صحتك وجمالك

علاج الأرق وقلة النوم

علاج الأرق وقلة النوم الأرق هو اضطراب النوم الذي يصيب بانتظام ملايين الناس حول العالم، فالشخص الذي يعاني الأرق يجد صعوبة في النوم او البقاء نائما طوال الليل، ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، يحتاج البالغون إلى 7-9 ساعات على الأقل من النوم كل 24 ساعة، اعتمادًا على أعمارهم، وتشير الأبحاث إلى أن حوالي 25 ٪ من الأشخاص في الولايات المتحدة يعانون من الأرق كل عام، ولكن حوالي 75 ٪ من هؤلاء الأشخاص لا يصابون بالأرق المزمن.

اسباب الارق وقلة النوم؟

هناك العديد من الأشياء التي يمكن أن تسبب الأرق المزمن، لكنه غالبا ما يرتبط بحالة طبية أساسية، كما يمكن أن تسبب بعض الأدوية والمنشِّطات ارقى مزمنا، بالإضافة إلى نمط الحياة.

أسباب الأرق المرتبطة بحالة طبية

ويمكن أن ينجم الأرق المزمن عن عدد من الحالات الطبية الطويلة الأجل، منها ما يلي:

  • أمراض الجهاز التنفسي، بما في ذلك:
  • الربو.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • مرض السكرى.
  • الارتجاع الحمضي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • فيبروميالغيا.
  • الم.
  • متلازمة تململ الساق.
  • سن اليأس عند المرأة.
  • سلس البول.
  • الإجهاد، كل من القلق الجسدي والعاطفي.
  • الاكتئاب.
  • اضطراب ثنائي القطب.
  • مرض ألزهايمر.
  • مرض باركنسون.

 

الأرق المرتبط الأدوية والمنشطات

قد تسبِّب بعض الأدوية والمنشِّطات لبعض الناس ارقى مزمنا، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  • الكحول.
  • مضادات الاكتئاب.
  • حاصرات بيتا.
  • الكافيين.
  • العلاج الكيميائي.
  • أدوية البرد والحساسية التي تحتوي على سودوإفدرين.
  • مدرات البول.
  • الأدوية غير المشروعة، مثل الكوكايين وغيرها من المنشطات.
  • منشطات النيكوتين.
  • المسهلات.

 

الأرق المرتبط بنمط الحياة

وقد تؤدي بعض أنماط الحياة الى ارق مزمن، ويشمل ذلك ما يلي:

  • البيئية الغير مناسبة للنوم.
  • ثم السفر المستمر خلال الليل.
  • ثم ساعات العمل الليلية.
  • تغير الروتين و مواعيد النوم والاستيقاظ.
  • ثم الإكثار من استخدام الأجهزة الإلكترونية في الليل.

 

أعراض الأرق المزمن

الأرق المزمن يمكن أن يسبب اعراضا في الليل والنهار، ويمكن أن يعيق قدرتهم على مواصلة مهامك اليومية.

وهذه الاعراض تشمل مايلي:

  • صعوبة في النوم.
  • ثم الاستيقاظ طوال الليل.
  • ثم مشاكل في النوم أو العودة إلى النوم.
  • الاستيقاظ في وقت مبكر جدا.
  • عدم الشعور بالراحة بعد نوم الليل.
  • تغيير المزاج مثل الشعور بالاكتئاب. صعوبة في التركيز.

 

انواع الارق

هناك نوعان رئيسيان من الأرق المزمن: الأولي والثانوي، الأرق الأولي لا يرجع إلى حالات طبية أخرى أو أدوية وهو غير مفهوم من قبل العلماء، يتم استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي المتخصص لدراسة هذه الحالة، قد يكون الأرق الأولي مرتبطًا التغيرات في مستويات بعض المواد الكيميائية في الدماغ، ولكن لا تزال الأبحاث مستمرة.

الأرق الثانوي سببه ظروف أو اسباب أخرى، وهذا يعني أنه من الأعراض التي ترافق بعض المشاكل الطبية، مثل التوتر العاطفي، والصدمات النفسية، والمشاكل الصحية المستمرة، أنماط معينة من أنماط الحياة ؛ أو تناول عقاقير وأدوية معينة.

 

علاج الأرق وقلة النوم

  • العلاج السلوكي

وقد أظهرت الأبحاث أن العلاج السلوكي المعرفي فعال، أو أكثر فعالية، من أدوية النوم في علاج الأرق المزمن، فهو يتضمن تعليمك كيفية النوم وتحسين عادات النوم، مع تعليمك كيفية تغيير المعتقدات والسلوكيات التي تتعارض مع قدرتك على النوم.

 

  • الأدوية

هنالك عدد من الادوية التي تُعطى دون وصفة طبية وأدوية تساعد على النوم التي يمكن أن تساعدك على النوم أو البقاء نائما، لا يوصي الاطباء عادة باستعمال الحبوب المنومة على المدى الطويل رغم فعاليتها، وذلك بسبب الآثار الجانبية التي يمكن أن تشمل النعاس أثناء النهار، النسيان، السير أثناء النوم، مشاكل التوازن، والسقوط، وهناك أصناف معينة من الحبوب المنومة تسبب حالة من الاعتياد عليها تشبه الإدمان.

وتشمل بعض الأدوية الموصوفة التي تمت الموافقة عليها لعلاج الأرق ما يلي:

  • زولبيديم (أمبين).
  • زوبيكلون (لونيستا).
  • زالپلون (سوناتا).
  • دوكسيبين (سيلينور).
  • هاميلتون (روزيريم).
  • سوفوريكسان (بيلسومرا).
  • تيمازيبام (ريستوريل).

تحدَّث دائما الى طبيبك قبل تناول دواء يساعد على النوم دون وصفة طبية، بما في ذلك العلاجات والوصفات الطبيعية، مثل الميلاتونين وجذور الڤاليريان، تماما مثل الأدوية الطبية، يمكن أن تسبب العلاجات والوصفات الطبيعية غير الموصوفة ومساعدات النوم الطبيعية آثارا جانبية غير مرغوب فيها وتتداخل مع الأدوية الأخرى.

شاهد ايضا:-علاج الأرق عند النساء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى