التنمية البشرية

كيف أطور من نفسي لأصبح شخصية أفضل | 10 خطوات نحو شخصية أفضل وأقوى

كيف أطور من نفسي لأصبح شخصية أفضل من أكثر الأسئلة التي يراودها البعض، فيمكن أن يساعدك تحسين نفسك على التقدم في حياتك المهنية وتحقيق الأهداف المهنية، على سبيل المثال يمكنك الحصول على دورة تدريبية للحصول على شهادة في مجال عملك لزيادة فرصك في الترقية. حيث في أثناء اتخاذ خطوات لتحسين نفسك، يمكنك أيضًا اكتساب مهارات خارج البيئات التعليمية والمهنية التقليدية.

كيف تستمر في تحسين نفسك

اتبع هذه الخطوات لتحسين نفسك مهنيا:

  • اقرأ كثيرًا.
  • تبنى هِواية جديدة.
  • التسجيل في جَلسة تدريبية.
  • تحديد المهارات المطلوبة.
  • جرب جدولًا جديدًا.
  • التزم بتمارين روتينية.
  • ضع أهدافًا كبيرة.
  • غيّر طريقة تفكيرك.
  • ابحث عن مرشد.

شاهد أيضًا: كيف أكون شخصية قوية وجذابة.

اقرأ كثيرًا لتصبح شخصية طبيعية

  • تعد القراءة بانتظام من أسهل الطرق وأكثرها فعالية للتعلم.
  • بواسطة القراءة في كثير من الأحيان، يمكنك اكتساب المزيد من التبصر في مجال عملك وتطوير رؤية استراتيجية تساعدك على التقدم على طول مسار حياتك المهنية.
  • حاول البحث عن مصادر جديدة من شأنها توسيع خبرتك.
  • ابحث عن مؤلفين من دول وثقافات مختلفة أو اقرأ وجهات نظر بديلة.
  • فكر في تحدي نفسك لتعلم لغة جديدة تقدم لك المزيد من مواد القراءة.
  • على سبيل المثال، يمكنك عمل قائمة بأفضل الكتب والمدونات والمنشورات في مجال عملك، ثم تخصيص وقت للقراءة كل يوم.

كيف أطور من نفسي ومن شخصيتي - موضوع

تبنى هِواية جديدة

  • قد تكون التزامات العمل والأسرة هي أهم أولوياتك، لكن امتلاك هِواية أو اثنتين أمر ضروري لتحقيق التوازن بين العمل والحياة.
  • يمكن أن تساعدك الرياضة والحرف والأنشطة الأخرى على أخذ استراحة من مسؤولياتك المعتادة، وتشجعك على التعلم والنمو خارج العمل.
  • فكر جيدًا في الطريقة التي تقضي بها وقتك.
  • قد تتمكن من الانضمام إلى فريق رياضي، أو إتقان حرفة جديدة لك أو التخطيط لقضاء عطلة قصيرة مع بضع ساعات مجانية فقط كل أسبوع.

التسجيل في جَلسة تدريبية

  • بينما يمكنك تعلم مهارات جديدة بشكل مستقل، فإن الانضمام إلى فصل دراسي يمكن أن يضيف بنية إلى تجرِبة التعلم الخاصة بك.
  • التسجيل للحصول على درس خارج المنهج أو جَلسة تدريب برعاية الشركة، يمكنك متابعة المهارات الصعبة أو الشخصية بمساعدة خبير.
  • يمكنك البَدْء بالاشتراك في جَلسة تدريبية لمرة واحدة تجتمع بعد العمل.
  • بعد الانتهاء من جَلسة فردية، فكر في التسجيل في ورشة عمل متعددة الجلسات أو فصل أطول.
  • اختر الموضوع بعناية خلال تحديد الأهداف المحددة التي تريد تحقيقها.

تحديد المهارات المطلوبة

  • إذا كنت تركز على التقدم في حياتك المهنية، فإن تحديد المهارات المحددة التي تحتجاها للمناصب المتقدمة يمكن أن يساعدك على تحسين نفسك.
  • بالإضافة إلى القدرات القياسية، انتبه للمهارات الناشئة التي يمكن أن تساعدك على اكتساب مِيزة تنافسية.
  • حاول قراءة المنشورات الصناعية للتعرف على المهارات الأكثر طلبًا في مجال عملك.
  • ضع في اعتبارك الاشتراك في فصل دراسي؛ لإتقان هذه المهارات حتى تتمكن من وضع نفسك في قمة مجال عملك.

جرب جدولًا جديدًا

  • يمكن أن يقدم اعتماد جدول جديد منظورًا مختلفًا حول كيفية استخدامك لوقتك.
  • يمكن أن تساعدك إعادة التفكير في الطريقة التي تقضي بها يومك وتحديد ساعاتك الأكثر إنتاجية في تحديد طرق جديدة لزيادة الوقت الذي لديك إلى أقصى حد.
  • على سبيل المثال، حاول الاستيقاظ قبل ساعة من الاستيقاظ لمدة أسبوع كامل لتخصيص وقت لنفسك للتعلم والنمو والتحسن.
  • يمكنك أيضًا أن تسمح لنفسك قبل ساعة النوم للقراءة أو تخصيص ساعة في منتصف اليوم لممارسة هِواية جديدة.

التزم بتمارين روتينية

  • يمكن أن يؤدي التمرين بانتظام إلى تحسين صحتك، وزيادة العمر الافتراضي، والمساهمة في تحسين نوعية الحياة في العمل وما بعده.
  • يمكن أن يؤدي اتباع تكرار التمارين الرياضية أيضًا إلى تصفية ذهنك ومساعدتك على الاسترخاء، مما قد يؤدي إلى تحسين إنتاجيتك.
  • ضع في اعتبارك الالتزام بالتمرين لبضع ساعات في الأسبوع لمدة شهر كامل.
  • اختر رياضة أو نوعًا من التمارين التي تحبها، وفكر في الشراكة مع صديق في صالة الألعاب الرياضية لجعل العملية ممتعة.
  • ابتهج لنفسك في كل مرة تنجز فيها تمرينً، لتحصل على الشعور بأنك تمتلك شخصية أفضل.
  • إذا فاتتك جَلسة، فحاول استئناف جدول التمرين المعتاد بأسرع ما يمكن لتطوير عادة صحية جديدة.

وضع أهدافًا كبيرة

  • في يوم عادي، قد يكون لديك سلسلة من الأهداف الصغيرة لتحقيقها.
  • يمكن أن يشمل ذلك كل شيء من الوصول إلى العمل في الوقت المحدد وإنهاء المشروع إلى تناول العشاء مع عائلتك وإيجاد الوقت للاسترخاء معًا.
  • قد يكون لديك حتى أهداف طويلة الأجل مثل الادخار لدفع دفعة أولى على منزل أو أخذ إجازة الصيف المقبل.
  • لتحسين نفسك، اجعل نقطة التفكير أكبر.
  • على سبيل المثال، ضع في اعتبارك ما تريد تحقيقه في السنوات الخمس المقبلة، مثل الانتقال إلى مهنة أكثر إفادة أو إطلاق شركة ناشئة خاصة بك.
  • ثم ضع أهدافًا محددة وقابلة للقياس وقابلة للتنفيذ وواقعية وحساسة للوقت؛ لتطوير خِطَّة تحقيق هذه الأهداف.

تغيير طريقة تفكيرك

  • اتخذ خطوات لضبط طريقة تفكيرك، لتجد نفسك شخصية أفضل.
  • عندما تغير طريقة تفكيرك، قد تدرك أن لديك سيطرة أكبر على ظروفك أكثر مما كنت تعتقد سابقًا.
  • إن معرفة ما يمكنك وما لا يمكنك التحكم فيه يمكن أن يمكّنك من تحسين نوعية حياتك.
  • على سبيل المثال، يمكنك البَدْء بالتشكيك في الوضع الراهن وأي افتراضات حول وضع حياتك.
  • ضع في اعتبارك أن تسأل نفسك لماذا تصدق ما تفعله، وتحدي نفسك لإعادة التفكير في الحقيقة وراء معتقداتك.

البحث عن مرشد

  • يمكن أن يكون السعي لتحسين الذات أكثر إفادة عندما يكون لديك دليل لقيادة الطريق.
  • سواء كنت بحاجة إلى إلهام احترافي أو مساعدة خبير، فإن البحث عن مرشد  يمكن أن يساعدك في تحقيق أكبر أهدافك.
  • للعثور على مرشد، فكر في من تعجبك أو من تريد أن تكون بعد 10 سنوات.
  • البحث عن شخص محترف يتمتع بمهارات قيادية ممتازة وخبرة واسعة في مجال عملك.
  • فكر في مرشد يمكنه أن يقدم لك البصيرة التي تريدها لتحقيق أهدافك.

ممارسة الغفران والمسامحة

أثبتت الدراسات والعديد من الأبحاث أن المسامحة، تجعلك شخص أفضل كما يلي:

  • تساعدك المسامحة للتخلص من الشعور بالملكية والاستيلاء.
  • ينصح بتخصيص وقت لتقديم الشكر والمعرفة المتكاملة المكتسبة من التجارِب والمعاناة السابقة.
  • يجب أن تطبق في حياتك شعار المسامحة، وتجعله أمام عينيك “أسامح وأقوم بتحريرك”.
  • يجب أن تتخلص من العقد والمشاعر السلبية التي بداخلك تجاه بعض الأشخاص.
  • تعلم طرق الحُوَار التعاونية، وكيفية التعبير عن مشاعرك، لتجد نفسك أحسن وأقوى، وتتساءل من فترة لأخرى كيف أطور من نفسي لأصبح شخصية أفضل.

شاهد أيضًا: كيف أطور من نفسي وشخصيتي.

وختامًا فقد تكلمنا عن تساؤل يبحث عنه العديد من الناس وهو كيف أطور نفسي لأصبح شخصية أفضل، وذكرنا العديد من الأمور اللازم اتباعها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى