العلاقة بين الازواج

دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية

دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية تؤثر بشكل كبير لبعض الأزواج، وذلك يختلف من شخص لآخر باختلاف الأولويات والاهتمامات، ومما لا شك فيه أن العلاقة الجنسية تعمل على حدوث بعض الإيجابيات في الحياة بشكل عام، وتلك الإيجابيات ليست قاصرة على ممارسة الجنس بل قاصرة على المشاعر والعواطف كالقبلات والعناق والرومانسية وإظهار الحب الناتج من العلاقة الجنسية، ولمعرفة دورها في الحياة الزوجية يمكن متابعة التالي.

دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية

للعلاقة للجنسية دور كبير عند البعض في نجاح الحياة الزوجية مثل:

  • يعمل على التواصل الفعال بين الزوجين.
  • يقوم بوفقها الزوجين بإظهار الود والحب.
  • تعزيز الإحساس بالأمان تجاه الشريك عند إقامة علاقة جنسية دائمة بين الحين والآخر.
  • تعمل ممارسة الجنس على تقليل من حدة التوتر للشخص.
  • يضيف إحساس بالسعادة والاسترخاء والاستجمام للزوجين.
  • يزيد من شعور الرغبة في إنجاب طفل وذلك يعد من أهم مقومات التعايش ومن دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية.
  • يشعر الطرفان بالثقة بالنفس والجاذبية الزائدة وذلك ما يفيد به دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على الحياة الزوجية.

قد يهمك :-أسباب كثرة الافرازات المهبلية

سر نجاح العلاقة الزوجية

العلاقة الزوجية هي مزيج من المودة والحب والألفة بين الزوجين، بالإضافة إلى كونها رباط وعقد تعترف به جميع الأديان، ولتحقيق حياة زوجية سعيدة يمكن محاولة تطبيق الآتي:

  • استقلال كلًا من الزوجين في بعض الأحيان وممارسة الهوايات الخاصة دون الطرف الآخر، ذلك يعمل على توطيد العلاقة بدرجة أكبر.
  • يمكن لعدم التوافق دائمًا أن يعمل على تعزيز وزيادة الترابط بين الزوجين، وعدم التوافق هنا هو اختلاف الرأي الشخصي.
  • الاحترام بين الزوجين هو أساس العلاقة، بحيث أن الاحترام يسبق سلم الحب، كما أنه يعمل على نجاح العلاقة الزوجية حتى وإن غاب الحب بينهم.
  • الرومانسية بين الزوجين تعمل على تجديد العلاقة وزيادة ترابطها ويشعر الطرف الآخر بحب من شريكه، يمكن أن تظهر في عدة أشياء كالغزل والهدايا وباقات الورد أيضًا.
  • النظر للإيجابيات في الزوج أو الزوجة ومحاولة تكبيرها عن طريق المدح الدائم المعتدل، وذلك بدلًا من النظر للعيوب والسلبيات في الطرف الآخر والنفور منه.
  • التسامح في بعض الأمور، كذلك فإن المرأة بقدر سرعة حزنها وغضبها إلا أنها سريعة في التراضي أيضًا، لذا يمكن الغفران للزوج في بعض الأحيان ما دامت لا تتخطى الحدود بينهما.
  • ترك الأنانية والنظر للمصلحة المشتركة بين الزوجين وذلك من دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية.
  • الإنصات والسماع للطرف الآخر خاصًة الزوجة لأنها تحب الاهتمام والانتباه إليها في حالة كونها حزينة، كما أن يجب عند الاستماع النظر في عين الزوجة لمحاولة إيصال الاهتمام والتركيز إليها.
  • الصدق هو أولى الصفات التي يجب التحلي بها خاصًة في العلاقة الزوجية، لذا يجب الصدق دومًا لزيادة الترابط وتعزيز الثقة بين الطرفين.
  • الاكتفاء بالطرف الآخر في العلاقة الزوجية يجعلها أكثر ترابطًا، وذلك عن طريق النظر لشخص غيره أو مقارنته بأشخاص آخرون.

قد يهمك :-شهوة المرأة : طرق فعالة لاثارتها

سر نجاح العلاقة الزوجية
سر نجاح العلاقة الزوجية

كيفية ممارسة العلاقة الزوجية في الإسلام 

حث الإسلام على العلاقات الجنسية ولكن في إطار شرعي يتبع للدين الإسلامي، وذلك يرجع إلى دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية.

كذلك يقوم الدين بوضع عدة ضوابط لإقامة العلاقات الجنسية وهي الزواج فقط، ولا يسمح لدون المتزوجين إقامة علاقة جنسية لأنه يعد من المحرمات أي الزنا.

كذلك هناك عدة ضوابط وقيود نهى عنها الإسلام عند إقامة العلاقات الجنسية للمتزوجين وهي في فترة الدورة الشهرية والمرأة النفساء أي من الولادة إلى وقف الدماء إلى الأربعون يومًا، ومن الأمور المشددة المحرمة للزوجين أيضًا هي ممارسة العلاقة الجنسية الشرجية لما فيها من أضرار على الزوجين.

هناك بعض الآداب التي أوصى بها الإسلام عند إقامة العلاقة الجنسية بين الأزواج وهي آداب غير مشروط فعلها ولكنها تجلب المتعة للزوجين والنصح والإرشاد لمن يريد فعلها وهي كالآتي:

  • نزع جميع الثياب للمرأة وذلك لتحررها من قيود الملابس لما بها من ضيق على النفس، كذلك يمكن للرجل نزع ملابسه تدريجيًا لعدم مفاجئة الزوجة.
  • يجب على المتزوجين حديثًا أن يقوم بالقذف داخل المهبل حتى تسهل عملية الحمل ولا يتم فعل القذف الخارجي.
  • في حالة قذف السائل المنوي للرجل و إفراغ شهوته ولا زالت الزوجة لم تأتي بشهوتها بعد فيجب التمهل حتى تنتهي الزوجة، وذلك لأن عدم إفراغ شهوتها يؤدي بها إلى الأذى.
  • لا يوجد عدد مرات جماع محددة للزوجين، ولكن يجب الاعتدال، وإقامة العلاقة الجنسية تتبع للحالة النفسية والجسدية للزوجين.
  • يمكن للزوج إعلام المرأة أثناء الجماع بوقت إفراغه وذلك حتى لا تتفاجئ الزوجة.
  • من المخالفات للشرع هو أن يقوم الزوج بتخيل أنثى غير زوجته وذلك يعد من الزنا.
  • يسمح بالعلاقة الجنسية في جميع الأوقات ما عدا في وقت الحيض وفترة النفاس وكذلك الإحرام ونهار رمضان.
  • من الأمور المستحبة هي تنظيف الأسنان والفم والتعطير.
  • يجب الوضوء عند الذهاب للنوم دون اغتسال من الجنابة، كذلك يجب الوضوء عند معاودة الجماع مرة أخرى.

قد يهمك :-خطوات لوصول المرأة سريعا لهزة الجماع 

كيفية ممارسة العلاقة الزوجية في الإسلام 
كيفية ممارسة العلاقة الزوجية في الإسلام 

كيف أتعامل مع زوجي في العلاقة الزوجية 

هناك العديد من الأشياء التي يحبها الزوج وتجذبه عند فعلها أثناء الجماع، لذا يجب فعلها، وذلك لتحقيق المتعة وزيادة الألفة والمحبة وهذا هو دور العلاقة الجنسية في الحفاض على العلاقة الزوجية.

من الأمور التي يحبها الزوج هي:

  • الزوج يحب المدح والشكر بشكل عام، كما أنه يحبه أيضًا في العلاقة الجنسية بشكل خاص لذا يجب على الزوجة مدح الزوج عند فعل أشياء محببة لها أثناء العلاقة الجنسية.
  • احتواء الزوج، هناك بعض الرجال لديهم رهبة من إقامة علاقة جنسية أو قلق وتوتر خاصًة في بداية الزواج، لذا يجب التعامل مع ذلك الأمر بهدوء ولطف دون تذمر أو ضيق.
  • أغلب الرجاب بل جميعهم يحبون العلاقة الجنسية، وذلك يمكن أن يتسبب في إقامة العلاقة الجنسية دون مبادرات، لذا يجب تقدير ذلك وعدم الغضب ومحاولة إيصال ذلك الأمر للزوج بهدوء.
  • الرجال يفضلون المداعبة أيضًا مثل النساء، وتلك المداعبة تعمل على زيادة الإثارة لديهم وهناك أماكن مثيرة لديهم تختلف عن الأعضاء الجنسية وهي مداعبة الرقبة والصدر والقبلات وكذلك الأذن بالإضافة إلى حلمات الصدر.
  • التحدث للزوج أثناء العلاقة الجنسية وذلك في إطار الإثارة فقط مثل إبداء الإعجاب بأفعال مثيرة قد يفعلها الزوج أو المدح في آداء الزوج الجنسي، كذلك يمكن البوح بالعاطفة والشعور في وقت الجماع.
  • يمكن للرجل أن يقيم العلاقة الجنسية بهدف تخفيف التوتر و العبء أو للهروب من مشكلات وضغوط، لذا يمكن احتوائه وتخفيف الضغوط معه.
  • في الواقع الحالي العديد من الرجال يشاهدون المقاطع الجنسية ولكن يجب العلم أن ذلك من الأمور المحرمة السيئة، ولكن عند علم الزوجة بهذا يجب أن تكون ردة الفعل هادئة والتحدث بالحسنى للعلاج من ذلك الفعل السيئ.
  • يجب العلم أن للعلاقة الجنسية أهمية وذلك من خلال دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على العلاقة الزوجية.

من خلال السابق وهو دور العلاقة الجنسية في الحفاظ على الحياة الزوجية قد تم توضيح عدة نقاط مهمة وهي أن للعلاقة الجنسيك دور فعال في إزالة التوتر والتخفيف من ضغوط الحياة للزوجين، كذلك يجب العلم أن هناك عدة ضوابط وتحفظات لإقامة العلاقة الجنسية يمكن قرائتها بتمعن.

قد يهمك :-

كيف اجعل زوجتي تستمتع؟

نفور الزوجة في الفراش اسبابه وعلاجه وحكمه

أخطاء يجب تجنبها في العلاقة الحميمة

أقوى فيتامين لزيادة الرغبة عند النساء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى