العلاقة بين الازواج

تأثير ممارسة الجنس على المرأة

أشارت العديد من الدراسات أن تأثير ممارسة الجنس على المرأة ضمن إطار الرابطة الزوجية حيث يعود بعدة نتائج رائعة على المرأة سواء كان ذلك على المستوى البدني أو النفسي، باعتبار أن الجنس أو العلاقة الحميمية بين الزوجين ليست فقط للتكاثر أو إثارة النشوة بل لها نتائج أخرى سوف نتطرق إليها بالتفصيل من خلال مقالنا هذا.

تأثير ممارسة الجنس على المرأة نفسيا

لابد أن للجنس أو العلاقة الخاصة بين الزوجين لها تأثير نفسي كبير، حيث يقوم على المشاعر والأحاسيس من الطرفين خاصة من طرف المرأة، ومن بين هذه التأثيرات ما يلي:

  • وجدت العديد من الدراسات أن ممارسة الجنس يقلل من التوتر والقلق تجاه مشاكل الحياة خاصة عند المرأة حيث تلعب المشاعر دورا كبيرا في تسيير حياتها وشؤونها.
  • ممارسة الجنس في إطار العلاقة الزوجية تعمل على والوصول بالمرأة إلى أعلى مشاعر الرضا والاستقرار في مجال الحياة والصحة النفسية.
  • زيادة مستوى المسكنات الطبيعية في الجسم لدى المرأة، هرمون الأندروجين و السيروتونين في الدم مما يعمل على تقليل من حدة التوتر والتغيرات المزاجية المفاجئة والمتكررة الغير مرغوب فيها.
  • ممارسة الجنس بطريقة صحية ومنتظمة يعمل على زيادة هرمون الدوبامين خاصة عند المرأة الذي يؤدي نقصه إلى تطور وظهور مرض باركنسون،  وفي المقابل ارتفاع مستوى هذا الهرمون يمنع هذا المرض المنتشر بكثرة لدى النساء.
  • كما أن ممارسة الجنس بين الزوجين يحفز لدي المرأة هرمون الأكسيتوسين المسؤول بطريقة مباشرة على الانقباضات التي تحدث للمرأة أثناء العلاقة وليس هذا فقط، فإن بعض الدراسات وجدت أن السيدات اللواتي يتمتعن بوجود هذا الهرمون بصفة أكبر لا يشعرن بآلام المخاض أثناء الولادة مقارنة باللواتي ينخفض لديهم مستوى هذا الهرمون نتيجة عدم ممارستهن للجنس بطريقة منتظمة ومتكررة.
  • العلاقة الجنسية بين الزوجين تعمل على تقليل آلام الصداع النصفي وكذلك زيادة الاسترخاء و الهدوء و عدم التوتر والقلق، هذا الأخير الذي نجد العديد من النساء يشتكين منه.

تأثير ممارسة الجنس على المرأة بدنيا

لا شك أن التأثير النفسي الذي سبق ذكره يصاحبه التأثير البدني وذلك نتيجة للعديد من الدراسات والتجارب ومن بين هذه النتائج والتأثيرات ما يلي:

  • أولًا: استنتجت العديد من الدراسات إلى أن العلاقة الحميمية بين الزوجين من شأنها تقليل مستوى الكولسترول السيء ورفع مستوى الكولسترول الجيد في الجسم، وبالتالي حل جانب كبير من الأمراض المتعلقة بالكولسترول بالإضافة إلى التقليل من الوزن الزائد لدى السيدات.
  • ثانيًا: تعمل الممارسة الجنسية على تقوية العظام والتقليل من هشاشتها عند النساء وذلك بارتفاع هرمون التستوستيرون المسؤول عن قوة وصحة العظام بالإضافة إلى الرغبة الجنسية.
  • ثالثًا: الوصول للنشوة الجنسية أثناء العلاقة الحميمية بين الزوجين، يحمي المرأة من أمراض القلب النوبات والجلطات المفاجأة، وذلك بإفراز هرمون الأستروجين المسؤول عن وقاية القلب مما سبق ذكره.
  • رابعًا: كما أثبتت دراسة أخرى أن ممارسة الجنس يؤثر على الجهاز المناعي لدى النساء وذلك بتعزيزه خاصة ضد الأمراض التي تظهر في الشتاء الإنفلونزا.
  • خامسًا: يعتبر ممارسة الجنس من أهم التمارين المسؤولة عن نشاط شرايين القلب وذلك بزيادة عدد النبضات مما يؤدي إلى استقرار ومرونة هذه الشرايين.

في نهاية ختامنا لموضوع تأثير ممارسة الجنس على المرأة، نكون قد قدمنا لكم أهم ما يمكن معرفته حول تأثير ممارسة الجنس على المرأة سواء على المستوى البدني أو النفسي، لكن يبقى ذلك في إطار العلاقة الزوجية لكي تتحقق النتائج الإيجابية.

شاهد أيضا: الممارسة الشرعية بين الزوجين

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى