النجاح والسعادة

عائشة الشنا تيريزا المغرب

عائشة الشنا تيريزا المغرب، هي إمرأة مغربية، آمنت رغم الصعوبات برسالة مشروعها الجريء من أجل الإعتراف بالأمهات العازبات وأولادهن، مما جعلها في النهاية تنال تقدير واحترام الكثيرين داخل وخارج المغرب.

 من هي عائشة الشنا؟

عائشة الشنا تيريزا المغرب
عائشة الشنا تيريزا المغرب
  • ولدت في الرابع من غشت سنة 1941 بالدار البيضاء ثم انتقلت للعيش بمدينة مراكش.
  •  تم تسجيلها بالمدرسة الفرنسية.
  • لكن بعد وفاة والدها وزواج أمها عادت إلى الدار البيضاء لاستكمال دراستها عند خالتها.
  • في سن السادسة عشر بدأت عائشة تبحث عن عمل لكي تستقل بمنزل خاص مع أمها بعد طلاقها.
  • فاشتغلت في أحد المستشفيات ثم سكرتيرة.
  • حصلت على دبلوم التمريض سنة 1960 وبدأت العمل في وحدة التعليم في وزارة الصحة.
  • عرفت بعملها التطوعي والخيري لسنوات طويلة.
  • ففي سنة 1959 أسست جمعية حماية الطفولة والعصبة المغربية لمحاربة السل.
  • بينما في سنة 1970 نجدها خاضت تجربة إنتاج البرامج التلفزيونية والإذاعية المختصة بتوعية المرأة وصحتها.
  • في 1985 كانت البداية الأساسية والفعلية لعائشة الشنا في العمل إذ أسست جمعية التضامن النسوي المختصة بالاعتناء بالأمهات العازبات وأطفالهن.
  • ولم يكن السبب من وراء هذه الجمعية كما اشاع معارضيها: بنشر الرذيلة و إشاعة الزنا.

أقرأ ايضا: إنجازات المرأة في مجال العلوم

الأسباب التي جعلت عائشة تنشأ جمعية التضامن النسوي

بل كان السبب سماع عائشة لصرخة طفل تنزعه أمه من صدرها لتتخلى عنه، هذه الحادثة التي شهدتها سنة 1981 سببت لها ألمًا كبيرًا أقسمت بعده على مساعدة هؤلاء الأطفال، وبذل ما في استطاعتها لبقائهم مع أمهاتهم الحقيقيات كما كان السبب أيضًا إنقاذ ما تبقى من هؤلاء النساء ضحايا الاغتصاب والزواج بالعرف والتغرير بهن أمام قسوة المجتمع عليهن.

 فهذه الجمعية لا توفر الحماية فقط والمأوى لهذه الفئة وتدريبهم على اكتسابهم لمهارات مثل الخياطة والطبخ وتربية الأطفال ليسهل إعادة دمجهم بشكل طبيعي مرة أخرى في المجتمع إما بتشجيع الآباء الاعتراف بأبنائهم والزواج بأمهاتهم أو بخلق فرص شغل لهن.

رغم محاربتها وانتقادها من طرف الكثيرين، أصدرت 1996 كتاب “البؤس” عبارة عن عشرين قصة لفتيات تم التغرير بهن أو اغتصابهن، ولم يكن الهدف منه التباهي بذلك بل إعطاء العبرة وتحذير كل فتاة أو بنت فرطت في دراستها وأسرتها و شرفها واتبعت طريق الوهم والمشاعر الزائفة أدت إلى تدمير حياتها ومستقبلها.

أقرأ أيضا: معلومات عن زو كونفي

الجوائز التي حصلت عليها عائشة الشنا

عائشة
عائشة الشنا تيريزا المغرب

هذه الرسالة الجميلة والنبيلة تم تتويجها باعتراف من الحكومة المغربية جمعية عائشة كمنظمة رسمية غير حكومية سنة 2002، وحصلت عائشة الشنا تيريزا المغرب على العديد من الجوائز والوسامات، ومن أهمها ما يلي: 

  • منحها الملك محمد السادس وسام شرف و حصلت في سنة 2005 على جائزة “إليزابيث نركال” من نادي النساء العالمي بفرانكفورت.
  •  كما حصلت عائشة الشنا تيريزا المغرب سنة 2009 على جائزة “اربيس” للأعمال الإنسانية كأول مسلمة وأكثر شخصية تميزًا بقيمة مليون دولار وهبتها عائشة للجمعية.
  •  كما حصلت سنة 2013 على وسام “جوقة الشرف” من درجة فارس من فرنسا.

تميزت عائشة الشنا تيريزا المغرب أو كما يناديها الكثيرون “مي عيشة” بتكريس ما يقارب أربعين سنة من حياتها في الدفاع عن الإنسانية وعن أهم حق من حقوقها وهو يعيش الطفل مع أمه وتوفير حياة كريمة لكليهما بعيدًا، وبغض النظر عن ظروف وأسباب مجيئه إلى الحياة.

في النهاية تحدثنا معكم عن السيدة المغربية عائشة الشنا تيريزا المغرب التي تمكن من إثبات وجودها بجدارة في المجتمع المغربي، كما أثناء عن أهم الجوائز والأوسمة التي حصلت عليها، حيث تعتبر الشنا قدوة  مشرفة للعديد من النساء المغربيات بسبب ما قدمته لهم من إنجازات.

شاهد ايضا :- إنجازات السيدات في المجتمع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى