الصحةصحتك وجمالك

ما هي جراحة تصغير الثدي: نظرة عامة، الفوائد، والنتائج المتوقعة

جراحة تصغير الثدي وهي إجراء تجميلي يتضمن إزالة الأنسجة الغدية الزائدة والجلد والدهون لتصغير الثدي وعلى الرغم من أنه أكثر شيوعًا بين النساء، إلا أنه يمكن إجراؤه أيضًا على الرجال المصابين بالتثدي وقبل سن البلوغ، يكون لدى كل من الذكور والإناث تراكم صغير في أنسجة الثدي ومع دخولهن سن المراهقة، تحدث تغيرات في الثدي عند النساء بسبب زيادة إنتاج الهرمونات الأنثوية مثل الأستروجين و يبدأ الفصوص في التفرع أكثر مع استعداد الثديين للحمل والولاد و أيضًا ، مع زيادة وزن الإناث ، يمكن أن تتراكم الدهون في هذه الخلايا الدهنية تحت الجلد ، مما يتسبب في زيادة حجم الثدي وثقله.

من يجب أن يخضع لإجراء جراحة تصغير الثدي

جراحة تصغير الثدي
جراحة تصغير الثدي

قد تؤدي التغيرات الهرمونية وزيادة تراكم الدهون إلى زيادة حجم الثدي بشكل غير متناسب مما قد يؤدي إلى مشاكل صحية وتجميلية مختلفة وأحد الحلول الممكنة لهذه المشكلة هو إجراء تصغير الثدي.

يمكن إجراء جراحة تصغير الثدي من أجل:

  • تقليل الانزعاج الناجم عن كبر الثديين – يمكن أن يسبب الثدي الكبير والثقيل ألمًا في الصدر والظهر. تربط بعض الدراسات أيضًا بين وجود أثداء كبيرة وصعوبة التنفس والصداع النصفي الشديد.
  • لتعزيز الثقة بالنفس، فالثدي الكبير يمكن أن يكون مصدر إحراج لبعض الرجال والنساء.
  • للمشاركة في الأنشطة البدنية – قد يقلل الثدي الكبير من قدرة الشخص على التحمل والمرونة والحركة.

كإجراء تجميلي، غالبًا ما تكون جراحة تصغير الثدي اختيارية ولا يغطيها التأمين ووفقًا للجمعية الأمريكية لجراحي التجميل، فإن المرشحين المثاليين لهذا الإجراء هم غير المدخنين والأفراد ذوي الوزن الجيد والصحيين من الناحية البدنية وقد لا يكون من المستحسن للنساء المصابات بحالات كامنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

أقرا ايضا: حبوب الأستروجين لتكبير الثدي وكيفية استخدامها ومضاعفتها

التوقعات قبل إجراء جراحة تصغير الثدي

جراحة تصغير الثدي
جراحة تصغير الثدي

قبل إجراء جراحة تصغير الثدي الفعلية، تلتقي المريضة بالجراح للاستشارة حيث تتم مناقشة ما يلي:

  • التوقعات – من المهم للجراح التأكد من أن توقعات المريض واقعية.
  • المخاطر والمضاعفات.
  • الإجراء الجراحي الفعلي والتقنية المستخدمة.
  • خيارات التكلفة والتمويل.
  • متابعة الرعاية.
  • التاريخ الطبي الشخصي والعائلي بما في ذلك تاريخ العمليات الجراحية السابقة وسرطان الثدي.
  • الأدوية والمكملات التي يتم تناولها.
  • أسلوب الحياة.

سينظر الجراح في السجلات الطبية للمريض وقد يطلب اختبارات معينة بما في ذلك الفحص النفسي للتأكد من أن المريض في عقل عقلاني أثناء اتخاذ القرار وسيقوم الجراح أيضًا بتقييم الثديين والتقاط صور فوتوغرافية وصور ممسوحة ضوئيًا لمساعدته على وضع أفضل خطة تصغير الثدي للمريض.

يتم أيضًا أخذ صورة الماموجرام قبل وبعد الإجراء لمراقبة أي تغيرات في الثدي وإذا كان المريض مدخنًا، فسيُنصح بالتوقف في أسرع وقت ممكن لزيادة فرص الشفاء السريع وغير المعقد وقد يلزم أيضًا إيقاف بعض الأدوية.

قد تكون الجراحة في العيادة الخارجية أو المرضى الداخليين ومع ذلك، في معظم الحالات، يبقى المرضى في المستشفى أو العيادة طوال الليل فقط.

أقرا ايضا: سرطان الثدي

ماذا يحدث أثناء إجراء جراحة تصغير الثدي؟

جراحة تصغير الثدي
جراحة تصغير الثدي

أثناء الإجراء الفعلي:

  • سيضع الجراح علامات على الثديين لتكون بمثابة دليل عند عمل الشقوق.
  • يستلقي المريض على طاولة العمليات.
  • يتم توصيل المريض بجهاز يراقب العلامات الحيوية مثل ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • يتم إعطاء التخدير عادة من خلال خط وريدي.
  • يقوم الجراح بوضع مطهر على الثدي قبل عمل شق ويعتمد نوع الشق الذي سيتم إجراؤه على عوامل مثل شكل الثدي، وموضع الهالة والحلمة، وكمية الدهون و / أو أنسجة الجلد التي يجب إزالتها.
  • يمكن أن يكون الشق دائريًا أو حول الهالة، وهو ثقب المفتاح الذي يدور حول الهالة وفي تجعيد الثدي، أو على شكل حرف T مقلوب، والذي يتضمن شقًا دائريًا على الهالة، ثم شقًا رأسيًا في تجعيد الثدي، وشق آخر أسفله.
  • مع استمرار تعلق الحلمة بأعصابها وإمدادات الدم، يبدأ الجراح في التخلص من الدهون الزائدة عن طريق الكي واستخدام مشرط وإذا لزم الأمر، يمكن أيضًا إزالة الجلد حول الهالة.
  • ثم يتم إعادة تشكيل الثديين وشد الجلد المتبقي لجعلهما يبدوان أكثر شبابًا.
  • يتم نقل الحلمات والهالة إلى موضع أعلى.
  • تُغلق الشقوق بالغرز قبل تضميد الثديين. قد يتعين أيضًا ارتداء ملابس الضغط أثناء التعافي.

عادة، تستغرق جراحة تصغير الثدي حوالي ساعتين إلى ثلاث ساعات مع جراح واحد أو أكثر يعمل على المريض ويمكن إزالة ما يصل إلى أربعة أرطال من الأنسجة أثناء الجراحة.

أقرا ايضا: خزعة الثدي

التعافي بعد جراحة تصغير الثدي

  • قد يتطلب الشعور بعدم الراحة مسكنات للألم في الأيام القليلة الأولى.
  • يمكنك العودة إلى الأنشطة العادية في غضون أسبوعين تقريبًا، مع الحرص على تجنب الأنشطة الشاقة.
  • ستهدأ الآلام والتورم والكدمات بعد عدة أسابيع.
  • سيظهر الحجم والشكل النهائي للثدي بين شهرين و12 شهرًا بعد الجراحة.
  • في حين أن الندوب دائمة، فإنها مغطاة بحمالات الصدر وملابس السباحة والملابس وقد تتلاشى مع مرور الوقت.
  • قد لا تكون الرضاعة الطبيعية ممكنة، حيث تتم إزالة قنوات الحليب.
  • نادرًا ما يتأثر الإحساس بالحلمة والهالة.

أقرا ايضا: حقن البوتوكس للقضاء على التجاعيد

تصغير الثدي عند الرجال

التثدي
التثدي
  • جراحة تصغير الثدي ليست للنساء فقط، حيث يعاني العديد من الرجال من تضخم في أنسجة الثدي يُعرف باسم التثدي.
  • يمكن أن تكون حالة أنسجة الثدي المتضخمة أو المفرطة في النمو محرجة.
  • غالبًا ما يرتبط بالتغيرات الهرمونية والجينات والأمراض وأنواع معينة من تعاطي المخدرات.
  • في حين أن تضخم الثدي لدى الرجال قد لا يؤدي إلى مشاكل صحية إضافية، إلا أن التأثير النفسي يمكن أن يكون كبيرًا.
  • يمكن أن يؤدي الشعور بالخجل تجاه الجسد إلى تدني احترام الذات ومشكلات العلاقة الحميمة، ويمكن أن يمنع الرجال حتى من الاستمتاع ببعض الأنشطة البدنية مثل السباحة.
  • قد يظهر التثدي في أحد الثديين أو كليهما؛ يتميز بزيادة الدهون الموضعية أو الأنسجة الغدية الزائدة أو مزيج من الاثنين والإجراء الجراحي لتصحيح هذه المشكلة عند الرجال مطابق للإجراء الخاص بالنساء.

سواء كنت رجلاً أو امرأة تعانين من كبر حجم الثديين بشكل مفرط، فهناك مساعدة متاحة حيث يمكن أن تخفف جراحة تصغير الثدي من القلق الذي يمر به المرء نتيجة لحالته، ويمكن أن تعيدك إلى المسار الصحيح، جسديًا وعقليًا.

أقرا ايضا: ما هو التقشير الكيميائي: نظرة عامة، الفوائد، والنتائج المتوقعة

أسباب التثدي عند الرجال

قد يصاب الرجل بأنسجة دهنية زائدة في الثدي إما في وقت قريب من سن البلوغ أو في وقت لاحق من الحياة عندما يتضاءل مستوى التمرين والنشاط البدني وتتحول الكتلة العضلية في منطقة الصدر إلى نسيج دهني.

في حين أن هناك علاقة بين زيادة حجم الثدي وزيادة كتلة الجسم لدى الرجال، فإن التثدي هو حالة تحدث عادةً بشكل مستقل عن الوزن الإجمالي للمريض وزيادة مستوى التمرين وفقدان بعض الوزن لن يصحح المشكلة.

تقنيات التثدي

  • يمكن معالجة معظم حالات التثدي من خلال الجمع بين الاستئصال المباشر أو شفط الدهون، مما يحد من الندبات في المنطقة المحيطة بالجلد المصطبغ في الهالة أو مخبأة في الإبط أو الطية السفلية حيث يلتقي الثدي بجدار الصدر.
  •  يمثل المرضى الذين طوروا كميات كبيرة من الجلد المترهل تحديًا ترميميًا أكبر، حيث قد يكون من الصعب إخفاء الندوب اللازمة لإزالة الجلد الزائد الناتج عن فقدان الوزن في الثدي.
  • الرجال مرشحون لهذا الإجراء طالما ظلت صحتهم القلبية الوعائية والصحة العامة جيدة طوال حياتهم البالغة.

أقرا ايضا: ما هي عملية تجميل المهبل: نظرة عامة، الفوائد، والنتائج المتوقعة

المخاطر والمضاعفات المحتملة

لا تضمن جراحة تصغير الثدي عدم عودة الثديين إلى طبيعتهما لأنها لا تتعامل مع الأسباب الكامنة مثل عدم التوازن الهرموني أو تراكم الدهون.

أيضا، يمكن أن تؤدي الجراحة إلى ندبات مرئية، كما أن المريضة معرضة أيضًا لعدم تناسق الثدي، ونقص الإحساس أو فقدانه الكامل في الهالة والحلمتين، والتهاب الجرح أو موضع الشق، ورد الفعل التحسسي للتخدير كما وجدت بعض الدراسات أيضًا أن الإجراء يمكن أن يؤثر على إنتاج حليب الثدي.

شاهد أيضا: ما هي حشوات الثدي: نظرة عامة، الفوائد، والنتائج المتوقعة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى