صحتك وجمالك

خراج الأسنان وما هي أنواع خراج الأسنان وأسبابها وطريقة علاجها

خراج الأسنان وما هي أنواع خراج الأسنان وأسبابها وطريقة علاجها، تنجح أجسامنا في تنبيهنا في حالة وجود بعض المشاكل الصحية حتى نستطيع إصلاحها وتشعر بالتحسن. 

ويعتبر تكوينها من بين هذه المؤشرات المفيدة،فهذا الخراج يعد عبارة عن تورمات تحدث في حالة تشكل كيس صديدي.

وفي العادة يصاب الإنسان بعدوى الأسنان بسبب تراكم البكتيريا  المتواجدة في البلاك مما يؤدي إلى التأثير سلباً على صحة الأسنان واللثة وسلامتهم.

لا تقلقي إن اكتشف طبيب الأسنان الخاص بك وجود خراج الأسنان خلال الزيارة ، فهذا يدل في واقع الأمر أن الجسم يبذل جهده الكامل في الدفاع عن سلامتك،بالرغم من أنك ستجدينه شيئاً مؤلمًا إلا أن هذا التورم هو بمثابة حاجز يفصل بين العدوى والجسم.

تابعي القراءة لتكتشفي المزيد من المعلومات حول كل نمط من الخراج وطرق علاجه.

خراج الأسنان 

هو عبارة عن جيوب قيحية ناتجة عن عدوى بكتيرية، ويمكنها أن تحدث في عدة أماكن مختلفة من الأسنان ولأسباب متباينة.

وهناك خراج قمي يتكون في منطقة طرف الجذر،كما يتكون خراج دواعم الأسنان في منطقة اللثة على مقربة من جذور الأسنان.

تشير هذه المعلومات السابق ذكرها بشكل محدد إلى ما يدعى بالخراج القمي.

يتكون هذا النوع في الغالب بسبب تجاهل علاج تجويف الأسنان.

يعالج المختصون خراج الأسنان من خلال تجفيفه للقضاء على العدوى. 

قد يتمكنون من إنقاذ الأسنان عبر معالجة قناة الجذر،بينما  في الكثير من الحالات قد يضطرون إلى خلع السن،كما قد يؤدي تجاهلها وتركها دون علاج إلى عدة مضاعفات خطيرة مهددة للحياة.

هل تشكل مسألة خراج الأسنان خطورة على صحة الإنسان؟

بالفعل،قد يشكل بي خطورة كبيرة على صحتك.

وذلك لأنه عدوى مؤلمة يتعرض من خلالها كل من الفك والفم والأسنان واللثة لمجموعة من الأضرار، ويتكون هذا الخراج من البكتيريا وعدد من المواد السامة و الالتهابية التي يؤدي ابتلاعها إلى انتشار العدوى في كامل أنظمة وأعضاء الجسم.

وفي بعض الحالات القصوى ، يمكن لهذه العدوى البكتيرية أن تصل إلى الدورة الدموية متسببة بذلك في موت الإنسان.

ما هي أنواع خراج الأسنان؟

هناك أنماط مختلفة منه والاعتماد على عدة مصادر علمية،نذكر منها فيما يلي الأنماط الأكثر شيوعًا:

الخراج المحيطي:

 هو الخراج الذي يتكون في نهاية جذور الأسنان.

خراج جذور الأسنان

يتكون هذا الخراج في اللثة على مقربة من جذور السن ويمكنه أن يخترق كذلك الأنسجة وكافة العظام المحيطة.

خراج اللثة

خراج يتكون في اللثة.

أعراض خراج الأسنان

تشمل أعراض وعلامات خراج الأسنان النقاط التالية:

  • وجع الأسنان الحاد والمستمر والنابض والذي بإمكانه أن ينتقل إلى كل من الفك أو الأذن أو الرقبة.
  • حساسية مفرطة تجاه درجات الحرارة الساخنة والباردة.
  • حساسية الضغط خلال عمليتي المضغ أو العض.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تورمات في كل من الوجه و الخد.
  • ألم وتورم في الغدد الليمفاوية في الرقبة أو أسفل الفك.
  • اندفاع مفاجئ للسائل مالح ذي رائحة كريهة في الفم،بينما يقل الإحساس بالألم في حال انفجار الخراج.
  • صعوبة في البلع أو التنفس.

اسباب خراج الاسنان

يحدث خراج الأسنان القمي حين تخترق البكتيريا لب أسنانك، وهو أعمق أجزاء السن إذ يحتوي على الأعصاب والأوعية الدموية والنسيج الضام.

تخترق البكتيريا الأسنان عبر ثقوب في السن أو كسر أو شظية في الأسنان مما يؤدي إلى انتشارها على طول الجذر.

 بإمكان هذه العدوى البكتيرية أن تتسبب في تورم والتهاب يصيب  طرف الجذر.

يمكن للعوامل التالية أن تزيد من خطورة إصابة الإنسان بخراج الأسنان وهي كما يلي:

  • عدم العناية بالأسنان. 

قد يشكل عدم الاهتمام بالأسنان واللثة،مثل تجاهل غسل الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل منتظم  إلى ارتفاع خطر إصابة الأسنان بالتسوس وأمراض اللثة إضافة إلى خراج الأسنان فضلاً عن مضاعفات عديدة تصيب الأسنان الأخرى والفم بشكل عام.

  • النظام الغذائي غني بالسكريات.

الإفراط في تناول المأكولات و الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات، مثل المشروبات الغازية والحلويات،يمكنه أن يؤدي إلى تسوس الأسنان وبالتالي يتحول هذا التسوس إلي خروجها.

 

  • الفم الجاف.

يمكن لمشكلة جفاف الفم أن ترفع من خطورة إصابة الأسنان بالتسوس، وفي الغالب فإن جفاف الفم ناجم عن بعض الآثار الجانبية التي تحدثها بعض الأدوية إضافة إلى عدد من المشاكل الصحية المتعلقة بالتقدم في العمر.

مضاعفات خراج الأسنان

لن تتخلصي دون علاج إن انفتح الخراج،فإن الإحساس بالألم يقل بصفة كبيرة لكنك ستظلين بحاجة ماسة إلى معالجة الأسنان.

إذا لم يتم استخراج الخراج،بإمكان العدوى البكتيرية أن تنتشر في الفك وعدة مناطق مختلفة من والرقبة والرأس،وقد يؤدي ذلك إلى حدوث تعفن في الدم وبالتالي تنتشر العدوى في كافة أنحاء الجسم مما قد يشكل خطراً حقيقياً على حياة المريض.

إن كنت تمتلكين جهازاً مناعياً ضعيفاً وتركت خراج أسنانك دون معالجة،فإن نسبة انتشار العدوى البكتيرية تزيد بشكل أكبر.

متى ينبغي عليك الذهاب إلى الطبيب؟

  • راجعي طبيبك الخاص على الفور إن ظهرت عليك بعض العلامات أو الأعراض المتعلقة بخراج الأسنان.
  • إن كنت تعانين من الحمى أو تورمات في الوجه ولا تستطيعين الذهاب إلى المختص في طب الأسنان،فانتقل على الفور إلى غرفة الطوارئ.
  • اذهبي باتجاه غرفة الطوارئ إن كنت تعانين من مشاكل مستمرة في التنفس أو بعض التورمات،قد تشير مختلف هذه الأعراض إلى الإصابة بعدوى بكتيرية انتشرت في أعماق الفك و الأنسجة المحيطة و عدة مناطق مختلفة من الجسم.

كيفية حماية الأسنان من تعرضها إلى الخراج

يمكنك حماية الأسنان عبر اتباع الخطوات التالية:

  • تفادي تسوس الأسنان أمر ضروري من أجل منع حدوث خراج الأسنان.
  • استعمال ماء الشرب المفلور.
  • غسل الأسنان مرتين يوميًا كحد أدنى باستخدام معجون أسنان غنى بالفلورايد.
  • استخدمي الخيط الخاص بتنظيف الأسنان أو عود الأسنان من أجل تنظيف ما بين الأسنان بشكل يومي،مع استبدال فرشاة الأسنان كل 3 إلى 4 أشهر.
  • تناولي طعامًا صحيًا وقللي من الأطعمة الغنية بالسكريات والوجبات الخفيفة التي يتم تناولها بين الوجبات الرئيسية.
  • قومي بزيارة طبيب الأسنان من أجل إجراء الفحوصات الدورية اللازمة والتنظيف الاحترافي.
  • نوصيك بشطف الفم باستخدام مطهر أو فلوريد من أجل إضافة طبقة حماية تقي أسنانك من التسوس.

كيفية معالجة في البيت؟

بإمكانك استعمال عدد من الوصفات المنزلية من أجل التخفيف بشكل مؤقت من التأثير السلبي للخراج إلى أن يحين موعد زيارة المختص في طب الأسنان، ولكن علاجها بشكل نهائي لن يتم إلا عن طريق الطبيب المعالج، لكون العملية المتعلقة بالقضاء على هذه العدوى البكتيرية بشكل نهائي في الأسنان تعد عملية معقدة لن تتمكني من  القيام بها بمفردك.

من بين الوصفات المنزلية التي بإمكانك اتباعها من أجل تسكين الألم إلى حين حلول موعد زيارة الطبيب المعالج نذكر ما يلي:

  • تناول أقراص مهدئة ومسكنة للأوجاع مثل ايبوبروفين أو اسيتامينوفين.
  • الشطف باستخدام الماء المالح بهدف تخفيف الألم ومن أجل تعقيم موضع الالتهاب.
  • اشطفي فمك باستخدام غسول الفم من أجل تخفيف الألم وتطهير الفم وبالتالي القضاء على رائحة الكريهة.
  • ضعي فصًا متوسطاً من القرنفل فوق السن الملتهب من أجل تخفيف الألم.
  • وضعي كمادات مياه باردة فوق الجهة الخارجية من خدك لتخفيف حدة التورم.
  • ضعي كمادات مياه دافئة على الجهة الخارجية من خدك من أجل مساعدة كيس خراج الأسنان على الانفجار بشكل تلقائي.

إن تمزق الخراج بصفة تلقائية فإن الألم سيهدأ بشكل فوري وسوف تتلاشى حدة التورم بصفة تدريجية،ولكن ينبغي عليك بصق الخراج مع تفادي ابتلاع جزءٍ منه،وفي هذا الصدد نوصيك باتباع الإرشادات التالية:

  • اعصري بكل رفق حتى ينفجر تمامًا مع الحرص على بصقه في كل مرة.
  • اشطفي فمك باستخدام الماء بشكل فوري ولا تبتلعه أبدًا.
  • اشطفي فمك باستخدام الماء المالح أو باستعمال غسول الفم  مرات عديدة ، حتى إن شعرت ببعض الحرقان في موضع الجرح.
  • حددي موعدًا عاجلاً مع الطبيب المعالج من أجل منع حالة الأسنان من التدهور.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى