العلاقة بين الازواج

حكم العادة السرية عند النساء

سنتعرف معًا على حكم العادة السرية عند النساء، إذا كنتِ تمارسين العادة السرية من دون معرفة هل هي مُحرمة أم لأ، لا داعي للقلق يمكنكِ التعرف على كل ما يخص العادة السرية إذا كنتِ عزباء أو متزوجة، كما سنعرفكِ على أسبابها والأضرار التي تُسببها، وأهم الخطوات التي يجب أن تقومي بها للتوقف عن ممارستها من خلال موضوعنا.

حكم العادة السرية عند النساء

العادة السرية أو الاستمناء Masturbation هي ممارسة يتم فيها تحفيز المنطقة الحساسة، باستخدام بعض حركات التدليك باليد أو بالألعاب الجنسية، حتى الوصول إلى المتعة الجنسية والنشوة، ولكن ما حكم العادة السرية عند النساء؟ 

تم الاتفاق بين الفقهاء في حكم الاستمناء على أنها مُحرمة ومن ترتكبها آثمة، استنادًا لقوله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ۝ إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ ۝ فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ).

لكن تم الإجماع من جمهور العلماء من الحنابلة على إباحة القيام بالستمناء في حالة الخشية من ارتكاب فاحشة الزنا، لأنها أخف ضررًا من الوقوع في الزنا ولكنها مكروهة، أما الشافعية والإمام أحمد والمالكية ذهبوا إلى أنها مُحرمة حتى في حالة الخشية من ارتكاب الزنا، لأن دين الله أمرنا بالاستعانة بالصوم في حالة الخشية من الوقوع في الزنا؛ لأنها تقي من ارتكاب الفواحش وتنهى عن فعل المُنكر.

قد وضح الأطباء أيضًا أن ممارسة العادة السرية لا تعود إلا بالضرر على النفس والجسد، وتؤدي إلى الإصابة بالتوتر والاكتئاب وعدم الثقة في الذات، وتشغل من يقوم بها عن حياته وعن القيام بالواجبات اليومية، ويمكن أن تصل به إلى ارتكاب ما هو مُحرم مثل مشاهدة الأفلام والصور الإباحية.

يمكن أن تتعرض الفتاة إلى فقدان عذريتها بسبب ممارستها، كما سيلحق بها الضرر بعد الزواج أيضًا؛ لأن الاستمناء يقلل من قدرة الفتاة على الاستمتاع بالعلاقة الزوجية، وقال الشيخ مصطفى الزرقا – رحمه الله -: (وما كان مضرًّا طبيًّا، فهو محظور شرعًا، وهذا محل اتفاق بين الفقهاء).

قد يهمك :-التحدث عن العلاقة الحميمة قبل الزواج

حكم العادة السرية للمتزوجة

ما حكم العادة السرية عند النساء المتزوجة؟ أما بالنسبة لممارسة العادة السرية للسيدة المتزوجة فقد أجمع جمهور العلماء على أنها مُحرمة، أما في حالة غياب الزوج وعدم قدرة المرأة على تمالك نفسها والخوف من الوقوع في الفاحشة، فيمكن لها أن تقوم بالاسمناء لأنه أقل ضرر ولكنه مُحرم، ويجب الاستعانة بالصيام بدلاً من ذلك.

بالاستناد إلى الحديث الشريف (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) رواه البخاري ومسلم عن عبدالله بن مسعود ـ رضي الله عنه، أما “وجاء” جاءت بمعنى الوقاية من الزنا.

أما في إباحة القيام بالاسمناء للضرورة كما بينا لكم فهو بشروط، وهي ألا يكون الغرض وراء القيام بها الحصول على اللذة والمتعة، ولكن التقليل من حدة الشهوة لعدم الوقوع في المعصية، وإن لم يكن هذا هو الغرض فيكون القيام بها مُحرم.

حكم العادة السرية للمتزوجة
حكم العادة السرية للمتزوجة

هل العادة سرية تؤثر على الصيام للنساء؟

ما حكم العادة السرية عند النساء في الصيام؟ إن ممارسة العادة السرية من الأفعال المُحرمة التي لا يصح الصيام بها إذا كانت من تقوم بها على علم بحكمها، ولهذا لا يجب أن يتم ممارستها في رمضان أو في أيام غيره.

قد يهمك :-أضرار العادة السرية عند النساء

هل يجب الغسل بعد العادة السرية عند الفتاة؟

إذا قامت الفتاة بممارسة العادة السرية ووصلت إلى الشهوة وخرج منها الماء فيجب عليها الاغتسال مثلما تغتسل من الطمث أو الجنابة، أما إذا لم يخرج ماء فلا يجب الاغتسال بعدها، للاستناد إلى الحديث الشريف لقول النبي صلى الله عليه وسلم (إِنَّمَا الْمَاءُ مِنْ الْمَاءِ).

هل ممارسة العادة تفسد الوضوء للنساء؟

إذا قامت الفتاة بممارسة العادة السرية ووصلت إلى الرعشة أو النشوة وخرج منها الماء فلا يصح لها وضوء، ويجب عليها أن تقوم بالاغتسال مثلما تغتسل للجنابة والطمث، ولا تصح صلاتها من دون أن تقوم بالاغتسال أولاً ومن ثم تقوم بالوضوء، أما إذا قامت بالضوء من دون الغسل فلا تصح صلاتها.

أسباب ممارسة العادة السرية

بعد التعرف على حكم العادة السرية عند النساء، هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تدفع النساء للقيام بالعادة السرية والتي تتمثل فيما يلي:

  • تأخر الزواج.
  • التعرض للعنف الجنسي مثل التحرش.
  • الاضطرابات النفسية.
  • التعرض إلى ضغط نفسي.
  • سوء التربية.
  • قلة الوعي.
  • الابتعاد عن الله.
  • التفكك الأسري.
  • الفراغ العاطفي.
  • مرافقة أصدقاء السوء.

قد يهمك :-أسئلة شائعة عن العادة السرية للنساء

أضرار العادة السرية عند النساء

بعد التعرف على حكم العادة السرية عند النساء سنتعرف على أضرارها، حيث إن العادة السرية يوجد لها العديد من الأضرار ولهذا حرمها الله – سبحانه وتعالى – حتى لا نُصاب بهذه الأضرار، ولهذا سنتعرف على أضرارها فيما يلي:

  • عدم الاستقرار في الحياة اليومية، وعدم التمكن من إتمام المهام بالشكل المطلوب.
  • سيطرة الإحساس بالذنب عليكِ لفعل شيء مُحرم.
  • إذا تم ممارستها بشكل خاطئ أو تم استخدام أدوات حادة يمكن أن تؤدي إلى فض بكارة الفتاة العذراء.
  • عدم القدرة على التخلص منها بعد الزواج، ومواجهة الكثير من المشكلات مع الزوج، ويمكن أن تصل إلى الطلاق في بعض الأحيان.
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالعلاقة الزوجية بعد الزواج بالشكل الطبيعي؛ لأن حساسية الأعضاء التناسلية تنخفض بسبب العادة السرية.
  • زيادة فرصة الإصابة بالأمراض الجنسية، التي تنتقل من خلال المثيرات الخارجية مثل الألعاب الجنسية.
  • التعرض إلى الجروح عند ممارسة العادة السرية بعنف، مما يترتب عليه الكثير من الألم.
  • الإصابة بالاضطرابات النفسية والاضطرابات في النوم.
  • الشعور بالقلق والتوتر، وعدم احترام الذات.
  • التعرض لظهور مشاكل في التبول.
  • احتمالية مواجهة مشاكل في الإنجاب بعد الزواج، يمكن أن تصل إلى العقم.

قد يهمك :-اختلافات الرغبة الجنسية

أضرار العادة السرية عند النساء
أضرار العادة السرية عند النساء

كيف أتوقف عن ممارسة العادة السرية

بعد التعرف على حكم العادة السرية عند النساء،  يجب على كل سيدة وفتاة تقوم بممارستها التوقف عنها ابتغاء مرضاة الله – سبحانه وتعالى – والتوبة توبة نصوحة، ويمكن اتباع تلك الخطوات للمساعدة على ذلك وتتمثل فيما يلي:

  • القيام بالزواج إذا كان الأمر متيسر وبدون تعقيد.
  • الابتعاد عن الأكلات التي تقوم بإثارة الشهوة، ومنها اللحوم الحمراء، السبانخ، الأسماك التي تحتوي على الدهون، الشوكولاتة الداكنة، التفاح، الكافيين، الزعفران.
  • الصيام كما وصانا رسولنا الكريم “عليه الصلاة والسلام”.
  • الابتعاد عن مشاهدة كل ما هو مُحرم ويثير الشهوة من أفلام إباحية أو صور.
  • عدم سماع الأغاني التي تحرك الشهوة.
  • الابتعاد عن التخيلات الشهوانية.
  • اختيار الأصدقاء الصالحين، والابتعاد عن الأصدقاء الذين يشجعون على فعل ما هو مُحرم.
  • الانشغال بالحياة، والقيام بممارسة الهوايات والأنشطة، وممارسة التمارين الرياضية.
  • عدم السماح بالحصول على وقت للاختلاء بالنفس.
  • الاختلاط  بالمجتمع، وعدم قضاء الوقت بمفردكِ.
  • الاقتراب من الله – سبحانه وتعالى – وعزم النية على عدم القيام بالعادة السرية.
  • إذا وصلتِ درجة ممارسة العادة السرية إلى الإدمان، فيجب الذهاب إلى الطبيب المختص للاستشارة والتعرف على الخطوات الصحيحة للتخلص من القيام بها.

بعد التعرف على حكم العادة السرية عند النساء يجب على النساء الابتعاد عن الشهوات ابتغاء مرضاة الله، يقول الله – سبحانه وتعالى -(زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ).

قد يهمك :-

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة

تأثير الكلام الجنسي على الفتاة في الإسلام

أسس استقرار الحياة الزوجية في الإسلام

8 معلومات عن العلاقات الزوجية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى