علاقتك بطفلك

كيف أساعد طفلي على التخلص من الإدمان الإلكتروني؟

كيف أساعد طفلي على التخلص من الإدمان الإلكتروني؟ كبداية يجب علينا أن نطرح سؤال مهم: لماذا أصبح أطفالنا مدمني إلكترونيات؟ كيف تحولوا لمدمنين وعمرهم السنة أو السنتين ؟ آثار الإلكترونيات اليوم تؤثر علينا بسلبياته نحن الكبار فما بالك بطفل لم يتعرف بعد على العالم الحقيقي، كما أن هاته الإلكترونيات  تكون بأيدينا نحن أولياء الأمور فلماذا يدمن عليها أطفالنا أن كنا متحكمين فيها، لذلك اليوم لن نغوص في الأسباب التي تؤدي لهذا الإدمان لأنها تختلف وتتعدد من أسرة لأخرى ولكننا سنركز على طرق العلاج لأنها ضمنيا تحمل أسبابا داخلها.

كيف أساعد طفلي بطريقة علاج الإدمان الإلكتروني؟

كيف أساعد طفلي على التخلص من الإدمان الإلكتروني؟
كيف أساعد طفلي على التخلص من الإدمان الإلكتروني؟
  • أولاً: لابد أن نحذف تماما أي تطبيق يحتوي على ألعاب ورسوم متحركة من الهاتف النقال.
  • ثانيّا: وهي نقطة مهمة يجب أن نتحلى بالصبر مع أطفالنا في علاجنا لهذه المشكلة وأن لا نمل أبداً، فأكيد أن الطفل سوف يرفض تغيير ما تعود عليه لفترة طويلة.
  • ثالثًا: أن نقلل الوقت الذي تعود عليه أطفالنا باستعمال هذه الوسائل، مثلا نقلل خلال الأسبوع الأول من ساعتين إلى ساعة وننتقل إلى الأسبوع الثاني نقلل من المدة وهكذا إلى أن نصل إلى الوقت الذي نريد أن نصل إليه مع أطفالنا.
  • رابعاً: أن نوفر لهم البديل لهذه الأجهزة الإلكترونية كالرسم والتلوين ومشاركتنا في بعض الأعمال المنزلية البسيطة وكذلك تخصيص وقت للنزهات، لأن الفراغ سيولد لديهم الرغبة في العودة لاستعمال هذه الأجهزة.
  • خامساً: أن نجعل مدة محددة لمشاهدة هذه البرامج ويستحيل أن نتجاوز هذه المدة مهما حاول الطفل بكل وسائله.
  • سادساً أن نحرص على أن يشاهد أطفالنا برامجهم  على التلفاز فقط لأنه تابت على عكس الأجهزة الأخرى وذلك لتفادي إلحاحهم وطلبهم على متابعتها خارج المنزل، كما أن اختيار المحتوى ومشاركتهم إياه يعطي نتيجة أفضل في علاج هذه المشكلة.

الإدمان الإلكتروني مشكلة العصر  يعاني منها الكبار قبل الصغار، ولا ندركها للأسف حتى نعيشها وتصبح عاجزين أمامها، لكن بإتباع هذه الخطوات سترجع أبنائنا إلى الطريق السليم والصحيح في تربيتهم ونصحح خطأنا في حقهم.

أنواع إدمان الألعاب الإلكترونية

كيف أساعد طفلي على التخلص من الإدمان الإلكتروني؟
كيف أساعد طفلي على التخلص من الإدمان الإلكتروني؟

تُصنف أنواع إدمان الألعاب الإلكترونية إلى صنفين نذكرها في ما يلي:

أولاً: الألعاب ذات المهمة الواحدة:

يكون فيها لاعب واحد، وعندما يتم تحقيق المهمة المطلوب تنفيذها تنتهي اللعبة، لذلك فإن هذا النوع لا يسبب إدمان.

ثانياً: الألعاب متعددة المهام:

يقوم الطفل هنا باللعب مع لاعب فأكثر عن طريق الإنترنت ويقوم بعمل شخصية وهمية والتعرف على العديد من اللاعبين حول العالم.

ولا يوجد هناك نهاية معينة لتلك اللعبة، لذلك تجد هذا الشخص متعلق بها دائماً حتى يصاب بالإدمان.

أسباب إدمان الألعاب الإلكترونية

يوجد هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص مدمناً للكثير من الألعاب الإلكترونية، والتي من بينها:

  • البعد والعزلة من الأبوين بالنسبة للتواصل المستمر مع الأبناء.
  • الشعور بالفراغ الذي يجعله يلجأ إلى هذه الألعاب حتى يسد فراغه.
  • الشعور بالنشوة والسعادة نتيجة ممارسة هذه الألعاب والاعتياد عليها.
  • الرغبة الملحة في الهروب من الحياة والواقع، ويحدث ذلك أثناء فترة المراهقة نتيجة إلى البعد الاجتماعي في العائلة.
  • الإحترافية الكبيرة في جذب هؤلاء الشباب إلى هذه الألعاب وهذا هو دور التسويق للشركات المسئولة عن هذه الألعاب الذي يستعمل أي وسيلة للوصول إلى هدفه.

الأعراض النفسية لإدمان الألعاب الألكترونية

  • الشعور بالتوتر الدائم والقلق المستمر.
  • الشعور بالاكتئاب والضيق.
  • العزلة المصاحبة للشعور بالوحدة.
  • الإصابة بالفصام.
  • يوجد هناك العديد من حالات الانتحار التي حدثت مؤخراً بسبب هذه الألعاب.

شاهد ايضا؛-وسائل للتواصل مع الأبناء

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى