الطبخ

كيف تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين 2021

كيف تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين سوف نتناول في هذا المقال إجابة هذا السؤال ونتعرف من خلاله كيف تطور المطبخ في الشكل والتكوين عبر السنين، وذلك عبر التطورات، والاكتشافات، واختراعات، ووسائل تكنولوجيه تم تصنيعها؛ لتجديد المطبخ.

كيف تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين

كيف تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين
  • بعد عمل دراسات حول تطورات المطبخ عبر السنين سوف تجد المطبخ يتغير ويتجدد حسب الحضارة، فكل حضارة لها طريقة خاصة في تجديد المطبخ.
  • ولذلك سوف نتناول بعض العصور وكيفية تطوره للمطبخ.

العصر البدائي

  • المطبخ عبارة عن غرفة تغيرت بشكل كبير على مر السنين، فكان المطبخ جزء من المنزل.

تم اختراع النار وأول المطابخ في التاريخ

الطبخ والوجبات في المطبخ
  • نظرًا؛ لأن التغذية عنصر أساسي؛ لبقاء الإنسان، فليس من المستغرب ملاحظة أن الطهي ظهر تقريبًا في نفس الوقت الذي ظهر فيه الإنسان.
  • في عصور ما قبل التاريخ استخدم أسلافنا بالفعل خليطًا بين الأطعمة المختلفة والمتنوعة.
  • فعلى سبيل المثال، قاموا باستخدام أدوات تم إنشاؤها خصيصًا لهذا الغرض، ومع ذلك، فإن المطبخ كمكان لم يكن موجودًا في ذلك الوقت.
  • جاءت الثورة الحقيقية باكتشاف النار والقدرة على طهي الطعام فأصبحت النار نقطة تجمع للطبخ الجماعي، فهذه بداية ما يسمى الآن بالمطبخ، ومن الواضح أنها تطورت من خلال ثقافات مختلفة.
  • شيئًا فشيئًا، تطورت الحضارات ودمجت المطبخ في منازلها من خلال التكيف مع الظروف المناخية وعادات جميع الشعوب.

العصور القديمة

  • تمثل العصور القديمة نقطة تحول أولى، لقد بدأ المصريون في طهي كمية كبيرة من الطعام (اللحوم والأسماك والفواكه والخضروات) مع الغذاء الرئيسي الخبز.
  • ومع ذلك، لا يزال الطهي يتم في الهواء الطلق.

العصور الرومانية

  •  غيّر الرومان المطبخ بوصول العسل، والأطعمة المقلية، والثوم؛ لأنها تخلق مطبخ المنظمة باعتبارها فضاء المجتمع للمدينة كُلََّها، مما يشكل تطور ملحوظ تضخيمها من قبل وصول بعد بضعة قرون من قبل  على ظهور المطابخ.

مطابخ القرون الوسطى

  • خلال هذه الفترة، بدأ تطوير المطابخ كما نعرفها جزئيًا، ولكن كان مخصص لأقلية كبيرة جدًا من السكان.
  • لذلك، غالبًا ما يكون للقلاع والمنازل البرجوازية مطبخ منفصل تمامًا عن المنطقة المأهولة، تم إبعادهم في المباني خارج الممتلكات ولكنه ليس عمليًا وشاق للسيدات.
  • لم يتم طرح هذه الغرفة المخصصة للموظفين والسبب الرئيسي هو الخوف من الحرائق.

مطابخ القرن العشرين

  • ظهرت المطابخ في جميع المنازل، حتى ذلك الحين لم يكن لدى معظم السكان إمكانية الوصول إلى مطبخ حقيقي، ولكن غالبًا ما كان لديهم فقط طاولة ومدفأة في منازلهم.

أهمية اكتشاف الموقد

الطبخ والوجبات في المطبخ
  • الموقد يعتبر من أول وأقدم المكونات للمطبخ، وأهمها وأساسياته، فبدونه لا تستطيع المرأة أن تطبخ.
  • تم اكتشاف الموقد منذ أن اخترع الإنسان الشرارة عند احتكاك حجر مع غيره.
  • تم استغلال هذا الاكتشاف وهذه الشرارة في الطبخ، فكانت الأحجار هي أول أساسيات الطبخ.
  • ومن هنا عرف الإنسان الطبخ على النار من حوالي 400ألف عام.
  • وذلك يدل على وجود المطبخ من قديم الأزل.
  • ولكن بتطور العقل تطور الاكتشافات، والاختراعات للإنسان، وخاصة تطورات المطبخ ولك أن تلاحظ الفرق بين العصور السابقة، والعصر الحالي وما زال في تجدد.

الحضارة الرومانية والحضارة اليونانية

  • خلال الحضارة اليونانية كان المطبخ عبارة عن مكان واسع مفتوح في منتصف المنزل، وتقوم المرأة بالطبخ في المكان الواسع هذا.
  • في معظم المنازل، يتم الطهي في موقد، في منتصف غرفة المعيشة الرئيسية، من أجل تسخير الحرارة.
  • كان هذا هو الترتيب الأكثر شيوعًا في جميع أنحاء العصور الوسطى، حتى في الأسر الثرية، حيث تم دمج المطبخ مع قاعة الاستقبال.
  • قرب نهاية العصور الوسطى، بدأ ظهور مطبخ منفصل.
  • كانت الخطوة الأولى هي نقل المواقد إلى جدران الغرفة الرئيسية ثم بناء جناح أو مبنى منفصل يضم المطبخ.
  • غالبًا ما كان يتم فصل هذا عن المبنى الرئيسي عن طريق ممر مغطى حتى لا يزعج الدخان والروائح وأصوات الطهي للضيوف، وللحد من مخاطر نشوب حريق.
  • هناك العديد من الاختلافات الأساسية للأدوات المستخدمة اليوم، مثل المقالي، الأوعية المقاومة للحرارة، الغلايات، و الحديد الهراء، مع أنّ معظمهم كانوا مكلفة للغاية بالنسبة للأسر الفقيرة، كانت هناك أيضًا أدوات أكثر تجديدًا للطهي على النار مثل المشواة بأحجام مختلفة، ومعدات للحيوانات، بدءًا من السمان إلى اللحم البقري.
  • كانت هناك أيضًا رافعات بخطافات قابلة للتعديل؛ لإزالة الأواني والمقالي بسرعة من النار وتجنب تفحم، أو حرق الطعام.
  • يمكن استخدام السكاكين المختلفة، والملاعق، ومغارف و بشر.
  • في المنازل الميسورة، كانت أكثر الأدوات شيوعًا هي الهون والمدقة، ومنخل القماش، حيث أصرت وصفات العصور الوسطى على ضرورة تقطيع الطعام جيدًا وتقطيعه وضربه وعصره وتتبيله قبل الطهي أو بعده.
  • كان هذا يعتمد على الاعتقاد الطبي بأنه كلما كان تناسق الطعام أفضل، كان امتصاص العناصر الغذائية أفضل.
  • لذلك كان الدقيق المطحون جيدًا باهظ الثمن وكان على عامة الناس أن يكتفوا بخبز كامل وخشن.
  • كان طهاة البلاط الملكي أحيانًا بالمئات، كان هناك العديد من المهن، مثل الجزار والخباز، والتعبئة، وصانع الصلصات، وأفضل رجل، والخادم الشخصي، وعدد لا يحصى من الخدم.
  • بينما كان على الفلاح أن يكتفي بالخشب المستخرج من الغابات المحيطة ويطبخ بنفسه في هذه الغابات.

الحضارة الرومانية

أصبح المطبخ في الأماكن العامة، حيث تذهب كل النساء إلى هذه المطابخ؛ لتحضير الطعام.

  • وكان في هذا العصر يوجد مطابخ خاصة للأغنياء وتكون بالقرب منهم.

المطبخ الحديث

  • تعتبر أمريكا هي الدولة التي قامت ببعض التطورات والاختراعات الحديثة مثل أجهزة الكهرباء، وعمل الأفران،وذلك؛ لتسهيل الطبخ على السيدات.
  • فتلك الاختراعات مبهرة وميسرة للسيدات؛ لتقوم بطهي الطعام، فالعقل البشري مع تطوره عرف أن الأحجار والحطب والدخان الناتج منهما له تأثير ضار على البيئة والصحة.
  • وأيضاً هذه الأتربة والدخان تلوث الطعام، ويوجد الكثير من الناس من يعانون من هذا الدخان.
  • فتطور المطبخ الحديث بتطور الأفران والمواقد، ولكن التطور العظيم الكبير الذي حدث كان في عام 1825باختراع واكتشاف أول موقد بالغاز للطبخ وتم بيع 90ألف موقد في هذا العام.
  • وذلك؛ لأنها سهلة للغاية وليست مثل الحطب ومشقة الطبخ من خلالها ولا تسبب الدخان الضار لهم والملوث للطعام.
  • تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين وتطور أيضاً شكل المطبخ، ففي بعض المنازل المطبخ فيها منفتح على غرفة استقبال الضيوف بدون باب ويسمى بالمطبخ الأمريكي ونال إعجاب الكثير من السيدات؛ لأنه مفتوح على حجرة الطعام ويسهل نقل الطعام على المائدة بدون عائق.
  • مما دفع ذلك المصممين إلى التجديد في التصاميم الجميلة للمطابخ؛ لأنه أمام الزوار والضيوف ولابد من رؤية المكان بمنظر جمالي لائق فتمت الإبداعات والاختراعات في المطابخ المفتوحة.

تغيرات الوجبة المنزلية عبر السنين

فكرة الطبخ والوجبة عبر السنين
  • تعتبر الوجبات التقليدية لها جذور عتيقة مثل الجبن والخبز، واللحوم المشوية، أو المطهية، وفطائر اللحمة، والخضار المسلوق، والأسماك، ويوجد في كتاب الطبخ وصفات أكل لهذه المكونات بأشكالها المختلفة، وذلك في القرن الرابع عشر.

العصور الوسطى

  • ففي العصور الوسطى لا يشغلوا اهتماماً لوجبة الإفطار وكان الملوك وخدمهم يتناولون الطعام في وجبتين فقط وذلك في وسط النهار والأخرى في العشاء.
  • وتختلف المواعيد للوجبات على حسب الإقليم التابع لهم.
  • ولكن في بعض الأقاليم منحت الأطفال وجبة الإفطار.
  • فكان في العصور الوسطى يفسرون بمن يتناول وجبة الإفطار بالشخص الفقير والضعيف والعامل، والمزارع الذين يحتاجون لطاقة للعمل في الصباح ويسمونه بالشخص الضعيف الذي لا يستطيع الصبر حتى ميعاد الغذاء.
  • ولذلك كان معظم العاملين يخجلوا من أن يتناولوا وجبة الإفطار بالرغم من جوعهم بسبب العمل الشاق.

القرن الثالث عشر

  • وجبة الإفطار كانت عبارة عن رغيف من الردة، وقطعة جبن فقط أي دون وجود للحوم.

القرن الخامس عشر

  • الإفطار كان في هذا القرن يشمل أحياناً بعض اللحوم.

القرن السادس عشر

  • كانت المشروبات المحتوية على الكافيين هي أساس الإفطار.

القرن الثامن عشر

  • اعتمد العمال الأوربيين الغربيين على أكل العصيدة والخبز، وذلك أحياناً مع العدس، والخضار والحساء، وأحياناً مع البطاطس.

القرن التاسع عشر

  • في عام 1870: كان نظامهم الغذائي يعتمد على اللحوم، حيث من الممكن للفرد استهلاك حوالي 16 كيلو جرام من اللحمة للشخص الواحد في السنة، وارتفع استهلاكه ليصل إلى 50 كيلو جرام في السنة.

أوائل القرن العشرين

فكرة الطبخ والوجبة عبر السنين
  • وصل استهلاك الفرد من اللحمة إلى 77 كيلو جرام، وكان نادراً ما يكون الجبن والحليب في نظامهم الغذائي.
  • تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين في القرن العشرين تم إدخال مواد غذائية جديدة، خاصة الفواكه تم إنتاج كميات كبيرة بأصناف مختلفة، فأصبحت متاحة للأسر الغنية، والأسر البسيطة أيضاً؛ لأن في الحرب العالمية عانت أوروبا من نقص المواد الغذائية فكان من الصعب الحصول على الطعام سواء للأسر الراقية، أو الأسر الفقيرة.
  • ولقد قامت الولايات المتحدة بتقديم التمويل والخبرة للإنتاج الزراعي لجميع الدول وبدأت ظهور معدات جديدة؛ لتسهيل الزراعة، مما أدى ذلك إلى زراعة أصناف كثيرة من المحاصيل خاصة الأرز، والقمح، فزاد الإنتاج وقلت الأسعار، وزاد الطعام.

شاهد أيضًا: تسع نصائح مفيدة في المطبخ 2021.. تعرف عليها.

ختامًا: كيف تغيرت فكرة الطبخ والوجبة المنزلية عبر السنين ؟ تم طرح هذا السؤال وتم الإجابة عنه في هذا المقال كما تناولناه فتتطور الوجبة المنزلية يرجع إلى تتطور المطبخ والحضارة التابعة له، فكل حضارة لها تقاليدها، واختراعاتها واكتشافاتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى