علاقتك بطفلك

عدم الثقة بالنفس عند الأطفال الأسباب وطرق العلاج

عدم الثقة بالنفس عند الأطفال الأسباب وطرق العلاج، مشكلة تعد واحدة من المشكلات الشائعة التي يمكن للطفل أن يتعرض لها في مختلف سنوات الطفولة، وإذا لم يتم علاجها بالشكل الصحيح فإنها تنتقل معه بعد البلوغ وتظل عواقبها السيئة مستمرة معه، وتحدث هذه المشكلة بسبب عدم قدرة الطفل على التكيف والتأقلم مع العالم الخارجي، وقد تحدث أيضاً بسبب تعرضه لأكثر من موقف محرج تسبب في فقدان ثقته بنفسه، لذلك سوف نعرض لك في هذا المقال أسباب مشكلة عدم الثقة بالنفس عند الأطفال وكيف يمكن للأب أو الأم علاجها.

أسباب عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

حتى تستطيع أن تجعل طفلك يستعيد ثقته بنفسه لابد أن تعرف جيدا ما هي الأسباب التي تنشئ هذه المشكلة من الأساس، ومن أهم تلك الأسباب ما يأتي:

  • مقارنة الطفل بالآخرين، عندما يقوم الوالدين بوضع الطفل في مقارنة سلبية مع غيره من زملائه وأقاربه الذين هم في مرحلته العمرية فإن هذا يؤثر بشكل سلبي على نفسية الطفل ويجعل ثقته بنفسه تقل أو تنعدم، وفي أحيان كثيرة يقوم الطفل نفسه بمقارنة نفسه مع الآخرين مما يتسبب في شعوره بالنقص والدونية.
  • عدم التشجيع من جانب الوالدين، الطفل في مرحله الطفولة المتوسطة والأولى يكون في حاجة شديدة إلى التحفيز والتشجيع من جانب الوالدين له باستمرار حتى تزداد ثقته بنفسه ويشعر بالتقدير والحب.
  • الشعور بالنقص، فالطفل عندما يقارن نفسه بغيره فان أول شيء يشعر به هو الدونية والنقص، وبالأخص عندما تكون المقارنة في أحد الجوانب المهمة مثل التعليم، فهذا يعد من أهم أسباب عدم ثقة الطفل بنفسه.
  • الانتقاد المستمر من جانب الوالدين، فعندما يتلقى الطفل بشكل مستمر انتقاد من والدي له ولا افعاله وتصرفاته فان هذا يضعف اكثر واكثر من ثقته بنفسه ويجعله غير قادر على تحقيق آماله وطموحاته.
  • إفراط الوالدين في حماية الطفل، يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم ثقة الطفل بنفسه هو الاهتمام المبالغ فيه من الوالدين أو أحدهم للطفل، مما يتسبب في ضعف شخصيته مستقبلا ويجعله لا يمتلك القدرة على التصرف في الأمور وحده أو الاعتماد على نفسه أو اتخاذ القرارات.

علامات عدم الثقة بالنفس عند الأطفال

هناك مجموعة من العلامات التي عندما تلاحظ الأم وجودها في الطفل تعرف أنه يعاني من مشكلة عدم الثقة بالنفس وبالتالي تبحث عن أسباب حدوث هذه المشكلة وتحاول علاجها بشكل سليم، ومن أهم هذه العلامات ما يأتي:

  • عدم قبول الطفل لأداء المهام المطلوبة من أول مرة، وذلك بسبب وجود شعور داخله بالعجز مما يجعله غير راغب في محاولة أداء تلك المهام.
  • اختلاق الأعذار من جانب الطفل رغبةً منه في تقليل أهمية الموضوع، مثل أن يرفض الطفل تجربة ألعاب جديدة.
  • تأثر الطفل الأصدقاء السيئين.
  • أن يصير الطفل حساس تجاه كلام الغير عنه بشكل أكبر مما كان عليه من قبل.
  • أن يصير الطفل منتقد لنفسه دائما ويقول عبارات توحي بالعجز والفشل.
  • عدم رغبته في تكوين صداقات أو علاقات اجتماعية مع الآخرين وعدم الاهتمام بممارسة أنشطته المعتادة.
  • انخفاض مستواه الدراسي وحدوث تغير مستمر في حالته النفسية والمزاجية والبكاء المستمر لأتفه الأسباب.
  • التصرف مع الاخرين بشكل سخيف، وأن يصير الطفل حساس وغيور أكثر من اللازم.

علاج عدم الثقة بالنفس عند الاطفال

في حالة ما إذا وجدت الأم أي من الأعراض السابق ذكرها متواجدة في طفلها يجب عليها أن تعزز ثقته بنفسه باتباع مجموعة من الإرشادات والنصائح التي يمكن أن تساعد الطفل ليستعيد ثقته بنفسه، ومن هذه النصائح ما يأتي:

  • تشجيع الطفل باستمرار يقوي ثقته بنفسه، لذلك يجب على كل من الوالدين القيام بتشجيع الطفل بشكل مستمر حتى على أصغر الأفعال والسلوكيات.
  • اتباع الأساليب الحديثة في التربية والبعد التام عن وسائل العنف لأنها تمثل السبب الأكبر في فقدان الثقة بالنفس لدى الأطفال وشعورهم بالنقص وعدم الأهمية.
  • منح الاهتمام والحب للطفل طوال الوقت وعدم انتقاده أمام أي شخص حتى لا يفقد ثقته بنفسه.
  • ممارسة الرياضة بالنسبة للأطفال تساعدهم بشكل كبير على بناء شخصية قوية ورفع ثقتهم بأنفسهم.
  • عدم القيام بوضع الطفل في مقارنات مع زملائه أو أقاربه، والبعد عن توجيه أوامر وعقوبات قاسية على الطفل.
  • مساعدة الطفل على بناء علاقات وصداقات جديدة وتعليمه مهارات مختلفة مثل الموسيقى والقراءة والرسم.
  • التحدث مع الطفل باستمرار عن الصفات الإيجابية التي يمتلكها، وتشجيع الطفل وتحفيزه على المناقشة بأدب  مع احترام رأيه وتعليمه الدفاع عن نفسه وعن آرائه.

 

تعليم الطفل الثقة بالنفس

إن ثقة الطفل بنفسه تزيد من قدرته على التعامل مع الظروف والتحديات المختلفة بكل ثقة ودون قلق من عواقبها، وهذه الثقة تنتج من إيمان الطفل بقدراته ومهاراته، وللآباء والأمهات دور كبير في تنمية ثقة أطفالهم بأنفسهم حتى يتمكنوا من أداء مهامهم والوصول للأهداف التي يرغبون في تحقيقها، وهذا يتم من خلال اتباع بعض الأساليب البسيطة التي يمكن تلخيصها فيما يأتي:

  • تخصيص جزء من الوقت للعب مع الطفل، فهذا الوقت الذي يقضيه الأب والأم مع طفلهم يقوي لديه الشعور بالأهمية والثقة بالنفس، هذا بجانب أن اللعب مع الطفل يقوي العلاقة بين الأب أو الأم والطفل.
  • تكليف الطفل بأداء بعض الأنشطة البسيطة، فهذه الطريقة تساهم  في اعطاء الطفل فرصة لاستغلال وعرض مهاراته وقدراته الكامنة، بجانب أنه يزداد لديه الشعور بالإنجاز، ومن أبسط المهام والأنشطة التي يمكن تكليف الطفل بأدائها هي الأنشطة المنزلية مثل ترتيب الغرفة، طي الملابس، غسيل الأطباق.
  • اعطاء الطفل الانتباه الكامل، فهذا الأسلوب يساعد على تعزيز شعور الرضا لدى الطفل، وهذا يمكن تطبيقه من خلال ممارسات عديدة مثل التواصل البصري مع الطفل والاستماع إليه جيداً عندما يعبر عن آرائه وأفكاره، ومساعدته في تقبل ذاته.
  • تشجيع الطفل وتحفيزه، وهذا الأسلوب يجب تطبيقه حتى لو لم يستطع الطفل أن يتم المهمة، فيكون هذا التشجيع على الجهد الذي بذله مما يجعله راض عن نفسه ويدفعه للتطوير من نفسه لإنجاز مهامه في المرات المقبلة.

أفضل أساليب تعليم الطفل الثقة بالنفس في مراحل عمره الأولى

من أهم وأفضل الأساليب التي يمكن استخدامها في تعليم الطفل الثقة بنفسه منذ بداية مراحل طفولته ما يأتي:

  • تقوية الشعور بالأمان لدى الطفل، وهذا عن طريق الاستجابة السريعة للبكاء أو أي تصرفات أخرى تصدر منه، مما يجعله يشعر بالعاطفة والحب منذ صغره ويقوي الصلة بينه وبين أمه ويجعله يشعر بالأمان والاطمئنان.
  • جعل الطفل راضي عن نفسه ومؤمن بقدراته، وهذا يتم من خلال الاستجابة لمتطلبات وإعطائه الحب والتقدير، فالطفل يشعر بالثقة عندما ينجح في أداء نشاط أو مهمة معينة ويلاحظ ردود الفعل الإيجابية من آبائه له.
  • مساعدة الطفل في ايجاد حل المشكلات التي تواجهه، وهذا عن طريق اعطاءه الدعم الكافي حتى يتم نشاط معين سواء كان هذا الدعم عاطفي أو جسدي، بدلا من إتمام المهمة من أجله.
  • تكوين قدوة حسنة و نموذج يقتدى الطفل به، فالطفل يلاحظ باستمرار ردود أفعال الوالدين تجاه مختلف المواقف التي يشاهدها وبالأخص المواقف والأحداث الجديدة مثل التعامل مع شخص جديد، الطفل يركز جيدا على طريقة تصرف الأب والأم  تجاه ذلك والألفاظ التي ينطقون بها ويخزن هذا في ذاكرته.

وبذلك نكون قد تناولنا مشكلة ضعف الثقة بالنفس لدى الأطفال بشيء من التفصيل، وتعرفنا معا على أسباب حدوث هذه المشكلة من الأساس، وعرفنا أيضاً طرق علاجها، والأساليب التي يمكن للآباء والأمهات اتباعها من أجل تعزيز الثقة بالنفس لدى اطفالهم منذ الصغر،، و نرجو أن نكون قد قدمنا محتوى مفيد لك عزيزي القارئ.

شاهد أيضاً:-خطوات الثقة بالنفس وقوة الشخصية

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى