الصحة

حبوب منع الحمل للرجال

حبوب منع الحمل للرجال التي تم الإعلان عنها مؤخراً، والتي أثارت جدلاً واسعاً في كثير من الدول، ومازالت الأبحاث قائمة حتى وقتنا الحالي للتأكيد على صحة تلك الحبوب، وعدم وجود آثار جانبية خطيرة عند تناولها.

لذلك دعونا نصحبكم في جولة سريعة، نتعرف من خلالها على مزيد من التفاصيل الخاصة بتلك الحبوب ومدى فاعليتها.

ماذا تعرف عن حبوب منع الحمل للرجال؟

حبوب منع الحمل للرجال، هي عبارة عن آلية طبية جديدة تعتمد على برنامج دوائي يستمر لفترة محددة، يتم من خلالها السيطرة على نشاط الحيوانات المنوية، عن طريق تثبيط عمل مستقبلات بعض الأحماض، مثل حمض “الريتينويك Retinoic”، الذي يلعب دوراً كبيراً في نمو الخلايا وتكوين الحيوانات المنوية.

 بحيث تفقدها القدرة على تخصيب البويضة الأنثوية ومن ثمّ منع فرص حدوث الحمل؛ وبالتالي تعتبر آمنة بنسبة 99%، بدلاً من اللجوء إلى بعض العقاقير الطبية، التي تعتمد على الهرمونات الاصطناعية، التي تؤثر على الجسم فيما بعد. 

حيث تمكن فريق من الباحثين، من إيجاد طريقة مبتكرة للتأثير على الخصيتين بصورة مؤقتة، ومنعها من إنتاج الحيوانات المنوية، دون أن يشكل ذلك خطراً على مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، أو التأثير على معدل الرغبة الجنسية.

علاوةً على ذلك، فإن فريق الباحثين يؤكد أن تلك الحبوب تساعد على توسيع الخيارات المتاحة أمام الرجال في منع حدوث الحمل، بدلاً من اللجوء إلى العمليات الجراحية كما كانت تتم في الماضي، من خلال قطع القناة الدافقة للحيوانات المنوية، كذلك استخدام الحقن التي يضعف تأثيرها تدريجاً، كذلك الواقي الذكري الذي يسبب التهابات او يتمزق أثناء الجماع. 

قد يهمك: هل يمكن حدوث حمل مع تناول حبوب منع الحمل

ما هي أنواع حبوب منع الحمل للرجال؟

هنالك الكثير من أنواع حبوب منع الحمل للرجال، التي تعتمد على آليات مختلفة في السيطرة على هرمون التستوستيرون الذكوري، فنجد مثلاً:

  • حبوب تعتمد في تركيبتها على مادة تقوم بتثبيط إنزيم البروتيز البربخي، حيث تعيق حركة الحيوانات المنوية وتمنعها من الوصول إلى البويضة، حيث تعتبر أداة غير هرمونية على الإطلاق.
  • حبوب تتضمن مادة ديميثاندرولون وندكانوات الفعالة، المعروفة بقدرتها على إيقاف عمل الهرمون المنشط للحويصلة FSH كذلك هرمون ملوتن، حيث يعمل ذلك على تقليل إفراز هرمون التستوستيرون وضعف قدرة الحيوانات المنوية.
  • حبوب تعتمد على عشبة الچينداروسا، التي تستطيع السيطرة على الإنزيمات التي تفرزها رأس الحيوانات المنوية؛ ومن ثمّ تمنع إختراق أو تخصيب البويضة.
  • يوجد نوع آخر من الحبوب التي تستخدم قبل ساعات قليلة من الجماع، حيث تمنع نزول السائل المنوي من القضيب، لكنها تسمح للرجل بالوصول إلى النشوة الجنسية، كما أثبتت فاعليتها في منع فرص الإصابة بفيروس الإيدز.

وبالتالي نجد تلك الحبوب تعتمد على مزيج من الهرمونات والستيرويدات، التي أثبتت فاعليتها في تثبيط إنتاج الحيوانات المنوية، لكن ما إن يتوقف الرجل عن استخدام تلك الحبوب، فإن الجسم يقوم بإنتاج مزيد من الحيوانات المنوية الناضجة بصورة طبيعية.

ما هي أنواع حبوب منع الحمل للرجال؟
ما هي أنواع حبوب منع الحمل للرجال؟

هل توجد دراسات كافية حول فاعلية حبوب منع الحمل للرجال؟

بالفعل، توجد الكثير من الدراسات، التي تم من خلالها تقييم فاعلية حبوب منع الحمل الغير هرمونية للرجال، فنجد مثلاً موقع Study Finds، الذي صرح مؤخراً أن ذلك الدواء الجديد، سوف يعطي أملاً جديداً لكثير من الرجال في تحديد النسل بصورة أفضل، بدلاً من الاعتماد على الطرق التقليدية.

حيث أشارت الدراسات أن التجارب السابقة كانت على الفئران، والتي أثبتت فاعليتها بنسبة كبيرة، من المقرر أن تتم التجارب السريرية على عدد كبير من الرجال خلال الـ 6 أشهر المقبلة، بحيث يتم التسويق لتلك الحبوب بطريقة تجارية، وذلك من قبل كبرى شركات صناعة الأدوية في العالم؛ ومن ثمّ طرحها في الأسواق حتى تكون في متناول أكبر عدد من الأشخاص.

حيث أشار بعض الخبراء، أن تلك الحبوب قادرة على منع حدوث الحمل بنسبة 99%، دون أن تشكل ضرراً كبيراً على صحة الرجل، على عكس حبوب منع الحمل الأخرى، التي تؤثر على هرمون التستوستيرون الذكري؛ وبالتالي تؤدي إلى زيادة الوزن وارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم، فضلاً عن الإصابة بالاكتئاب.

قد يهمك: الجماع والحمل

 حبوب منع الحمل والانتصاب

هنا سؤال يطرح نفسه، هل تؤثر حبوب منع الحمل للرجال على الرغبة الجنسية بصورة عامة أو الانتصاب بصورة خاصة؟ حيث تعتبر تلك الحبوب الغير هرمونية مازالت تحت طور الدراسة.

 لكن تشير بعض الدراسات، التي أجريت على ما يقارب الـ 40 رجلاً، قاموا بتناول حبوب منع الحمل الأخرى، حيث أشارت إلى حدوث إنخفاض طفيف في الرغبة الجنسية لديهم، بينما هناك نسبة بسيطة للغاية كانت تعاني من ضعف الانتصاب.

على الرّغم من ذلك، فإن كثير من التجارب والاختبارات مازالت مستمرة على نطاق واسع، حتى يتم التأكد من فاعلية حبوب منع الحمل للرجال، ومدى خطورتها أو تَأثيرها على الرغبة الجنسية أو الانتصاب. 

حبوب منع الحمل والانتصاب 1
 حبوب منع الحمل والانتصاب

أعشاب منع الحمل للرجال

على صعيد آخر، نجد بعض الرجال يفضلون تناول الأعشاب الطبيعية التي تساعد على قتل الحيوانات المنوية بدون أي آثار جانبية، لكن تعتبر تلك الطريقة ليست آمنة 100%، حيث أنها لا تضمن موت الحيوانات المنوية بصورة كاملة، فنجد مثلاً أبرز تلك الأعشاب:

عشبة النيم

تعمل عشبة النيم أو ما يطلق عليها “أرجواني الهند” على منع الخصوبة لكلاً من الرجل والمرأة، حيث تقلل من كفاءة البويضات، كما تضعف قدرة الحيوانات المنوية وتعيق حركتها، وذلك من خلال تناول مغلي أوراق النيم.

ومن الجدير بالذكر، أن عشبة النيم تم استخدامها على شكل زيت سائل، بحيث يتم حقن الرحم بتلك المادة؛ وبالتالي تمنع الخصوبة لمدة لا تقل عن عام، وفي نفس الوقت لا تؤثر على الدورة الشهرية، كما تم استخدامها من جانب الرجال من أجل قتل الحيوانات المنوية في الرحم فور خروجها.

ليس هذا فحسب، بل ويعتمد كثير من الأشخاص على حبوب النيم، من خلال جرعات فموية على شكل كبسولات جيلاتينية رخوة، يتم تناولها قبل الجماع بفترة محددة، حيث تعمل على شلل حركة الحيوانات المنوية، بل وتحمي الشخص من الأمراض التناسلية التي تنتقل عند حدوث اللقاء الجنسي.

قد يهمك: هل تضخم الرحم يمنع الحمل أم لا؟ وأسباب تضخم الرحم

 اضرار حبوب منع الحمل للرجال 

 أما عن أضرار حبوب منع الحمل للرجال التي تم تطويرها لاحقا، فهي لا تؤثر سلباً على الصحة الجنسية لدى الرجل على الإطلاق، كما إنها لا تؤثر على مستوى الهرمونات في الجسم، حتى وقتنا الحالي، حيث أنها مازالت تحت التجربة، ولم تظهر على المستخدمين أي أعراض جانبية.

أما عن أضرار حبوب منع الحمل الهرمونية، فنجدها تتمثل في حدوث تعارض بين هرمون التستوستيرون في الجسم، وبين الهرمونات الأنثوية الموجودة في بعض أنواع الحبوب؛ مما يؤدي إلى حدوث تغييرات في شكل الجسم مثل ظاهرة التّثدي، أو انخفاض الحيوانات المنوية وضعف الانتصاب.

 قد يتطور الأمر إلى الإصابة بالجلطات الدموية أو الإصابة بأمراض الكبد والكلى، لذلك يجب أن يتم تناول تلك الحبوب تحت إشراف الطبيب، حيث يقوم بتقييم الحالة الصحية للرجل؛ ومن ثمّ تحديد وسيلة منع الحمل المناسبة.

اضرار حبوب منع الحمل للرجال
 اضرار حبوب منع الحمل للرجال 

خلاصة القول، فإن التطور العلمي استطاع أن يقدم حلولاً بديلة لتنظيم النسل من خلال حبوب منع الحمل للرجال، التي تحقق أفضل النتائج، دون وجود آثار جانبية خطيرة.

قد يهمك:

دراسة تثبت أفضل 11 نوع من الأعشاب التي تساعد على الحمل

متى أخذ فيتامينات الحمل

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟

أعراض الحمل في الأسبوع الأول | تعرف على علامات الحمل الأولى 2021

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى