الاسرة

خطة تعديل سلوك الطفل العنيد

العند من الصفات التي عادة ما تظهر مع الطفل منذ الصغر، يعد نفسيًا وطبيًا اضطراب سلوكي شائع ما بين الأطفال لفترة من الوقت ثم يختفي أو يمكن أن يستمر معه كصفة ملازمة له، لذا لابد من وجود خطة تعديل سلوك الطفل العنيد تحت إشراف طبي متخصص للسيطرة على تلك السلوك في وقت مبكر.

مظاهر العند لدي الأطفال

هناك حزمة من الأعراض التي عادة ما تظهر على الطفل العنيد وترافقه فترة طويلة من الوقت، ومنها ما يلي:

  • عصيان الأوامر والتمرد والحرص الشديد على الالتزام بعمل كل ما تم الإنهاء عنه من قبل الوالدين أو من هم مسئولون عن الطفل.
  • الشعور بالتذمر طوال الوقت، ويطيل من اللوم على والديه، حتى يمكن أن يصل الأمر إلى سبهما أو التعدي عليهما باليد.
  • دائم الضرب لإخوته ومن هم في مثل عمره من الأطفال، ولا يحاول الاستجابة لهم ولم يقولون له أقوال حتى ولو كانت إيجابية.
  • يصعب عليه عمل صداقات في النادي أو المدرسة أو حتى في محيط عائلته، لصعوبة تعامله مع الآخرين من أمثاله من الأطفال.
  • يسيطر عليه الشعور بالقيادية بعض الشيء، حتى أنه أثناء تناول الطعام لا يقبل بما يتم وضعه أمامه من الطعام، ولكن لديه شروطًا معينة.
  • يمكن أن يوهم من أماه بأنه مطيع ومسالم، ولكنه في واقع الأمر لا يمكنه تنفيذ الأوامر، ولديه المبررات الكاذبة لعدم طاعته لمن هم أكبر منه سنًا.

شاهد أيضًا: صحة الطفل في المدرسة.

أبرز أسباب الواضحة للعناد لدي الطفل العنيد

الطفل الذي يتسم بالعناد لم يتصف بذلك من فراغ، بل أتى هذا الشعور جراء تعرضه لبعض الأسباب الهامة التي دفعت به إلى ذلك، ومنها ما يلي:

  • رغبة الطفل المُلحة في إثبات ذاته، واستقلاليته عمن حوله من أشخاص.
  • المدرسة وما يتعرض له داخلها من ضغوط ومشكلات جعلته يكره الدراسة ويفشل فيها.
  • التدليل الزائد عن الحد للطفل أو ربما القسوة الشديدة عليه من قبل الوالدين والمحيطين به من أشخاص.
  • شعور الطفل بالحرمان والدونية عن الآخرين من الأطفال من هم في مثل عمره، وعدم منحه اهتمام يتماشى مع سنه.
  • الأوامر الصارمة التي قد تفرض عليه من الوالدين، خصوصًا عندما تأتي في غير موعدها المناسب.
  • العناد الأبوي مع الطفل العنيد، قد يولد طاقة من العند الدفين لدي الطفل، مما يزيد الحالة سوءًا.
  • القدوة السلبية للطفل عندما يجد الوالدين أو أحدهما يتصف بالعناد، أو أن يقف أمامه الند بالند مثله مثل شخص كبير أمامه.
  • غياب الوالدين لفترة طويلة عن الطفل، حيث يعمل على ضعف تأثيرهما في الطفل، فلا يهتم بوجودهما ويسبب له هذا العند.
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد

أسباب مبهمة وراء عناد الأطفال

كما ذكرنا أن هناك عدد من الأسباب الواضحة التي عادة ما تكون هي الأساس في وجود طفل عنيد، ولكن ربما تكون هناك أيضًا بعض الأسباب غير الواضحة لدي الأبوين والتي يمكن أن تكون وراء إصابة الطفل بالعند، ومنها ما يلي:

  • تشتت الأطفال ما بين الأب والأم، والمعاناة من عدم التآلف بينهم، والاشتراك في تربيته التربية الإيجابية السليمة.
  • المعاناة من الإمساك المرضي الذي يزيد من العناد لدي الطفل، خصوصًا عند بلوغ سن التعليم على دخول الحمام.
  • لابد من الحرص على ملاحظة الطفل وأي سلوك صحي يطرأ عليه، حيث يمكن أن يكون السبب وراء العند دون الأخذ في الاعتبار.
  • فرط الذكاء والاعتماد الكلي على التصدي للسيطرة الخارجية، ربما يصيب الطفل بالعند والتحدي أكثر من ذويه.
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد

خطة تعديل سلوك الطفل العنيد من قبل الوالدين

هناك خطة تعديل سلوك الطفل العنيد وتفادي العنف عند الأطفال ولابد من الحرص على تنفيذها بدقة من قبل الوالدين لاحتواء الأمر سريعًا قبل أن يتفاقم ويخرج عن إطار السيطرة، والتي تنص على البنود التالية:

  • حرص كل من الأب والأم أن يتواجدوا مع أطفالهم لفترة طويلة من الوقت، خصوصًا في فترات مقتبل العمر.
  • نمنح الطفل الفرصة للتعبير عن رأيته، وأن يثبت شخصيته بشكل مستقل في الأمور الخاصة به.
  • اتباع المرونة في التعامل مع الطفل، مع الحرص على متابعته من بعيد لكل ما يقوم به من أعمال.
  • توجيهه بحذر دون اللجوء إلى العنف، ومحاولة تعديل سلوكه العنيد مع مرور الوقت بحكمة.
  • عدم الاثقال عليه بالأوامر، وعدم الوقوف عند العناد لكيلا يتفاقم الأمر ويصبح أمر مرضي.
  • على كل من الأبوين الوقوف بجوار الطفل ومحاولة عبوره تلك الأزمة السلوكية، ومن ثم تفوقهم في الدراسة وتنمية الثقافة لديهم.
  • إشغال وقت الطفل بما هو مفيد ومثمر، مثل الرياضة التي يفضلها والألعاب التي يهواها لتكريس جهوده فيما هو نافع.
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد

إرشادات هامة لتعديل سلوك الطفل العنيد

لا شك أن سيكولوجية الأطفال تختلف بشكل جذري عن البالغين، لذا لا يصح لأن يتوقع الأبوين أن طفلهما سوف يتعامل بعقلية الكبار، لذا لابد أن يتمتع التعامل بين الطرفين بالمرونة الكافية، كما يلي:

  • عدم التدخل في كل صغيرة وكبيرة تخص الأطفال، مع الالتزام بالتوجيه والرشاد عن بعد بالشكل الذي يجعل الطفل ينصاع للأوامر دون ضغوط.
  • دع العصبية جانبًا، حاول بأقصى ما تملك من جهود ضبط النفس، لكيلا يقلدك الطفل ويصبح نسخة صغيرة منك.
  • اجعل السعادة والسرور يعم منزلك، لخروج أطفال أسوياء لا يرهبون الآباء الناقدين على الدوام لهم.
  • لا تحاول التقليل من شأن طفلك أمام الآخرين، ومحاولة إعطاؤه وضعه خصوصًا أمام الغرباء.
  • لا تعطي لنفسك الحق في التصرف في ممتلكات الطفل دون استئذانه، من أجل بناء شخصية سوية للطفل.
  • لابد من توفر سياسة حكيمة من الأبوين مع الطفل، ما بين المرونة والثبات، منعًا للتعرض لنوبات العند الخطرة.
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد
خطة تعديل سلوك الطفل العنيد

بنود يجب توافرها في خطة علاج العند لدي الأطفال

هناك حزمة من البنود الهامة التي لابد أن تتوفر في خطة تعديل سلوك الطفل العنيد التي يخضع لها الطفل للتخلص من العناد، والتي هي كما يلي:

  • الالتزام بالهدوء وتدعيم الإيجابيات لدي الطفل، من خلال التصفيق والتشجيع وتقديم الهدايا تقديرًا لأفعاله الجيدة.
  • لا تجعل كلمة لا المعبر الوحيد عن رفضك لشيء ما، ولكن دع فعلك للشيء مقابل امتناع الطفل عن السلوك غير المرغوب فيه.
  • اجعل البيت المعلم الأمثل للطفل، وكونوا أيها الأبوين قدوة لطفلكما العنيد، لتقويم هذا السلوك في وقت مبكر من العمر.
  • تفاوض مع الطفل وتوصل للأسباب الكامنة داخله وراء العند الذي يمارسه، وحاول الوصول لأن يسود بينكما الحب والاحترام.
  • تفاعل مع الطفل وكأنك في مثل سنه، لكي تصل لما بداخله من أحاسيس، وشاركه الأمر الذي تفرضه عليه.
  • اطلب من الطفل المشاركة في الأمور اليومية، واجعل له فرصة من الحرية في الاختيار والقول والفعل.
  • الأمر الذي ترغب في أن يقوم بفعله الطفل التزم بفعله أمامه بشكل دائم، حتى يعتاد على فعله ومن ثم تسهل المهمة.

متابعينا ربما يبدو التعامل مع الطفل العنيد أمر صعب، ولكن من خلال وضع خطة تعديل سلوك الطفل العنيد يمكن تحويل هذا الطفل إلى شخص سوي يمكن التعامل معه بمنتهى السهولة، كنوع من التحدي والسيطرة على الأمر، وتحويل الأمر من فشل إلى نجاح في عالم تقويم الأطفال في عمر الظهور.

شاهد أيضًا:

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى