الامومة

علاج علامات تمدد ما بعد الولادة

علاج علامات تمدد ما بعد الولادة من بين ما تنشغل به النساء بعد تمام عملية الولادة، حيث تظهر بعض الخطوط بيضاء اللون والرفيعة والتي تكون ظاهرة على سطح الجلد،

وقد تكون موزعة في مختلف أنحاء الجسم،

وتلك المشكلة هي بالأصل ناجمة عن الزيادة المطردة في الوزن،

لذا فهي من بين ما يشيع على السيدات خلال فترات حملهن، ويكون مصدر انزعاج وقلق لهن.

علاج علامات تمدد ما بعد الولادة

وعلاج علامات تمدد ما بعد الولادة من بين ما يسعى الطب الحديث لتطويره،

ومحاولة إيجاد النوع الأنسب منه والذي يتلاءم مع طبيعة جلد كل سيدة، ولا يتجدد ظهوره في مرات أخرى.

  • كما أشرنا سلفًا فإن التمددات الجلدية هي عبارة عن خطوط دقيقة بلون أبيض من بين أكثر الفئات المتعرضة لتلك الظاهرة أو الإصابة الجلدية النساء الحوامل.
  • الزيادة الوزنية هي المسبب الأكبر لها، ومن بين أكثر مواضع الجسم التي تنتشر بها التمددات منطقة البطن.
  • توجد وصفات طبيعية من الممكن أن تتبعها المرأة المصابة بتلك المشكلة، في محاولة للتخلص منها.
  • تختلف الاستجابة لتلك الوصفات الطبيعية كي يتم علاج علامات تمدد ما بعد الولادة من سيدة لأخرى لاختلاف طبيعة، ونوع الجلد من سيدة لأخرى.

المراحل المختلفة لظهور تلك العلامات أو التشققات

تلك العلامات أو الخطوط على حالتها ليست وليدة اللحظة، ولكنها تمر بعدد من المراحل وتكون كالتالي:

  • المرحلة الأولى تكون فيها تلك العلامات بلون وردي فاتح،
  • والسطح الجلدي لتلك العلامات يعد شديد الرقة،
  • ومن بين الأعراض التي قد ترافق هذا الظهور الأول هو الحكة وبشدة.
  • المرحلة الثانية وهي الظهور وبشكل أكثر قوة لتلك التمددات على سطح جلد البشرة،
  • في تلك المرحلة تحاول تلك التمددات أن تتسع في رقعة ظهورها فيزيد طولها
  • بحيث يصبح أكثر امتداد على طول الجلد.
  • في المرحلة الثانية يكون لونها ما بين الأحمر إلى البنفسجي.
  • المرحلة الثالثة تعد بمثابة الظهور الأقوى لهذه العلامات على الإطلاق، ومن بين أكثر الملاحظات التي من الممكن أن نراها أن تلك العلامات يتغير اللون المميز لها من الأحمر إلى الأبيض وفي تلك المرحلة يأخذ العلاج فترات أطول قد تكون ممتدة إلى سنوات.
  • اللون الأبيض شديد البهتان، والمائل لأن يكون رمادي أو فضي وقد تكون بشكل غير منتظم.

وصفات من الطبيعة لعلاج علامات تمدد ما بعد الولادة

علاج علامات تمدد ما بعد الولادة من الممكن فيها الاستخدام لبعض المكونات الطبيعية للحد من انتشارها في الجسم، في محاولة لإخفائها.

  • استخدام زيت الخروع من بين ما قد تلجأ له بعض النساء اللاتي تعانين من الإصابة بتلك التمددات.

طريقة استخدام زيت الخروع في العلاج:

  • تسخين كمية مناسبة من زيت الخروع.
  • يتم تطبيق الزيت الساخن على المناطق المصابة بالتمدد وعلاماته البيضاء على الجلد.
  • زيت الخروع المسخن يطبق على الجلد ما لا يقل عن ثلث ساعة.
  • مدة العلاج بزيت الخروع تكون حتى الظهور لنتيجة إيجابية على الجلد، أو ملاحظة اختفائها بشكل تدريجي.
  • جنين القمح يستخدم مستخلصة من الزيت في علاج علامات تمدد ما بعد الولادة نظرًا لمحتواه الهائل من المواد البروتينية، والفيتامينات التي تعمل على التجديد بشكل قوي وفعال للجلد، كما يسهم في المساعدة لإعادة مظهر الجلد كما كان عليه، أو في أقرب صورة للمظهر الطبيعي.
  • في محاولة لطمس تلك العلامات من الممكن الاستعمال لمجموعة من الزيوت الطبيعية منها الزيت الخاص بنبات السدر، وزيت الحبة السوداء، والخلط لنسب متساوية لهما مع بعضهم البعض، ثم يتم تطبيقهما معًا على الجلد المصاب.
  • الخلط لكمية من مكون خل التفاح مع زيت اللوز من النوع المر، يطبق الخليط مرتين بالصباح والمساء من اليوم مع الانتظام عليها لفترة طويلة، ولا نستحث أو نستعجل النتائج خاصًة مع الوصفات الطبيعية.

استخدام زيت الزيتون في القضاء على علامات تمدد ما بعد الولادة

علاج علامات تمدد ما بعد الولادة من الممكن أن تكون من خلال الاستعمال باستمرار دهان زيت الزيتون.

  • من بين مزايا زيت الزيتون احتوائه على نسب مرتفعة من الفيتامينات ذات الدور الأساسي في التجديد لكل أنواع خلايا البشرة.
  • فيتامين أ مكون رائع متواجد بخلاصة زيت الزيتون الطبيعي، ويعد دوره الأساسي العلاج لما يصيب البشرة من مشكلات جلدية.
  • يحتوي زيت الزيتون على فيتامينات تعمل كمضادات أكسدة تفيد أجزاء وخلايا الجلد.
  • المحتوى العالي من الأحماض الأمينية مثل أوميجا ثري، وأوميجا ستة، يجعل زيت الزيتون من بين المقترحات والخيارات الطبيعية الأولى في طرق علاج علامات تمدد ما بعد الولادة.

طريقة استعمال زيت الزيتون في علاج التمددات الجلدية

مكونات الوصفة:

  • حوالي كوب ونصف الكوب من زيت الزيتون الطبيعي.
  • عدد ستة كبسولات من الفيتامين ه.
  • عدد أربعة من الكبسولات فيتامين أ.
  • خلاصة الصبار بما يعادل ربع كوب.

تحضير الوصفة:

  • يتم خلط كل ما سبق من مكونات طبيعية، مع الحرص على جلب كمية خلاصة الصبار المذكورة.
  • خلاصة الألوفيرا يتم خلطها مع الزيت بحيث يتكون مزيج يشبه الكريم يتم تطبيقه على علامات التمدد الجلدي.
  • التدليك بشكل جيد على مناطق التمددات.
  • الوصفة كي تعود بالنفع على الجلد لا بد من الحرص على تطبيقها بشكل يومي غير منقطع.

نصائح كي يتم التخلص من تلك العلامات

كي يتم علاج علامات تمدد ما بعد الولادة من اللازم الاتباع للآتي ذكره في النقاط التالية:

  • من الضروري والأفضل للمرأة أن تحاول المحافظة على وزنها بحيث يكون ملائم ومناسب لطولها قدر الإمكان بما يقلل من فرص الإصابة بهذه العلامات.
  • الترطيب المستمر وبشكل يومي للجلد من بين ما يجعل سطح الجلد لين، وفي حلة من المرونة  لا تسمح بظهور تمددات على سطحه.
  • من المفضل بشكل كبير أن تستعمل المرأة كل المكونات والزيوت الطبيعية للعناية بالجلد، مع ضرورة عدم الاستخدام على الإطلاق لأي مكون كيميائي.
  • الماء هو السبيل الأول للحفاظ على حيوية ومرونة الجلد، فعلى كل فرد وليس المرأة فقط شرب ما لا يقل عن ثلاثة لترات من الماء النقي لصحة أفضل.
  • الممارسة لأي نوع من أنواع الرياضة ومن أبسط الرياضات هي المشي، ما لا يقل عن نصف ساعة بشكل يومي، ومن الممكن تقسيم نصف ساعة مشي إلى عشر دقائق ثلاث مرات خلال اليوم.
  • من اللازم الأخذ لرأي الطبيب لاختيار الطريقة الأنسب من الطرق المتاحة للعلاج.
  • قد يصف الطبيب نوع من الكريم يحتوي على فيتامين أ، ولكن من اللازم عدم دهنه أثناء فترة الرضاعة، أو خلال الحمل.
  • الابتعاد عن تناول الغذاء المشبع بالدهون، وغير الصحي، حيث يسهم في زيادة تلك الخطوط وانتشارها في أنحاء مختلفة من الجلد.

علاج علامات تمدد ما بعد الولادة كان المقال بشكل رئيسي يدور حول هذا الموضوع بشكل أساسي متناولين في كل الأفكار لهذا المقال ماهية تلك العلامات، وما الذي دعا لتكوينها على سطح الجلد، كما تم التطرق لبعض ما يمكن استعماله من وصفات طبيعية، قد تكون محاولات ناجحة في التخلص من تلك التشققات التي تعد مصدر إزعاج لدى بعض السيدات.

شاهد ايضا:-نحت البطن بالليزر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى