علاقتك بطفلك

علاج الصفراء عند الاطفال

علاج الصفراء عند الاطفال التي يصاب بها الكثير من حديثي الولادة وهي تتسبب في حدوث تغير بلون الجلد وتجعله باللون الأصفر والعين ناتج عن زيادة نسبة مادة اليرقان، وهذا يحدث لأن الكبد غير على تطهير تلك المادة، وفي هذا المقال سوف نذكر لكم علاج الصفراء عند الأطفال، وأسباب حدوثها وأعراض الصفراء.

علاج الصفراء عند الاطفال

علاج الصفراء عند الاطفال
علاج الصفراء عند الاطفال

في العديد من الحالات، تنتهي الصفراء أثناء أسبوع أو أسبوعين، فيقرر الطبيب طريقة العلاج خارج المستشفى أو عن طريق:

  • التغذية المكثفة للطفل: من أهم أساليب علاج الصفراء عند الاطفال يتم هذا عن طريق زيادة عدد الرضعات أو لبن الطفل، فهذا يؤدي إلى ارتفاع الإخراج لدى الرضيع، لكي يتخلص من مادة اليرقان، وعندما يشكو الطفل من مشكلة ترتبط بالرضاعة، فمن الممكن إطعامه بلبن الأم أو لبن الأطفال عن طريق الزجاجة الخاصة بالرضاعة.
  • العلاج الضوئي: تتم من خلال تعريض الطفل إلى الأشعة الخضراء التي تكون مائلة إلى اللون الأزرق، لكي يتم امتصاص جسمه تلك الأشعة، والقضاء على مادة اليرقان عن طريق البول.
  • حقن وريدي: تعتبر أيضًا من طرق علاج الصفراء عند الاطفال عند تنوع فصيلة دم الأم عن طفلها، فيقوم الطبيب بإعطاء الطفل بروتين دم عن طريق حقن وريدي لمعالجة التكسر بكرات الدم الحمراء.
  • نقل الدم: إذا لم يحدث تحسن للطفل من مرض الصفراء، فقد يضطر الطبيب نقل الدم للطفل، وفي تلك الحالة يتم بقائه بالعناية المركزة الخاصة بحديثي الولادة، ولكن قليلًا جدًا ما يحدث تطور للصفراء لهذا الحد.
  • من الواجب تعريض ساقين وأذرع الطفل إلى ضوء الشمس لفترة تكون خمس دقائق صباحًا مرة وبعد العصر لمدة خمس دقائق مرة أخرى.

ما هي الصفراء؟

علاج الصفراء عند الاطفال
علاج الصفراء عند الاطفال
  • تعد الصفراء إحدى الأمراض المنتشرة عند الأطفال حديثي الولادة الذي يتم حدوثه أثناء أول أسبوع من ولادتهم، وهذا بسبب عدم اكتمال أعضائهم الحيوية فإنها تعمل على إصابة العديد من الأطفال وخاصًة المولودين مبكرًا قبل ميعادهم فإنهم أكثر تعرضًا إلى الإصابة بمرض الصفراء الناتج عن تكسير خلايا الدم الحمراء في جسم الرضيع بعد الولادة وتتكون من مادة البليروبين.
  • أن الهيموجلوبين الذي يتواجد في الدم، من الممكن أن يتعرض إلى الكسر بكل سهولة ويتم انتقاله لكي يصبح مادتين وهما الهيم وأيضًا مادة الجلوبين، فيتم تكسير مادة الهيم لكي تتحول لحديد وبيلوروبين الذي يعمل على إفراز العصارة الصفراوية في الأمعاء، وهي يتم امتصاصها بالكثير منها لمرة ثانية، وإعادتها إلى الدم.
  • يتم القضاء عليها بكل سهولة في براز الطفل حديثي الولادة عندما يكون الكبد مكتملًا أو عندما يكون ليس مكتملًا فإن الطفل الرضيع يكون أكثر تعرضًا إلى الإصابة بمرض الصفراء وبالأخص عندما ترتفع في الدم لكي يصل إلى معدل البيليروبين بالدم إلى أربعة عشر أو ثمانية عشر مليجرام بالديسير الدم، وهذا بسبب أن تلك الوظيفة الذي كان يقوم بها كبد الأم والطفل في الرحم.
  • تعرف الأم أن رضيعها يصاب بمرض الصفراء، من خلال تغير لون الجلد الخاص بالطفل لكي يصير باللون الأصفر وأيضًا بياض العين تميل إلى الاصفرار، ويصبح لون الجلد وتحت أظافر باللون الأصفر، كما يحدث تغيير بلون البراز والبول إلى اللون الداكن لأن طبيعيًا أن يكون لون البول لدى الرضيع بلا لون وحدوث ضعف في الرضاعة، وكذلك ينام الطفل كثيرًا.

مدة الصفراء عند الطفل حديثي الولادة

أن معدل الصفراء المتوسطة في كثير من الأحيان يتعافى منها الطفل بعد مرور أسبوع أو أسبوعين بعد ولادته، وهنا العديد من العوامل التي تعمل على التحكم في مدة العلاج، وهي من ضمن أسباب حدوث الصفراء، معدل اليرقان، سن الطفل، ولكن بالنسبة إلى حدوث الصفراء الشديدة، فيمكن استمرارها لمدة ثلاثة أسابيع أو أكثر من ذلك.

أسباب مرض الصفراء وعلاج الصفراء عند الاطفال

علاج الصفراء عند الاطفال
علاج الصفراء عند الاطفال

يتم تكسير كرات الدم الحمراء فهذا يؤدي لتكون مادة اليرقان بالدم، ويعمل الكبد على تطهير مجرى الدم من تلك المادة، وفي خلال الحمل تطهير كبد الأم من تلك المادة لطفلها، بل بعد الولادة يبدأ كبد الطفل في أن يقوم بتلك العملية، وفي أغلب الأوقات، عدم استطاعة كبد الطفل في تطهير تلك المادة التي تكون باللون الأصفر، وبعد ذلك يتم تغيير لون العين والجلد لكي يصبح باللون الأصفر، وهذا بسبب حدوث الأسباب التالية:

  • حدوث الولادة المبكرة، من الممكن عدم تمكن الطفل حديثي الولادة قبل ثمانية وثلاثون أسبوعًا من الحمل في أن يقوم بمعالجة مادة اليرقان بسرعة مثل ما يفعل الأطفال حديثي الولادة، وأيضًا الأطفال المولودين قبل ميعادهم يتم حصولهم على نسبة قليلة من حركات الأمعاء، وهذا بسبب أن يتناولوا طعام بكمية قليلة، فإن هذا يؤدي إلى خفض نسبة البيليروبين من خلال البراز.
  • حدوث كدمات كبيرة خلال الولادة، حيث أن الأطفال المولودين الجدد الذين يعانون من كدمات خلال الولادة يمتلكون مستويات كبيرة من مادة البيليروبين وانهيار الكثير من الخلايا الموجودة في الدم الحمراء.
  • عدم اكتمال الكبد لكي يقوم بأداء وظيفته كما ينبغي.
  • حدوث مشاكل صحية تتعلق بالدم، مثل تجلط الدم.
  • حدوث الجفاف وقلة السعرات الحرارية.
  • تنوع الفصائل الخاصة بالدم بين الطفل والأم،
  • فهذا يؤدي لتكوين الأم أجسادًا مضادة عن طريق المشيمة تعمل على مهاجمة كريات الدم الحمراء عند الطفل وانهيار خلايا الدم الحمراء سريعًا بصورة غير طبيعية.
  • مشاكل جينية تتعلق بسرعة تكسير كرات الدم الحمراء.
  • عدم تناول الطفل مقدار كافي من لبن الأم، أو وجود ما يعمل على حدوث الصفراء في هذا اللبن.
  • ترتبط الصفراء بالرضاعة الطبيعية لدى الطفل،
  • إذ تقوم الرضاعة الطبيعية بمنع الكبد في أن يتخلص بسرعة من مادة اليرقان
  • ويتم ظهور تلك النوعية بعد أول أسبوع من الولادة،
  • ويتحسن مقدار اليرقان في مدة تتراوح من ثلاثة أسابيع إلى اثنا عشر أسبوعًا.

أعراض الصفراء عند الأطفال

علاج الصفراء عند الاطفال
علاج الصفراء عند الاطفال

الصفراء الفسيولوجية

  • يصبح الجلد باللون الأصفر.
  • انعدام الرغبة الطفل في الرضاعة.
  • انخفاض في النشاط لدى الطفل
  • يصبح لون العينين لدى الطفل باللون الأبيض يميل إلى الاصفرار.

الصفراء المرضية

  • يحدث تنفس بصورة سريعة عند الطفل.
  • تعب الطفل الشديد وإرهاقه وإحساسه بالإعياء.
  • تنتشر كدمات باللون الأزرق في جسد الطفل.
  • إصابة الطفل بالتشنجات.
  • إصابة الطفل بالنزيف.

يتم ظهور علامات أخرى للطفل حديثي الولادة تتطلب علاج الصفراء عند الاطفال والذهاب للطبيب، لكي يتأكد من إصابة الطفل بالصفراء أم لا، ومن ضمن هذه الأعراض هي:

  • حدوث قيء.
  • البكاء كثيرًا وبصوت عالي.
  • الخمول المستمر.
  • عدم رغبة الطفل في الرضاعة.
  • تواجد السخونية.
  • يتغير لون بول الطفل ويصير لون بول الطفل باللون الداكن أو حدوث براز خفيف.

كيف يتم تشخيص الصفراء

أثناء علاج الصفراء عند الاطفال عندما يرى الطبيب الطفل، يستطيع أن يقوم بتحديد إصابته بمرض الصفراء، لكي يستطيع أن يعطي له الأدوية المناسبة، ويقوم بقياس معدل اليرقان عن طريق:

  • تحليل الدم.
  • استعمال الأداة الخاصة بقياس معدل اليرقان عند الطفل، التي تعمل عن طريق تسليط الضوء المحدد عليه.

مضاعفات الصفراء عند الأطفال

عند تلقي الطفل للعلاج السليم لمعالجة الصفراء، فإن قليلًا جدًا ما يتم حدوث المضاعفات الخطيرة،

بل عندما لم يتم الكشف عن الصفراء وتكون من النوع الخطير،

فمن الممكن أن تؤدي لفقدان الطفل السمع وحدوث تلف في المخ.

شاهد ايضا؛-عناد الأطفال وكيفية مواجهته

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى