التنمية البشرية

ما هي أعراض الهلع والخوف

ما هي أعراض الهلع والخوف، يحدث اضطراب الهلع عندما تواجه نوبات هلع متكررة وغير متوقعة، يعرّف الدليل التشخيصي والإحصاءات (DSM-5) نوبات الذعر بأنها موجات مفاجئة من الخوف الشديد أو عدم الراحة التي تبلغ ذروتها في غضون دقائق، الناس الذين يعانون من هذا الاضطراب يعيشون في خوف من التعرض لنوبة هلع، ويحدث هذا عندما تشعر فجأة برعب شديد ليس له سبب واضح فقد تعاني أمراضا جسدية، مثل تسارع القلب، صعوبات في التنفس، والتعرّق.

ما هي أعراض الهلع والخوف؟

معظم الناس يعانون من نوبة هلع مرة أو مرتين في حياتهم، وتذكر الجمعية الاميركية لعلم النفس ان شخصا واحدا من كل ٧٥ شخص قد يعاني من اضطراب الهلع، يتميز اضطراب الهلع والخوف المستمر من التعرض لنوبة هلع أخرى بعد أن تكون قد تعرضت لشهر واحد على الأقل (أو أكثر) من القلق المستمر أو القلق من نوبات هلع إضافية متكررة (أو عواقبها).

على الرغم من أن أعراض هذا الاضطراب يمكن أن تكون ساحقة ومخيفة، إلا أنه يمكن علاجها وتحسينها بالعلاج، إن طلب العلاج هو أهم جزء في الحد من الأعراض وتحسين نوعية حياتك.

غالبا ما تبدأ أعراض اضطراب الهلع في الظهور في المراهقين والشباب تحت سن 25، إذا كنت قد تعرضت لأربع نوبات هلع أو أكثر،

أو كنت تعيش في خوف من التعرض لنوبة هلع أخرى بعد تجربة واحدة، قد يكون لديك اضطراب الهلع.

نوبات الهلع تنتج خوفا شديدا يبدأ فجأة، وغالبا دون سابق إنذار، وعادة ما تستمر النوبة لمدة 10 إلى 20 دقيقة، ولكن في الحالات القصوى،

قد تستمر الأعراض لأكثر من ساعة، التجربة تختلف لكل شخص، والأعراض تختلف في كثير من الأحيان.

تشمل الأعراض الشائعة المرتبطة بنوبة الهلع والخوف ما يلي:

  • ضربات قلب سريعة أو خفقان.
  • ضيق في التنفس.
  • الشعور بالاختناق.
  • دوخة/ دوار.
  • صداع.
  • غثيان.
  • التعرق والقشعريرة.
  • التغيرات في الحالة العقلية، بما في ذلك الشعور بعدم الإدراك الانفصال عن الذات.
  • تنميل أو وخز في يديك أو قدميك.
  •  ألم في الصدر أو ضيق.
  •  الخوف من أن تموت.

ما الذي يسبب حالات الهلع والخوف المزمن؟

أسباب اضطراب الهلع غير مفهومة بشكل واضح. وقد أظهرت الأبحاث أن اضطراب الهلع قد يكون مرتبطًا وراثيًا، ويرتبط اضطراب الهلع أيضا مع التحولات الكبيرة التي تحدث في الحياة، بالمغادرة الى الكلية، الزواج،

او انجاب اول طفل لك هي كلها تحولات رئيسية في الحياة قد تخلق توترا وتؤدي الى تطور اضطراب الهلع والخوف.

 

من هم الأشخاص المعرضون للإصابة بنوبات هلع وخوف؟

على الرغم من أن أسباب اضطراب الهلع غير مفهومة بوضوح، إلا أن المعلومات حول المرض تشير إلى أن مجموعات معينة هي أكثر عرضة لتطوير هذا الاضطراب، وعلى وجه الخصوص، فإن النساء أكثر عرضة من الرجال لتطوير هذه الحالة، وفقا للمعهد الوطني للصحة العقلية.

 

كيف يتم تشخيص اضطراب الهلع؟

اذا ظهرت عليك أعراض نوبة هلع، فقد تتطلب رعاية طبية طارئة، معظم الناس الذين يعانون من نوبة الذعر للمرة الأولى يعتقدون أنهم يعانون من نوبة قلبية.

أثناء تواجدك في قسم الطوارئ، يقوم مقدم خدمات الطوارئ بإجراء عدة فحوصات لمعرفة ما إذا كانت أعراض ناتجة عن نوبة قلبية أم لا، قد يجرون اختبارات الدم لاستبعاد الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب أعراض مماثلة،

أو تخطيط كهربية القلب (ECG) فحص وظيفة القلب، إذا لم يكن هناك أساس طارئ اغراضك، سيتم إحالته مرة أخرى إلى مقدم الرعاية الأولية.

وقد يجري مقدم الرعاية الصحية الأولية فحصا للصحة العقلية يسألك عن الأعراض التي تعانيها، سيتم استبعاد جميع الاضطرابات الطبية الأخرى قبل أن يقوم مقدم الرعاية الأولية بتشخيص اضطراب الهلع.

 

كيف يُعالَج اضطراب الهلع؟

علاج اضطراب الهلع يركز على تقليل أو إزالة أغراضك ويتحقق ذلك من خلال العلاج مع طبيب متخصص وفي معظم الحالات يتم استخدام الأدوية، وعادة ما يتضمن العلاج النفسي المعرفي السلوكي (CBT)، هذا العلاج يعلمك تغيير أفكارك وتصرفاتك بحيث يمكنك فهم هلعك والتعامل مع خوفك.

يمكن أن تشمل الأدوية المستخدمة لعلاج اضطراب الهلع مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وهي فئة من مضادات الاكتئاب.

شاهد ايضا:-كيفية التخلص من نوبات الهلع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى