الاسرةالعلاقة بين الازواج

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة

إن تأثير الكلام الجنسي على الفتاة لا يعتبر شيئًا مهينًا لها وإنما هذا يرجع لعدة دوافع نفسية، فهذا الأمر لا يعود إلى بيئة معينة أو إلى مستوى محدد في التعليم، ولكن الكثير من النساء متشابهون في رد فعلهم تجاه هذا الكلام الجنسي أثناء علاقتهم الحميمة مع أزواجهم مما يجعلهم أكثر سعادًة، فالكلام الجنسي يزيد من إثارة الفتاة ويقوي علاقتها بزوجها هذا بالإضافة إلى أنه يساهم بشكل كبير في تخفيف التوتر الناتج من مشكلات الحياة.

ما هو تأثير الكلام الجنسي على الفتاة؟

لقد أوضح العديد من الأطباء المختصين والدارسين في هذا المجال أن تأثير الكلام الجنسي على الفتاة لا يخاطب جسدها فقط إنما له تأثيرات نفسية واجتماعية وعقلية عن كل فتاة، لذلك قبل أن نحاول تفسير تأثير الكلام الجنسي على الفتاة، يجب معرفة مفهومه الشامل، كما أنه لا يجب التعامل مع هذا المر على انه أمر سلبي يشير إلى أن هذه الفتاة تعتبر شهوانية، لأن هذا يعد أمرًا طبيعيًا جدًا.

1-يثيرها ذهنيًا فالجنس يبدأ من العقل

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة يثير ذهنها أولًا حيث إن العقل والدماغ تعد أقوى عضو جنسي، حيث تعتبر أقوى من الأعضاء التناسلية سواء الذكرية أو الأنثوية، كما أنه يعتبر مصدرًا للدافع الجنسي.

عند سماع الفتاة للكلام الجنسي فإن ذلك يثير العقل وبالتالي تثار بقية أجزاء الجسم، حيث فسر العلماء أن تأثير الكلام الجنسي على الفتاة يعمل على تنشيط كل مناطق الدماغ.

شبه الأطباء تأثير الكلام الجنسي على الفتاة كأنه يداعب المناطق الجنسية في العقل، كما يتعامل الرجل مع الأجزاء الحساسة في جسد المرأة.

تزيد استجابة عقل الفتاة ونشوة ذهنها كلما كان الكلام الجنسي مفهوم بالنسبة لها وتعرف معناه ودلالاته جيدًا.

الكلام الجنسي بمثابة علاج نفسي قي بعض من الأحيان لدى الكثير من السيدات، حيث إن المرأة القوية في عملها وحياتها اليومية هي أكثر النساء خضوعًا مع زوجها أثناء العلاقة الحميمية بينهم، حيث إنها تطلب منه سماع الكلمات والشتائم الجنسية المثيرة بالنسبة لها، حيث إن هذا الأمر ينشط منطقة مركز الخوف الموجودة لدى السيدات في الدماغ والتي تسمى اللوزة، فكلمت زاد خوف وتوتر المرأة زاد مستوى الإثارة الجنسية لها.

أقرأ أيضا: اختلافات الرغبة الجنسية 

2-يولد لديها الرضا عن الذات

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة يولد عندها شعور بالرضا عن الذات فعلى الرغم من وجود تناقض واضح بين الشتائم الجنسية ومدى رضا المرأة عن نفسها إلا أن هذه الشتائم تدل على اكتمال أنوثتها بالإضافة إلى مدى مهارتها الجنسية وارتفاع شهوتها، فأي امرأة تريد دائما أن توصف بأنها جذابة ومكتملة الأنوثة.

الكلام الجنسي يشعرها بالتحرر من العادات والقيود الاجتماعية

  • ضمن العديد من تأثير الكلام الجنسي على الفتاة أن يساعد في أن يحررها من كافة القيود التي يفرضها عليها مجتمعها أو تفرضها هي على نفسها.
  • تجد الفتاة الملتزمة بالقيود والعادات والتقاليد التي يفرضها عليها من حولها أنها تعاني من كبت شديد في الرغبات وأنه لا يوجد لديها مخرج إلا الزواج حتى تتمكن من التنفيس عن هذه الرغبات المكبوتة بداخلها.
  • يجب على الزوج دائما تنفيذ رغبة زوجته في إسماعها الكلمات الجنسية أو العاطفية التي تريدها وتشبعها.
  • تعد الشتائم الجنسية لكثير من النساء أداة لتحقيق التوازن النفسي، حيث إنه يجعلها تشعر بالتحرر الذي لا يمكنها ممارسته داخل غرفة نومها مع زوجها نتيجة لأحكام الشرع والعرف، هذا بالإضافة إلى أنها تريد أن تنطق هي أسماء الأعضاء التناسلية بأسماعها المعروفة والدارجة.
  • تعتبر المرأة التي لا تسمح لغير زوجها أن يتحدث معها بالكلام الجنسي أكثر رغبة من غيرها في سماع الكلمات والشتائم الجنسية من زوجها.

أقرأ أيضا: علاج الميل الجنسي للاطفال 

الكلام الجنسي يعزز مفهوم الحميمية بين الزوجين بصورة مختلفة

  • تأثير الكلام الجنسي على الفتاة أنه يقوي علاقتها بزوجها وذلك لأن الجنسي الجيد هو مقياس للعلاقة الجيدة بين أي زوجين.
  • يعتبر الجنس حل لكثير من الأمور والمشكلات كما أنه علاج للعديد من الصدمات الحياتية، ليس فقط كما يعتبره البعض تعبيرًا الحب أو تحرر جسدي.
  • يجب على كل من الزوجين تباد الكلام الجنسي معًا حتى لا يشعر طرف منهم أنه قوي والآخر ضعيف.
  • يتم تعزيز العلاقة الجنسية بين الزوجين من خلال هذا الكلام ولابد من التعبير عن رغباتهم بمفردات وتعبيرات غير مألوفة.

يزيل التوتر الناشئ عن المشكلات الحياتية

للكلام الجنسي تأثير قوي على الفتاة حيث إنه يعمل على تخفيف التوتر والقلق الناتج عن الخوف من مشكلات الحياة، كما أن من أهم ما يجعل الأشخاص يستمتعون بمثل هذا الحديث أنه يقلل من توترهم وخوفهم.

توجد دراسة قد أجريت في عام 2005 تقول إن وجود النشوة يطلق مادة تسمى الأوكسيتوسين، وهي عبارة عن مادة كيميائية تعمل على تقليل الشد العصبي عند الإنسان.

الكلام الجنسي يؤثر على الفتاة المتزوجة

توجد لكل فتاة طريقتها الخاصة التي تختلف عن غيرها ولا تشبه أحد للتعبير عما تريده أو ما يؤثر فيها يثيرها فهذا أمر خاص، ويجب أن يجرب الزوج الكثير من الكلمات والتعبيرات والحديث في موضوعات متنوعة حتى يصل ويفهم الألفاظ التي تفضلها زوجته.

1-التعبير عن الرغبة

تعبير الزوج لزوجته عن رغبته في الجماع بطرق صريحة وكلمات مباشرة فإن هذا يثيرها ويؤثر عليها، حيث إنه لا توجد فتاة لات تحب أن تكون مرغوبة من زوجها، فهذا يشعرها بسعادة وراحة نفسية، إلى جانب تقوية العلاقة بين الزوجين.

2-تسمية الأعضاء الجنسية

نطق أسماء الأعضاء الجنسية بأسمائها الدارجة في اللهجة العامية يعد أمرًا مثيرًا للزوجة سواء نطقتها هي بنفسها أو قالها زوجها لها، فإن ذلك يولد لديها لذة ونشوة جنسية.

3-أن يخبرها الزوج بما سيفعله

الخيال الجنسي لو دور هام في زيادة إثارة الزوجة، فإذا أخبرها زوجها بما سيفعله معها أثناء العلاقة بكل تفاصيله مع الوصف الدقيق فإن هذا سوف يصلها إلى قمة الإثارة.

أقرأ أيضا: تأثير الكلام الجنسي على الفتاة الغير متزوجة

4-الخيال الجنسي على الفراش

لا يتوقف الخيال الجنسي عن شرح الزوج ما يفعله مع زوجته على الفراش فقط، بل أنه يمكن أن يتخيل كل منهما نفسه في شخصية غير مألوفة له أو شخصية تنكرية فعلى سبيل المثال يلعب الزوجين دور طبيب وممرضة أو مغتصب ومتحرش أو دور ضابط ولص ويمارس الجنس مع الطرف الأخر بهذه الشخصيات التنكرية.

النكات الجنسية وتأثيرها على الفتاة

  • تعتبر النكات الجنسية أيضًا من الأشياء المحببة التي تثير الزوجة، فليس من الضروري أن يقتصر الكلام الجنسي على أن يكون إباحيًا فقط يخلو من الدعابة والمرح.
  • تلعب النكات الجنسية دورًا كبيرًا في إضافة الفرح والمرح على حياة الزوجين كما أنها تكسر الروتين والملل وتخفف من أعباء الحياة اليومية وضغوطاتها عليهم.
  • يعتبر تبادل النكات الجنسية المصورة أو المكتوبة بين الزوجين لتغير وتجديد الحياة بينهم.

أقرأ أيضا: الثقافة الجنسية

مدح الجسد والأعضاء الجنسية تحديدًا

  • مدح الزوج جسد زوجته له أثرٌ جميل في تحسين حالتها النفسية والمزاجية حيث لا يوجد شيء يسعد الزوجة أكثر من أن يمدحها زوجها في الفراش ويذكر مفاتنها.
  • تزيد إثارة المرأة حتى تصل إلى أعلى درجاتها عندما يقوم الزوج أثناء العلاقة بالتعبير عن حبه الشديد لأعضاء جسدها الجنسية والتي منها على سبيل المثال مدح الصدر أو العنق، والفرج، والشفتين، وغيرهما.
  • استخدام التعبيرات والألفاظ الجنسية بين الزوجين يحن من الحالة المزاجية لهما ويقوي العلاقة الحميمة بينهما.
  • تأثير الكلام الجنسي على الفتاة له الكثير من الفوائد النفسية كما أنه يخفف من قلق وتوتر الحياة هذا بالإضافة إلى تحسين الحالة المزاجية، مما ينعكس على قوة علاقتها بزوجها.

شاهد أيضا: أضرار العلاقات الغير شرعية 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى