العلاقة بين الازواج

تأثير الكلام الجنسي على المرأة

تأثير الكلام الجنسي على المرأة أكد العلماء من أن العلاقة الحميمة تبدأ من العقل أولاً، حيث يوجد الكثير من الخلايا العصبية المسؤولة عن وجود الإثارة الجنسية، والتي من الممكن استثارتها وكذلك مداعبتها عن طريق بعض الكلمات، وجاءت من هنا فكرة المداعبة قبل بدء العلاقة الحميمة والتي بدورها تثير المرأة وكذلك الرجل ومن ثم تجعلهما على كامل الاستعداد للدخول في العلاقة الجنسية، وفي هذا الصدد نتحدث عن تأثير الكلام الجنسي على المرأة ودوره في الإثارة الجنسية.

ما هو تأثير الكلام الجنسي على المرأة؟

تأثير الكلام الجنسي على المرأة
تأثير الكلام الجنسي على المرأة

لا يشترط أن تكون المداعبة باللمس فحسب بل تكون أحياناً من خلال الكلام الجنسي، كما أن العديد من الأزواج لا يرون أن التحدث خلال ممارسة العلاقة الجنسية هو أمر من الممكن حدوثها والبعض الآخر قد يراه نوع من الانحراف الجنسي وكذلك أمر غير مقبول به، غير أن الحقيقة هي أن الأمر طبيعي جداً ويمارسه معظم الأزواج من وقت إلى آخر، ثم كان تأثير الكلام الجنسي على المرأة له نتائج إيجابية بدرجة كبيرة وقاموا بالتعبير عن أن ذلك يزيد من إثارتهم الجنسية سواء كانت قبل العلاقة الجنسية أو خلالها.

يعبر الكلام الجنسي في بعض الأحيان عن أشياء يريدون أن يفعلوها لكنهم لا يتمكنون من ذلك، ولكن بمجرد تخيلها فقط يثيرهم مما يساعد على الوصول إلى النشوة الجنسية بصورة أسرع وأسهل، وإلى جانب ذلك فإنه من المعروف أن الطريق إلى إثارة مشاعر المرأة هو الكلام ويكون تأثير الكلام الجنسي على المرأة فعال.

يعتبر التواصل اللفظي مهم حيث هو الذي يشعرها بالقرب من زوجها وكذلك حبه لها، بالإضافة إلى أن النساء بطبيعتها تحتاج إلى المشاعر اللطيفة وكذلك الشعور بالحب من زوجها لتكون قادرة على الدخول في العلاقة الزوجية، لذا فإن الطريق لهذا الشعور دائماً هو الكلام.

أهمية الكلام الجنسي على المرأة

كلنا نعرف تماماً أن الرجال لا يستطيعون أن يتفهموا طبيعة المرأة أو ما تريد سماعه في هذه اللحظات لذلك فإن النقاط التالية التي تتحدث عن تأثير الكلام الجنسي سوف تخبرك ببعض النصائح التي من الممكن أن تساعدك:

لابد أن تكون حقيقياً

  • يجب أن تكون حقيقياً أثناء المداعبة قبل أن تبدأ بالعلاقة الزوجية، حيث أن النساء بارعات في معرفة الكذب من الحقيقة.
  • من الضروري أن تكون كلماتك حقيقية وخاصة عندما تصف شيئًا بجسدها، وكذلك يجب أن تصف فعل تريد فعله، أو أن تخبرها مدى حبك بكلمات مشتركة بينكم تعرفها هي.
  • من المهم أن تقول كلاما صادر من مشاعرك ويجب أن تشعر هي بذلك، وأنك لست مؤدي للكلمات لتسعدها فقط.

استخدام كلمات محددة وذات معنى

  • لأننا نعلم جيداً مدى تأثير الكلام الجنسي على المرأة فإنه يجب استخدام كلمات محددة حيث لا وقت للغموض والأحاجي في هذا الوقت.
  • استخدام كلمات محددة وواضحة تصل إلى عقلها وقلبها وتثيرها أكثر مثل “كم تبدين جميلة الليلة” وهكذا.
  • لا وقت لكثرة الحديث ولا داعي للتحدث كثيرًا لإثارة المرأة في تلك اللحظة والتي تكون هي بالفعل مستعدة فيها.
  • المرأة لا تحتاج إلى التحدث كثيرًا، فقط تكفي بعض الكلمات المحددة، إلى جانب أن كثرة الحديث في هذه اللحظة قد تجلب نتائج عكسية.

اعتمد على المجاملات قدر الإمكان

  • كن مجاملاً قدر المستطاع حيث أن المجاملات هي أكثر ما يسعد الأنثى، سواء في الأوقات العادية أو في تلك اللحظات التي تستعدان فيها لممارسة العلاقة الحميمة.
  • أفضل ما تقول لإثارتها هو ذكر أمر أنت تعلم تمامًا أنها بذلت الكثير من المجهود فيه، فمثلا إذا كانت قد ذهبت لصالون التجميل مخصصًا لهذا اليوم، فيجب أن تقول مجاملة لطيفة على شعرها وكم يبدو مذهلًا اليوم بشكل خاص.

إظهار الجنس بأنه هدفك الأساسي

  • لا يجب أن تظهر أن هدفك هو العلاقة الحميمة فقط أكثر ما قد يزعج المرأة أن تشعر بأن العلاقة الحميمة هي هدفك الكامل فهي في الحقيقة ليست هدفها.
  •  هدف النساء دومًا هو القرب والشعور بالحب وأنها مثيرة وأنك تحبها إلخ من الأشياء التي لها علاقة بالمشاعر أكثر، ولهذا فإن إظهار الجنس بأنه هدفك الأساسي في تلك اللحظة سوف يشعرها بالإهانة.

الإكثار من الكلمات التي تشعرك بالحب

  • حاول أن تقول لها كلمات تشعرها بحُبك، مثل “أنا أحب تقبيلك”، أو “أحب الطريقة التي تقبليني بها” حيث أن التقبيل بالنسبة للنساء هو طريقة رومانسية للتعبير عن الحب.
  • يمكنك التعبير لها عن سعادتك، حيث أن أحد الطرق اللطيفة التي تشعر المرأة بأنها مرغوبة ومثيرة هو تعبيرك عن اشتياقك لها وأنك لا تستطيع الانتظار حتى تكون معها.
  • بإمكانك فعل هذا وأنت في العمل إذا كنتما تخططان من قبل لممارسة العلاقة هذا اليوم، وأرسل لها رسالة تعبر لها عن أنك في انتظار تلك اللحظة، فهذا سوف يثيرها بدرجة كبيرة.
  • يمكنك الابتعاد عن الكلمات “البذيئة” إن كانت لا تحبها في بعض الأحيان قد لا تفضل المرأة سماع الكلمات البذيئة.
  • ففي النهاية هي تفضيلات شخصية تعود للعديد من العوامل، وفي هذه النقطة تحديدًا بإمكانك سؤالها عما إذا كانت تفضل سماع الكلمات البذيئة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة أم لا، خاصة أن هذا النوع من المفاجأة قد يكون غير سار على الإطلاق.

بعض العبارات التي تثير المرأة

يتساءل العديد من الرجال عن أنواع العبارات التي تساعد في إظهار تأثير الكلام الجنسي على المرأة والذي بدوره يعزز من إثارة المرأة وكذلك رغبتها في العلاقة الزوجية، ومن الجيد أن هذه الكلمات شائعة جداً، ولا يعرف الرجل مدى أهمية قولها لزوجته أو تجاهله إياها في بعض الأحيان، لذا يمكنك اكتشافها معنا لكي تثابر على قولها دوماً:

كلمة أحبّكِ

  • لا يختلف اثنان على أنّ المرأة ترغب في سماع هذه الكلمة من زوجها بشكلٍ متكرّر.
  • لا ينبغي على الزّوج أن ينسى قولها لامرأته يومياً وعدّة مرات وذلك من أجل إثارة أكبر.
  • كما يُنصح بأن يبادر في الاتصال بزوجته فقط من أجل جعلها تسمع هذه الكلمة.

عبارة أنتِ مثيرة

  • من أكثر ما يغري المرأة رؤيتها “مثيرة” وخصوصاً من قبل زوجها الذي تسعى جاهدةً لكي تفاجئه وتقضي المرأة معظم وقتها أمام المرآة وتعتني كثيراً بجمالها وإطلالتها من أجل من تحبّ، لذلك يكون وقع هذه العبارة قويّ جداً.

عبارة اشتقتُ إليكِ

  • من أجل الكلام التي ترغب كلّ امرأة في سماعه من زوجها تكثر عبارات الاشتياق والحبّ التي تُعتبر عن الكلام الجنسي الأكثر تأثيراً بالمرأة التي تتشوّق إلى سماعه يومياً من زوجها.

عبارة أفكّر بك طوال النّهار

  • كلّ امرأة ترغب في أن تعرف أنّ زوجها لا يفكّر إلا بها طوال النّهار وأنها من يشغل باله ولا أحد سواها، لذلك فإنّ هذه العبارة تُشعل الحبّ في قلبها وتُعتبر من الكلام الجنسي الذي يقلب مزاجها كلياً في حال كانت منزعجة أو ليست على ما يُرام.

وأخيراً فإن الكلام الجميل والجريء ضروريّ بين الزوجين ومفعوله سحري أيضاً، ويتميز تأثير الكلام الجنسي على المرأة بكونه يساهم في إشعال الحبّ والحميميّة بين الرّجل والمرأة من أجل علاقةٍ زوجيّة ناجحة ومميّزة.

شاهد أيضا: الثقافة الجنسية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى