الاسرةالعلاقة بين الازواج

سر نجاح العلاقة الحميمة

تعتبر العلاقة بين الزوجين من أهم العلاقات الإنسانية التي خلقها الله ويعد سر نجاح العلاقة الحميمة مسئولية الطرفين ويجب على كلاً منهما عمل كل ما يتوجب عليه لإنجاح هذه العلاقة والوصول لحد الإشباع والمتعة للرجل والمرأة حيث تحتاج العلاقة  إلى المزيد من الاهتمام للحفاظ عليها ومحاولة كسر الملل التي تصيب العلاقة من آن لآخر، ويكمن سر نجاحها في حصول كلا الطرفين على درجة من الرضا تكفي لخلق حياة زوجية سعيدة.

سر نجاح العلاقة الحميمة بين الطرفين

  • ثقة المرأة بنفسها وشعورها المستمر بأنوثتها وجمالها وجسمها كل ذلك ينعكس على الرجل ويجعله يشعر بالإثارة والرغبة الجنسية مع زوجته.
  • استخدام المرأة جميع الأساليب الممكنة لديها لإثارة زوجها مثل ارتداء ملابس نظيفة ومثيرة واستخدام العطور الجذابة والمداعبة.
  • اهتمام كلا الطرفين بذاته وشعوره بالثقة بحاله وأن يعطي كل طرف لنفسه الاهتمام الكامل وأن يعمل كل ما يحب عمله من هوايات فحذارى على أياً من الزوجين الانغلاق على نفسه والانشغال بأمور حياته سواء أعمال المنزل أو العمل الخارجي فكل ذلك ينعكس على العلاقة الحميمة وعلى الفراش بين الزوجين.
  • الوضوح والصراحة بين الطرفين أثناء العلاقة هي سر نجاح العلاقة الحميمة فيجب أن يصارح كلاً من الطرفين بعضهم البعض عما يحتاجه من الطرف الأخر في الفراش.
  • يزيد الحديث عما يحبه كل طرف من الإثارة والرغبة في فعل المزيد والمزيد من الأوضاع المحببة لدى الطرفين ويزيد ذلك من شغف العلاقة ويعد ذلك من أهم أسرار العلاقات الناجحة وتزيد الحب والتعلق بين الطرفين.
  • تقبل العلاقات غير المكتملة فأحياناً يكون الوقت غير مناسب لإقامة العلاقة الحميمة كاملةً فيكتفي الزوج بالمداعبة أو ملاطفة الزوجة وترك الأمر يسير بشكل تلقائي ويكون هناك النضج الكافي بينهم لتقبل الأمر.
  • كذلك نجد أن سر نجاح العلاقة الحميمة يكمن في تناول نظام غذائي صحي مما يجعل الرجل والمرأة في حالة صحية جيدة تنعكس بشكل جيد جداً على العلاقة بينهما.
  • يجب الاهتمام بتناول الفواكه والخضراوات والبروتين وممارسة الرياضة بشكل سليم فيعمل ذلك على زيادة هرمون الإندروفين والتستوستيرون وزيادة الرغبة الجنسية والحب بين الزوجين.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وإزالة أي رائحة كريهة والعناية برائحة الفم ونظافة المنطقة الحساسة تعتبر أيضا سر نجاح العلاقة الحميمة.
  • المواظبة على إقامة علاقة حميمة بانتظام تحت أي ظرف فلا يجب أن نترك ظروف الحياة أو وجود الأطفال أو التقلبات المزاجية تؤثر على العلاقة الزوجية حتى لا يتولد الإحساس بالفتور والملل بين الطرفين.
  • كسر الملل الذي يصيب العلاقة بين الزوجين بعد مرور فترة من الزواج فيجب الوصول إلى قناعة أن العلاقة الحميمة بينهم لابد أن تتطور للأفضل بمرور الوقت.
  • يجب الاقتناع أن مرور الوقت والعمر بين الطرفين يزيد الحب والود ويزيد من جمال ونجاح العلاقة بينهما.
العلاقات الزوجية

تجديد الحياة الزوجية

يعد التجديد في الحياة الزوجية هو سر نجاح العلاقة الحميمة فلا يجب على الزوجين اعتبار الشعور بالملل والرتابة كارثة زوجية، ولكن يجب التعامل على أنه شعور عابر وطبيعي يشعر به الطرفين كل فترة يجب تخطيه ووجود تواصل مستمر بينهما وحل مشاكل الزواج والبعد عن تراكم المشاكل الحياتية كما يعد ذلك التجديد مهماً لحفظ الحب بين الطرفين والبعد عن الخيانة الجنسية.

أفكار لتجديد الحياة بين الزوجين والعلاقة الحميمة

  • عمل أشياء مختلفة وجديدة سوياً واكتشاف أشياء مختلفة في ممارسة العلاقة وممتعة في نفس الوقت، حتى لو كانت بسيطة المهم أن تكون كفيلة بإسعاد الطرفين وتجديد شكل العلاقة والحياة الزوجية مثل تجريب طعام مختلف أو أوضاع مختلفة أو استخدام الكلمات الإيحائية التي تعتبر من الكلمات المفتاحية للإثارة.
  • اكتساب خبرات مشتركة يعد من أفضل الطرق لتحسين العلاقة الزوجية مثل تعلم مهارات جديدة أو خبرات اجتماعية مشتركة بين الطرفين أو تجارب جنسية جديدة تجدد الإثارة الزوجية.
  • التفكير في زيادة الشغف في العلاقة واستعادة الرغبات القديمة وكيفية اشتغال عقل المرأة في التفكير في فعل كل ما يلزم للرغبة الجنسية وزيادة الشهوة والمتعة بين الطرفين.
  • إظهار التقدير والمحبة بين الطرفين وكلاً منهما يذكر محاسن الآخر ومدى رضاه عن العلاقة تعتبر سر نجاح العلاقة الحميمة.
  • الإكثار من المداعبة وخلق الجو الرومانسي المناسب خلال العلاقة واستخدام أفكار جديدة مثل الألعاب الزوجية المثيرة لكسر الروتين الجنسي والملل بين الزوجين.
  • تجريب أوضاع جنسية جديدة بشكل صريح وعدم الخجل في العلاقة والجلوس بشكل رومانسي بعد العلاقة يقوى حياتك العاطفية ويزيد الحب والود بينكما.
العلاقة الحميمية

طرق حل المشاكل الزوجية بين الطرفين وزيادة نجاح العلاقة الحميمة

  • فصل المشاكل الخارجية عن العلاقة الزوجية وعدم انعكاس مشاكل الحياة، والعمل، والأطفال عن العلاقة بين الرجل والمرأة فكل ذلك يجب أن يبقى خارج غرفتهم وتخطي هذه المرحلة داخل الغرفة لا يوجد سواهما والتمتع بعلاقة الحب والرغبة بينهما.
  • في حال تفاقم المشاكل بين الطرفين لا مانع في طلب هذا النوع من الاستشارة من أحد أساتذة التخصص الجنسي والمسائل الزوجية.
  • استخدام التعبير الصريح عما يضايق كلاً من الطرفين وطلب حلول علمية مبنية على الأساس العلمي الصحيح وتجارب زوجية سابقة.
  • وجود حوار مشترك بين الطرفين وتبادل الاهتمامات وأطراف الحديث ووجود حوار مباشر ومحاولة تجاوز المشكلات والتفكير النقدي عما يضايق كل طرف من الطرف الأخر.
  • الاحترام المتبادل بين الطرفين واحترام مشاكل وحياة كل طرف واحترام وجهة نظر، وعقل الطرف الآخر كل ذلك يصب في نجاح العلاقة الحميمة وإرساء قواعد الحب والرضا عن العلاقة الجنسية التي تعتبر العلاقة الأساسية بين الرجل والمرأة.
العلاقة الزوجية

فوائد ممارسة تمارين التأمل الجنسي

تعد تمارين التأمل الجنسي وسيلة لتعزيز العلاقات الزوجية بين الطرفين وإدراك كل طرف طبيعة جسد شريكه وذلك للوصول إلى المتعة المرجوة من العلاقة لذلك ينصح به أطباء الصحة الجنسية لتوطيد العلاقة الزوجية وتحسينها وذلك لما لها من فوائد عديدة مثل:

  • التقليل من التوتر والخوف أثناء ممارسة العلاقة بين الطرفين فنجد أن الرجل أحياناً يكون لديه خوفاً شديداً من الفشل في العلاقة أما المرأة فيكون خوفها عما تشعر به من آلام أثناء الجماع.
  • تقوية التركيز في العلاقة وتأهيل العقل لذلك وذلك لما يسببه تشتت الانتباه أثناء ممارسة العلاقة من حالة الارتباك ورغبة الرجل في إنهاء الجماع سريعا مما يفقد الطرف الآخر الشغف ناحية العلاقة.
  • قلة الشعور بالتعب الذي يرتبط بالعلاقة بعد ممارسة الجماع وذلك لما يبذله الطرفان من مجهود بدني كبير. ولكن عند ممارسة هذه التمارين التي تعمل على ضبط معدلات الأكسجين ونبضات القلب وضغط الدم ويقلل ذلك من الشعور بالإرهاق بعد إتمام العلاقة وتحسن الأداء الجنسي.
  • تعمل على توطيد العلاقات بين الزوجين ويعتبر سر نجاح العلاقة الحميمة هو محاولة كلا الطرفين إرضاء الطرف الآخر والوصول للمتعة وإشباع الرغبة.

يرتبط سر نجاح العلاقة الحميمة باعتبارها علاقة روحانية مرتبطة بالروح والحب بين الزوجين وليس فعل مجرد من المشاعر ويعتبر ممارسة الجنس عبارة عن حالة مؤقتة مرتبطة بالشهوة والبحث عن إفراغها أما الحب فهو الشكل الدائم الذي يبقى قبل وبعد العلاقة ويربط الطرفين بعضهما البعض.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى