علاقتك بطفلك

كيف يحافظ النوم على صحة الأطفال

 

كيف يحافظ النوم على صحة الأطفال أمر يجب أن يعرفه الآباء والأمهات حتى لا يعودوا أطفالهم على السهر لأوقات متأخرة خلال فترة الليل لحمايتهم من الآثار السلبية التي يمكن أن يصاب بها الطفل حتى لو كان الطفل في إجازته الصيفية التي يشعر فيها بعدم وجود سبب يضطره لأن يستيقظ مبكرًا.

كيف يحافظ النوم على صحة الأطفال

يحافظ النوم على صحة الطفل بشكل كبير جدًا لأنه يحمي الطفل من الأضرار الآتية:

  • يحمي النوم دماغ الطفل من عدم التطور كما أنه يحمي الطفل من توقف نموه بشكل سليم لأن النوم الجيد يساعد في تطوير صحة الطفل العقلية والجسمانية.
  • يحمي الطفل من الإحساس بالتعب والإرهاق لعدم حصوله على المدة الكافية من النوم، مما يجعل مزاجه غير سليم ولا يستطيع أن يؤدي الأنشطة اليومية ولا يستطيع أن يتفاعل مع أشخاص آخرين.
  • عدم الحصول على قسط وافي من النوم في فترة الليل تجعل الطفل ينام لعدد ساعات أطول مما يجعله يضيع وقتًا طويلا من اليوم في النوم لا يستفيد به لتنمية قدراته الذهنية والعلمية.
  • يحمي النوم في الوقت المناسب وعدد الساعات المناسبة يزيد من فرصة إصابة الطفل بالتوتر وبآلام في رأسه.
  • إذا تعود الطفل على النوم في وقت متأخر فإنه لن يستطيع النوم في فترة الليل بشكل طبيعي مما يؤدي لإصابته بالأرق.
  • تأخر الطفل في النوم يجعله لا يحصل على التغذية السليمة المتكاملة اللازمة لجسمه والتي على رأسها وجبة الإفطار إضافة إلى زيادة كمية الطعام خلال فترة الليل مما يؤدي لزيادة وزنه و إصابته بالسمنة.
  • النوم في فترة الليل يزيد كفاءة الجهاز المناعي مما يحمي الطفل من الإصابة بعدة أمراض.

كيف نساعد الطفل على أن ينام مبكرًا؟

بعد أن علمنا كيف يحافظ النوم على صحة الأطفال و تيقنا من أهمية النوم في فترة الليل لعدد ساعات تناسب عمره يأتي السؤال الأهم وهو كيف أساعد طفلي على أن ينام مبكرًا، إجابة هذا السؤال تكمن فيما يلي:

  • أن يتعود الطفل على أن يستيقظ في وقت مبكر وبذلك ستجد الأم أن الطفل ينام مبكرًا بشكل تلقائي.
  • فتح النوافذ والبلكونات الموجودة في غرفة الطفل في الصباح لكي نساعده على الاستيقاظ مبكرًا بسبب دخول إضاءة الشمس إلى الغرفة.
  • وأن يشارك الوالدين طفلهما في النوم المبكر حتى لا يجد الطفل مفرًا من النوم في فترة الليل دون معاناة من ذلك.
  • أن تطفئ الأنوار أو أن تصبح الإضاءة هادئة استعدادًا للنوم مع التوقف عن إصدار أي صوت مزعج للطفل.
  • وأن تحدد الأم موعد معين للنوم حتى يعتاد الطفل على ذلك وستجد أن ساعة الطفل البيولوجية بدأت تضبط جسمه على هذا الوقت وبالتالي تجده ينام بشكل تلقائي في الوقت المحدد.
  • أن تحدد الأم إجراءات روتينية يقوم بها الطفل قبل النوم مثل تناول كوب لبن دافئة وتنظيف أسنانه والجلوس بجواره على السرير لقص حكاية له قبل النوم.
  • وأن يمارس الطفل عدة أنشطة خلال فترة النهار وسيشعر أن جسمه مجهدًا خلال فترة الليل مما يجعله يخلد إلى النوم بشكل سريع.
  • ألا يتم فتح التليفزيون أو الكمبيوتر وقت النوم حتى لا يضطر الطفل للجلوس أمامها وعدم النوم في الوقت المحدد ونفس الشيء تقوم به الألعاب التي تعتمد على الحركة.
  • لا يجب أن يتناول الطفل مأكولات دسمة أو مليئة بالدهون فترة الليل حتى لا يصاب بآلام في البطن غازات وتقلصات في المعدة مما يجعل الطفل لا يستطيع النوم بشكل طبيعي وهادئ.
  • لا يجب أن يتناول الطفل أي مأكولات أو مشروبات بها مادة الكافيين لما تسببه من أضرار على صحة الطفل وبالتالي تصيب الطفل بالأرق واضطرابات في النوم.

تحدد مدة النوم التي تناسب الطفل على حسب عمره وذلك كما سيتضح فيما يلي:

  • لو كان الطفل يبلغ من العمر ما بين عامين إلى 3 أعوام فإن عدد ساعات النوم التي يحتاجها جسمه تتراوح من 9 إلى 13 ساعة يوميًا.
  • وكان الطفل يبلغ من العمر ما بين 3 إلى 5 أعوام فإن عدد ساعات النوم التي يحتاجها جسمه تتراوح من 10 إلى 12 ساعة يوميًا.
  • لو كان الطفل يبلغ من العمر ما بين 5 إلى 12 ساعة فإن عدد ساعات النوم التي يحتاجها جسمه تتراوح من 8 إلى 10 ساعات يوميًا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى