معلومات طبية

علاج آلام الظهر

علاج آلام الظهر يتساءل عنه الكثير فهي من المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثير من الأشخاص مع التقدم في العمر، وهناك طرق متعددة تستخدم في علاج آلام الظهر سواء كان بتناول العقاقير الطبية المناسبة، أو استخدام العلاج الطبيعي والعلاجات البديلة للتقليل من الشعور بتلك الآلام، وتختلف شدة الألم من شخص إلى آخر حسب حالته المرضية.

علاج آلام الظهر

علاج آلام الظهر
علاج آلام الظهر

يوجد العديد من الطرق التي تستخدم في علاج آلام الظهر ، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • استخدام الأدوية المضادة للتشنج، والأدوية التي تعمل على ارتخاء العضلات.
  • يمكن تناول الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل عقار الإيبوبروفين، والأدوية المسكنة للآلام.
  • قد يكون استعمال الكمادات على أماكن الألم مفيد جدًا في تهدئتها، فينصح بعمل كمادات الماء البارد في بداية الإصابة، وبعد يومين يمكن عمل كمادات ماء ساخن، ولكن لا ينبغي استعمال الكمادات لمدة تزيد عن عشرين دقيقة في المرة الواحدة.
  • العلاج الطبيعي واليدوي يساعد في تقليل الآلام، فيقوم أخصائي العلاج الطبيعي بالتدليك والضغط على بعض المناطق في الجسم، وذلك لتقويم العمود الفقري.
  • يمكن استعمال أدوية الحقن، عن طريق استخدام إبر كورتيكوستيرويد، وذلك لتخفيف آلام الظهر والالتهابات.
  • قد يصف الأطباء الأدوية المضادة للاكتئاب في علاج آلام الظهر ، وذلك لأنها تخفف من آلامه عن طريق منع إرسال إشارات الألم لمناطق الجسم.
  • يمكن استخدام العلاج السلوكي المعرفي والتدريبات الرياضية وتمارين الاسترخاء للتخلص من آلام أسفل الظهر والعمود الفقري.
  • الراحة التامة في السرير لمدة يومين قد تساهم بشكل كبير في تخفيف آلام أسفل الظهر.
  • أما في حالة عدم استجابة المريض لطرق علاج آلام الظهر السابقة، قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي بصفة خاصة في حالات الانزلاق الغضروفي والفقاري، وذلك عن طريق دمج الفقرات، أو استئصال جزء منها أو القرص الغضروفي، لكي يخفف الضغط على الأعصاب والحبل الشوكي، والوصول إلى استقامة واستقرار العمود الفقري.

أعراض آلام الظهر

أعراض آلام الظهر
أعراض آلام الظهر

قد يشتكي المريض من بعض الأعراض التي تصاحب أمراض الظهر، وهي كالآتي:

  • بشكل أساسي يشعر المريض بآلام شديدة في منطقة أسفل الظهر حول العمود الفقري.
  • يشتكي الشخص الذي يعاني من آلام الظهر من التشنج العضلي عند القيام بأي حركة أو نشاط بدني.
  • قد يمتد الألم الموجود في منطقة أسفل الظهر إلى منطقة الفخذين والأرداف.
  • يشعر المريض بالمزيد من آلام أسفل الظهر عندما يقوم برفع أشياء ثقيلة، أو الانحناء تجاه الأرض، أو قيام الجسم بأي حركة خاطئة.

الأعراض التي تستدعي التدخل الطبي السريع

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض ويتوجب حينها العرض على الطبيب المختص، وأهمها:

  • إذا شعر المريض بارتفاع في درجة حرارة الجسم مع الشعور بآلام في منطقة أسفل الظهر.
  • يجب استشارة الطبيب في حالة الشعور بآلام في الظهر نتيجة التعرض إلى سقوط الجسم أو الإصابة في حادث.
  • إذا كان المريض يعاني من آلام الظهر مصاحب له سلس في البراز أو السلس البولي.
  • ينصح باستشارة الطبيب في حالة وجود احمرار أو انتفاخ في المنطقة التي يوجد بها الألم.
  • إذا شعر المريض بآلام الظهر مع امتدادها إلى الركبتين والساقين، بالإضافة إلى الشعور بالوخز والخدران في الساق.

أنواع آلام الظهر

تنقسم آلام الظهر إلى نوعين تبعًا للمدة الزمنية لاستمرار الألم، وهما كالتالي:

  • آلام الظهر الحادة التي تظهر على المريض لمدة زمنية قصيرة، وتستغرق من عدة أيام إلى عدة أسابيع.
  • آلام الظهر المزمنة والتي تستمر عند المريض لمدة زمنية طويلة قد تزيد عن ثلاثة أشهر.

كيفية تشخيص آلام الظهر

تشخيص آلام الظهر
تشخيص آلام الظهر

يتم تشخيص آلام الظهر بواسطة الطبيب المختص، وقد يعتمد الطبيب في علاج آلام الظهر على الفحص الجسدي والاستماع إلى شكوى المريض دون الحاجة إلى طلب فحوصات تشخيصية ومعملية، ولكن في بعض الحالات المرضية قد يلجأ إلى المزيد من الفحوص الطبية مثل، الأشعة المقطعية، أو الأشعة السينية، أو أشعة الرنين المغناطيسي، بالإضافة إلى بعض التحاليل الطبية مثل صورة الدم الكاملة.

أسباب الإصابة بآلام الظهر

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بآلام الظهر، وهي كالتالي:

  • أمراض الكلى مثل وجود حصوات أو التهاب بالكلى يؤدي إلى الشعور بألم في الظهر.
  • نقص فيتامين د يعد من الأسباب الرئيسية لآلام الظهر.
  • التهاب المفاصل النشط ومرض التصاق الفقرات، من الأمراض التي تسبب الإصابة الشديدة بالألم في منطقة الظهر.
  • الحمل من الأمور التي تزيد من فرصة الشعور بالألم أسفل الظهر لدى السيدات، وذلك لأنه يقوم بالضغط على العمود الفقري.
  • الإصابة ببعض الأورام تزيد من الشعور بالألم.
  • مرض التواء العمود الفقري على أحد الجانبين وعدم استقامته، يؤدي إلى الإصابة المزمنة بآلام الظهر.
  • هشاشة العظام وتكسرها حول منطقة أسفل الظهر.
  • يعد الانزلاق الغضروفي من الأمراض الأساسية التي تسبب ألم مزمن أسفل الظهر، حيث أنه يضغط على الأعصاب بسبب تآكل القرص الغضروفي الذي يفصل الفقرات عن بعضها البعض.
  • وكذلك مرض الانزلاق الفقري، والذي يحدث بسبب انزلاق إحدى الفقرات نحو الأمام على الفقرة التالية، مما يسبب الضغط الشديد على الأعصاب ومن ثم آلام قوية أسفل الظهر.

عوامل خطر الإصابة بآلام الظهر

هناك بعض العوامل التي قد تزيد من إمكانية تعرض الشخص للإصابة بآلام منطقة أسفل الظهر، وفيما يلي سنوضح أهم تلك العوامل:

  • يستوجب علاج آلام الظهر في حالة زيادة وزن الجسم عن المعدلات الطبيعية، وكذلك الإصابة بالسمنة تزيد من آلامه.
  • الجلوس لفترات زمنية طويلة وبطريقة خاطئة أثناء العمل أو قيادة السيارة، والذي يؤثر بشكل سلبي على العمود الفقري
  • يعد التدخين من العوامل التي تزيد من ألم الظهر، حيث أنه يؤثر سلبيًا على العظام ويسبب هشاشة في العظام، ومن ثم يزيد من فرصة مشاكل العمود الفقري.
  • القيام بمجهود بدني كبير أثناء فترات العمل يساهم في زيادة آلام أسفل الظهر.
  • يعد التقدم في العمر من العوامل التي تسبب آلام أسفل الظهر، حيث تزيد الإصابة في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن ٤٠ عام.
  • الحمل من الأمور التي تزيد من خطر الإصابة بآلام أسفل الظهر في السيدات، وذلك لزيادة الحمل على العمود الفقري.

طرق الوقاية من آلام الظهر

يمكنك تجنب الإصابة وعدم الحاجة إلى علاج آلام الظهر من خلال اتباع بعض النصائح التالية:

  • الجلوس بطريقة صحيحة على الكرسي مع وضع وسادة بين ظهر الكرسي وأسفل الظهر، وذلك للحفاظ على الوضع المستقيم للظهر.
  • يفضل عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي، واستبدالها بأخرى ذات كعب منخفض، وذلك للتقليل من الضغط على الظهر.
  • تجنب السمنة، والحفاظ على الوزن ضمن المعدلات الطبيعية للجسم.
  • النوم على فراش مريح وثابت، مع الحصول على قدر كافي من النوم.
  • تجنب التدخين، وذلك لأنه يسبب هشاشة في العظام، ومن ثم يزيد من خطر الإصابة بآلام الظهر.
  • يعتبر استرخاء وراحة الجسم والفكر من الأمور التي تحمي الجسم من آلام الظهر، وذلك لأنه يزيل التوتر العضلي ويعمل على راحة العمود الفقري.
  • النشاط والحركة المستمرة مع ممارسة التمارين الرياضية مثل السباحة والمشي، تساعد الجسم على الوقاية من آلام الظهر.
  • يفضل ثني الركبتين عند رفع الأحمال الثقيلة من على الأرض، وينصح بعدم ثني الظهر إلى الأمام.

قد يصف الطبيب علاج آلام الظهر للمرضى التي تعاني من الآلام الشديدة والتي تستمر لفترة طويلة، أما في الإصابات البسيطة قد يلجأ إلى وصف العلاج الطبيعي وتصحيح النظام الغذائي واتباع العادات الصحية السليمة وتصحيح طريقة الجلوس للمريض، وبعض الحالات الحادة قد يحتاج إلى الجراحة للتخفيف من آلام الظهر.

شاهد أيضا: ديسك الظهر و العلامات المبكرة لظهوره؟ وكيفية تشخيصه وعلاجه

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى