العلاقة بين الاسرة

طرق التحكم في الغضب

طرق التحكم في الغضب حيث توصل العلماء والأطباء إلى أن الغضب يترتب عليه الكثير من المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى النوبات القلبية و الانفلونزا والاكتئاب والزكام، ويتعلق وجود الغضب بوجود مشاكل هضمية عديدة ومن أشهرها اضطراب القولون العصبي، ولكن الغضب ليس مشكلة كبيرة تجعلك تخافي من وجودها ولكن وجد بعض العلماء أن الغضب في بعض الحالات يكون منشط للجسم وسوف نتعرف على الغضب بشكل أوسع من خلال هذا المقال.

ما هي طرق التحكم في الغضب؟

طرق التحكم في الغضب
طرق التحكم في الغضب

للتعرف على طرق التحكم في الغضب لابد من معرفة ما هو الغضب ؟ وهل لديه تعريف مخصص به أم لا ؟ حيث أن أي شخص لديه رد فعل طبيعي جسماني اتجاه الغضب، فالغضب يظهرك مرهق جداً و يستنزف من صحتك بشكل عام، ولذلك لابد أن تنتبه إلى ما يخبرك به جسدك، وحاول اتخاذ كل الخطوات لتهدئة نفسك.

للغضب علامات كثيرة، وأكثرها تكون علامات ظاهرة، حيث تتسارع ضربات القلب مع ازدياد التنفس شهيقاً وزفيراً بالإضافة إلى التشنج في قبضة اليد و التوتر الظاهر في الكتفين، وغيرها من العلامات الظاهرة التي لا حصر لها.

إذا لاحظت علامات الغضب لابد أن تقوم بالخروج من الموقف، وإذا كنت تعلم أن ردود فعلك في الغضب تكون ردود غير متزنة، فإما عليك تهدئة نفسك أو القيام بتغيير المكان على الفور، فيمكنك أن تتمشى في مكان مفتوح أو تذهب إلى مكان تحبه وترتاح به، أو تذهب لشخص تعلم أنه قادر على تهدئتك.

كيف يمكنك التحكم في غضبك ؟

طرق التحكم في الغضب
طرق التحكم في الغضب

من خلال الاطلاع على طرق التحكم في الغضب توصلت إلى أن القيام بالعد من واحد لعشرة قد يعطيك وقت أكتر لتهدئة نفسك، حتى تقوم بالتفكير بشكل أفضل يجعلك تسيطر على التغلب على اندفاعك الهجومي الذي قد يوصلك لخسارة أشياء كثيرة مهمة في حياتك، وقد تكون أشخاص مهمة في حياتك،

التنفس ببطء إحدى طرق التحكم في الغضب، حيث يمكنك أن تأخذ زفيراً لأكبر مدة ممكنة أكبر من الشهيق، ثم قم بالاسترخاء في فترة الزفير حيث أن الشهيق يصبح أكثر من الزفير في حالة الغضب.

بالتالي لتهدئة أنفسنا يمكننا جعل الزفير أطول من الشهيق، وهذه الحيلة قادرة على العمل على تهدئة الشخص الغاضب، وبهذه الطريقة يمكنك القيام بالتفكير بشكل واضح، وطالما أنك من السهل التعرف على علامات الغضب فيمكنك تعلم طرق التغلب عليها.

قد تساعدك ممارسة الرياضة في الحد من الغضب، حيث تعمل الرياضة على خفض مستويات التوتر وتعمل على الاسترخاء، ومثال على طرق ممارسة الرياضة التي تؤدي إلى الاسترخاء هي الركض، والمشي، و اليوجا والسباحة، وقد أصبح التأمل من أهم النشاطات التي يمكن أن يقوم بها الإنسان حيث يساعد التأمل بشكل ملحوظ على خفض مستوى الغضب والتوتر.

من خلال التأمل تستطيع أن تعلم مميزات في نفسك والنعم التي حولك، وأثبت أن التأمل لديه قدرة فائقة على تهدئة الغضب وتهذيب نفسك، ولذلك إذا كنت تمارس الرياضة بشكل يومي مستمر في حياتك، فهي من أفضل الطرق التي تساعدك على تهدئة الغضب والتهيج.

الاهتمام بالنفس للتحكم في الغضب

  • يمكنك تخصيص وقت لنفسك حتى تسترخي وتقلل من غضبك وهي من أفضل طرق التحكم في الغضب.
  • لا بد من النوم بطريقة صحيحة لمدة تجعلك تحصل على قدر كافي من الراحة.
  • أما الكحول والمخدرات فإنهم يزيدوا الأمر سوءاً، فهي تعمل على خفض معدلات مثبطات الغضب في الجسم، في الوقت ذاته الذي نحتاج فيه إلي هذه المثبطات التي تعمل على تهدئتها من خلال خفض معدل الغضب والسيطرة عليه، ولذلك كن مبدعاً في التغلب على انفعالاتك.
  • يمكنك القيام بالكتابة أو تأليف موسيقى أو الرسم أو الرقص فهي أمور تعمل جميعها على طرد التوتر والتقليل من الشعور بالغضب.
  • يمكنك إدارة غضبك على المدى البعيد، حيث أنك تكون متعرف على علامات الغضب وبالتالي تستطيع أن تتحكم بها من خلال إتباع طرق التحكم في الغضب، فنحن كسيدات يمكنك عند الغضب أن تقومي إلى وضع الميكب وأدوات التجميل وفرد شعرك وتغيير الملابس، فأثبت أن هذه الطريقة تساعد على الاسترخاء والتخلص من الغضب.

عبر عما بداخلك للتحكم في غضبك

  • من طرق التحكم في الغضب مشاركة صديقك بما يدور في عقلك، ويجب أن تكون هذه المناقشة مفيدة تساعدك على أن تنظر إلى الأشياء من الجانب المختلف أو الجانب البسيط، حتى يسهل عليك أخذ الأمور بكل بساطة والبعد عن الغضب.
  • يجب أن تضع في الاعتبار أنك عليك أن تقوم باختيار الصديق بحذر فليس كل الأصدقاء يستطيعون بالقيام بهذا الدور.
  • المقصود هنا دور الأصدقاء في العمل على تهدئته والمساعدة في حل مشاكلك بشكل أسهل وأبسط.

 خطوة مراجعة التفكير للتحكم في غضبك

  • عليك التخلص من التفكير السلبي، ولا تجعل الأفكار السلبية تأخذ مساحة في تفكيرك مثل فكرة هذا ليس عدل أو هؤلاء الأشخاص لا يستحقون هذه المكانة أو أنا أفضل من هذا كيف حصل على هذا وغيرها من الأفكار السلبية التي لا تحصى.
  • قد يؤدي زيادة نسبة الغضب إلي رفع ضغط الدم الذي قد يسبب مشاكل صحية أنت في غنى عنها.
  • إذا شعرت بالغضب ولا يوجد أحد معك يمكنك الاتصال بشخص تقدر على المحادثة معه، وأن توصف له ما يدور في داخلك، فبمجرد القيام بهذه الخطوة تساعد على تهدئة الغضب بداخلك.
  • أطلب المساعدة لتجنب الغضب و إذا شعرت أنك غير قادر على تطبيق طرق التحكم في الغضب يمكنك طلب المساعدة من طبيب، قد تساعدك هذه الخطوة في تخطي مرحلة غضبك أو التقليل من الشعور بالغضب.
  •  من خلال مراكز استشارة ودورات محلية يمكنها مساعدتك، حيث يوجد دورات و معالجين متخصصين في المساعدة في حل مشاكل الغضب، وقبل البدء في هذه الخطوة لابد التأكد من أن المعالج الخاص بك من ضمن الجهات المتخصصة في الاستشارة والعلاج النفسي، ويمكنك بعد ذلك إتباع برنامج لإدارة الغضب.

ماذا يتضمن برنامج الارشاد للتحكم في الغضب: 

  • يتضمن برنامج إرشاد شخصي ويمكنك العمل ضمن مجموعات صغيرة.
  • هذه الدورات يمكن أن تكون في يوم واحد وقد تستمر لشهور وذلك بناء على الحالة نفسها.
  • تختلف برامج إدارة الغضب من جهة لجهة أخرى، وتشمل هذه البرامج تقديم المشورة وعلاج معرفي سلوكي، وهذه الطريقة أثبتت فعاليتها في العلاج.
  • تم اكتشاف أن الإنسان الوحيد هو من أكثر الأشخاص سرعة في الغضب، ولذلك يمكن للإنسان الوحيد الاختلاط بالمجموعات الأخرى، حيث يساعده على المشاركة معهم في الرأي وحل المشاكل مع بعضهم البعض.

شاهد أيضا: أضرار الغضب الزائد

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى