الصحةمعلومات طبية

حبوب الأستروجين لتكبير الثدي وكيفية استخدامها ومضاعفتها

حبوب الأستروجين هو نوع من أنواع الهرمونات، والهرمونات عبارة عن رسل كيميائية تخبر أنسجة الجسم عن كيفية القيام بذلك بوظيفتها، ومتى تنمو، ومتى تنقسم ومتى تموت، حيث تنظم العديد من الوظائف، بما في ذلك النمو، والدافع الجنسي، والجوع، والعطش، والهضم، والتمثيل الغذائي وحرق الدهون وتخزينها والتحكم في مستوي سكر الدم ومستويات الكوليسترول والتكاثر.

ما هو تأثير حبوب الأستروجين على الرجال والنساء؟

إن تناول هذه الحبوب له تأثيرات جسدية أقوى على النساء وهذه التغيرات ناتجة عن تأثير الهرمون على خلايا الجسم التي تحتوي على مستقبلات هذا الهرمون.

هذا الهرمون له أيضًا تأثير غير مباشر على القمع إنتاج التستوستيرون مثل حاصرات الأندروجين.

ومن تأثير هذه الحبوب:

1-بعد 1 إلى 6 أشهر تعمل الحبوب علي:

  • تنعيم البشرة.
  • كتلة عضلية أقل ودهون أكثر في الجسم.
  • إعادة توزيع دهون الجسم المراد توزيعها خاصة في الصدور والوركين.
  • انخفاض في الدافع الجنسي عند الرجال.
  • التقليل من الاستيقاظ مع الانتصاب أو حدوثه بشكل عفوي.
  • قلة تكوين الحيوانات المنوية وسوائل القذف.

2-تغييرات تدريجية تحدث بعد 2 إلى 3سنوات

  • نمو الحلمة والثدي.
  • تباطؤ نمو شعر الوجه والجسم.
  • تباطؤ أو توقف الصلع الذكوري.
  • ظهور الخصيتين بشكل أصغر.

استخدام حبوب الأستروجين لتكبير الثدي

  • يبدأ نمو الثدي والحلمة مبكرًا ولكنه عادة ما يكون تدريجيًا، حيث يمكن أن يستغرق 2سنوات أو أكثر حتى يصل الثدي إلى الحجم الأقصى.
  • كما هو الحال مع كل الناس، هناك مدى في كيفية نمو الثدي حيث يحدث في كثير من الحالات ان الثدي قد لا يتجاوز حجم الكوب وإذا لم تكن راضيًا عن حجم ثدييك بعد 18 إلى 24 شهرًا على استخدام الحبوب، يمكنك التفكير في التكبير الجراحي للثدي.
  • تحدث معظم تأثيرات الهرمونات في أول عامين وخلال هذا الوقت وعادة ما يرغب الطبيب الذي يصف هرموناتك في رؤيتك كل مرة 3 أشهر وهذا للتحقق مما إذا كانت الهرمونات تعمل بشكل صحيح.
  • بعد ذلك، من المحتمل أن تحتاج إلى موعد كل 6-12 شهرًا.

في المواعيد في أول عامين، من المرجح أن يقوم طبيبك بما يلي:

  • ينظر إلى شعر وجهك وجسمك وإذا كنت تحلق، سيسأل الطبيب عن مدة نمو شعرك.
  • يسأل عن التغييرات التي تطرأ على الدافع الجنسي، أو التغييرات الجنسية الأخرى.
  • يسأل عن نمو الثدي أو تغيرات الحلمة.
  • يطلب فحص الدم لمعرفة مستويات الهرمون لديك.

تسبب حبوب الأستروجين نمو الحلمة ونمو الثدي بشكل دائم. حتى لو إذا توقفت عن تناول هذا الهرمون، فلن تختفي أنسجة الثدي ولن تتقلص الحلمات.

ما هي المخاطر والآثار الطبية ؟

هناك أيضا بعض الإجراءات التي يمكنك اتخاذها لتقليل المخاطر، بما في ذلك:

  • عدم التدخين. هذا هو الشيء الأول الذي يمكنك القيام به لتقليل خطر جلطات الدم وأمراض القلب وإذا كنت لا تدخن فهذا يزيد من كمية هرمون الأستروجين.
  • إجراء فحص دمك على النحو الذي أوصى به طبيبك.

ومن بعض المخاطر استخدام هذه الحبوب:

  • جلطات الدم: يزيد من خطر الإصابة بجلطات الدم ويمكن أن تسبب جلطات الدم الموت، تلف الرئة الدائم (جلطة في الرئتين)، تلف دائم في الدماغ (سكتة دماغية)، نوبة قلبية أو مشاكل مزمنة مع أوردة في ساقيك.
  • يؤدي تناول هذه الحبوب إلى تغيير طريقة استخدام الجسم للدهون وتخزينها، حيث يمكن أن يزيد من رواسب الدهون حول الأعضاء الداخلية وهذا النوع يرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.
  • يزيد أيضًا من خطر الإصابة بحصوات المرارة.
  • يمكن أن يتسبب أيضًا في زيادة ضغط الدم ويمكن تجنب هذا عن طريق تناوله مع دواء حاصرات الأندروجين (سبيرونولاكتون) الذي يخفض ضغط الدم.
  • مع نمو الثدي، غالبًا ما تكون هناك زيادة في إفرازات الحليب من الحلمات. وهذا ما يسمى ثر اللبن ويحدث هذا بسبب هرمون الأستروجين لتحفيز إنتاج هرمون البرولاكتين الذي يحفز قنوات الثدي لصنع الحليب.

شاهدي أيضا: ما هي أنواع سرطان الثدي وما هي مستقبلات الهرمونات؟

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى