علاقتك بطفلك

تعرف على قانون حماية الطفل واهم 9 من مبادئه

تعرف على قانون حماية الطفل واهم 9 من مبادئه، قانون حماية الطفل، مبدأه الأساسي هو الحفاظ على سلامة وضمان حصولهم على كافة حقوقهم الترفيهية وحماية مصالحهم مثل التعليم و غيره، وهذا القانون له العديد من المبادئ الهامة التي يوفرها لهم، بالإضافة إلى تجنبهم من التعرض للمخاطر والتعامل السيئ من الآخرين، وسوف نوضح الكثير حول القانون وأهدافه.

مرحلة الطفولة

قبل التعرف على قانون حماية الطفل يجب أن نعرف ما هي مرحلة الطفولة التي يقوم القانون بحمايتها ووضع أسس للحفاظ على تطبيق هذا القانون في كل مكان في العالم.

مرحلة الطفولة تكون منذ أول يوم يولد فيه الطفل وحتى أن يصل إلى سن البلوغ وهو عمر الثامنة عشرة، وهي تلك المرحلة التي يحتاج فيها إلى الرعاية والاهتمام به، لأنه يكون مازال في مرحلة الضعف ولا يمكنه أن يتحمل مسؤولية او يقوم بإنجاز أعماله أو حماية نفسه من التعرض للمخاطر.

تعريف قانون حماية الطفل

قانون حماية الطفل رقم 10/1999، تم تطويره عام ألف تسعمائة ثلاثة وتسعون بواسطة إصدار ورقة حماية الطفل، وتم الإعلان عنه عام الفين بعد أن وصل تطويره إلى ذروته، والهدف الأساسي من هذا القانون هو الحفاظ على سلامة الطفل ومصالحه العامة وضمان الحصول على الترفيهية، من أجل إنشاء شاب سويا متزنا يمتلك ثقة بنفسه وأن يكون خالي من العقد والأمراض النفسية التي تحدث عن استغلال الأطفال في القيام بأعمال شاقة أكبر من عمرهم.  .

أهم مبادئ قانون حماية الطفل

من المبادئ الهامة التي ذكرها قانون حماية الطفل ما يأتي.

  • الحفاظ على مصالح الطفل.
  • مشاركة أفراد الأسرة في التخطيط لمستقبل الطفل وإنشاء قرار خاص به.
  • يجب أن تدعم الأسرة الرفاهية للطفل وتضمن له ذلك.
  • إختيار الخدمات المناسبة له ثقافية والتي يستطيع أن يفهمها ويشارك بها.
  • حماية الاطفال من التعرض للتميز العنصري، من حيث نوع الجنس ولون البشرة.
  • العمل على توفير بيئة مناسبة لتكوين عقل الطفل بصورة سلمية.
  • ضمان حصولهم على الاساسيات مثل الإقامة والاسم وجنسية الدولة المولود بها، من أجل أن يكون شخص فعال وله دور في المجتمع.
  • توفير كافة الخدمات الصحية والخدمات الإجتماعية التي يحتاج إليها، مثل المسكن والطعام.
  • ضمان خدمات الرعاية الصحية للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • مساعدة الطفل في معرفة جميع المبادئ والقيم الفضيلة مثل المودة والحب والرحمة.
  • تعليم القناعة للطفل من أجل عدم النظر إلى ما يملكه الآخرين.
  • تعويض الأطفال التي فقدت أسرتها من خلال توفير كافة احتياجاتهم.
  • حماية الاطفال من التعرض للعمل في سن صغير أو أخذهم للاتجار بهم بأي صورة سواء الزواج المبكر أو سرقة أعضائهم.

حقوق الطفل

الأطفال جميعا أسوياء لا يجب أن يتميز أحد عن الآخر، وأن يحصل كلا منهم على حقوقه من أجل البقاء، والحفاظ عليه من جميع المؤثرات الضارة التي يمكن أن تلحق به ومنها سوء المعاملة.

بداية إتفاقية حقوق الطفل

حقوق الطفل تم بداية اتفاقياتها عام 1989 ميلادي، وهذه الإتفاقية تنص على توفير الحماية والرعاية الخاصة لكل طفل تحت عمر الثامنة عشرة، ولهذا تم وضع قانون دولي من أجل ضمان تحقيق كافة حقوق الطفل مثل الحقوق الثقافية والاجتماعية والمدنية والسياسية والاقتصادية وغيرها.

أهم الإمكانيات التي حددتها اتفاقية حقوق الأطفال

وضعت اتفاقية حقوق الأطفال عدة إمكانيات ضرورية تساعد الطفل على التطوير والنمو ومنها.

  • أن ينمو الطفل بعيد عن الجوع والفقر.
  • أن يتم إهمال الطفل وعدم تلبية احتياجاته مما يجعله يشعر بالعوز.
  • التأكيد على أن الطفل بشر وليس مملوك لأبويه، كما أنه يمتلك حقوق خاصة به يجب العمل على توفيرها له.

أهم حقوق الأطفال

للأطفال حقوق رئيسية يجب أن يحصلوا عليها ومن تلك الحقوق ما يلي.

  • عدم التفرق بين الأطفال بسبب الدين واللون والجنسية أو الحالة المادية والاجتماعية لأهله.
  • ضمان حريته والحفاظ على كرامته من أجل المشاركة في أدوار تناسب سنه.
  • حصوله على التلقيح والمتابعة الطيبة لتفادي التعرض لمشاكل صحية.
  • أن يحصل الطفل على على المأوى والغذاء والحياة الترفيه حتى يلهو ويكتشف الطبيعة من حوله.
  • متابعة الطفل عقلانية وجسميا.
  • التعليم مجانا الأطفال وهو إلزامي، ويجب أن يحصل الطفل على الفترة الابتدائية على الأقل.
  • يحظر أن يعمل الأطفال وأن يتعرضوا للاستغلال في سن مبكر.
  • يجب غرز روح التسامح والمحبة فيه، بجانب الصداقة بين جميع دول العالم.

حقوق أخري للاطفال

وفرت اتفاقية حقوق الأطفال عدة حقوق أخري وأكدت على ضمان حصولها للأطفال وهي كما يلي.

  • العمل على تطبيق حقوق الأطفال، بالإضافة إلى تفضيل ما يكون في صالحهم.
  • ضمان حق التواصل مع الأب إذا كان في دولة أخرى.
  • السماح للأطفال بالتفكير وتبادل الإفطار.
  • توفير الرعاية للأطفال اللاجئين والذين ليس لديهم أسرة.
  • مساعدتهم في الحصول على كافة المعلومات التي يحتاجون إليها.
  • ضمان حصولهم على حق الراحة والترفيه.
  • الحفاظ عليهم وحمايتهم من التعرض لتناول المخدرات.

أهم المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الطفل

يتعرض الكثير من الأطفال للاستغلال التي تجعل مستقبلهم وحياتهم أكثر عرضة للخطر، ومن تلك المخاطر ما يلي.

  • التعامل مع الأطفال بالعنف الشديد مما يؤثر على نفسيته.
  • إيذاء الطفل بدني مما يتسبب له في جروح جسدية ومنها التي تترك له علامة التشوه.
  • استغلال الأطفال، ويحدث نتيجة استخدام الأطفال في قضاء الحاجات الشخصية، وربما تكون بدون مقابل او مقابل قليل، ومن أنواع الاستغلال التسول والسرقة.
  • عمل الأطفال، معظم الأهالي الفقيرة تلجأ إلى خروج أطفالهم الصغار للعمل وينعكس هذا على الطفل ويجعله يترك التعليم ووسائل الترفيه.
  • قتل الأطفال، الكثير من الأطفال تم قتلهم على يد أقاربهم وليس الغرباء فقط من تقوم بالقتل.
  • بتر الأعضاء أو تشويه الأطفال من أجل تخويفهم من نتائج عدم تلبية الطلبات.
  • استغلال الأطفال جنسيا والاتجار بهم خاصة البنات الصغيرة.
  • زواج الاطفال قبل سن البلوغ مما يؤثر على صحتهم ونفسيتهم، ولا يمكنهم تحمل مسؤولية أطفال في هذا الوقت.
  • إساءة التعامل مع الأطفال، مثل مناداته بأسماء غير مرغوب فيها، او عدم تلبية طلباته وإهماله، وهذا يؤثر على حالته النفسية.

الاهداف من قانون حماية الطفل

عندما تم وضع قانون حماية الطفل وتم تطويره من أجل أن يناسب جميع الأطفال في مختلف أنحاء العالم، كان له عدة أهداف وهي.

  • أن ينمو الأطفال بدون التعرض للعقد النفسية والمشاكل الجسدية كالضرب أو سرقة أعضائه.
  • وقف الظلم الذي يتعرض له الطفل سوء استغلاله في القيام بأعمال شاقة مقابل الحصول على مبلغ قليل، أو جعله يترك الدراسة من أجل فقر أبويه والخروج للتسول.
  • توفير حياة كريمة لهم، من أجل إنشاء شخص سويا ينفع نفسه والمجتمع.
  • تأمين حياة هادئة ومستقرة لهم.

قانون حماية الطفل هو الذي يوفر كافة سبل الأمان التي يحتاج إليها الطفل ويمنع استغلاله بأي شكل من الأشكال، ومن أهم مبادئ هذا القانون، الإهتمام بمصالح الطفل وضمان حصوله على كافة وسائل الترفيه التي يحتاج إليها، بالاضافة إلى عدم التفرقة بينه وبين غيره سواء بالجنسية او اللون او الدين، لذلك تم وضع إتفاقية حقوق الأطفال وحماية كل من هم أقل من ثمانية عشر عام وتوفير حقوق مجانية لهم مثل الإقامة والسكن والغذاء والتعليم الأساسي.

شاهد أيضاً :أسباب بكاء الطفل ليلا 

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى