صحتك وجمالك

ما هو أفضل علاج حبوب الوجه؟

حتي يتم علاج حبوب الوجه الذي يعاني منها الكثير من الأشخاص في مختلف الأعمار، والتي تعد من المشاكل الشائعة خاصة لدى المراهقين، ويرغبون في علاجها  بطرق فعالة وسريعة للتخلص منها، وتحدث نتيجة انسداد بصيلات الشعر بالزيوت، ووجود خلايا ميتة بالجلد، كما تظهر على الجلد نتيجة التهاب ناجم عن إصابة الغدد الدهنية بالبكتيريا.

نصائح يجب اتباعها عند علاج حبوب الوجه

نصائح يجب اتباعها عند علاج حبوب الوجه
نصائح يجب اتباعها عند علاج حبوب الوجه

لا بد من إتباع طرق العناية بالوجه للتخلص من الحبوب والبثور الموجودة به، حيث توجد طرق صحية لعلاج الحبوب وهي:

  • غسل الوجه باستخدام منظف مخصص لنوع البشرة مرتين إلى 3 مرات في اليوم، واستخدام ماء دافئ للتخلص من الأوساخ والدهون اللاصقة به.
  • استخدام فوطة نظيفة وناعمة للوجه لتجفيفه بعد غسله، مع عدم فرك البشرة عند التنشيف.
  • وضع مرطب مناسب للبشرة.
  • استخدام ماسك للبشرة مرة في الأسبوع، لإزالة الجلد الميت وإزالة الشوائب منها.
  • عدم العبث بالحبوب حتى لا تنتشر إلى الأماكن السليمة بالجلد، كما تزيد من الندوب والآثار في البشرة، والتي تزيد من صعوبة علاج الحبوب .
  • عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة، واستخدام الكريمات الواقية منها، حتى لا تزيد من التهاب الحبوب واحمرار الجلد.
  • التقليل من مكياج البشرة المصابة بالحبوب، حيث يغلق المكياج المسامات، ويزيد من تراكم الأوساخ على البشرة خاصة البشرة الدهنية، وبالتالي تزداد حبوب الوجه.
  • عند وضع المكياج لا بد من استخدام أدوات نظيفة، لأنها بيئة ملائمة لتكون البكتيريا،ولذا من الأفضل تعقيمها باستمرار أو تغييرها من وقت لآخر.
  • ممارسة الرياضة، فعند ممارسة الرياضة يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا يساعد ذلك في الحفاظ على صحة الجلد، وتوزان مستوى الهرمونات في الجسم، والتخلص من السموم عند التعرق، وبالتالي يقلل من حبوب الوجه.
  • إتباع نظام غذائي سليم، فتناول كمية كبيرة من الخضروات والفواكه وتقليل المأكولات الدهنية يساهم بشكل كبير في علاج حبوب الوجه.
  • شرب كمية وافية من المياه، فتناول 5 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا يحافظ على صحة الجسم والبشرة، ويساعد في طرد السموم، والحفاظ على أداء عملية التمثيل الغذائي.

الأسباب الشائعة لظهور حبوب الوجه

أثناء علاج حبوب الوجه يجب أولًا التعرف على الأسباب التي تؤدي إليها، والأسباب التالية هي الأكثر شيوعًا لظهور حبوب الوجه:

  • حدوث تغيير في الهرمونات.
  • تراكم الخلايا الميتة على الجلد، حيث تسبب سد مسامات البشرة، وتعمل على تكون الحبوب.
  • بلوغ الذكر أو الأنثى سن المراهقة، حيث تحدث تغيرات بالجسم والهرمونات.
  • تناول الأطعمة الدهنية.
  • استخدام علاجات ومنتجات للعناية بالبشرة غير مناسبة لطبيعتها تسبب ظهور حبوب الوجه.
  • وضع المكياج فترات طويلة دون إزالته.
  • مشاعر القلق والتوتر، فالتخلص من تلك المشاعر السلبية يساعد في علاج الحبوب .
  • تغيير المكان والطقس والرطوبة ودرجات الحرارة عوامل تسبب ظهور الحبوب على البشرة.

أنواع حبوب الوجه

أنواع حبوب الوجه
أنواع حبوب الوجه

تنقسم حبوب الوجه إلى نوعين، حبوب الوجه الالتهابية، وحبوب الوجه الغير التهابية، ولكل نوع أسباب وعلاجات مختلفة، وتفاصيل كلًا منهما كالآتي:

1-حبوب الوجه الالتهابية

هي حبوب تسبب التهاب وتهيج الجلد، وقد تسبب الشعور بالألم، وتحدث عادة نتيجة عدوى بكتيرية، وتؤدي إلى انسداد المسام، كما أنها تترك ندبات وآثار حتى بعد اختفاؤها، وأنواعها كالتالي:

  • البثرات: وهي نتوءات طرية كبيرة، تتكون داخلها صديد أصفر أو أبيض، وتظهر باللون الأحمر أو الوردي، وتتكون نتيجة تجمع الخلايا البكتيرية والخلايا المناعية، وتسبب التهابها.
  • الحطاطات: وهي نتوءات تتكون تحت الجلد، تكون مرتفعة ولونها وردي، وتسبب الرؤوس البيضاء والسوداء، وتهيج الجلد، والتهابات.
  • ويتم علاج الحطاطات والبثرات بالعلاج الطبي الذي يحدده الطبيب، بالإضافة إلى أنه يمكن علاج حبوب الوجه بإتباع بعض الإجراءات العلاجية المنزلية، مثل غسل المنطقة المصابة بالماء البارد مرتين يوميًا، واستخدام كمادات دافئة على المنطقة المصابة لمدة ربع ساعة يوميًا.
  • الخراجات: وهي كتل ضخمة وتسبب الشعور بالألم، لونها أحمر أو أبيض، ويتكون الصديد بداخلها، وهي من الأنواع التي قد تسبب مضاعفات جلدية مثل الندوب.
  • العقيدات: هي كتل صلبة، تسبب الإحساس بالألم، ويحدث هذا النوع بسبب انسداد المسام، ويعمل على تلف الأنسجة والخلايا تحت الجلد.

ويصعب علاج العقيدات والخراجات في المنزل، حيث لابد الذهاب للطبيب لوصف مضادات حيوية تساعد في العلاج الفعال، كما أن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى التقشير الكيميائي، أو العلاج الضوئي، أو تصريف الخراجات وفقًا لما يحدده الطبيب.

2- حبوب الوجه غير الالتهابية

هي من أنواع حب الشباب الغير حادة، ولا تسبب الألم أو التورم، وتنقسم إلى الأنواع التالية:

  • الرؤوس البيضاء: وهي عبارة عن نتوءات أو بقع صغيرة لونها أبيض، وعادة ما يكون لونها أبيض، ولكن محاط بها هالة ذات لون أحمر، وإذا كانت تلك الرؤوس كبيرة أو مرتفعة تجعل الجلد المحيط بها يأخذ شكلًا مجعدًا، وقد تسبب هذه الرؤوس ندبات في الجلد.
  • الرؤوس السوداء: وهي بقع صغيرة لونها أسود، تكون مرتفعة قليلًا، والمنطقة المحيطة بها تكون غامقة بعض الشيء، ولونها الأسود ناجم عن الإصابة بالرؤوس البيضاء التي اتسعت وتفتحت، وتعرضت للهواء الذي حول لونها للأسود الداكن، ويتواجد هذا النوع من الحبوب لدى الأشخاص ذات البشرة الدهنية، أو ممن يعانون من اضطرابات الهرمونات.

ويمكن علاج حبوب الوجه غير الالتهابية باستخدام بعض المنتجات، مثل استخدام مرطبات، وغسول، وتونر، ومستحضرات موضعية، كما يمكن العلاج باستخدام بعض الطرق المنزلية مثل تناول الأطعمة الغذائية الصحية والمتوازنة، وتجنب تناول الأطعمة الضارة،

وغسل الوجه بالماء الفاتر مرتين يوميًا، وعدم الإفراط في غسله للحفاظ على رطوبته، وعدم التعرض لأشعة الشمس الضارة، وتجنب العبث بالبثور للتخلص منها، حيث يزيد من انتشارها بالجلد.

العلاجات الطبية التي تساعد في علاج حبوب الوجه

العلاجات الطبية
العلاجات الطبية

في حالة تفاقم مشكلة حبوب الوجه، وعلى الرغم من إتباع الطرق الصحية لعلاجها لا بد من استشارة الطبيب لوصف العلاجات الطبية اللازمة للتخلص منها بشكل فعال، ومن أبرز العلاجات التي يصفها الطبيب للتخلص من حبوب الوجه ما يلي:

1-استخدام الكريمات التي تزيل الحبوب وتمنع ظهورها

ويتم وضعها على الحبوب مباشرة، وتحسن الحالة خلال 6 إلى 8 أسابيع منها الآتي:

  • بنزويل بيروكسيد: يعمل على قتل البكتيريا، ويقشر البشرة، وبالتالي تجديد خلايا الجلد الميت.
  • حمض الصفصاف: يساعد في التخلص من البكتيريا الضارة للبشرة، والرؤوس السوداء والبيضاء، ويقلل من انسداد المسام، ويساعد في تجديد الخلايا.
  • حمض الأزيلايك: يمنع تراكم الدهون، وتقليل الالتهابات.
  • ريتين A: وهو حامض يشبه عملية التقشير الكيميائي، ويساعد على فتح المسام المسدودة.

2. علاج حبوب الوجه بالليزر

  • فقد يلجأ الأطباء لاستخدام الليزر في علاج الحبوب، فهو يساعد في تدمير الغدد الدهنية التي تسبب الحبوب.

3. التقشير الكيميائي

  •  فهو يساعد في التخلص من آثار الندوب التي تحدث بعد اختفاء الحبوب.

4. العلاج بالضوء

  •  وهو ما يساعد في التخلص من البكتيريا المسببة للحبوب.

5. التقشير السطحي

  • فهو يساعد في تقشير الطبقة السطحية للجلد باستخدام فرشاة سلك دوارة.

جديرًا بالذكر، أن الأعمار ما بين 12 إلى 17 سنة هم الأكثر عرضة لظهور حب الشباب، وأغلبهم يقومون باستخدام أدوية تباع في الصيدليات تساعد في علاج حبوب الوجه دون الحاجة لوصفة طبية، إلا أن البعض منهم عند ظهور حبوب الوجه يثار لديهم قلق شديد ويذهبون إلى الطبيب للاستشارة الطبية.

شاهد أيضا: التخلص من آثار حب الشباب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى