الاستماع لما يقوله الطفل وعدم مهاجمته لذا على الوالدين إعطاءه الوقت الكافي للتحدث والاستماع له جيدا.
  • الفرق بين الحقيقة والخيال: عند التحدث مع الطفل لابد التفرقة بين الحقيقة والخيال وتعريف ذلك للطفل وإظهار مدى وضوح ذلك، وعلى الوالدين يجعلوا الطفل التحدث في الموضوع بالتفصيل حتى تستطع التفريق بين الحقيقة والخيال.
  • العقاب: يمكن استخدام العقاب كوسيلة حتى ليقوم الطفل بالكذب وذلك عندما يكون الموضوع ذات خطورة ويكون ذلك مثلا حرمانه من مشاهدة التلفزيون أو عدم اللعب ولابد أن يكون العقاب قصير المدى.
  • المديح ويكون على الوالدين بتتبع المواقف الحقيقية والصداقة التي يقولها الطفل وعليك المديح لها وتعزيز الإيجابي لذلك السلوك.

نصائح مهمة لعلاج الكذب

  • التحدث مع الطفل طوال اليوم بأمور كثيرة كأنك أحد أصدقائه.
  • عدم جعل الطفل يشعر بالذنب ولكن عليك التحدث معه على أن الكذب سىء وغير مفيد.
  • عدم تضخيم الأمور البسيطة ومعرفة أولًا الأسباب التي جعلت الطفل يكذب.

فالكذب له آثار سيئة على الطفل حتى لا يكبر ويصبح الكذب أحد صفاته ويصبح آثاره أكبر ويفقد الناس الثقة فيه فتجنبوه وفي النهاية على الوالدين معرفة إذا كان الكذب لدى الطفل مجرد سلوك عرضة أو دائم حتى نلجأ إلى المختص حتى يعطينا الحلول والعلاج المناسب لذلك.

شاهد ايضا؛ –فوائد قشر الموز للبشرة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى