علاقتك بطفلك

عناد الأطفال وكيفية مواجهته

عناد الأطفال وكيفية مواجهته، العناد مرحلة عمرية يمر بها الطفل بعد عمر السنة، وهي ضرورية، فالقلق يكون عندما لا يعاند الطفل، وتفسيرها أنه عند ولادة الطفل تكون الأنا الخاصة به مرتبطة بالأم لكن مع الوقت وتقدم عمره يحتاج أن ينفصل ويثبت أنه كائن مستقل ومنفصل عن أمه.

ما هو عناد الأطفال وكيفية مواجهته

عناد الطفل
عناد الأطفال وكيفية مواجهته

لغة الأطفال التي يعبر بها عن الاستقلالية هي العناد، فيصبح رافضًا لكل ما تريدينه أو تطلبينه منه ويقول كلمة لا على أغلب الأشياء ومن هنا يصبح أمامك خيارين:

الخيار الأول

  • إعطاء الطفل فرصة كبيرة وحقيقية ليثبت ذاته واستقلاليته.
  • وبالتالي تمر مرحلة العناد بشكل صحيح وتبنى أساس قوة الطفل وشخصيته.

الخيار الثاني

  • عناد الطفل وتحديه ومنعه من استقلاليته، وبالتالي سيصبح الطفل أمام اختيارين: مسالم ومطيع.
  • وتكون بداية طريق لضعف الشخصية. أو سيستمر بعناده ولكن بلغة مختلفة.
  • إما بالتحدي والتمرد والاستعمال الخاطئ لهذه الوضعية سيدفع الطفل للانتقام إما من نفسه أو أسرته (التأتأة، قضم الأظافر، الاستيقاظ المتكرر أثناء النوم…).

أقرأ ايضا: الفرق بين فرط الحركة والتوحد عند الأطفال

كيفية حل مشكلة العناد عند الأطفال

الطفل والعناد
عناد الأطفال وكيفية مواجهته

لكي نتمكن من مواجهة هذه المرحلة، علينا اتباع هذه الخطوات لكي نتخطى هذه المرحلة بسهولة:

  • التوقف عن وصف الطفل بصفات سلبية، إذ يمنع نعت الطفل العنيد أو المزعج أو السلبي.
  • فتكرار ذلك أمامه سيجعلها تقمص هذه الشخصية فعليًا.
  • فهم مرحلة العناد والبحث عن أسبابها يكون دائمًا بيد الآباء.
  • لأنه سوف يوفر راحة كبيرة لديهم تساعدهم على إعطاء ما هو مسموح وما هو ممنوع لطفلهم.
  • عبر عن رفضك بحب وبهدوء وابتعد عن كلمة “لا” لأن الطفل رغم تكرار هذه الكلمة في هذه المرحلة يكره سماعها.
  • كرر قول عبارة “أنت قرر” كثيرًا لتعطيه مساحة كافية بأمور قد تراها أنت ثانوية لكنها مهمة بالنسبة إليه.
  • ابتعد عن الأوامر المباشرة وحاول الطلب بأسلوب لطيف مع تقديم اختيارات له مرفوقة بعبارة “أنت قرر”.
  • ركز على الايجابيات ومدح طفلك قدر المستطاع أفضل من النقد الدائم والمتكرر.

شاهد ايضا: – علاج العنف عند الأطفال

أسباب عناد الأطفال

تتعدد الأسباب التي تدفعه الطفل لممارسة العناد على كل المحيطين به، فيكون السبب الأساسي لهذه الظاهرة السلبية لدى الطفل راجعه إلى:

  • تخوف الأهل من رفض أي أمر للطفل ومطاوعته الدائمة لكافة طلباته، وعدم المقدرة لرفض أي طلب يطلبه من أهله والدلال المفرط من قبل الأهل.
  • كما أنه في حالة تسليط الضوء على الطفل في كافة المتطلبات.
  • ويكون ذلك الأمر عليه وحده فقط دون باقي إخوته فهذا الأمر يخلق بداخله الشعور والاضطهاد والظلم والتسلط من قبل الأهل.
  • فيدفعه ذلك لاكتساب صفة العند بسبب تلك الظروف.
  • وفي حالة رفض كل أمر أو شيء يطلبه الطفل فهذا يولد بداخله العند الكبير تجاه أهله المحيطين به بسبب تكرار كلمة لا أمامه، وفي كل شيء خاص به.

أشكال العناد عند الأطفال

عناد الأطفال وكيفية مواجهته
عناد الأطفال وكيفية مواجهته

تتنوع أشكال العناد فيوجد عناد مرضي، وعناد عرضي.

  • حيث أن العناد المرضي يكون راجع بسبب مرض يصاب به الطفل وهو صغير ويكون مصاحب لأمراض عصبية ونفسية.
  • فيكون العناد نتيجة مترتبة لهذه الأمراض، ويكون العلاج من هذا الشكل من العناد ممكن في حالة المتابعة مع طبيب مختص بهذا الأمر.
  • أما العناد العرضي فهو ليس دائم بل يكون لفترة معينة من الوقت.
  • ويكون نتيجة لموقف ما حدث وتعرض له الطفل فكان العناد الصادر منه هو رد طبيعي من وجهة نظره على هذا الفعل الذي صدر تجاهه.

شاهد ايضا: – عدم الثقة بالنفس عند الأطفال الأسباب وطرق العلاج

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى