معلومات طبية

علاج التهاب الكبد

يتم اختيار  الأنسب في علاج التهاب الكبد بعد تقرير نتائج الاختبارات التشخيصية، فإذا كانت هذه تشير إلى مستوى منخفض من التشوهات مع الاستمرار في مراقبة تطور التهاب الكبد، فقد يقرر الطبيب عدم التدخل؛ لأن خطر الإصابة بتلف الكبد الحاد منخفض، كما يسبب إجراء العلاج ضررًا أكثر من نفعه؛ نظرًا للآثار الجانبية له، وسنقدم لكم اليوم علاج التهاب الكبد، وسنجيب على معظم الأسئلة التي تدور في أذهانكم، فتابعوا معنا.

ما هو علاج التهاب الكبد؟

يمكن أن يكون التهاب الكبد الناجم عن التهاب الكبد HDV، و HCVحادًا أو مزمنًا، ويتم التعامل مع التهاب الكبد الوبائي الحاد B و D بنفس طريقة علاج التهاب الكبد A و E، يتم علاج التهاب الكبد C الحاد بصرف النظر عن إدارة الأعراض باستخدام مضاد للفيروسات ألفا، كما يُعالج التهاب الكبد B المزمن بالإنترفيرون أو الأدوية من مجموعة مثبطات النسخ العكسي.

ما هو التهاب الكبد؟

علاج التهاب الكبد
علاج التهاب الكبد

يمكن أن يكون التهاب الكبد الفيروسي حادًا أو مزمنًا، حيث تسبب الفيروسات التهابات حادة فقط، تظهر في الآتي:

  • إضعاف.
  • القيء.
  • آلام في البطن.

في علاج هذا النوع من الالتهاب، يتم استخدام علاج الأعراض، وكذلك إنقاذ حياة المريض، واتباع نظام غذائي صحي، والامتناع التام عن تناول السوائل بشكل مثالي.

أهم معايير لعلاج التهاب الكبد

تعتمد الأهلية للعلاج على معايير محددة بدقة ، والتي تشمل:

  • عدد نسخ المادة الوراثية DNA – HBV.
  • نشاط ALT.
  • التغيرات النسيجية في الكبد.
  • المرضى الذين عولجوا بالعلاج الكيميائي بسبب أمراض الأورام، والذين يستخدمون العلاج المثبط للمناعة مؤهلون تمامًا للعلاج.
  • علاج التهاب الكبد الوبائي سي بإنترفيرون وريبافيرين.
  • يجب على المرضى اتباع نظام غذائي كبدي.
  • يمنع منعًا باتًا تناول الكحول.

أنواع الاتهاب الكبدي

التهاب الكبد الكحولي

التهاب الكبد الكحولي هو إحدى مراحل مرض الكبد الكحولي (يسبقه الكبد الدهني، وقد يؤدي إلى تليف الكبد الكحولي في مراحل لاحقة). أعراض مرض الكبد في هذه الحالة هي:

  • الشعور بالتعب.
  • القيء.
  • ألم في المراق الأيمن (عادة ما يتم تفسيره على أنه ألم في الكبد).
  • اليرقان.
  • الاستسقاء، والاعتلال الدماغي الكبدي (الأعراض العصبية والنفسية ذات الصلة للعمل من السموم التي لا تتم إزالتها عن طريق الكبد المريضة).
  • الامتناع عن ممارسة الجنس.
  • النظام الغذائي، وإمدادات الفيتامينات الكافية، وتصحيح اضطرابات مهمة أيضًا.
  • تستخدم الستيرويدات القشرية السكرية أحيانًا في الأمراض الشديدة.

التهاب الكبد الدهني غير الكحولي والتهاب الكبد المناعي الذاتي

التهاب الكبد الدهني غير الكحولي هو التهاب في الكبد ناتج عن تكيس دهني ناتج عن عوامل أخرى غير الكحول، مثل: اضطرابات التمثيل الغذائي كالسمنة، السكري، الأدوية، السموم، الالتهابات الفيروسية.. إلخ.

التهاب الكبد المناعي الذاتي

تشمل أمراض الكبد الالتهابية أيضًا التهاب الكبد المناعي الذاتي، حيث يسبب تغيرات التهابية نخريه في الكبد ووجود أضداد ذاتية في الدم، وقد يكون مسار المرض حادًا أو عدوانيًا (في كثير من الأحيان عند الشباب) أو بطيئًا، وأعراضه خفيفة. إذا تُرك المرض دون علاج، فإنه يؤدي إلى تلف الكبد الذي لا يمكن علاجه.

  • في علاج التهاب الكبد المناعي الذاتي، يتم استخدام ما يلي: العلاج المثبط للمناعة، والامتناع عن تعاطي الكحول، النظام الغذائي للكبد، دعم في علاج الكبد المصاب.
  • يتم تسهيل تجديد الكبد من خلال اتباع نظام غذائي سليم، فالتغذية السليمة في أمراض الكبد ضرورية لفعالية العلاج الذي يتم إجراؤه.

يجب أن نتذكر أن الكبد الذي يلعب دورًا مهمًا في هضم الدهون، وصعبة الهضم والمقلية، وكذلك الكحول؛ لذا يعتمد النظام الغذائي للكبد على الآتي:

  • تناول وجبات صغيرة سهلة الهضم بشكل منتظم (4-5 مرات في اليوم).
  • إمداد البروتين الكافي مهم.
  • تساعد الأعشاب على الهضم، مثل: البردقوش، والكمون، والنعناع.
  • من الضروري شرب الحجم الأمثل من السوائل، مثل: الماء، والأعشاب، والشاي (ويفضل أن يكون أخضر).
  • الامتناع التام عن الكحول.
  • الحد من تناول القهوة والمشروبات الأخرى التي تحتوي على الكافيين.

كيفية تطهير الكبد من السموم

بالإضافة إلى علاج التهاب الكبد المناسب والحفاظ على نظام غذائي سليم، فإن الأنشطة التي تدعم تجديد العضو لها أهمية إضافية في التهاب الكبد، مثل:

  • الهندباء.
  • الحرشف البري.
  • جذر عرق السوس.
  • الخرشوف.
  • النعناع.

ستدعم الأعشاب المذكورة سابقًا التطهير الفعال للكبد من السموم المتبقية فيه، والتي لا يقتصر مصدرها على الطعام غير الصحي فحسب، بل أيضًا المنبهات أو بعض الأدوية، حيث يمكن أيضًا تناول أعشاب الكبد على شكل مكملات، فهذه الأنواع من الحبوب للكبد ستدعم عمل العضو والجهاز الهضمي بأكمله، وتحفز إفراز العصارات الهضمية، وتمنع تراكم الدهون الزائدة.

يُفضل تجديد الكبد أيضًا عن طريق الدهون الفوسفورية، ومن أفضل ما يميزها أنها لا تتفاعل مع الأدوية وبالتالي لا تتداخل مع العلاج الأساسي.

علاج التهاب الكبد طبيعيًا

هناك العديد من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساعدك في علاج التهاب الكبد أ، مثل:

  • الكركم: له خصائص مضادة للالتهابات.
  • شاي الزنجبيل: ينشط جهاز المناعة، ويزيل السموم من الجسم، كما أنه يحارب الغثيان، والقيء.
  • محاربة الغثيان.
  • من الأفضل عدم تناول الكثير من الطعام.
  • تناول السوائل مهم في الحالات التي يحدث فيها القيء.

كيفية الوقاية من التهاب الكبد أ

في حالة التهاب الكبد A ، فإن الوقاية تعني في الواقع: التطعيم، والامتثال لتدابير النظافة.

لقاح التهاب الكبد الوبائي أ

لقاح التهاب الكبد الوبائي أ
لقاح التهاب الكبد الوبائي أ

يوصي الأطباء بالتطعيم خاصة إذا كنت جزءًا من المجموعات المعرضة للخطر، حيث يتم إعطاء اللقاح على جرعتين (الثانية 6 أشهر بعد الأولى)، ويعد اللقاح آمن، ولم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية (فقط المكان الذي يُعطى فيه اللقاح يبقى لونه أحمر لبضعة أيام).

من يمكنه الحصول على اللقاح؟

  • الأطفال 1 سنة أو أقل.
  • الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 11 شهرًا.
  • الأشخاص الذين يسافرون إلى مناطق جغرافية حيث توجد العديد من حالات التهاب الكبد أ.
  • الذين يعملون في المختبرات أو في البيئات التي قد يتلامسون فيها مع فيروس الكبد A.
  • الأشخاص الذين يمارسون الجنس غير المحمي.
  • الذين يستهلكون مواد محظورة.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد المزمنة (التهاب الكبد B أو C).

زيادة المناعة ضد التهاب الكبد

كل من يريد زيادة مناعته ضد هذه الحالة عليه أن يتبع قواعد النظافة حيث هناك العديد من إجراءات النظافة التي يجب أن تضعها في اعتبارك لأنها تحميك من فيروس الكبد أ:

  1. اغسل يديك قبل الأكل أو بعد الذهاب إلى المرحاض.
  2. قم بغسل الفواكه والخضروات التي تتناولها.
  3. لا تأكل اللحوم، والأسماك النيئة، أو غير المطبوخة جيدًا.
  4. احذر من استهلاك المياه غير المعبأة في زجاجات حتى عند تنظيف أسنانك أثناء الإجازة.
  5. لا تستهلك المشروبات المعبأة، أو مكعبات الثلج من مصادر غير معروفة.
  6. احمِ نفسك عند ممارسة الجنس.

بعد أن علمت علاج التهاب الكبد، ينبغي عليك أن تستشير الطبيب قبل الشروع في استخدام أي علاج، فالكلام المذكور سابقًا في هذا المقال، لا يغني عن الاستشارة الطبية، وإذا شعرت بأي ألم، لا تستمع إلى الخرافات، وقم باتباع كلام الطبيب فقط.

شاهد أيضا: أفضل غذاء صحي للإنسان

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى