التنمية البشرية

ما هو الاكتئاب الموسمي

ما هو الاكتئاب الموسمي في هذه الحال، قد تعاني من كآبة موسمية تُعرف أيضا بالاضطراب العاطفي الموسمي، الاكتئاب الموسمي هو اضطراب مزاجي يحدث كل عام في نفس الوقت، وهناك شكل نادر من الاكتئاب الموسمي، يعرف باسم “الاكتئاب الصيفي”، يبدأ في أواخر الربيع أو أوائل الصيف وينتهي في الخريف.

ما هي اسباب الاكتئاب الموسمي؟

ومع أننا لا نعرف بالتحديد أسباب هذا الاضطراب، يعتقد بعض العلماء ان بعض الهرمونات التي تحدث في الدماغ تؤدي إلى تغييرات في المواقف في أوقات معينة من السنة، ويعتقد الخبراء أن هذا الاضطراب قد يكون له علاقة بهذه التغيرات الهرمونية، وتزعم إحدى النظريات أن انخفاض ضوء الشمس أثناء الخريف والشتاء يؤدي إلى إنتاج الدماغ كمية أقل من السيروتونين، وهي مادة كيميائية مرتبطة بمسارات الدماغ التي تنظم المزاج، وعندما لا تعمل مسارات الخلايا العصبية في الدماغ التي تنظم المزاج كما ينبغي لها، فإن النتيجة قد تكون مشاعر الاكتئاب، جنباً إلى جنب مع أعراض التعب وزيادة الوزن.

يبدأ الاكتئاب الموسمي عادة في مرحلة البلوغ وهو أكثر شيوعا في النساء من الرجال، بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الاكتئاب الموسمي لديهم أعراض خفيفة و يشعرون بنوع من الاضطراب أو القلق،

بينما يعاني آخرون من أعراض أسوأ تتداخل مع العلاقات والعمل.

وبسبب عدم وجود ما يكفي من ضوء النهار خلال فصل الشتاء يحدث هذا النوع من الاكتئاب، ولذلك وجدت الدراسات أن البلاد التي تتميز بطقس مشمس اقل عرضة للاصابة بالاكتئاب الموسمي/ الشتوي.

 

أعراض الاكتئاب الشتوي

عادة ما ينام الأشخاص المصابون بهذا الاكتئاب أكثر من المعتاد ويفضلون تناول الكربوهيدرات بكميات كبيرة، كما أن لديهم العديد من العلامات التحذيرية العادية للاكتئاب، بما في ذلك:

  • الشعور بالحزن واليأس.
  • الشعور بالضعف وفقدان الطاقة.
  • مشاكل في التركيز.
  • التعب.
  • شهية أكبر.
  • رغبة في البقاء وحيدًا.
  • أفكار الانتحار.
  • اكتساب الوزن.

 

أعراض الاكتئاب الصيفي

  • فقدان الرغبة في الطعام.
  • فقدان الوزن.
  • الأرق واضطراب في النوم.

 

تشخيص الاكتئاب الموسمي

إن السمة الرئيسية لهذا الاكتئاب هي أن مزاجك وسلوكك يتغيَّرون مع التقويم، إنه ليس اضطراب مزاجي منفصل لكنه نوع من الإكتئاب الرئيسي أو إضطراب ثنائي القطب، يسمى أحياناً الاكتئاب الهوس.

قد تكون مصاب بهذا الاضطراب اذا اختربت الاعراض السابقه في العامين السابقين في نفس الوقت.

قد يستغرق تشخيص اضطراب الاكتئاب المزمن بعض الوقت لأنه يمكن أن يقلد حالات أخرى، مثل متلازمة التعب المزمن، الغدة الدرقية غير النشطة، انخفاض سكر الدم، الأمراض الفيروسية، أو غيرها من اضطرابات المزاج.

 

طرق علاج الاكتئاب الموسمي

وتختلف العلاجات تبعا لمدى شدة الأعراض، ويعتمد نوع العلاج الذي يتلقونه ايضا على ما اذا كنتم مصابين بنوع آخر من الكآبة او الاضطراب الثنائي القطب، وغالبا ما تستخدم مضادات الاكتئاب التقليدية لعلاج الاكتئاب الموسمي، البوبروبيون XL هو حاليا الدواء الوحيد الذي وافقت عليه إدارة الأغذية والأدوية خصيصا لمنع نوبات الاكتئاب الرئيسية في الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الموسمي.

ينصح العديد من الأطباء بأن يخرج الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب في الصباح الباكر للحصول على المزيد من الضوء الطبيعي، إذا كان هذا مستحيلاً بسبب أشهر الشتاء الغير مشمسة والمظلمة في الكثير من البلد قد تساعد الأدوية المضادة للاكتئاب أو العلاج الضوئي.

 

علاج الاكتئاب الموسمي بالضوء

يربط بعض الباحثين الكآبة الموسمية بالهرمون الطبيعي الميلاتونين الذي يسبب النعاس،  ولان الضوء يؤثر على الساعة البيولوجية في أدمغتنا التي تنظم إيقاعات الساعة البيولوجية للنوم والاستيقاظ، وظيفة فسيولوجية قد تشمل تغيرات في المزاج عندما يكون هناك ضوء شمس أقل في الشتاء، الضوء الطبيعي يمكن أن يكون له تأثير مضاد للاكتئاب.

علاج الاكتئاب بالضوء يعتمد على ضوء ساطع كامل الطيف يسطع بشكل غير مباشر في العين، تجلس على بعد قدمين من الضوء الساطع حوالي 20 مرة، وهو أكثر إشراقا من إضاءة الغرفة العادية يبدأ العلاج بجلسة من 10 إلى 15 دقيقة في اليوم، ثم يزيد الوقت من ٣٠ الى ٤٥ دقيقة في اليوم، اعتمادا على تجاوبك مع العلاج.

لا تنظر مباشرة إلى مصدر الضوء لفترة طويلة  لتجنب الضرر المحتمل لعينيك، يتعافى بعض المرضى في غضون أيام من استخدام العلاج بالضوء، والبعض الآخر يأخذ وقتا أطول.

وإذا لم تزول أعراض الاضطراب، فقد يزيد طبيبك عدد جلسات العلاج بالضوء الى مرتين في اليوم.

شاهد ايضا:-تأثير الاكتئاب على النوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى