صحتك وجمالك

صحة المرأة بعد الثلاثين

المرأة بعد الثلاثين

يبدو سن الثلاثين سناً محيراً للغاية خاصة بالنسبة للمرأة، فالبعض يقول بأن هذا السن هو أفضل فترات المرأة وفيها تكون في أبهى فترات حياتها الصحية والنفسية، والبعض الآخر يقول بأن المرأة في هذا السن تتعرض لأزمة تسمى أزمة ربع العمر، وتمر بالكثير من التغيرات النفسية والجسمانية، ترى ما هو الرأي الصائب؟ وما الذي يحدث للمرأة بعد هذا السن؟ كيف يمكن الحفاظ على صحة المرأة بعد الثلاثين؟ تابعوا معنا لتتعرفوا على إجابات هذه التساؤلات وأكثر. 

التغيرات الجسدية التي تطرأ على المرأة في سن الثلاثين 

تحدث الكثير من التغيرات الجسدية والنفسية والتي تؤثر على صحة المرأة بعد الثلاثين، دعونا نتعرف على أهم هذه التغيرات في الفقرات التالية: 

اضطرابات في الدورة الشهرية

في الكثير من الحالات هناك بعض التغيرات والاضطرابات التي تطرأ على الدورة الشهرية للعديد من النساء التي تعد أهم الأسباب المؤثرة على صحة المرأة بعد الثلاثين وما بعدها، ومن أهم هذه التغيرات: 

  • حدوث حالة تسمى “الانتباذ البطاني الرحمي”.
  • تغيرات في الهرمونات للاستعداد لسن اليأس، وتتمثل في زيادة آلام الدورة الشهرية وحدوث التشنجات، أو عدم الانتظام في الدورة.
  • قد تشعر بعض السيدات بأن الدورة الشهرية بعد إنجاب الطفل الأول أصبحت أقل ألماً من ذي قبل.
  • ويرجع السبب في ذلك إلى اتساع عنق الرحم بسبب الولادة، فتصبح عملية تدفق الدم للرحم سهلة.

انخفاض الكتلة العظمية تدريجياً

كلما تقدم عمر الإنسان بشكل عام كلما انخفضت الكتلة العظمية له بشكل تدريجي، وتصل الكتلة العظمية للمرأة أقصاها في سن العشرينات.

وقد يؤدي هذا الانخفاض إلى زيادة فرصة حدوث هشاشة العظام للمرأة بعد الثلاثين، وفي هذه الحالة تصبح عظام الجسم أكثر هشاشة وقابلية للكسر بسهولة. 

الكتلة العضلية

زيادة الجفاف في البشرة

بعد عمر الثلاثين، يحدث تغيير في طبيعة بشرة المرأة؛ حيث تقل قدرة البشرة على تجديد نفسها وإنتاج خلايا جديدة.

ولذا تحتاج الخلايا الميتة وقتاً طويلاً حتى يتم تجديدها، لذا يزداد الجفاف في البشرة، وتظهر البشرة بشكل شاحب.

قابلية الجسم لاكتساب الوزن بشكل أكبر

يحدث هذا التغيير كنتيجة لعدة أسباب منها انخفاض الكتلة العضلية، بالإضافة إلى أنماط الغذاء والحياة غير الصحية، تباطؤ عمليات الأيض بعد الثلاثين.

بالإضافة إلى صعوبة خسارة الوزن بعد إنجاب عدة أطفال، كل هذا يزيد من قابلية الجسم لاكتساب الوزن الزائد.

الصحة النفسية للمرأة بعد سن الثلاثين 

لا يقل الاهتمام بالجانب النفسي للمرأة بعد سن الثلاثين عن جانب الصحة الجسدية، وحين نتحدث عن صحة المرأة النفسية بعد سن الثلاثين نوضح أن العديد من الأبحاث أظهرت أن الثلاثينات هي أفضل مراحل الإنسان العمرية.

ولكن بالنظر إلى المرأة بعد الثلاثين نجد الوضع يختلف، حيث تمر معظم السيدات في هذا السن بالكثير من الاضطرابات النفسية بسبب أزمة ربع العمر والتي تبدأ مع بداية العقد الثالث من حياتها.

وتصاحب هذه الفترة الكثير من التغيرات والقرارات المصيرية، ويمكن أن تحسن المرأة من صحتها النفسية من خلال الاهتمام بجسدها ومظهرها، البدء في عمل جديد يشعرها بقيمتها، تكوين علاقات طيبة، متابعة طبيب نفسي، والعديد من الأفكار الأخرى.

الحفاظ علي صحة المرأة

أخطاء ترتكبها المرأة بعد الثلاثين 

على غير الشائع فإن المرأة بعد سن الثلاثين تبدأ في إهمال نفسها وصحتها وجمالها بحجة التقدم في العمر.

ولكن على العكس فإن هذا الوقت هو أنسب وقت للاهتمام بكل ما يتعلق بالمرأة وصحتها وجمالها، إليكِ أهم الأخطاء التي تقعين فيها في هذا السن لتجنبها: 

عدم إجراء فحص طبي دوري

نتيجة للتغيرات التي تطرأ على المرأة في هذا السن، قد تزداد فرص إصابتها بالأمراض، لهذا يجب إجراء فحص طبي شامل أو بعض الفحوصات الضرورية للاطمئنان على الصحة، ومن أهم هذه الفحوصات: 

  • فحص الرحم للتأكد من خلوها من مشاكل الدورة الشهرية والخصوبة والتكيسات.
  • فحص الثدي للاطمئنان على عدم إصابتها بأورام الثدي.

اتباع أنظمة غذائية غير صحية

مع زيادة قابلية جسم المرأة للزيادة في الوزن في هذا السن، فإن اتباع أنظمة غير صحية يزيد من تفاقم هذه المشكلة خاصة مع انخفاض معدلات الحرق، وزيادة فرص تراكم الدهون.

لذا يجب زيادة الاهتمام بالأنظمة الصحية، والاهتمام بالفواكه والخضروات.

البعد عن الرياضة 

ممارسة الرياضة في هذا السن قد يعد الحل لجميع مشاكل هذه الفترة، والسر وراء التمتع بصحة جيدة وبشرة نضرة خالية من التجاعيد.

بالإضافة إلى القوام الرشيق، والحالة النفسية الجيدة، بالإضافة إلى المساعدة في إبقاء الكتلة العضلية قوية. 

عدم اتباع روتين جمالي

في هذة الفترة، قد تكون أحد الأخطاء الفادحة هي عدم اتباع روتين جمالي يتضمن البشرة والشعر وجميع أجزاء الجسم.

حيث أن البشرة والشعر يكونان في أمس الحاجة للعناية في هذا السن؛ لذا يمكن الذهاب لطبيب متخصص، واستخدام الكريمات والمرطبات والوصفات الطبيعية. 

كيف تحافظين على صحتك بعد سن الثلاثين 

إليكِ سيدتي أهم النصائح التي تساعدك على الحفاظ على صحتك بعد سن الثلاثين والتمتع بصحة جسدية ونفسية جيدة والتمتع بكامل شبابك وحيويتك فيما يلي: 

  • قومي بشرب الكميات التي تكفيكِ من الماء يومياً، حيث يساهم شرب الماء في زيادة ترطيبة البشرة والجسم، ويحسن من عمليات الأيض وبالتالي يساعد على خسارة الوزن.
  • تجنبي الجلوس لفترات طويلة دون حركة فهذا يزيد من فرص الإصابة بالسمنة المفرطة، والتي تؤدي إلى الكثير من الأمراض مثل مرض السكري وأمراض القلب.
  • ابتعدي تماماً عن التدخين وحتى التدخين السلبي، حيث يؤدي للكثير من الأضرار الصحية ويؤثر على جميع أجهزة الجسم الحيوية وأهمها الجهاز التنفسي والرئتين.
  • احرصي على الحصول على السعرات الحرارية المناسبة لكِ بشكل يومي، والتي تضمن لكِ الحصول على الوزن المثالي مع التمتع بصحة جيدة.
  • قومي بتناول الأطعمة المحتوية على نسب مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تحميكِ من أثر الشوارد الحرة وعمليات الأكسدة التي تؤذي بشرتك وصحتك. 

أطعمة يجب تجنبها بعد الثلاثين 

لأن التغذية السليمة هي سر صحة المرأة بعد الثلاثين وتمتعها ببشرة صحية، ولأنه على النقيض قد تتسبب الأطعمة الضارة في الكثير من المشكلات الصحية.

دعونا نتعرف على أهم الأطعمة التي يجب على المرأة تجنبها في هذا السن: 

  • السكريات: تتسبب كثرة السكريات في حدوث مقاومة الأنسولين التي تؤدي للإصابة بمرض السكري، كما تؤدي لزيادة فرص ظهور التجاعيد والعديد من المشكلات الصحية الأخرى.
  • الكافيين: يفضل الابتعاد عن المشروبات الغنية بالكافيين مثل: الشاي، القهوة، المشروبات الغازية، مشروبات الطاقة، حيث تضر بالصحة. 
  • المحليات والألوان الصناعية: تتسبب هذه المواد في الكثير من الأضرار الصحية خاصة وظائف الكبد.
  • الوجبات السريعة: هذه الأطعمة مليئة بالسعرات الحرارية ولكنها تفتقر للمغذيات، لهذا تؤدي لزيادة الوزن دون حصول الجسم على أي استفادة تُذكر. 
  • المحاصيل المعرضة للمبيدات: تعمل هذه المبيدات على إحداث خلل هرموني عند المرأة والذي قد يؤدي لزيادة وزنها. 

العناية بالبشرة بعد الثلاثين 

لأن العناية بالبشرة من أهم جوانب صحة المرأة بعد الثلاثين سوف نتعرف في هذه الفقرة على أهم النصائح التي يجب على المرأة اتباعها للعناية ببشرتها بعد الثلاثين: 

  • التقليل من استخدام مستحضرات التجميل قدر المستطاع.
  • عمل جلسات علاج للبشرة بشكل دوري لعلاج مشاكل البشرة.
  • استعمال واقي مناسب بمعامل حماية عالي للحماية من أشعة الشمس الضارة لحماية الجلد من تأثير هذه الأشعة.
  • القيام بعملية تقشير الجلد الميت بمعدل مرتين إلى ثلاث مرات كل أسبوع للتخلص من كل ما يرهق البشرة ويسد مسامها.
  • الحفاظ على الترطيب الدائم للبشرة، وتطبيق وصفات طبيعية للعناية بالبشرة والشعر.

 

في نهاية حديثنا عن صحة المرأة بعد الثلاثين يجب ألا نغفل الحديث عن الدور الذي يؤديه الاستقرار النفسي والعاطفي الناتج عن العيش في بيئة صحية تحتوي على علاقات صحية على صحة المرأة، حيث تؤثر علاقة المرأة بزوجها وأطفالها على صحتها النفسية والجسدية، كما أن وجودها في وسط يقدرها يملؤه الأهل والأصدقاء والمعارف والعلاقات الطيبة يؤدي إلى الحفاظ على صحة المرأة. 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى