معلومات طبيةثقافات عامة

ما لا نعرفه عن لغة الجسد

يتعرض الناس في بعض الأحيان لسوء الفهم مما يتسبب في خلافات كثيرة بين الأحبة و الأقارب، و السبب الرئيسي هو أنه هناك ما يعيق تواصلنا الجيد و الحقيقي، خاصة عندما يلجأ بعضنا للسكوت أحيانا أو يرمقك بنظرة دون ان ينطق حرفا واحدا.
هذه الحركات عادة ما يساء فهمها من قبل الطرف الآخر، و يطلق على هذه الحركات لغة الجسد.

فماذا نقصد بلغة الجسد؟ و كيف نتواصل عن طريقها؟

ما هي لغة الجسد؟

لغة الجسد هي إحدى وسائل التواصل التي يعتمدها الناس في أغلب محادثاتهم، و تقوم بالأساس على حركات الإنسان من نظرات و حركات و صمت و نبرات الصوت.

صدرت مؤخرا دراسة تقول بأن 60% من تواصلنا يتم عن طريق لغة الجسد، و هذا يدل على أهميتها و ضرورة استيعاب معاني الحركات التي تستعملها حتى لا يساء فهمنا و لا نسيء فهم الآخرين، لذلك اخترنا في ..طرح هذا الموضوع لنشرح لكم معاني لغة الجسد لضمان تواصل ناجح مع الآخر.

التواصل عن طريق لغة الجسد

الصمت

يقال عن الصمت الكثير أنه علامة الرضا و دليل على الضعف، الصمت يحمل الكثير من المعاني و أحيانا يعبر أكثر من الكلام، فإذا صمت أحدهم و أنت تتحدث بقسوة فاعلم أنه يتألم من الداخل و يقول الكثير عن طريق صمته، و إذا وبخته فهو يصمت معبرا عن ندمه، و إذا صمت و أحدهم يغازلك فالصمت يعني أنك تشعر بالخجل.
الصمت لا يعني مطلقا العجز عن التواصل بل هو أبلغ وسيلة للتواصل.

نظرة العين

عن طريق عيني الشخص الذي تتواصل معه تستطيع أن تعرف ما يحسه و ما يريد قوله، فعين الحزين تكشف حزنه، و السعيد تبدو عليه السعادة و المتوتر كذلك تظهر عليه علامات التوتر.
عندما تتحدث إلى شخص عزيز عليك حاول تنظر في عينيه، و من هناك ستتفهمه فالحزين عليك أن تراعي مشاعره، و السعيد عليك أن تفرح لفرحه، إذن فالعين تحمل الحقيقة على الدوام.

حركة اليدين

إن تحريك اليدين بشكل متواصل أثناء حديث شخص إليك يدل على توترك، فأنت لا تشعر بالراحة في الحديث معه، فعليك أن تحاول التقرب إليه أكثر أو ابتعد عنه نهائيا فاستمرارك مع شخص يبعث فيك التوتر يؤثر على صحتك النفسية.
كما قد يكون تحريك اليدين علامة من علامات الخجل و يمكنك أن تلاحظه خاصة على البنات لما يتحدث إليهن شاب.

ما لا نعرفه عن لغة الجسد

الابتسامة

الابتسامة في وجه الآخر من صفات الأشخاص الطيبين و أصحاب القلوب البيضاء، و الابتسامة كما قال رسولنا الكريم صدقة، و طبعا نقصد الابتسامة الحقيقية فهناك أنواع مختلفة من الابتسامات فنجد ابتسامة حقيقة و أخرى تعبر عن الاحترام و النوع الثالث مصطنعة.

الابتسامة النابعة من القلب: أو أو الابتسامة الحقيقية و هي التي يعبر من خلالها الشخص عن حبه و احترامه للطرف الآخر، و تكون تلك الابتسامة نابعة من القلب.

الابتسامة الدالة على الاحترام: يعبر من خلالها الشخص عن احترامه للطرف الآخر.

الابتسامة المصطنعة: و يطلق عليها في العامية الابتسامة الصفراء و يعتمدها الشخص لاظهار قوته و ثقته العالية في نفسه أمام الآخر.

تغطية جسمك عند الجلوس

يتعمد الكثيرون استعمال محفظاتهم أو قبعاتهم في تغطية بعض الأعضاء من أجسامهم و ذلك حسب لغة الجسد يدل على عدم ثقة الشخص بنفسه.

حك العينين

إذا لاحظت أن أحدهم يحك عينيه أثناء حديثه إليك، فهذا يعني أنه مل من الاستماع إليك و كلامك لا يعجبه و ينتظر موعد انصرافك

حك الأذن و الأنف

إذا كنت تتحدث إلى أحدهم في موضوع معين و لاحظت أنه يتظاهر بالتركيز ثم بدأ يحك أنفه و أذنه فاعلم أنه لم يفهم شيئا مما تقوله و منعدم التركيز تماما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى