الاسرة

تعديل سلوك العناد عند الأطفال

يهتم كثير من الآباء والأمهات بتربية أطفالهم في المراحل الأولى من عمرهم ويرغبون في جعلهم أشخاص سويين، أما البعض منهم يعانون من مشكلة العناد عند أطفالهم ويبحثون عن طرق لتعديل سلوكهم وطريقة لجعل الطفل مطيع وليس به طبع العناد، حيث تعتمد طريقة تعديل سلوك العناد عند الأطفال على الكثير من المراحل الضرورية التي يجب أن يصاحبها المثابرة والإصرار لمعالجة هذا التصرف وتعديله بقدر المستطاع من أجل أن تصل بالطفل إلى أفضل حال، حيث أن تربية الطفل العنيد من أكثر التحديات الكبيرة التي يتعرض لها الآباء.

كيفية تعديل سلوك العناد عند الأطفال العنيد

سوف نذكر لكم فيما يلي برنامج علاجي يسهم في تعديل سلوك العناد عند الأطفال وقد اثبت فاعليته لدى الكثيرين، فقط اتبع الآتي:

  • يجب أن يتواجد الأبوين بين أطفالهم لفترات طويلة، وأن يحس الطفل بالاستقلال في العديد من الأمور، خاصة إذا كان الأمر الذي يقوم به نابع منه، فضلا عن متابعته بشكل مرن.
  • لا يجب الإكثار من الطلبات والأمر في كل شيء، ولا الإصرار أمام كل عناد يصدر منه، فهناك عناد بسيط لا يتسبب في شيء خطأ.
  • يجب على الآباء أن يكونوا سند ومساعدة لأبنائهم حتى يصبحوا متفوقين في حياتهم الدراسية وحتى تزداد ثقتهم بأنفسهم.
  • محاولة استغلال طاقة طفلك فيما يكون في صالحه على سبيل المثال مشاركته في إحدى الرياضات التي يفضلها.
  • ضرورة وجود القدوة الصالحة للطفل خاصة في الأب أو الأم، وكذلك في شخص محدد من الأصدقاء والأقارب، ومنح طفلك الكثير من الحب والاهتمام المتوازن.
  • غير جيد معاملة طفلك على أنك ند له، يصر كل من كما على إجبار الآخر.
  • البعد تماماً عن إعطائه رشوة حتى ينفذ أوامرك، ولا تكن هذه الطلبات في أمر ليس يريده، مثلاً التوقف عن اللعب؛ حتى لا يعند.
  • لا تعرضي طلباتك لابنك على شكل أمر لازم، ولكن اجعليها على شكل نصائح مفيدة وبأسلوب محبب، واشرحي له كل فترة عن أهمية الاجتهاد.
  • يجب أن تجعلي الطلبات المعروضة على الطفل واضحة ومحددة، ولا يتم طلب أكثر من شيء واحد، ولا تصري في عجلة طفلك في القيام بهذا الشيء، فضلا عن اصطحاب هذا الطلب بكلمات رقيقة مشجعة مثل: من فضلك، لو سمحت، ما شاء الله.
  • استخدمي أسلوب التدرج في معاقبته عند الرفض والعناد، على سبيل المثال حرمانه من الحلويات أو مشاهدة التلفزيون، أو من التنزه أو الخروج ولا داعي للتفوه بكلام غير لائق أو الضرب.
  • ضرورة الحزم في الأمور التي تشكل خطراً على طفلك مثلا لو قام الطفل بمسك أداة حادة، أو شتم أباه أو حاول ضرب الأم، والحزم كذلك في منازل الآخرين.
  • تربية الطفل وأخوه أو أخته على احترام بعضهم البعض، وتكون الأم القدوة الأساسية له في ذلك؛ باحترامها لهم وعدم استخدام العناد معهم أو مع والدهم.
  • مساعدة ابنك على التعبير لما يحس به، ومنحه مساحة من الحرية الكافية المتوازنة.
  • حبب طفلك في المذاكرة وفي الذهاب إلى المدرسة؛ حتى لا تضطر استخدام الأوامر المكروهة للمذاكرة والتوجه إلى المدرسة.
تعديل سلوك العناد عند الأطفال
تعديل سلوك العناد عند الأطفال

شاهد أيضًا: المشاكل النفسية عند الأطفال

علامات العناد عند الأطفال ومظاهرها

مشكلة العناد سواء كانت من الناحية النفسية والطبية تعتبر من اضطرابات السلوك المنتشرة لدى نسبة كبيرة عند الأطفال، قد يحدث لفترة صغيرة ومرحلة عابرة في حياة الطفل، أو قد يكون أسلوب متواصل أو سمة دائمة في أفعال وشخصية الطفل، وأبرز مظاهر هذا النوع من الاضطراب تتمثل في:

  • لا يستجيب الطفل للأوامر والنواهي.
  • يرفض الابن أن يذهب إلى المدرسة وكتابة الواجب المطلوب، أو الذهاب إلى النادي لأداء التمرين.
  • شعور الطفل بعدم الرضا عن الآخرين، ويلوم بشكل كثير الأبوين والاعتراض عليهما، وربما التفوه بكلام سيء، كما أنه يقوم بضرب أشقائه ولا يستجيب لهم.
  • من الصعب حصوله على أصدقاء في المدرسة وصعوبة التعامل مع المحيطين حوله.
  • قد يقدم بعض الشروط عند الطعام؛ فقد لا يقبل أنواع ويطلب أنواع، وفي أوقات أخرى يرفض الأكل تماماً.
  • أيضًا من الممكن طاعة الأوامر والطلبات بالكلام فقط، أي بمعنى نعم وحاضر، ولكنه لا يقوم بتنفيذ شيء، ويستخدم الكذب ليبرر العناد وعدم الطاعة.

شاهد أيضا: تصرفات تكشف ذكاء الأطفال

تعديل سلوك العناد عند الأطفال
تعديل سلوك العناد عند الأطفال

أسباب العناد عند الأطفال

قبل التعرف على طرق تعديل سلوك العناد عند الأطفال لابد أن نتعرف أولًا على أسباب العناد لدى الأطفال ما يلي:

  • من أبرز أسباب العناد عند الأطفال هي إرادة الطفل إثبات نفسه واستقلاليته.
  • كرهه للمدرسة ولجميع الموجودين فيها وفشله في الدراسة، وقد يكون هذا العناد بسبب الدلع المفرط الذي حصل عليه من الأهل أو القسوة الزيادة.
  • الإحساس الدائم بالظلم والحرمان وعدم رعاية الطفل قد يكون من أبرز أسباب العناد، وكثيرًا قد تكون الطلبات الملقاة على الابن من الأب غير واضحة، أو تم قولها في توقيت ليس مناسب، أثناء لعبه لعبة يحبها.
  • هناك أيضًا عناد الوالد نفسه، حيث يكون مصرًا على تنفيذ ما طلبه من الطفل، فيكون عبارة عن قدوة غير صالحة لابنه، حيث يتعامل معه بالند.
  • غياب الآباء والأمهات لفترات كبيرة عن البيت يضعف كثيراً بداخل نفس أطفالهم فلا يبالون بالأوامر.

شاهد أيضا: عناد الأطفال وكيفية مواجهته

تعديل سلوك العناد عند الأطفال
تعديل سلوك العناد عند الأطفال

أسباب عناد أخرى بعيدة عن ذهن الأهل

يوجد بعض الأسباب الغير متوقعه ولكنها تؤثر في سلوك الطفل وتزيد من التصرفات العدوانية لديه، ومنها ما يلي:

  • مشكلة الإمساك والمعاناة منه، فضلا عن بعض المشاكل المرضية المختلفة التي تتسبب في كثرة سلوك العناد عند الأطفال بل كسب صفة العدوان خصوصاً في عمر التدريب على الحمام، لذلك يجب على الآباء أن ينتبهوا للنظام الغذائي لأبنائهم بشكل جيد والتحقق من عدم وجود أي مشاكل صحية تجعل طفلك ثائر وعنيد دائماً أكثر من السابق.
  • من الأسباب الهامة أيضاً لـ مشكلة العناد عند الأطفال، هي تشتت الابن بين الوالدين الذين يتعاملان معه دون وضع نظام أو قاعدة مشتركة بينهم، حيث هناك شدة ولين في التعامل، كذلك في أسلوب العطاء والعقاب، ما يجعل ابنك عنيد في العديد من الأمور.
  • عدد كبير من الآباء يصفون الابن العنيد بأنه بارد المشاعر، عديم الإحساس، بينما أثبتت دراسة مؤكدة في التربية عكس ذلك؛ حيث يظهر الابن العنيد قدر كبير من التحدي والإصرار، لأنه يعتمد في ذلك على ذكائه الحاد، ويرفض تماماً أي سلطات عليه تحاول أن تعرض عليه الطلبات والأوامر.
تعديل سلوك العناد عند الأطفال
تعديل سلوك العناد عند الأطفال

نصائح تربوية لتعديل سلوك الطفل العنيد والعصبي

إليكم بعض النصائح الهامة والمتعبة في تعديل السلوك للأطفال وتتمثل فيما يلي:

  • من الأمور الخاطئة أن يتوقع الأبوين أن يتصرف الأطفال بعقليتهم، فوفقًا للخبرة والدراسات لأعوام طويلة، سيكولوجية مراحل الطفولة تختلف عن سيكولوجية الكبار، لذلك على الوالدين عدم التدخل بشكل مبالغ في حياة أبنائهم، فيجب التدخل بمرونة وبطريقة التوجيه وليس بطريقة الأوامر التي من الضرورة أن تطاع، لذلك يجب التقليل قدر الإمكان حتى لا يحس الابن بالخوف من الكبار فيثور غاضباً ويلجأ إلى أسلوب العناد.
  • البعد تماماً عن العصبية لأتفه الأشياء أمام الأطفال، واعمل على نفسك لتوازنها قدر المستطاع حتى لا يقلد ابنك فيما بعد.
  • الابن السوي هو الذي نشأ وتربى في بيت يسوده الحب والاطمئنان وعدم الخوف من الوالدين، وعلى الأب والأم ألا يكثروا من انتقاد أبنائهم أو السخرية منهم لضعفهم خاصة أمام طفل آخر أو أمام الغرباء، كما لا يجوز استخدام النقد أو الضرب أو الشدة كطريقة لإجبار ابنك على الطاعة.
  • لا يجوز العبث بممتلكات طفلك أو تسمح لطفل غيره بذلك، كما غير جيد حرمان الطفل منها لمجرد الغضب منه لأمر ما قام به، وفي ذات الوقت ألا يبين الآباء أمامه العجز أو التراخي أو عدم الاهتمام أو الشدة أو اللين والدلال من الآخر.
  • فكلما كان أسلوب الآباء مع الأطفال ثابت وبشكل مرن وبدون قلق تجنبنا نهائياً اضطرابات الغضب والعناد والثوران عند الطفل.

وبهذا متابعينا نكون استعرضنا لكم طرق تعديل سلوك العناد عند الأطفال وتعرفنا سويًا على أهم الأسباب، وتطرقنا إلى بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها من أجل الحد من العدوانية لدى الأطفال وتقويم السلوكيات الخاطئة.

تابع المزيد:

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى